الأخبار العاجلة

الصحة: تقييم الموقف الوبائي لأيام العيد ما يزال مبكرا ولا وجود لأزمة أوكسجين

عودة المستشفيات الى عملها بحسب اختصاصها

بغداد – الصباح الجديد :

أعلن وزير الصحة، حسن التميمي،عودة المستشفيات إلى عملها بحسب اختصاصاتها دون استقبال المصابين بكورونا بعد تخصيص مراكز ومستشفيات خاصة لهم. في حين أكدت وزارة الصحة والبيئة، ، أن الوقت ما زال مبكراً لتقييم الموقف الوبائي لجائحة كورونا خلال أيام عيد الأضحى المبارك، فيما أشارت إلى عدم وجود نقص في غاز الأوكسجين في جميع المؤسسات الصحية.

وأشار التميمي الى “تخصيص مستشفى ابن الخطيب، وابن القف في جانب الرصافة، ومستشفى الفرات، ودار السلام (في معرض بغداد) بالكرخ لاستقبال المصابين بالفيروس”.

يشار الى ان العراق سجل حتى أمس الأثنين، 131 الفاً و886 مصاباً بفيروس كورونا بينهم 4934 حالة وفاة و 94 ألفاً و111 حالة شفاء بنسبة 71.4% من المصابين.

أكدت وزارة الصحة والبيئة، امس الثلاثاء، أن الوقت ما زال مبكراً لتقييم الموقف الوبائي لجائحة كورونا خلال أيام عيد الأضحى المبارك، فيما أشارت إلى عدم وجود نقص في غاز الأوكسجين في جميع المؤسسات الصحية.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر، بحسب الوكالة الرسمية، إن “الوقت ما زال مبكراً لكي يتم تقييم الموقف الوبائي خلال فترة عيد الأضحى، لأن فترة حضانة الفيروس تستمر ليومين إلى أسبوعين”، مبيناً أن “تقييم مستوى الاستجابة للإجراءات سواء أكانت إيجابية أو سلبية تحتاج إلى وقت طويل”.

وأضاف البدر أنه “لوحظ هناك عدم التزام من المواطنين بالإجراءات الصحية الوقائية، لاسيما في المناطق الشعبية، ما انعكس على عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا”، داعياً جميع وسائل الإعلام إلى “نشر الرسائل التثقيفية والتوعوية من خطورة هذا الفيروس، وضرورة مراجعة المؤسسات الصحية لمن تظهر عليه أعراض المرض”.

وأشار إلى أن “وزارة الصحة إلى الآن قادرة على التعامل مع أعداد الإصابات”، مؤكداً أن “نسبة الشفاء عالية جدا تصل إلى 72%.”.

وبشأن البروتوكول العلاجي، أوضح البدر أنه “كل فترة يحصل عليه تحديث لكون الفيروس مستجداً”، لافتاً إلى أن “البحوث والدراسات مستمرة حوله”.

وتابع أن “دائرة الأمور الفنية” و”لجنتي الخبراء والعلمية” المختصتين تجريان تعديلات مستمرة على البروتوكول العلاجي المعتمد كلما يحصل مستجد”.

وحول وجود الأوكسجين في المؤسسات، أكد البدر”عدم وجود نقص في غاز الأوكسجين الطبي في جميع المؤسسات الصحية”، مبيناً أن”ما حدث في الفترة الأخيرة كان أزمة سوء إدارة وزيادة على الطلب لأن فيروس كورونا مرض تنفسي”.

من جهة اخرى أعلنت الوزارة عن تشكيل لجنة فنية لمتابعة توفير اللقاح الخاص بفيروس كورونا مع أربع شركات عالمية.

وقال الوكيل الفني لوزارة الصحة حازم الجميلي، إن “الوزارة ومن خلال اللجنة المشكّلة متواصلة مع عدد من الشركات التي تعمل على إنتاج اللقاح الخاص بفيروس كورونا”.

وأضاف، أن “أربع شركات متقدمة في إنتاج اللقاح؛ البريطانية والألمانية والشركة الصينية واللقاح الروسي”.

وأشار إلى أن “اجتماعات عدة عقدت مع هذه الشركات للتباحث حول نوعية وتفاصيل اللقاح ومعرفة الأكثر فائدة وسرعة في الوصول إلى العراق وكذلك الأسعار”.

ولفت إلى أن “الوزارة حددت الفئات المشمولة باللقاح في المرحلة الأولى من بينها الملاكات الصحية والأجهزة الأمنية وكبار السن وغيرها من قليلي المناعة”.

وفي وقت سابق، أكدت وزارة الصحة والبيئة، أن لقاح فيروس كورونا سيتم توفيره نهاية العام الحالي أو بداية العام المقبل، وسيوزع مجانا على المواطنين”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة