الأخبار العاجلة

وزير الصناعة يسعى الى استثمار معمل اسمنت كركوك

استعرض سبل إعادة تشغيل معمل اسمنت سنجار
بغداد – الصباح الجديد:

بحث وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني مع محافظ كركوك راكان سعيد المشكلات المحيطة بعقد استثمار معمل اسمنت كركوك والعمل على ايجاد الحلول المناسبة بشأنها.
واستعرض الوزير خلال الاجتماع بنود العقد الاستثماري الخاص بمعمل اسمنت كركوك والاستماع الى المشكلات القانونية المتعلقة بالشركة المستثمرة وطرح العديد من الملاحظات والمداخلات والمقترحات التي من شأنها ان تسهم في ايجاد حلول جذرية للمشكلات العالقة بين المستثمر والشركة العامة للاسمنت العراقية من خلال مراجعة وتدقيق جميع الاوامر القضائية والكتب الصادرة بهذا الخصوص لغرض تنفيذ بنود العقد الاستثماري التي تتضمن اكمال اعمال التأهيل والصعود بالطاقات الانتاجية للمعمل الذي تبلغ طاقته التصميمية نحو مليوني طن في السنة وضمان حقوق الشركة.
واكد الوزير خلال الاجتماع على ضرورة اتخاذ الاجراءات القانونية وتدقيق جميع اوليات الموضوع لحسم الخلاف الموجود بشأن الجهة المسؤولة عن ادارة المصنع بموجب الضوابط والتعليمات ، عادا صناعة الاسمنت من التجارب الناجحة والتي اسهمت في تغطية احتياجات السوق المحلية بعد اصدار القرارات الداعمة لهذه الصناعة بحماية هذا المنتج وان المشكلات المحيطة بتجربة استثمار معامل الاسمنت ستسهم في التأثير على رؤية الوزارة والحكومة العراقية في دعم تجربة الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص. واوعز الومزير بهذا الصدد بتشكيل لجنة برئاسة مفتش عام الوزارة وعضوية الدائرة القانونية ودائرة الاستثمارات للاجابة على جميع الملاحظات والتساؤلات المطروحة من قبل النواب بخصوص الواقع الفني والمالي والانتاجي لمعمل اسمنت كركوك اضافة الى تشكيل لجنة اخرى برئاسة المفتش العام وعضوية الدائرة القانونية ودائرة الرقابة والتدقيق في الوزارة وممثلين عن الشركة العامة للاسمنت العراقية لمتابعة الاوامر القضائية الصادرة من الجهات القضائية ومسجل الشركات على ان تقوم اللجنة التنسيقية في الشركة العامة للاسمنت العراقية وبالتنسيق مع الحكومة المحلية في محافظة كركوك بالاشراف ومتابعة تشغيل المصنع المذكور ودفع رواتب العاملين لحين حسم الموضوع قضائيا .
على صعيد متصل استعرض وزير الصناعة مع ممثلي الشركة المستثمرة لمعمل اسمنت سنجار التابع الى الشركة العامة للاسمنت العراقية للتباحث بشأن الواقع الحالي للمعمل وتقييم حجم الدمار والاضرار التي لحقت به نتيجة دخول عصابات داعش الى المنطقة قبل تحريرها والتي قدرت بـ( 62) مليون دولار ومناقشة المقترحات المطروحة والتي تتعلق بأعادة تأهيل المصنع وتشغيله ، اذ تعد تجربة استثمار معمل اسمنت سنجار من التجارب الناجحة في وزارة الصناعة اذ جرى اعادة تأهيل المصنع بموجب المواصفات العالمية ومن مناشئ اوروبية رصينة وبكلفة تصل الى ( 140) مليون دولار وتجهيزه بمحطة كهرباء 50 ميغا وقد تمكنت الشركة المستثمرة من تأهيل الخط الاول بنسبة 100% فيما قامت بتأهيل الخط الثاني بنسبة 90 % الا ان المعمل توقف بسبب الدمار الذي لحق به نتيجة للظروف الامنية ,
واكد الوزير خلال الاجتماع على ضرورة التعاون والتنسيق بين الشركة المستثمرة والوزارة للتوصل الى صيغة يتم من خلالها تثبيت حقوق الشركة المستثمرة عن الاضرار التي لحقت بالمعمل نتيجة الاحداث الامنية بموجب ملحق عقد يتم اعداده بموجب الضوابط والتعليمات ووضع آلية لاعادة تأهيل المعمل وتشغيلة لتعويض الخسائر نتيجة توقف المعمل عن العمل طيلة الفترة الماضية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة