الأخبار العاجلة

المراكز الوطنية لرعاية الموهبة الرياضية على اعتاب نقلة نوعية كبيرة

إعلام شؤون الاقاليم والمحافظات:
عقدت دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات بوزارة الشباب والرياضة ندوة حول مجموعة من الاختراعات الرياضية الحديثة في مجال التدريب والاختبار بلعبة كرة القدم ، تقدم بها الباحثان ماجد رحيم والمهندس مصطفى احمد عضوا منتدى المخترعين العراقيين ، عرضا فيها عددا من الاجهزة تدخل في مجال التدريب والقياس بلعبة كرة القدم كمنطلق لتوظيفها في ميدان الالعاب الجماعية التي تعتمد السرعة في رد الفعل وتغيير الاتجاه المفاجئ والمرونة ومنها كرة السلة وكرة اليد والطائرة .
ترأس الندوة بالنيابة عن المدير العام لدائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب جابر مسلم ، مدير قسم الموهبة الرياضية بالدائرة فالح عودة بحضور المدير العام لدائرة الرعاية العلمية د. احمد سعد عليوي ومشاركة مديري مراكز الموهبة الرياضية بألعاب كرة القدم بسام رؤوف وكرة السلة نصير احمد وكرة الطائرة علاء شاكر ، فضلا عن مدربي هذه المراكز ومجموعة من لاعبيها، القائمون على الندوة اكدوا ان الوزارة تستأنس برأي الخبراء في مجال هذه الالعاب من ناحية جدوى هذه الاجهزة في عملهم بمراكز رعاية الموهبة الرياضية بالوزارة على اعتبارها الجهات الفنية المعنية بالفئات العمرية ، وهي من تقرر مدى فاعليتها تدريبياً وفي مجال الاختبارات ايضاً ، حيث جرى بعد عرضها فتح باب النقاش مع المشاركين الذين ابدوا ملاحظات فنية متخصصة بكل لعبة فضلاً عن جملة مقترحات لتحقيق الحد الاقصى من الفائدة المرجوة من هذه الاختراعات في مجال الرياضة ، وكان من ابرزها عمل مختبرات رياضية ثابتة بشكل قاعة متخصصة تحوي هذه الاجهزة يجري فيها تدريب واختبار اللاعبين، اسوة بالدول المتقدمة .
الباحث والمخترع ماجد رحيم اكد ان هذه الاجهزة حاصلة على براءات اختراع خلال السنوات الاربع الماضية من الجهات العلمية الرسمية وهي الاحدث على مستوى العالم ،وتضم مستويات تدريبية عدة وتمتاز بالمرونة حيث اخذ المخترعان بعين الاعتبار تصنيع نموذجين او ثلاثة من كل جهاز ليتناسب مع كل لعبة ، مشيرين الى ان وزارة الشباب والرياضة تدرس تبني هذه الاختراعات وادخالها في المجال التطبيقي بعد الاطلاع المفصل على الكلف التصنيعية والجدوى الاقتصادية والفنية منها ليكون لها قصب السبق في مجال الاستثمار بالاختراعات الرياضية الحديثة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة