الأخبار العاجلة

صحافي تركي معارض يتعرض الى الضرب ومغردون يسخرون من إعادة الانتخابات

الصباح الجديد ـ وكالات :
أُدخل صحافي ينتقد حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحلفاءه القوميين، مستشفى بعد تعرّضه لهجوم أمام منزله.
وأوردت صحيفة «يني شق» أن نحو 6 أشخاص ضربوا بمضرب بيسبول الكاتب يافوز سيل ديميراغ، بعد ظهوره في برنامج تلفزيوني الجمعة الماضي.
يأتي ذلك في ظلّ توتر بين حزب «العدالة والتنمية» الحاكم و»حزب الشعب الجمهوري» المعارض،
بعدما قررت اللجنة العليا للانتخابات إلغاء نتائج الانتخابات البلدية في إسطنبول، والتي فازت بها المعارضة، وإعادتها في 23 حزيران المقبل.
وأعرب عشرات من أبرز الفنانين في تركيا عن دعمهم لأكرم إمام أوغلو، الذي تسلّم رئاسة بلدية المدينة لأقل من 3 أسابيع، قبل قرار اللجنة الذي استجاب طعوناً قدّمها الحزب الحاكم.
وقال إمام أوغلو، في إشارة الى خصومه: «يقولون إن على الفنانين ألا يتحدثوا. لا، سيتحدثون.
حان وقت الحديث ورفع الصوت». وأضاف: «لا تقلقوا، كل شيء سيصبح كما يرام».
وفي اليوم التالي، تحوّلت هذه العبارة إلى وسم باللغة التركية، نُشر أكثر من مليون مرة على «تويتر».
وكتب تاركان، أحد أشهر المغنين في تركيا، على «تويتر»: «عاندني النوم الليلة الماضية، لكن الضوء الآتي من الأفق صباحاً كان أكثر سطوعاً من ذي قبل.
أدركت أن كل شيء سيصبح كما يرام».
ونشر الفنان الكوميدي جـم يلماز لقطة من أحد أفلامـه الذي يحمل الاسم ذاتـه، وأُنتِـج عام 1998.
كذلك كتب غوخان أوزوغـوز من فرقة أثينا لموسيقى الـروك، التـي مثلت تركيـا فـي مسابقة يوروفيجن الموسيقيـة عام 2004، على «تويتـر»: «كـل ما نريده هو الحقوق، القانـون والعدالـة».
وأثار اتساع نطاق حملة الفنانين ردّ فعل عنيفاً من الحكومة، إذ نشر مدير السجلات الرئاسية محمد صفي صورة على «تويتر» للائحة تضمّ أسماء الفنانين الذين أعلنوا دعمهم إمام أوغلو.
ودفع ذلك «حزب الشعب الجمهوري» إلى توجيه سؤال إلى الحكومة،
عن احتمال تلقي صفي أمراً بجمع الأسماء، وهل ستتخذ الرئاسة خطوات قانونية ضد هؤلاء الفنانين.
وأعلن حاكم إقليم نوشهر وسط البلاد،
وهـو من الحـزب الحاكم، أنه لن يسمح لهؤلاء الفنانين بالعمل في مدينته.
وعلّق فنانون بسخرية علـى لائحة صفي، إذ كتبت الممثلـة بيرنا لاشين على «تويتر»: «هـذا لا يصحّ، لماذا اسمي هو الثالــث في اللائحـة، لا الأول، ستنشب شجارات الآن.
إنهـا غـير مرتبـة أبجـديـاً. أعيـدوا ترتيبهـا».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة