الأخبار العاجلة

كتلة الحكمة تعتزم تنفيذ برنامجها المعارض باستجواب الوزراء المتلكئين والفاسدين

اشرت ضعف الأداء الحكومي في مواطن خلل كثيرة..

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال النائب فالح الساري أن كتلة الحكمة التي يترأسها في مجلس النواب، أشرت “ملاحظات كثيرة” على أداء الحكومة الحالية، لافتاً إلى عزم كتلته استجواب الوزراء “المتلكئين والفاسدين”.
واضاف الساري في مؤتمر صحفي عقده امس السبت في مجلس النواب بحضور نواب الكتلـة، إن “كتلة الحكمة النيابية إذ تبارك للشعب العراقي انبثاق أول معارضة رسمية، تؤكد استمرارها بنهجها الوطني واصطفافها مع الشعب للمطالبة بحقوقه المشروعـة، وتكون صوته المعبـر والصـادح داخـل قبة مجلـس النـواب”.
وأضاف الساري: “كنا نبحث في خيار المعارضة منذ عام تقريباً، وأعددنا مشروعاً كاملاً فيها، ولم نرغب الذهاب اليها عشية تشكيل الحكومة لأننا أردنا منح الفرصة اللازمة لحكومة عادل عبد المهدي، وحتى لا يقال إن الحكمة تريد خنق حكومة التكنوقراط حتى قبل ولادتها”.

ولفت الساري، إلى أن «كتلة الحكمة النيابية أشرت كثير من الملاحظات على أداء الحكومة الحالية، وشخصنا ضعف الأداء الحكومي في قضايا الخدمات، مكافحة الفساد، التراجع الأمني، العلاقة مع الاقليم وغيرها».
وتابع: «سنقوم باستجواب الوزراء المتلكئين وممن عليهم ملفات فساد أو عليهم شبهات ومخالفات، وشرع نوابنا بجمع الحقائق من أجل إجراء الاستجوابات للمسؤولين التنفيذيين».
وكانت تلقت «الصباح الجديد» امس أيضا نسخة من بيان للكتلة يفيد بانها ماضية في برنامجها المعارض وانها تتطلع « الى تفاعل الجميع مع المعارضة السياسية والمساهمة في تقديم الفاسدين والمتلكئين للاستجواب وسحب الثقة عنهم خدمة للصالح العام».
يشار إلى أن تيار الحكمة أعلن، الأحد الماضي تبنيه خيار «المعارضة السياسية» وما يستلزمه من دور وحراك واداء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة