الأخبار العاجلة

عبد المهدي يهنئ بعيد الصحافة العراقية ويشيد بتضحياتها ودورها بتعزيز مكانة البلد

الحكيم: نتوسم بصحافتنا خيراً لترصين بناء الدولة بخطاب موضوعي هادف

بغداد _ الصباح الجديد :

هنا رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الجمعة، بعيد الصحافة العراقية، فيما أشاد بتضحياتها ودورها بتعزيز مكانة البلاد.
وقال عبد المهدي في بيان تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، إنه «يسعدنا ان نشارك الأسرة الصحفية عيدها الأغر الذي يحل هذا العام والعراق اكثر امناً واستقراراً وبغداد اكثر زهواً وتألقاً وتفتح ذراعيها لجميع ابنائها وضيوفها».
وأضاف «إنها لمناسبة كبيرة ان نحتفل بمرور قرن ونصف على ولادة الصحافة في العراق ، فعلى مدى عمرها وكفاحها الطويل أسهمت إسهاما فاعلا في تنوير الرأي العام والدفاع عن مصالح الشعب ومكتسباته وكان لها الدور المشهود في حركات التحرر والاصلاح والتغيير».
وأوضح عبد المهدي» نهنئ جميع الصحفيين والصحفيات والعاملين في مؤسسات الصحافة والإعلام نستذكر بإعتزاز حضورها في ميادين الجهاد والدفاع والبناء حين اختلطت دماء شهداء الصحافة بدماء المقاتلين الابطال، وتواصلون اليوم بنفس الهمة المشاركة الفاعلة والمسؤولة في بناء الانسان وتعزيز القيم الاخلاقية والوطنية والتصدي لجميع اشكال الارهاب والتمييز والتطرف».
وأكد رئيس الوزراء، «أننا نتمسك بحرية العمل الصحفي وتوفير الاجواء الآمنة للصحفيين وحمايتهم ورعاية حقوقهم، ونرفض أي شكل من اشكال التضييق على الحريات الصحفية ، وكل غايتنا: إعلام حر صادق ومهني يتحرى الدقة والموضوعية في أداء واجبه ورسالته النبيلة».
وبيّن عبد المهدي، «أننا نرى في هذا العدد الكبير من الصحف والفضائيات والاذاعات ووكالات الانباء اضافة الى وسائل التواصل الاجتماعي ميزة للعراق وعنصر إثراء ودليل عافية يكشف عمّا يمتلكه ابناء هذا الشعب المعطاء من قدرات وطاقات وكفاءات نعتز بها جميعا ونسعى لتعزيز دورها في اصلاح الدولة والمجتمع وإشراكها في جهود البناء والاصلاح ومحاربة الفساد والظواهر السيئة وفي تسليط الاضواء على المبادرات والجهود الخيّرة والصور المضيئة، وعدم ادخار أي جهد في الوصول إلى الحقيقة ومحاربة الشائعات».
وتابع، أن «بلدكم الذي أخذ مكانته التي يستحقها بين الامم يفتخر بما تحققه الصحافة العراقية من حضور وانجاز وننظر الى دورها بتعزيز مكانة العراق بإحترام وتقدير ، وما فوز العراق بعضوية المجلس المركزي للاتحاد الدولي للصحفيين إلا دليل على ذلك، والتهنئة موصولة بهذه المناسبة لنقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي وجميع الاسرة الصحفية العراقية على هذا الانجاز الذي يضاف للعراق تزامنا مع احتفالكم بعيد الصحافة».
واستطرد عبد المهدي» أجدد لكم التهنئة وأمنياتي القلبية لكم بدوام النجاح في ميدان الكلمة والموقف، وأن نمضي معا ونتجاوز كل المصاعب من أجل بلدنا وإعماره وتوفير اسباب العيش الكريم لجميع مواطنيه».
واحتفل الصحفيون في البلاد امس الخامس عشر من حزيران بـ»العيد الوطني للصحافة العراقية»، واعتمد هذا التاريخ لعيد الصحافة الوطنية، لأن العدد الأول من اول جريدة عراقية باسم « الزوراء « صدر فيه، في العاصمة بغداد عام 1869، وشكل امس الذكرى المائة والخمسين له.
وفي السياق، توسم رئيس تحالف الاصلاح والاعمار السيد عمار الحكيم امس السبت، الخير بالصحافة الوطنية في بناء الدولة. وقال الحكيم في بيان بمناسبة عيد الصحافة العراقية، تلقت «الصباح الجديد» نسخة منه، اننا «نتوسم بصحافتنا الوطنية خيرا أن تكون على قدر المسؤولية وتعمل جنبا إلى جنب مع بقية مرافق السلطة الرابعة (المرئي والمسموع) على تعميد أسس العملية السياسية وترصين بناء الدولة بخطاب موضوعي موزون هادف يشخص السلبيات ويقوم الإيجابيات ويعمل على ترسيخ روح المواطنة في نفوس الشعب وإعطاء صورة عراق طامح لبناء الإنسان والوطن إلى الرأي العام العالمي على أحسن وجه».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة