أستراليا ترفض اتهامات برشوة طاقم قارب يقلّ مهاجرين

سيدني – وكالات:
رفض رئيس وزراء أستراليا توني آبوت تقارير عن أن البحرية الأسترالية دفعت مالاً لطاقم قارب مهاجرين من أجل العودة إلى إندونيسيا. وقال آبوت إن أستراليا طورت مبادرات “خلاقة بشكل يفوق التصور” لمنع قوارب اللاجئين من بلوغ شواطئها. ونفى وزيرا الهجرة والخارجية اتهامات بالدفع للطاقم الملاحي، لكن وزارة الخارجية الإندونيسية عبرت عن “قلق بالغ” حيال النبأ. وقالت الشرطة الإندونيسية في ولاية “نوسا تنغارا الشرقية” في وقت سابق إنها اعتقلت ربان وطاقم قارب مليء بالمهاجرين في أواخر أيار، ووجهت إليهم تهما تتعلق بتهريب البشر. وتردد أن المهاجرين القادمين من بنغلادش وميانمار وسريلانكا، كانوا في طريقهم إلى نيوزيلندا، وتم اعتراضهم في جزيرة نائية على مسافة 500 كيلومتر شمال شرقي أستراليا. وأبلغ الموقوفون الشرطة بأن سفينة تابعة للبحرية الأسترالية اعترضتهم في البحر وأن ضابط هجرة على متنها دفع لكل منهم 5 آلاف دولار أسترالي (3.900 دولار أمريكي) للعودة إلى إندونيسيا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة