الأخبار العاجلة

ما يعرفه الماء

سام هاميل
ترجمة سارة حبيب

ما يغنيّه الفم، على الروح أن تتعلم غفرانه.
الجرذ أخلاقيٌّ كما الراهب في عيون العالم الحقيقي.
غير أنّ القلب نهرٌ
ينسكب من ذاته، نهرٌ لا يمكن عبوره.
نهر ينفتح على خليج
ويرتد على أعقابه عندما يأتي الجزر،
يحمل معه صرخة طائر الغواص
وأملاح ما هو إنسانيّ يفوق الوصف.

نسرٌ بعيد يدخل فم النهر
يتوقف جري السلمون
وتنزلق أجنحة النسر الواسعة عكس التيار
إلى أن يتلاشى
في العدم الذي جاء منه.
وحدها الفكرة تبقى.
أنا الذي ينقصني دهاء النسر
أو حكمة السنونو، أين يجب أن أذهب،
أنا الغارق في الحزن؟
من سيعرف ما تعرفه الشجرة،
الصبر العنكبوتي لشجرة القيقب الفتية
أو ما تعترف به الصفصافة؟
دعني أكن الماء. فينسكبَ القلب على شكل موجات.
أنصتْ لما يقوله الماء.
أيتها الريح، كوني صديقة.
ما من شيء لم أستطع غفرانه.

*سام هاميل، 1943-2018: شاعر ومترجم أميركي له أربعة عشر مجلدًا من الشعر. بفضل ترجماته قُدّم محمود درويش إلى العالم الغربي. عُرف هاميل بمواقفه المناهضة للحروب، وأسس حركة شعراء ضد الحرب عام 2003.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة