الأخبار العاجلة

حاملة الطائرات “شارل ديغول” تعود موبوءة الى فرنسا

عزل اربعين بحارا عليها في اجراء احترازي

الصباح الجديد-متابعة

اعلنت وزارة الجيوش الفرنسية الأربعاء أن حوالى أربعين بحارا على حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول ظهرت عليهم منذ فترة ” اعراض مطابقة ” لاعراض فيروس كورونا المستجد ويخضعون “لمراقبة طبية مشددة”.

وقالت في بيان “اعتبارا من اليوم سينقل إلى حاملة الطائرات فريق متخصص في كشف الحالات مع المعدات اللازمة لذلك بغية عزل الذين تتأكد إصابتهم منعا لتفشي الوباء على السفينة”.

كما أوضحت أن حاملة الطائرات موجودة حاليا في الأطلسي وتبحر عائدة إلى ميناء تولون (جنوب فرنسا) قبل الموعد المحدد في 23 نيسان/أبريل.

وأضافت الوزارة أن “البحارة الذين ظهرت عليهم الاعراض عزلوا كإجراء احترازي لحماية باقي الطاقم. ولم يسجل لدى المصابين أي تفاقم في حالتهم”.

كما ذكر مكتب وزيرة الدفاع فلورانس بارلي أن حاملة الطائرات “كانت أصلا تبحر للعودة” ملمحا إلى أن “هذا القرار الصائب” لا يطرح أي مشكلة على الصعيد العملاني.

يأتي هذا بعد أن سجلت فرنسا رسمياً أكثر من عشرة آلاف حالة وفاة جراء الإصابة بكورونا امس الاول الثلاثاء لتصبح رابع دولة تتجاوز هذا الحد بعد إيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة، في حين سجل معدل الزيادة في حالات الوفاة ارتفاعاً لليوم الثاني على التوالي.

وتخطّت البلاد عتبة عشرة آلاف وفاة في ظل مواصلة الفيروس المستجد توسعه و”تقدّمه”، وفق ما أعلن مدير عام الصحة جيروم سالومون. وهي زيادة بـ1417 وفاة مقارنة مع حصيلة الاثنين، 597 حالة منها في المستشفيات و820 في دور رعاية المسنين.

وأضاف سالومون أن الزيادة الكبيرة في دور العجزة مرتبطة بـ”كوننا نخرج من عطلة نهاية أسبوع”. وقال في مؤتمر صحافي إن حصيلة الوفيات المسجّلة في المستشفيات بلغت 7091 حالة، بزيادة قدرها 597 وفاة في غضون 24 ساعة، فيما بلغت حصيلة الوفيات في دور رعاية المسنين 3237 حالة، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 10328 وفاة.

أما الخبر السار الوحيد أمس فكان أن عدد المصابين في العناية المركزة يستمر في التراجع مع 59 شخصاً (مقابل 94 ليوم الاثنين و140 لليوم الذي قبله، الأحد).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة