الحشد الشعبي في حمرين ينفي وجود «اسواق الفرهود» ويعدّها أكاذيباً

بغداد ـ الصباح الجديد :
نفى مسؤول بالحشد الشعبي في محافظة ديالى، امس الجمعة، وجود «أسواق الفرهود» في منطقة حمرين لبيع مواد مسروقة من ناحيتي السعدية وجلولاء، واعتبرها أكاذيب تروجها قوى معروفة تهدف الى تشويه سمعة الحشد الشعبي.
وقال معاون آمر فوج الحشد الشعبي في منطقة حمرين رحمن غيدان في حديث «للسومرية نيوز»إن «بعض وسائل الاعلام نشرت ادعاءات تتحدث عن وجود اسواق لبيع مواد مختلفة جرى سرقتها من ناحيتي السعدية وجلولاء، (70 كم شمال شرقي بعقوبة)، وبيعها في منطقة حمرين ضمن مايعرف بالفرهود»، موضحا أنها «أكاذيب يحاول مروجوها تضليل الرأي العام».
وأضاف غيدان أن «منطقة حمرين تتعرض الى حربين في آن واحد، الاولى تشنها عصابات داعش وقد حققنا انتصارا عليها»، مشيرا الى أن «الحرب الاخرى هي إعلامية وتقودها تيارات وقوى معروفة بهدف كسر الارادة وتشويه السمعة خاصة عبر استهداف الحشد الشعبي».
وبين غيدان أنه «توجد مساعي لمقاضاة كل وسيلة اعلامية تحاول النيل من سمعة عشائر حمرين وإلصاق التهم الباطلة بها»، مؤكدا أن «العشائر قدمت عشرات الشهداء والجرحى بحماية مناطقها وهي بعيدة كل البعد عن أي تجاوزات أو انتهاكات».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة