الأخبار العاجلة

الفوز بتنظيم مونديال 2026 «خطوة هائلة» للدوري الأميركي

لقجع: المغرب سيواصل التنمية والبناء
العواصم ـ وكالات:

وصف دوري كرة القدم الاميركي للمحترفين «MLS» قرار الاتحاد الدولي للعبة «فيفا» بإسناد تنظيم مونديال 2026 للملف الثلاثي المشترك بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا بـ»الخطوة الهائلة».
وأكد المدير الرياضي للدوري الاميركي، ألفونسو مونديلو: «لا شك في أن تنظيم مونديال 2026، سيسهم في ارتقاء كرة القدم لمستويات جديدة للغاية».وأضاف بأن قرار إقامة البطولة في هذه الدول، ما هو إلا علامة على الوحدة القوية التي تجمعها والعمل الكبير الذي تم في هذا الملف.وأشار إلى أن القرار يعد «خطوة هائلة في مهمتنا الجماعية لتطوير كرة القدم في اميركا الشمالية».
وهنأ المسئول الرياضي الذين «عملوا دون كلل» من أجل أن تفوز اميركا الشمالية بشرف تنظيم المونديال، وللدول التي دعمت هذا الملف.ووفقا لما تم الإعلان عنه خلال كونجرس الفيفا الـ68 الذي عقد في العاصمة الروسية موسكو، حصد الملف الاميركي الشمالي المشترك 134 صوتا، مقابل 65 صوتا للملف المغربي.
وأعلن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، فوز الملف الاميركي الثلاثي، الذي يجمع بين «الولايات المتحدة الاميركية، وكندا، والمكسيك»، بتنظيم كأس العالم 2026.وجرت عملية التصويت، بمشاركة الاتحادات الدولية للعبة، في العاصمة الروسية موسكو، خلال كونجرس فيفا 68 الذي يعقد عشية انطلاق منافسات مونديال 2018.وفاز الملف الثلاثي الاميركي الذي يحمل شعار «متحدون 2026»، بـ134 صوتًا، مقابل 65 صوتًا فقط للملف المغربي المنافس، فيما امتنع اتحاد واحد عن التصويت.

عائدات مالية قياسية
وتعهد مسؤولو الملف المشترك باستضافة بطولة من أجل العالم كله، وتحقيق عائدات مالية قياسية، وكذلك إرث دائم.وفي الاستعراض المختصر للملف المشترك أمام أعضاء كونجرس الفيفا، شدد لاعبون من الدول الثلاث، وكذلك ديسيو دي ماريا، رئيس الاتحاد المكسيكي، على التنوع العرقي.
وقال ستيفن ريد رئيس الاتحاد الكندي، إن توافر الملاعب ومنشآت التدريب سيسمح «بالتركيز على الجوانب الأخرى»، ووعد «بالتواصل الرقمي للمشجعين بشكل غير مسبوق».
ولكن ربما كان الجانب الأكثر إغراء لأعضاء كونجرس الفيفا، هو تعهد كارلوس كورديرو، رئيس الاتحاد الاميركي، بأرقام مالية قياسية، حيث تحدث عن 5.8 مليون تذكرة، وعائدات تبلغ 11 مليار دولار.
وأعلنت الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، أن قارة اميركا الشمالية، هي التي ستنظم مونديال 2026، في أول بطولة كأس عالم ستحظى بمشاركة 48 منتخبا، وذلك عقب فوز ترشيح الملف المشترك لكندا والولايات المتحدة والمكسيك، على المغرب.
وسيقام النهائي باستاد مت لايف في نيوجيرزي، ملعب فريق نيويورك جيتس، المنافس في دوري كرة القدم الاميركية.وحصل العرض المشترك على 134 صوتًا مقابل 65 صوتًا للمغرب، من أعضاء الجمعية العمومية للفيفا.
وسيأتي تنظيم هذه النسخة من البطولة على النحو التالي:للمرة الأولى، ستقوم 3 دول بتنظيم المونديال، على الرغم من أن الولايات المتحدة ستستضيف 75 بالمئة، من مباريات البطولة (60 مباراة)، علمًا بأن تجربة الاستضافة المشتركة الوحيدة كانت في مونديال 2022، حين أقيمت المسابقة، مناصفة بين كوريا الجنوبية واليابان.
سيحظى مونديال اميركا الشمالية 2026، بمشاركة 48 منتخبًا بدلًا من 32 فريقًا، الأمر الذي سيزيد من حصة كل اتحاد قاري وستشارك أوروبا بـ 16 منتخبًا، مقابل 9 منتخبات لأفريقيا، وآسيا (8)، واميركا الجنوبية (6)، واميركا الشمالية والوسطى (6)، فيما ضمنت منطقة الأوقيانوس، مقعدا مباشرا، بعد أن كان بطل هذه المنطقة، يضطر لخوض ملحق للحصول على بطاقة تأهل.
أما المقعدان المتبقيان، سيتحددان عن طريق الملحق، الذي سيشارك به 6 منتخبات، بواقع واحد من كل اتحاد قاري، باستثناء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) واتحاد اميركا الشمالية لكرة القدم (كونكاكاف) كونه منظم النسخة.
على الرغم من أن عدد المباريات زادت إلى 80 مواجهة، بدلا من 64 مباراة، لن تزيد مدة البطولة التي ستقام على مدار 32 يوما، نظرا لأنه سيجرى تقليص عدد مواجهات دور المجموعات.
ومقابل النموذج الحالي الذي تتنافس من خلاله، 8 مجموعات، بواقع 4 فرق في كل منها، ستقسم المنتخبات في 2026، على 16 مجموعة تتألف من 3 فرق، على أن يتأهل لدور الـ 32، أول اثنين من كل مجموعة.
تقترب إقامة المباراة الافتتاحية، على ملعب الأزتيك (المكسيك)، أو روز بول (كاليفورنيا، الولايات المتحدة)، أو ميت لايف (نيو جيرسي، الولايات المتحدة).. وتطرح الولايات المتحدة، التي تراهن على مشروع يشمل 16 مقرا، 3 مدن لاستضافة المباراة الافتتاحية، وهي مكسيكو سيتي ولوس أنجلوس وإيست روثرفورد.

احباط مغربي
ساد إحباط كبير، في الشارع الكروي المغربي، بعد أن تم إسناد تنظيم مونديال 2026، للملف الثلاثي المكون من الولايات المتحدة الاميركية وكندا والمكسيك.
وعلق المغاربة، آمالا كبيرة على ملف تنظيم مونديال 2026، خاصة أنه كان قويا، كما قامت اللجنة المكلفة بالملف، برئاسة عبد الحفيظ العلمي، بعمل كبير.وعد المغاربة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن المغرب كانت تستحق تنظيم المونديال.
وجاء أيضا استياء المغاربة، كونها المرة الخامسة التي لم تكن فيها المغرب محظوظة، إذ سبق أن تقدمت بملف الترشح للمونديال في 4 مناسبات سابقة.ويعيش الشارع المغربي، تحت وقع الصدمة، وأكدت فئة واسعة من الجماهير، أن الإخفاق كان متوقعا، قياسا بقوة الملف المنافس.
وأضافت الفئة نفسها ، أن المغرب لم تستفد من التجارب السابقة، ولا زالت تصر على تقديم ملاعب غير جاهزة.وأعلن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي، فوز الملف الاميركي الثلاثي، الذي يجمع الولايات المتحدة الاميركية، وكندا، والمكسيك، بتنظيم كأس العالم 2026.
وجرت عملية التصويت، بمشاركة الاتحادات الدولية للعبة، في العاصمة الروسية موسكو، خلال كونجرس فيفا 68، الذي يعقد عشية انطلاق منافسات مونديال 2018.
وفاز الملف الثلاثي الاميركي الذي يحمل شعار «متحدون 2026»، بـ134 صوتًا، مقابل 65 صوتًا فقط للملف المغربي المنافس، فيما امتنع اتحاد واحد عن التصويت.
من جانب اخر، عبَّر عبد القادر لشهب، سفير المغرب بالعاصمة الروسية موسكو، عن شعوره بالإحباط الشديد، بعد الفشل في الحصول على حق تنظيم مونديال 2026، أمام الملف الثلاثي المشترك.
وتحسَّر لشهب، في تصريحات صحفية، عقب التصويت، على مواقف بعض الدول العربية، والتي دعمت الملف الاميركي.وقال لشهب، إنه كان يتمنى رؤية الدعم الكامل من البلدان العربية للمغرب، إلا أن ما أسفر عنه التصويت، كان صادمًا للجميع.
وأعلن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي، فوز الملف الاميركي الثلاثي، الذي يجمع الولايات المتحدة الاميركية، وكندا، والمكسيك، بتنظيم كأس العالم 2026.وجرت عملية التصويت، بمشاركة الاتحادات الدولية للعبة، في العاصمة الروسية موسكو، خلال كونجرس فيفا 68، الذي يعقد عشية انطلاق منافسات مونديال 2018.
وفاز الملف الثلاثي الاميركي الذي يحمل شعار «متحدون 2026»، بـ134 صوتًا، مقابل 65 صوتًا فقط للملف المغربي المنافس، فيما امتنع اتحاد واحد عن التصويت.
من جانبه، قال فوزي لقجع، رئيس اتحاد الكرة المغربي، إن بلاده ستواصل التشييد والبناء بالحماس نفسها التي أظهرتها في السنوات الأخيرة، في كافة القطاعات.وأضاف لقجع، خلال كلمته أمام كونجرس الفيفا، أن المغرب قرر الانخراط في ورش التنمية وتأهيل المجالات الحيوية في البلاد، حتى يتحقق له الحلم الكبير الذي طالما سعى إليه وهو استضافة المونديال.
وأكد لقجع، ثقته في قدرة المغرب على التنظيم وإنجاح أي مسابقة، شرط أن يحظى بالثقة الكاملة التي تؤهله لهذا.وأعلن السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، فوز الملف الاميركي الثلاثي، الذي يجمع بين الولايات المتحدة الاميركية، وكندا، والمكسيك، بتنظيم كأس العالم 2026.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة