الأخبار العاجلة

قصر باكنجهام يكرّم النجمة كيرا نايتلي

الصباح الجديد – وكالات:
حصدت النجمة كيرا نايتلي وسام الفروسية لتمنح لقب “نبيلة” في قصر باكنجهام وجاء التكريم من الأمير تشارلز لمجمل أعمالها الفنية التي قدمتها على مدار ما يزيد على 20 عاما بالسينما الأميركية والبريطانية.
وحضر التكريم جميع أفراد اسرتها، الذين حرصوا على الحضور لدعمها.
وكان أول ظهور بارز لنايتلي في فيلم الرعب النفسي “الثقب” عام 2001، ولاحقا عرفت بنحو أوسع بعد دورها في فيلم “لفها مثل بيكهام”. وحققت شهرة عالمية في عام 2003 بعد ظهورها بدور اليزابيث سوان في سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي.
وعرف عن نايتلي تمثيلها في الدراما التاريخية مثل “كبرياء وتحامل” (2005) و “تكفير” و”حرير” (2007) و “الدوقات” (2008) و “طريقة خطرة” (2011) و “آنا كارنينا” (2012).
كما ظهرت نايتلي في مجموعة متنوعة من التصنيفات في الأفلام الهوليوودية مثل فيلم الكوميديا الرومانسي “الحب الحقيقي” (2003) وبدور جونيفير في فيلم الأكشن التاريخي “الملك آرثر” (2004) وفي فيلم الإثارة النفسي “السترة، (2005) وفي فيلم الأكشن والسيرة الذاتية “دومينو” (2005) وفيلم الدراما التاريخي “حافة الحب” (2008) وفيلم الخيال العلمي “والديستوبيا لا تتركني أبدا” (2010) وبفئة الكوميديا السوداء مثلت في فيلم “اللجوء لصديق لمواجهة نهاية العالم” (2012) وغيرها العديد.
تم ترشيح نايتلي لعدة جوائز منها اوسكار أفضل ممثلة وكذلك للغولدن غلوب لتمثيلها اليزابيث بينت في فيلم “كبرياء وتحامل” المأخوذة قصته من رواية جين أوستن، وبعدها بسنتين تم ترشيحها مجددا في الغولدن غلوب كأفضل عن دورها في “تكفير”، وفي عام 2008 صنفت مجلة فوربس نايتلي كثاني أعلى ممثلة أجرا في هوليوود، وبإيرادات معلنة تبلغ 32 مليون دولار في عام 2007، لتكون الممثلة غير الأميركية الوحيدة في تلك القائمة لتلك السنة.
وتم ترشيحها في الغولدن غلوب عن ادائها دور جوان كلارك في فيلم “لعبة التقليد” وكذلك تم ترشيحها لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة في دور مساعد عن الدور نفسه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة