الأخبار العاجلة

مانشستر سيتي يكرر إنجازاً من القرن ال19

جوارديولا يتأسف لمنافسيه.. ويذكر ليفربول بال7 نقاط

لندن ـ وكالات:

اقترب مانشستر سيتي من إحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه على ضيفه ليستر سيتي (1-0)، مساء اول امس، في ختام الجولة السابعة والثلاثين من المسابقة.
وجاء هدف الفوز في الدقيقة 70، عبر تسديدة صاروخية لقائد الفريق، فينسنت كومباني، استقرت في الزاوية العليا اليسرى لمرمى ليستر.. وجمع مانشستر سيتي حتى الآن 95 نقطة، قبل جولة واحدة فقط على النهاية، بفارق نقطة أمام ليفربول الوصيف.
ووفقا لما ذكرته شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن مانشستر سيتي حقق بذلك الفوز على جميع منافسيه في الدوري الإنجليزي، للموسم الثاني على التوالي.. ووحده فريق بريستون تمكن من تحقيق الأمر ذاته، في موسمي (1888-1889 و1889-1890).
من جانبه، أشاد مدرب مانشستر سيتي، بيب جوارديولا، بقائد فريقه، فينسنت كومباني، الذي أحرز هدف الفوز (1-0) على ليستر سيتي، في ختام الجولة الـ37 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقال جوارديولا، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي): «إنه هدف استثنائي بالتأكيد.. توقعت أن يهاجم ليستر أكثر من مبارياته السابقة، لكنهم دافعوا بعمق كبير».
وواصل: «كان الشوط الأول جيدا، والثاني كان رائعا، لأننا كنا نعرف ما نلعب من أجله.. أشعر بالأسف للكثير من الناس، لأننا ما زلنا هنا (على القمة).. وأضاف: «كومباني هنا منذ 10 أعوام، وقدم المساعدة مع جيل مميز من اللاعبين، مثل جو هارت وبابلو زاباليتا، إنهم من كونوا هذا النادي.. عندما يتقدم فينسنت في اللحظات المهمة، وعندما يكون لائقا، فإنه لاعب لا يصدق».
وأردف: «تتبقى مباراة واحدة، ستكون صعبة مثل اليوم.. سنلعب خارج أرضنا، ورأينا كيف قدم برايتون مباراة جيدة أمام آرسنال، لكن الأمر بين أيدينا».
واستطرد: «لا تنسوا أنه كان بإمكاننا أن نتخلف بفارق 10 نقاط، إذا خسرنا هنا أمام ليفربول.. كنا متخلفين بفارق 7 نقاط، لكننا الآن أمام مباراتنا الأخيرة، والأمر في أيدينا، وسنحضر أنفسنا بشكل جيد».
وتابع: «سنرى ما إذا كان برايتون سيدافع بعمق، أو ينتهج أسلوبا هجوميا أكبر.. ستكون مباراة صعبة، لكننا نأمل تقديم العرض الذي يجعلنا أبطالا».
ووجه جوارديولا رسالة قوية، لمن شكك في فريقه هذا الموسم، قائلا: «بالنسبة للكثير من الناس ووسائل الإعلام، توقعوا أن يفعل ليفربول هذا (البقاء في القمة).. لكن في النهاية نحن هنا، لذلك أشعر بالأسف لهؤلاء الناس، لأن الأمر في أيدينا وسنحاول الفوز باللقب».
وعما إذا كان الموسم الحالي هو الأخير لكومباني مع الفريق، حيث ينتهي عقده الشهر المقبل، قال المدرب: «تحدثنا معه ومع وكيله، في نهاية الموسم سنتحدث إليه مجددا.. إنه إنسان مميز ويساعدني بشكل كبير».
وأضاف: «شعرت بالحزن لعدم تمكني من الاستعانة به كثيرا، لكن هذا النادي في موقعه الحالي بسبب أناس مثل فينسنت، سنرى ما سيحدث بعد نهاية الموسم والمباراة النهائية لكأس إنجلترا.. تحدثنا معه قبل ثلاثة أسابيع، وقبل شهر أيضا، تحدثنا بصراحة.. سنقرر ما هو أفضل، خصوصا بالنسبة للنادي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة