الأخبار العاجلة

عضو في اللجنة المالية: الاقتراض من الاحتياطي النقدي يهدد بانهيار اقتصاد البلاد

وصف وزارة المالية الاتحادية بأفشل وزارات الحكومة

السليمانية ـ عباس اركوازي:
وصف عضو اللجنة المالية والاقتصاد في مجلس النواب العراقي احمد حاجي رشيد، الاوضاع المالية في العراق بانها تمر في اصعب اوقاتها، متوقعاَ ان تنهار الدولة نتيجة لانهيار النظام الاقتصادي في البلاد، نظراً لعدم وجود نظام اقتصادي قوي يمكن الحكومة من الايفاء بالالتزامات المالية المرتبة على عاتقها.
واكد ان ما يحصل الان من تدهور اقتصادي وتراجع الدخل القومي هي ليست وليدة الساعة وانما هي نتيجة لتراكمات السياسات الاقتصادية الخاطئة للسنوات السابقة، لان العراق دولة ريعية تعتمد على النفط بالدرجة الاساس، وان الحكومات المتعاقبة لم تتحمل مسؤولياتها في العمل على زيادة الايردات غير النفطية.
واضاف، ان الاحتياطات النقدية كانت عام 2014 ، 81 مليار دولار انخفضت بعد الحرب على داعش الى 43 مليار دولار، وارتفعت العام الماضي لتصل الى 87 مليار، وبعد ازمة كورونا واضطرار الحكومة الى اقتراض 15 مليار منها لتسديد نفقات رواتب الموظفين ومطالبتها مجددا ب 20 مليار دولار اخرى، يهدد بانهيار العملة العراقية اذا ما فقدت العملية غطائها من العملة الصعبة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة