الأخبار العاجلة

البرلمان لن يسحب الثقة من الوزراء المشمولين بالمساءلة والعدالة في جلسة الغد

بغداد ـ الصباح الجديد:
قال نائب عن تحالف الفتح أمس الأحد، ان جلسة مجلس النواب للغد الثلاثاء لن تتضمن سحب الثقة من الوزراء المشمولين بالمساءلة والعدالة، فيما أورد نائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية أمس أيضا، التزام جميع الكتل السياسية بموعد جلسة الغد لاستكمال الكابينة الوزارية، محذرا من دخول البلاد في أزمة سياسية كبيرة في حال تأجيل التصويت على الوزراء.
واكد النائب عن تحالف الفتح حسن حسين، ان سحب الثقة من الوزراء المشمولين بالمساءلة والعدالة سيكون بعد استكمال الكابينة الوزارية.
وقال ان “جدول اعمال جلسة الثلاثاء المقبل لم يتضمن حتى الان سحب الثقة من اي وزير”، مبينا ان “الوزارء الذين شملوا بالمساءلة والعدالة سيجري سحب الثقة منهم بالتأكيد ولكن بعد استكمال الكابينة الوزارية”.
واضاف، ان “من الضروري استكمال الكابينة الوزارية ومن ثم اثبات قضايا الفساد والارهاب على كل وزير شمل بالمساءلة والعدالة”.
وكان بعض المواقع الإخبارية، نقل عن مصادر سياسية بان جلسة الثلاثاء المقبل ستتضمن سحب الثقة من وزير الاتصالات الجديد لشموله بالمساءلة والعدالة.
وفي السياق، أكد النائب عن الجماعة الإسلامية الكردستانية احمد حمه، امس الأحد، التزام جميع الكتل السياسية بموعد جلسة البرلمان ليوم الثلاثاء لاستكمال الكابينة الوزارية، وقال حمه في تصريح تابعته الصباح الجديد، إن “الكتل السياسية ملزمة بجلسة الثلاثاء المقبل لتمرير ما تبقى من الكابينة الوزارية رغم وجود بعض الخلافات على بعض الوزراء”.
وأضاف أن ” تأجيل جلسة الثلاثاء إلى وقت أخر سيدخل العراق في أزمة سياسية جديدة لا يمكن حلها بسهولة في ظل تصارع الكتل على المناصب”، مبينا أن “المفاوضات الكردية مازالت مستمرة بين الاتحاد الوطني والديمقراطي من اجل حسم توزيع وزارتي الهجرة والعدل بينهما”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة