الأخبار العاجلة

برشلونة يكتسح ريال بيتيس ويبتعد بصدارة الليجا

بركان الملكي ينفجر.. وإصابة دامية للدون
مدريد ـ وكالات:

اكتسح فريق برشلونة مضيفه ريال بيتيس، بخماسية نظيفة، على أرضية ميدان بينيتو فيامارين، ضمن الجولة 20 من الليجا الإسبانية.
وبهذا الفوز، عزز برشلونة مركزه في صدارة الليجا برصيد 54 نقطة، على بعد 11 نقطة عن الثاني أتلتيكو مدريد، في حين تجمد رصيد ريال بيتيس عند 27 نقطة في المركز العاشر.. وسجل أهداف برشلونة كل من الكرواتي إيفان راكيتيتش (ق 59)، والأرجنتيني ليونيل ميسي (ق 64، 80)، والأوروجوياني لويس سواريز (ق 69، 89).
وقالت شبكة «أوبتا» العالمية للإحصائيات إن ميسي أصبح أول لاعب من الليجا يسجل 25 هدفًا أو أكثر في آخر 10 مواسم في مختلف المسابقات.
وأحرز ميسي هدفين في مباراة اليوم، ليواصل تربعه على عرش صدارة هدافي الليجا هذا الموسم برصيد 19 هدفًا.
وأكد الحساب ذاته أن ميسي صنع هدفًا للمباراة الخامسة على التوالي في الليجا، وهذه هي المرة الأولى التي يحقق فيها البرغوث الأرجنتيني هذا الرقم في مسيرته الاحترافية.
وفي مباراة اخرى، سحق ريال مدريد ضيفه ديبورتيفو لاكورونيا بنتيجة 7-1، في المباراة التي جمعتهما على ملعب سانتياجو برنابيو، ضمن منافسات الجولة الـ20 من الليجا.
وعاد الفريق الملكي بذلك لدرب الانتصارات مجددًا في الليجا، بعدما فشل في تحقيق الفوز خلال آخر 3 جولات، حيث خسر أمام برشلونة (3-0) وفياريال (1-0)، وتعادل أمام سيلتا فيجو (2-2).
أحرز لريال مدريد كل من ناتشو فرنانديز في الدقيقتين 32 و88، وجاريث بيل في الدقيقتين 42 و58، ولوكا مودريتش في الدقيقة 68، وكريستيانو رونالدو في الدقيقتين 78 و84، فيما سجل أدريان لوبيز هدف الديبور الوحيد في الدقيقة 23.
وارتفع رصيد الفريق الملكي بهذا الفوز الكبير للنقطة 35، ليصعد للمركز الرابع وله مباراة مؤجلة أمام ليجانيس، في حين تجمد رصيد ديبورتيفو لاكورونيا عند النقطة 16 في المركز الـ 18.
وتعرض اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، لإصابة خطيرة في وجهه، بعدما سجل الهدف الثاني له في المباراة التي خاضها فريقه أمام ديبورتيفو لاكورونيا.
وسجل كريستيانو الهدف السادس لفريقه أمام الديبور، وتعرض مباشرة لإصابة من مدافع فريق ديبورتيفو لاكورونيا الذي وضع قدمه في وجه اللاعب البرتغالي، لحظة تسديد الكرة برأسه.
ونزف اللاعب البرتغالي الدماء من وجهه بعد تسجيله الهدف مباشرة، ودخل الطاقم الطبي للنادي لمعاينة حالته.. واستخدم كريستيانو هاتفا نقالا لأحد أفراد الطاقم الطبي للفريق، من أجل رؤية الجرح الذي تعرض له خلال المباراة، ليغادر الملعب بعدها.
من جانبه، كشف الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، لم يتمكن من إنهاء مباراة الفريق أمام ديبورتيفو لا كورونيا، والتي انتهت بفوز عريض بنتيجة (7-1) للفريق الملكي، سجل منها رونالدو ثنائية، بعد أن تلقى ضربة قوية في الوجه.
وأوضح المدرب أن إصابة رونالدو دفعت الأطباء لقطب حاجبه الأيسر بـ»غرزتين أو ثلاثة».
وقبل 6 دقائق من نهاية اللقاء، تعرض النجم البرتغالي لضربة قوية في الوجه إثر كرة مشتركة مع مدافع الفريق الضيف، السويسري فابيان شار، ليسقط النجم البرتغالي على الأرض والدماء تسيل من وجهه ويغادر الملعب.. واضطر أطباء النادي الملكي لقطب حاجب رونالدو داخل غرف خلع الملابس، من أجل وقف تدفق الدماء من حاجبه الأيسر.
وقال زيزو في هذا الصدد «لقد قطبوا حاجبه بغرزتين أو ثلاثة وحالته جيدة.. الأمر بسيط».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة