الأخبار العاجلة

ميسي يقترب من صدارة ترتيب الحذاء الذهبي ويزيح تشافي من التربع على قمّة الليجا

فالفيردي يوضح سبب تغيير خطة برشلونة أمام ليفانتي
مدريد ـ وكالات:

اقترب الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة الإسباني، من تصدر ترتيب اللاعبين المرشحين للفوز بجائزة الحذاء الذهبي للموسم الرياضي 2018-2019.وعلى الرغم من كونه الأكثر تسجيلًا في الدوريات الخمس الكبرى برصيد 14 هدفًا، إلا أن ليونيل ميسي، يحل في المركز الخامس في ترتيب الحذاء الذهبي برصيد 28 نقطة.
ولا يزال البرازيلي ليليو، مهاجم نومي كالجو في إستونيا، هو المتصدر لهذا الترتيب برصيد 31 نقطة، بعدما سجل 31 هدفًا، حيث يحصل على نقطة لكل هدف يسجله.ويحتل الجيورجي زكريا لاعب فلورا الإستوني، المركز الثاني برصيد 30 نقطة، فيما يأتي باولينيو لاعب هاكن السويدي، ثالثًا برصيد 30 نقطة، يليه باتريك هوبان لاعب دوندالك برصيد 29 نقطة.. ويحل ميسي خامسًا برصيد 28 نقطة بتسجيله 14 هدفًا في الليجا، وفي المركز العاشر يأتي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان برصيد 24 نقطة.
وفي المركز العشرين، يأتي البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي، والذي يملك 11 هدفًا في الكالتشيو، ورصيده 22 نقطة.
وتمكن الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة، من تسجيل هاتريك في شباك ليفانتي، خلال مواجهة الفريقين، مساء أمس أول، في إطار الدوري الإسباني.واحتفل الحساب الرسمي لليجا، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بثلاثية ميسي في شباك ليفانتي.وكتب حساب الليجا على موقع تويتر، أسماء كواكب المجموعة الشمسية، وأضاف عليهم اسم البرغوث الأرجنتيني، في إشارة إلى أن ليونيل ميسي تحول إلى كوكب، نظرًا لمهاراته المبهرة وأهدافه الرائعة.
ويعتلي ليونيل ميسي، صدارة هدافي الدوري الإسباني هذا الموسم برصيد 14 هدفًا، بفارق 3 أهداف عن أقرب ملاحقيه، زميله لويس سواريز.ووفقًا لشبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن ميسي شارك في 22 هدفًا هذا الموسم حتى الآن، أكثر من أي لاعب آخر في الدوريات الخمسة الكبرى في أوروبا.. ورفع ميسي رصيده إلى 13 هدفًا بالليجا، بالإضافة إلى 9 أهداف صنعها لزملائه، حتى الآن.
ووفقًا لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن ميسي أصبح أكثر لاعب تحقيقا للانتصارات في تاريخ الليجا، برصيد 323 فوزا، متجاوزا زميله السابق تشافي هيرنانديز (322 انتصارا).وتألق البرغوث في المباراة، حيث سجل «هاتريك» وصنع هدفين، ليواصل البلوجرانا تصدر ترتيب الليجا، برصيد 34 نقطة، ويعتلي الأرجنتيني صدارة ترتيب الهدافين برصيد 14 هدفا.
وواصل ليونيل ميسي، نجم برشلونة، تألقه بتسجيل «هاتريك» في شباك ليفانتي، لحساب الجولة الـ17 من الدوري الإسباني.وبذلك، وصل ميسي إلى الهاتريك رقم 43، في تاريخه مع برشلونة، في كل البطولات.
وأصبح «البرغوث» على بُعد هاتريك واحد، من معادلة كريستيانو رونالدو، صاحب الرقم القياسي في عدد الثلاثيات مع فريق إسباني، على مدار التاريخ، برصيد 44 مرة، عندما كان لاعبا لريال مدريد، حسبما ذكرت شبكة «سكواكا» للإحصائيات.كما وصل ميسي لهدفه رقم 50، في عام 2018، لتكون هذه السنة الثامنة في آخر 9 سنوات، التي يصل فيها إلى هذا العدد أو أكثر، مع برشلونة والمنتخب الأرجنتيني، وفقًا لشبكة «أوبتا».
من جانبه، أعرب إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، عن سعادته بعد فوز البلوجرانا على مضيفه ليفانتي بنتيجة 5/0 في المباراة التي جمعت الفريقين، على ملعب «سيوتات دي فالنسيا» في الجولة الـ16 من الدوري الإسباني.
وقال فالفيردي، في تصريحات نقلتها صحيفة «ماركا» الإسبانية: «كانت مباراة قوية وصعبة، البعض ينظر للنتيجة ويعتقد أنها سهلة، كانوا يضغطون بشكل رائع في البداية وحصلوا على بعض الفرص، لكننا تمكنا من تدارك ذلك بهدف التقدم».وأضاف: «ديمبلي لعب في الدفاع لأن ذلك كان نتيجة طبيعية للإصابات، وعندما انتقل للدفاع، افتقدنا للانسيابية في المباراة، ما أعطاهم الفرصة للضغط علينا، وحصلوا على بعض الفرص».
وتابع: «سعيد لأننا لعبنا هنا في العام الماضي وخسرنا بـ5 أهداف، وذلك بعد موسم كامل دون خسارة، وكان هذا منذ أشهر قليلة. هم يعيشون موسمًا رائعًا، وهذه المباراة تأثرت بما حدث في الموسم الماضي».وواصل: «هناك مشكلة عندما يكون ليس لديك لاعبين في نفس المركز مثلما حدث اليوم، لكن عليك أن تفكر في حلول أخرى».
وعن تألق ميسي وإحرازه «هاتريك»، قال مدرب برشلونة: «لا أعرف بماذا أجيب عن السؤال الأكثر تكرارًا، هو الذي يجعلنا نلعب ويعطينا أهدافًا عظيمة، علينا فقط الاستمتاع به».
وطمأن فالفيردي الجماهير على إصابة سواريز، قائلًا: «هو بخير، لعب بشكل جيد الأسبوع الماضي، لكن علينا أن نكون حذرين في التعامل معه».واستطرد: «اللعب بثلاثي في الدفاع؟ لا أحب فعل ذلك، ولكن أردت منح الثقة للفريق، لأن ليفانتي منافس قوي، ويمتلك لاعبين مميزين مثل موراليس، وبواتينج أصحاب سرعة عالية».واختتم: «تغيير طريقة اللعب بسبب إصابة سيميدو المفاجأة جعلتنا أمام مشكلة كان يجب أن نجد لها حلًا، الدفع بـ3 مدافعين في الخلف جاءت بسبب الإصابات ولم يكن لدي خيار آخر».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة