الأخبار العاجلة

التنمية تبحث مع مركز المشروعات الدولية تطوير القطاع الصناعي الخاص

النحاسية تسعى الى زيادة انتاجها من (100) الى (500) طن من الاسلاك

بغداد _ الصباح الجديد :

بحثت المديرية العامة للتمنية الصناعية أحدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن التعاون المشترك مع مركز المشروعات الدولية CIPE.
وقال مدير عام المديرية المهندس سلام سعيد احمد ان المديرية عقدت اجتماعاً مشتركاً مع مركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE لتطوير واقع القطاع الصناعي الخاص والبحث عن سبل للتعاون المشترك بين الطرفين .
واضاف ان الاجتماع ضم ممثلين عن مكتب العراق في مركز المشروعات الدولية الخاصة ومركز التدريب الصناعي في شركة التقديم للتدريب وبحضور ومشاركة اعضاء لجنة دعم الخريجين في المديرية ، مبيناً أن الاجتماع تناول دراسة وتقييم واقع تطوير القطاع الخاص بصورة عامة والقطاع الصناعي الخاص بصورة خاصة والتطرق الى ريادة الاعمال في العراق بغية تحديد المعوقات التي تواجهها ووضع الحلول المناسبة لها مما يساعد الشباب الخريجين على البدء باعمالهم في بيئة متكاملة تسهم بتأسيس مشاريعهم الصناعية .
ولفت المدير العام الى أن مركز المشروعات الدولية الخاصة CIPE يعمل على دعم السياسات المتعلقة بالقطاع الخاص ضمن مشاريع المركز في العراق ، مشيرا الى أن المديرية العامة للتنمية الصناعية أطلقت ومنذ ثلاث سنوات مبادرة بدعم شريحة الشباب الخريجين العاطلين عن العمل من خلال أشراكهم في ميادين العمل وتسهيل أجراءات منحهم أجازة تأسيس المشروع الصناعي لتقليل البطالة والأستفادة من الطاقات الشابة.
على صعيد متصل تمكنت الشركة العامة للصناعات النحاسية والميكانيكية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن من انتاج الاسلاك النحاسية بالكميات المتفق عليها على وفق العقد المبرم مع شركة اور العامة. واكد مدير عام الشركة المهندس اكرم شاكر عبدالفتاح ان مصانع الشهيد التابعة للشركة تنفرد بانتاج النحاس وسبائكه وقد تمكنت وخلال فترة قياسية من معاودة انتاج الاسلاك النحاسية قياس (8) ملم لتلبية حاجة شركة اور العامة . واشار المدير العام الى انتاج (100) طن جاهزة للتسويق حسب العقد المبرم مع الاخيرة مع العزم على زيادة الانتاج خلال الاشهر المقبلة الى (500) طن لسد حاجة شركة اور العامة بالكامل ، لافتا بهذا الصدد الى عقد المشاركة مع المجموعة التجارية الاماراتية والذي يعد من افضل عقود الشراكة برغم مااثير حوله من لغط حيث يعمل على استغلال وتنقية سكراب البراص وتحويله الى قوالب نحاس (بلاستر كوفر) لتوفير المادة الاولية الاساسية التي تدخل في العملية الانتاجية لمصانع الشهيد.
من جانبه ذكر معاون المدير العام لمصانع الشهيد المهندس فاروق عبد دايس ان الشركة باشرت وبجهود ذاتية بتأهيل الخطوط الانتاجية وتصنيع المواد الاولية المطلوبة لانتاج الاسلاك النحاسية من خلال تهيئة مادة الانود وتحويلها الى مادة الكاثود بنقاوة تصل الى (99,95 و 99,99) ونقلها الى مصنع الاسلاك لانتاج الاسلاك النحاسية 8 ملم بمواصفات عالمية لرفد شركة اور العامة ، مؤكدا ان الاسلاك النحاسية انتاج محلي وبايد عراقية 100% من مواد اولية ومنتج نهائي اضافة الى اجراء الفحوصات في كل مراحل الانتاج.
من جانبها أعلنت شركة الصناعات الحربية العامة إحدى شركات وزارة الصناعة والمعادن عن عقدها مع الشركة العامة لتعبئة الغاز التابعة لوزارة النفط.
واوضح مدير عام الشركة المهندس جلال عباس حسين ان مصنع جابر بن حيان التابع للشركة تعاقد مع شركة تعبئة الغاز لتجهيزه بسبعة ملايين واشر بمواصفات عالية تستعمل لقناني الغاز السائل وبمبلغ إجمالي 154 مليون دينار ، مبينا امكانية المصنع المذكور في تجهيز الكمية المطلوبة ضمن المواصفات القياسية المتفق عليها في العقد اذ ان لدى المصنع القدرة على صناعة المطاط ذات المواصفات الخاصة التي تحتاج إلى ضغط عال وكذلك التي تحتاج إلى تعرضها لحرارة مباشرة والعمل بالزيوت كتلك التي تستعملها الشركات النفطية في مصافي النفط ، داعيا جميع المؤسسات الحكومية ومصافي النفط لتوفير ما تحتاجه من المطاط بجميع أشكاله ومواصفاته وأحجامه لكون المصنع لديه خبرة كبيرة بهذه المجال ولعدة عقود.
الى ذلك بين مسؤول شعبة المطاط في المصنع اشرف محمد فاروق ان المنتج يحمل مواصفات عالية الدقة في التصنيع كون العاملين في شعبة المطاط لديهم الخبرة الطويلة المتراكمة في هذا المجال ، وان المصنع جهز في فترات سابقة منتج الواشرات والعديد من المنتجات المستعملة بمصافي النفط ، لافتا الى انه في الوقت ذاته ان المواد المستوردة يتم تبديلها بين شهر وشهر آخر في حين ان المنتج المصنع في مصنع جابر بن حيان لم يبدل لفترة زادت على العام والنصف العام مايدل على جودة المنتج ويعود بالإيجاب للجهات المستفيدة . واشار مسؤول الشعبة الى ان المصنع المذكور لديه الإمكانات والقوالب الخاصة بصناعة وسادات الجسور بشتى القياسات حيث قام بصناعة وسادات جسر ذو الطابقين في بغداد والتي هي الى الان تعمل وبجودة عالية ولم تجر عليها اي صيانة ، لافتا الى ان المصنع يقوم أيضا بتصنيع عجلات الخلط بمصافي النفط والواشرات بشتى إحجامها والتي تستعملها شركات تعبئة الغاز وحاصرات المحولات الكهربائية التي تستعملها وزارة الكهرباء وبكثرة ، مؤكدا ان المصنع حاصل على شهادة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التي تؤكد نجاح المنتج.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة