الأخبار العاجلة

رئيس الوزراء: قريباً.. توقيع عقد بـ 53 مليار دولار لمشروع نفطي متكامل

يؤمن 400 مليار دولار في 30 سنة

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشف رئيس الوزراء، عادل عبد المهدي، عن إن العراق يقترب من توقيع اتفاق في مجال النفط مدته 30 عاما بقيمة 53 مليار دولار مع شركتي الطاقة “إكسون موبيل” و”بتروتشاينا”، مشيراً الى أن العقد يشمل جميع ما يخص استخراج النفط والانتاج والتصدير، ما يوفر فرص عمل كبيرة.

وذكر رئيس الوزراء، أن العراق يتوقع جني 400 مليار دولار على مدى الأعوام الثلاثين، التي سيسري فيها الاتفاق.

وأضاف أن المشروع العملاق في جنوب البلاد يتضمن تطوير حقلي نهر بن عمر وأرطاوي النفطيين، وزيادة الإنتاج من الحقلين إلى 500 ألف برميل يوميا من نحو 125 ألف برميل يوميا في الوقت الحالي.

الى ذلك، توقع وزير النفط، ثامر الغضبان أن تقوم وزارته بتوقيع اتفاقا أولياً مع إكسون موبيل الامريكية وبتروتشاينا الصينية “قريبا جداً” بشأن تطوير حقول نفطية واستثمار الغاز ومشاريع طاقة، لكنه لم يذكر موعدا محددا.

وذكر الغضبان خلال مناسبة لوزارة النفط: “استطعنا أخذ خطوة صوب حل بعض المسائل العالقة في الصفقة”.

وأضاف ان “فور انتهاء المحادثات، سيخضع الاتفاق الأولي للدراسة من قبل لجنة طاقة وزارية قبل إحالته إلى مجلس الوزراء للتصديق عليه”.

وكان مجلس الوزراء صوت أمس على مشروع جنوب العراق المتكامل، إذ اطلع مجلس الوزراء على المفاوضات الجارية بين وزارة النفط وشركتي إكسون موبيل الامريكية وبتروتشاينا الصينية بشأن هذا المشروع”.

وقال عبد المهدي، في مؤتمره الصحافي الأسبوعي أمس ان “مجلس الوزراء صوت في جلسته على دعم مفاوضات وزارة الكهرباء مع شركة اكسن موبيل وبتروجاينا في مشروع الحزمة الواحدة وهو مشروع ضخم في ما يخص ضخ مياه البحر الى الحقول النفطية وكل ما يخص استخراج النفط والانتاج والتصدير، ما يوفر فرص عمل كبيرة، وهو يشير الى الوضع الذي يتقدم فيه العراق”.

في السياق، اكدت وزارة النفط، أمس الأربعاء، سعيها لإعادة العمل في حقلي عكاس والمنصورية الغازيين اللذين ينتجان الغاز الحر.

وقال الوزير إن ‹الوزارة تؤكد حرصها على إيقاف حرق الغاز وهدره بالمستقبل القريب وزيادة استثماره، فضلاً عن سعي الوزارة لإعادة العمل في حقلي عكاس والمنصورية الغازيين اللذين ينتجان الغاز الحر، للاستفادة من الغاز المنتج في تجهيز محطات توليد الطاقة الكهربائية بالوقود، فضلاً عن استخدامته في جميع الصناعات التي تعتمد على وقود الغاز›.

وأضاف الغضبان، أن ‹الوزارة حريصة على تنفيذ خطط ومشاريع كبيرة لتطوير صناعة الغاز في العراق واستثماره بالشكل الامثل وايقاف حرقه›.

وأشار إلى أن ‹المشروع الذي جرى توقيع عقده اليوم بين شركتي بتروتشاينا و(CPECC) الصينيتين من المشاريع المهمة والستراتيجية لتطوير صناعة الغاز في العراق، إذ سيؤمن استثماراً للغاز المصاحب في حقل الحلفاية بطاقة 300 مقمق يومياً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة