بارزاني: مجيء قوات الى كركوك يكون بطلبنا ولايفرض علينا

بحضور المحافظ ووزير البيشمركة وقادتها

اربيل ـ الصباح الجديد:

زار رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني و نائب رئيس الاقليم كوسرت رسول علي، يوم الاول من امس الثلاثاء، مدينة كركوك.
وعقد رئيس اقليم كردستان اجتماعاً موسعاً بحضور السيد كوسرت رسول علي والدكتور نجم الدين كريم ومسرور بارزاني ووزير البيشمركة مصطفى سيد قادر، وعضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني آسو مامند وصلاح دلو عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني والشيخ جعفر شيخ مصطفى وجبار ياور الأمين العام لوزارة البيشمركة ومحمد حاج محمود سكرتير الحزب الاشتراكي الكردستاني وقائدي محور كركوك وستا رسول وكمال كركوكي بالاضافة الى قادة وامري قوات البيشمركة التي تدافع عن كركوك.
وقال الرئيس بارزاني خلال الاجتماع: زيارتنا اليوم لكركوك هي لدعم مكوناتها واهمية مشاركتهم في الحرب ضد داعش»، مضيفاً: «اننا نشكر محافظ كركوك وجميع الحاضور ونتوجه بالشكر لقوات البيشمركة وتضحياتها ودفاعها عن كركوك».
وأكد رئيس إقليم كردستان: أن قوات البيشمركة حققت انتصارات كبيرة في محافظة كركوك على ارهابيي داعش.. مؤكداً: جئنا لدعم كركوك بعد الانتصارات التي حققتها البيشمركة ضد داعش وحماية جميع المكونات ومعرفة احتياجاتهم»، مبيناً أن «الجميع مستهدف ولابد من المشاركة في حماية المحافظة».
ولفت الرئيس بارزاني إلى أنه «علينا العمل مع العرب والتركمان في قتال (داعش)، لكننا نريد أن يأخذ الآخرون دورهم الذين يحاربون ضد تنظيم داعش الارهابي»، معرباً عن «استعداده للتعاون مع أي قوة تقف بوجه (داعش)، وقال: نحن نشكرها لكن ليست هي من تقرر، إذا لم نطلب منها»، مؤكدا: أن «هذه المناطق تم حمايتها بالدم وأن أهالي كركوك هم الذين يقررون مصيرهم وعلينا احترام قرارهم».
وأكد الرئيس بارزاني: أن البيشمركة تمكنت من تحرير 15 ألف كم في مواقع القتال، ولم نحتل كركوك بل حافظنا عليها.. وداعش اليوم تنهزم وقوات البيشمركة تتقدم وتستطيع الوصول لاي منطقة، موضحاً أن «المعادلات تغيرت اليوم وقوات البيشمركة هي التي تسيطر وتهاجم وتستطيع الوصول إلى أي منطقة، وداعش تهدد العالم وليس العراق فقط وأثبتت البيشمركة دفاعها عن الأرض».
واكد: أن «الإرهاب لم يستطع أن يدخل كركوك، وعلينا ان نبعد الاعداء عن كركوك والدفاع عنها وعن اهالي كركوك، ونحن لن نساوم عليها وعلى حماية مكوناتها ودفاع البيشمركة عن جميع اهالي كركوك وعليهم ان يساهموا ايضا.
ثم التقى رئيس اقليم كوردستان، عدداً من عوائل اسرى قوات البيشمركة وقوات الامن الذين دافعوا عن كركوك.
من جانبه، اكد محافظ كركوك الدكتور نجم الدين كريم خلال مؤتمــر صحفي: ان زيارة رئيس اقليم كوردستان لكركوك مهمه جداً والتقى قادة وضباط قوات البيشمركة وذوي الاسرى من البيشمركة ومجلس المحافظة.
وقال: ان الاسرى ليسوا فقط من الكرد وبل التركمان ايضا وقد تباحثنا مع ذوي الاسرى وطمأنتهم بشأن اي معلومة، وعليهم الا ينخدعوا بالاشاعات، وان كل ما يمكن فعله وعمله سيتم لتحريرهم وعودتهم لاسرهم.
وقال الدكتور نجم الدين كريم: ان الرئيس بارزاني أكد أهمية أمن كركوك وأن مجيء أي قوات للمساعدة يكون بطلبنا ولايفرض علينا، ونحن لدينا نفس الرأي، مؤكداً ان مصير كركوك يقرره مواطنو كركوك وعلى الجميع احترام رأيهم.
واوضح محافظ كركوك: ان قوات البيشمركة تدافع بقوة وبطولة عن كركوك واذا ما احتجنا لقوة من مناطق اخرى ليس فقط من كوردستان فاننا لن نتردد في طلب المساعدة واذا ما أرادا أية جهة أو طرف عليه مفاتحة الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة