سعي أميركي لتقديم قانون يعرّف بما تعرضت له الأقليات “إبادة جماعية”

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف وفد من مجلس الشيوخ الأميركي،أمس الأحد، عن تقديم قانون للكونغرس للاعتراف بما تعرّض له الإيزيديون والمسيحيون كـ”إبادة جماعية”، مؤكدا أنه سيعمل من أجل استمرار الدعم الأميركي والدولي لقوات البيشمركة.
وقالت رئاسة حكومة الإقليم في بيان اطلعت عليه “الصباح الجديد”، إن “رئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان البارزاني إجتمع مع وفد من مجلس الشيوخ الأميركي ضم عضوي المجلس دانا روهربيغار وستيف كينغ”، مبينة أن “الجانبين بحثا دور البيشمركة في مواجهة الإرهاب وأوضاع النازحين بالإقليم وقطع ميزانية الإقليم من بغداد”.
وأضافت الرئاسة، أن “وفد المجلس كشف عن تقديم مسودة قانون للكونغرس الأميركي تتضمن الإعتراف بأن ما تعرضت له الأقليات من الطائفة الإيزيدية والمسيحية هو عمليات إبادة جماعية”، لافتة الى ان “الوفد أكد على الإستمرار في حث المجتمع الدولي واميركا لدعم قوات البيشمركة”.
من جانبه، أشار البارزاني إلى أن “قوات البيشمركة بحاجة إلى تدريب وتأهيل وتزويد بالأسلحة المتطورة من أجل القضاء النهائي على مخاوف الإرهاب”، معرباً عن أمله “بمساعدة البيشمركة وأهالي كردستان بنحو أفضل، بعد تمكن البيشمركة من إفشال جميع مخططات الإرهابيين على أرض الواقع”.
وشدد البارزاني على “ضرورة مواصلة حماية ومساعدة جميع النازحين واللاجئين المتواجدين في الإقليم”، موضحا أن “حكومة الإقليم تعاني من أزمة مالية وهي بحاجة إلى دعم ومساعدات دولية لتتمكن من خدمة اللاجئين والنازحين بنحو أفضل”.
ووافق مجلس الوزراء، في وقت سابق، على عد ما تعرضت له المكونات الإيزيدية والتركمانية والمسيحية والشبكية والمكونات الأخرى على يد تنظيم “داعش” جريمة “إبادة جماعية”، فيما أشار إلى أنه تم توحيد لجنة مراجعة ومصادقة العقود واللجنة المركزية للمراجعة والمصادقة على الإحالة بلجنة واحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة