الأخبار العاجلة

التجارة تناقش تخصيصات تأمين المواد التموينية وشراء الحبوب المحلية

تصاعد معدل الخط البياني لكميات الحنطة المسوّقة
متابعة الصباح الجديد:

ناقشت وزارة التجارة تخصيصات تأمين مفردات البطاقة التموينية وشراء الحنطة والشلب المقررة في الموازنة العامة 2018 والبالغة تريليونا و500 مليار دينار.
واوضح وكيل الوزارة الاقدم وليد حبيب الموسوي خلال الاجتماع الذي حضره المدراء العامون في الدوائر الادارية والمالية والرقابة التجارية والتخطيط والمتابعة وشركات الغذاء والمعنيون في اقسام المالية والتخطيط ان التخصيصات التي اقرت في الموازنة العامة والبالغة ترليونا و500 مليار دينار لتأمين مواد الحصة التموينية من الحنطة والرز والسكر والزيت وحليب الاطفال اضافة الى شراء محصولي الحنطة والشلب المحليين لدعم المزارعين .
ولفت وكيل الوزارة الاقدم الى ان الاجتماع تطرق كذلك الى تجهيزتلك الحصص خلال الاشهر الاولى من العام الحالي على وفق الخطط التي اعدتها الدوائر والشركات المعنية بالوزارة والحصص التي ستوزع خلال الاشهر المقبلة من شراء المنتج المحلي والمستورد لتأمين تلك المواد ، داعيا الشركات الى اعداد خطة مالية متكاملة على وفق المبلغ المخصص بالموازنة تحمل رؤية واضحة بادارة المال العام والاستفادة من التجارب السابقة في الخطط من اجل تجاوز العقبات التي اثرت نوعاً ما على تلك الخطط وبما يتطلبه الواقع وطموح الوزارة في تحقيق وتنفيذ المهام الملقاة على عاتقها والتي يكفلها قانون الوزارة (37) لسنة 2011
على صعيد متصل اعلنت وزارة التجارة ان معدل الخط البياني لكميات الحنطة المسوقة للعام الحالي تصاعد قياسا بالعام الماضي وبالمدة نفسها .
وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب نعيم المكصوصي ان الحنطة المتسلمة هذا الموسم هي الافضل كما ونوعا كما ان المعدل الانسيابي لكميات الحنطة المسوقة في المواقع تصاعد من خلال الخط البياني للكميات المتسلمة هذا العام قياسا بالمتسلم العام الماضي وبالمدة نفسها والتي زاد معدل التسلم الى النصف عن المتسلم خلال العام الماضي .
وكشف المدير العام ان الكميات المتسلمة تجاوزت (٤٤٢) الف طن حنطة بانواعها في حين بلغت الكميات المتسلمة للفترة نفسها من العام الماضي (٢٦٦) الف طن .
من جانب اخر اشار المدير العام الى ان فرع الشركة في محافظة بابل بحث مع رئيس اللجنة الزراعية في المحافظة سهيلة الخيكاني سير العملية التسويقية في المحافظة والاجراءات المتبعة والكميات المسوقة من الفلاحين على وفق الضوابط والتعليمات ودخول العجلات اضافة الى مناقشة اهم المشكلات والمعوقات وايجاد الحلول المناسبة ، كما ان فرع بابل باشر بتنظيم الصكوك الخاصة بمستحقات الفلاحين وحسب تسلسل البطاقة التسويقية بعد ورود اشعار الصرف البالغ 10 مليارات دينار وبواقع 200 بطاقة لليوم الواحد.
من جانبها ناقشت وزارة التجارة الطاقات الخزنية الخاصة بالسايلوات والخطط الاستثمارية لانشاء السايلوات التي وضعتها الشركة العامة لتجارة الحبوب وحسب الضوابط والتعليمات .
وقال اكد ذلك وكيل الوزارة الاقدم خلال ترؤسه الاجتماع الدوري للجنة المعنية بايجاد الحلول والبرامج لحل الاشكالات والمعوقات التي تعوق عمل الوزارة في تسويق المحاصيل الاستراتيجية الوطنية من خلال بناء السايلوات والصوامع المطلوبة لاحتواء المنتج المحلي المتزايد للكميات المسوقة من الفلاحين والمزارعين اضافة الى بناء الارصفة لتفريغ بواخر الحنطة المحملة بالحنطة المستوردة .
واستعرض وكيل الوزارة خلال الاجتماع مشاريع انشاء السايلوات الجديدة بطاقات خزنية لاستيعاب 300 الف طن لكل من سايلو كربلاء والشطرة المتوقفة عن التنفيذ بسبب عدم توفر التخصيصات والمشاريع الاخرى من التوسعة والمخاطبات الرسمية مع وزارة التخطيط لتحديد الاحتياجات من الطاقات الخزنية النظامية والاجراءات التي رافقت هذه المخاطبات .
ووجه الوكيل الاقدم باعداد خطة متكاملة ودقيقة من خلال الرؤى والحلول الناجعة لانشاء سايلوات جديدة اضافة الى مخاطبة مجلس الوزراء بموضوع الاستفادة من خدمات ما بعد البيع واستحصال الموافقات التي تدعم انشاء السايلوات لاهميتها باستيعاب كميات الحبوب التي تسهم في توفير الامن الغذائي لهذه المادة ، مشددا على ضرورة المتابعة الجديدة لاستحصال تلك الموافقات من الجهات ذات العلاقة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة