الأخبار العاجلة

تقديرات غير متوقعة لتأثير عقوبات واشنطن على أنقرة

الصباح الجديد ـ وكالات:
يتخوف المستثمرون من أن العقوبات الأميركية المحتملة على تركيا ستهوي بالليرة التركية، لكن خبيرا اقتصاديا يتوقع أن يكون تأثيرها الاقتصادي محدودا، وفقا لما نشرته وكالة «بلومبرغ».
وقال حسنين مالك، رئيس ستراتيجية الأسهم في «تيليمر»، وهي شركة تركز على الاستثمار في الأسواق الناشئة: «على المدى القريب لن يؤثر ذلك على تركيا لعدم وجود مصداقية في سياسة أسعار الفائدة»، مشيرا إلى أن تركيا ستظل حليفا رئيسا للولايات المتحدة.
وتوقع الخبير، أن لا يكون رد فعل المستثمرين قويا على ذلك كما فعلوا عند إقالة حاكم البنك المركزي التركي هذا الشهر، لا سيما أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألمح في وقت سابق أن العقوبات من الممكن أن تكون خفيفة.
وبدأت تركيا الجمعة الماضية في استلام منظومة الدفاع الصاروخي الروسية «إس– 400»، وسط انتقادات من واشنطن، التي قالت إن المنظومة تعرض للخطر أعلى برنامج أسلحة في البنتاغون، وهو المقاتلة من طراز «إف-35»، ما دفع مسؤولين أميركيين إلى إعداد مجموعة من العقوبات ضد أنقرة سيتم الإعلان عنها بمجرد موافقة الرئيس الأميركي.
وذكرت «بلومبرغ» في وقت سابق، أن الإدارة الأميركية استقرت على مجموعة من العقوبات ضد تركيا ستعلنها قريبا بسبب شرائها «إس– 400»، وأشارت الوكالة إلى أن الإدارة اختارت واحدة من ثلاث مجموعات جرى التوصية بها لإيقاع أضرار بدرجات مختلفة على تركيا.
وعلى صعيد التداولات جرى تداول العملة التركية أمس، عند 5.7 ليرة للدولار الواحد، بانخفاض طفيف نسبته 0.14% عن مستوى الإغلاق السابق. وتعد الليرة التركية من بين أكثر العملات تقلبا في الدول الناشئة هذا العام، وقد انخفضت بنسبة 7.6% في مقابل الدولار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة