الأخبار العاجلة

وسطاء مصريون يبحثون توطيد اتفاق وقف اطلاق النار بين الفلسطينيين واسرائيل

أوردت انها تتضمن وقف الإجراءات التي أشعلت الحرب…اسيوشييتدبرس:

الصباح الجديد-متابعة

قال دبلوماسي مصري إن فريقين من الوسطاء المصريين موجودان في إسرائيل والأراضي الفلسطينية لمواصلة المحادثات بشأن توطيد اتفاق وقف إطلاق النار، وتأمين هدوء طويل الأمد.

وأفاد الدبلوماسي السبت، بأن المناقشات تشمل تنفيذ إجراءات متفق عليها في غزة والقدس، بما في ذلك سبل منع الممارسات التي أدت إلى اندلاع القتال الأخير.

لم يخض المسؤول في التفاصيل. ويبدو أنه كان يشير إلى العنف في المسجد الأقصى والإخلاء المخطط لعائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، بحسب ما ذكرت وكالة أسوشيتدبرس.

وتحدث الدبلوماسي بشرط عدم الكشف عن هويته لكونه يناقش مداولات تجري وراء الكواليس.

ودخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الجمعة. خلفت الحرب التي استمرت 11 يومًا أكثر من 250 قتيلًا – الغالبية العظمى من الفلسطينيين – وألحقت دمارًا واسع النطاق بقطاع غزة الذي تحكمه حركة حماس.

وأضاف الدبلوماسي أن إسرائيل أعطت الضوء الأخضر للصيادين في غزة للعودة إلى البحر السبت كجزء من اتفاق وقف إطلاق النار.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن الوفدين المصريين وصلا الجمعة، إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية. وأشارت إلى أن الوفود التقت بالفصائل الفلسطينية في غزة مباشرة بعد وصولها.

وكتب حسين شيخ أحد كبار مساعدي الرئيس الفلسطيني محمود عباس على تويتر أن “أحد أعضاء الوفد المصري يعتزم إجراء محادثات مع القيادة الفلسطينية في رام الله السبت”.

كان وزير الخارجية المصري سامح شكري، تحدث مع نظيره الإسرائيلي، غابي أشكنازي، حول تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في غزة الذي تم بوساطة القاهرة.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية إن الوزيرين ناقشا أمس الجمعة، دعم الاتفاق، الذي أدى إلى حد كبير إلى وقف القتال بين إسرائيل والفلسطينيين. وأعربا عن أملهما في أن يؤدي الاتفاق إلى تسهيل إعادة إعمار غزة.

وأوضح البيان أن الوزيرين اتفقا أيضا على أهمية التنسيق بين البلدين والسلطة الفلسطينية والشركاء الدوليين لتأمين قنوات الاتصال لتحقيق السلام.

في غضون ذلك، قالت الحكومة المصرية إنها بصدد إرسال قافلة من 130 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية وإمدادات طبية إلى غزة، بحسب الرئاسة. ومن المتوقع أن تدخل القافلة قطاع غزة اليوم السبت.

في السياق، أفادت وكالة رويترز أن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، سيزور الضفة الغربية وإسرائيل يومي الأربعاء والخميس.

وتأتي هذه الزيارة في أعقاب دخول اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة حيز التنفيذ وتوقف 11 يوما من القصف المتبادل بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة