الأخبار العاجلة

“الاتحادية”: القوانين النافذة واجبة التطبيق ولا تتعطل بالطعن فيها

بغداد ـ الصباح الجديد:
اعلنت المحكمة الاتحادية، أمس الاثنين، أن القوانين النافذة واجبة التطبيق، لافتة إلى عدم جواز تعطيلها أو توقيفها بحجة اقامة دعوى للطعن بعدم دستوريتها.
وقال المتحدث الرسمي باسم المحكمة إياس الساموك في بيان تلقت “الصباح الجديد”، نسخة منه إن “توجهات المحكمة الاتحادية العليا وفق الحكم الصادر عنها بالرقم (75/ 2015) تؤكد أن القوانين تبقى ملزمة وواجبة التنفيذ من قبل السلطات حتى وأن كانت محلاً للطعن بعدم دستوريتها”.
وأضاف الساموك أن “المحكمة اشارت في هذا الصدد إلى المادة (129) من الدستور التي نصت على (تنشر القوانين في الجريدة الرسمية ويعمل بها من تاريخ نشرها ما لم ينص على خلاف ذلك)”، موضحا ان “الحكم أكد أن القانون المطعون فيه امام المحكمة الاتحادية العليا يبقى نافذاً ما لم ينص في متنه على خلاف ذلك، أو يصدر قرار من المحكمة الاتحادية العليا بوقف تنفيذه”.
وتابع أن “الحكم تضمن عدم الجواز لأي جهة أن تمتنع عن تنفيذ القوانين أو بعض نصوصها أو تؤجل تنفيذها أو تتريث في ذلك بحجة أنها محل الطعن امام المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستوريتها”، لافتا الى أن “الدستور لم يرد فيه ما يفيد تعليق النصوص القانونية محل الطعن وعدم تنفيذها عند الطعن فيها امام المحكمة الاتحادية العليا لأنها واجبة التنفيذ من تاريخ النشر في الجريدة الرسمية أو اي تاريخ تحدده تلك النصوص”.
يذكر ان اعلان المحكمة الاتحادية بعدم جواز إيقاف العمل بالقوانين النافذة والمطعون بها امامها جاء بناءً على استيضاح من قبل رئاسة مجلس النواب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة