الأخبار العاجلة

واشنطن تجدد التزامها بتشجيع الاستثمارات الأجنبية في البصرة

الصباح الجديد – وكالات:
أعلنت القنصلية الأميركية في البصرة الاثنين، أن حكومة بلادها عازمة على تشجيع الاستثمارات الأجنبية في العراق، فيما أعلنت الحكومة المحلية في المحافظة عن وجود رغبة أميركية لتنفيذ مشاريع استثمارية.
وقال محافظ البصرة أسعد عبد الأمير العيداني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع القنصل الأميركي تيمي ديفيس عقد في ديوان المحافظة، وحضرته السومرية نيوز، إن “الولايات المتحدة بصدد انفاق ثلاثة مليارات على الاستثمار في العراق بالاستفادة من التعاون بين القطاعين العام والخاص، ونسبة كبيرة من هذا الأموال سوف تستثمر في مشاريع بالبصرة بالتعاون مع مؤسسة الصادرات الأميركية”، مبيناً أن “تلك الاستثمارات نتوقع لها نتائج قريبة، وسوف نشارك في تحديد الأولويات، ومنها قطاع السكن، وقطاع النقل”.
من جانبه، قال القنصل الأميركي في البصرة تيمي ديفيس، إن “علاقاتنا مع الجانب العراقي في تطور مستمر، وهي أقوى من ذي قبل، ومشاركة وزير الخارجية الأميركي في مؤتمر الكويت لاعمار العراق هو دليل على حرصنا والتزامنا بدعم العراق”، موضحاً أن “الولايات المتحدة قامت منذ عام 2014 بتقديم مساعدات إنسانية الى العراق تقدر بـ 1.7 مليار دولار، فضلاً عن مساعدات اقتصادية وأمنية بقيمة ستة مليارات”.
وبين ديفيس، أن “الولايات المتحدة ترغب بوجود شركات أميركية أكثر في العراق، ومؤتمر الكويت هو بداية لاستقطاب شركات أكثر”، مضيفاً أن “من الضروري التركيز على القطاع الخاص ودوره في دعم الاقتصاد العراقي”.
يذكر أن محافظة البصرة التي تعد من الناحية الرسمية عاصمة العراق الاقتصادية تضم موانئ تجارية ومنافذ حدودية ومنشآت نفطية ضخمة، كما فيها حركة تجارية نشطة، وقد شهدت خلال الأعوام القليلة زيادة في حجم الاستثمارات المحلية والأجنبية، وأكثرها تتعلق بقطاعات النفط والطاقة والإسكان والنقل والسياحة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة