الأخبار العاجلة

فيرير يتأهل إلى الدور الثالث ببطولة إنديان ويلز لتنس الأساتذة

ديوكوفيتش يخرج بطريقة «غريبة»
العواصم ـ وكالات:

حجز الإسباني ديفيد فيرير، بطاقة تأهله للدور الثالث ببطولة إنديان ويلز لتنس الأساتذة، ذات الـ1000 نقطة، بعدما تغلب أول أمس على الأمريكي تينيس ساندجرين، بمجموعتين دون رد بواقع 6-2 و7-6(7-3) في الدور الثاني بالبطولة.واحتاج فيرير لساعة و47 دقيقة من أجل الإطاحة بصاحب الأرض.
وسيلتقي فيرير في الدور المقبل مع المتأهل من الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو، والأسترالي أليكس دي منوار.واستمر مسلسل تفوق الإسبان على الأمريكيين بعدما أطاح فيليسيانو لوبيز، بإرنستو إسكوبيدو بمجموعتين دون رد 6-4 و6-3 ليواجه الفائز من الأمريكي جاك سوك والإيطالي توماس فابيانو.
كما فاز الألماني فيليب كولشرايبر على الأمريكي الآخر تيم سميتشك بمجموعتين لواحدة 1-6 و 6-4 و6-4،وسينتظر كولشرايبر الفائز من مباراة الكرواتي مارين تشيليتش والمجري مارتون فوكسوفيكس.
وتواصل خروج اللاعبين الأمريكيين بعدما ودع جون إيسنر البطولة على يد الفرنسي جايل مونفيس، بمجموعتين لواحدة 6-7(5-7) و7-6(7-3) و7-5.وسيلتقي مونفيس في الدور الثالث مع مواطنه بيير هوجو هربرت، الذي أقصى جيلس مولر بمجموعتين دون رد 6-3 و7-5.
قدَّم نوفاك ديوكوفيتش، أداءً محيرًا ليخسر المصنف الأول على العالم سابقًا، أمام الياباني الصاعد من التصفيات تارو دانييل، في الدور الثاني لبطولة إنديان ويلز المفتوحة للتنس في كاليفورنيا، مساء أمس.
وبعد عودته من جراحة لعلاج مشكلة في المرفق الأيمن، بدا ديوكوفيتش ظلاً للاعب المسيطر بالماضي، وخسر (7-6)، و(4-6)، و(6-1) ليُودِّع سريعًا البطولة التي أحرز لقبها 5 مرات.وقال اللاعب الصربي: «شعرت وكأنها أول مباراة لي على الإطلاق، كان الأمر غريبًا جدًا. فقدت إيقاعي تمامًا وكل شيء. واجهت صعوبات تتعلق بالصحة في الأسابيع القليلة الماضية».
وابتعد ديوكوفيتش لمدة 6 أشهر بعد بطولة ويمبلدون العام الماضي، وعاد في كانون الثاني ليُشارك في أستراليا المفتوحة، حيث خسر في الدور الرابع، وخضع لجراحة في سويسرا بعد خروجه من البطولة مباشرة.وأضاف ديوكوفيتش «أنا ممتن لوجودي في الملعب بهذه السرعة بعد الجراحة، لكن في الوقت نفسه لم يكن شعوري جيدًا على الاطلاق. كان هناك بعض التوتر. ارتكبت العديد من الأخطاء السهلة».
وأثار أداء ديوكوفيتش في المجموعة الأخيرة أمام المصنف 109 عالميًا على الملعب الرئيسي، دهشة البعض.وقال الأمريكي جيم كوريير الفائز بـ4 ألقاب في البطولات الكبرى، إن اللاعب الصربي «استسلم»، وأضاف في تعليقه على المباراة على قناة التنس التلفزيونية: «علامات الاستفهام المحيطة بهزيمته اليوم ستزداد».
وتابع «كنت أتوق لمعرفة كيف ستسير الأمور بعد الجراحة، وكيف سيكون رد فعل المرفق تجاه الضغط، لكن رد الفعل غير المناسب في هذه المباراة كان من جانب رأسه وعقله».
وتفادى روجيه فيدرر، حامل اللقب، مصير ديوكوفيتش، رغم أنَّ اللاعب السويسري واجه اختبارًا صعبًا أمام الأرجنتيني فيدريكو ديلبونيس في مباراة استكملت أمس الأحد، بعد توقفها بسبب الأمطار، والنتيجة (2-2) في المجموعة الثانية، يوم السبت.وأنقذ المصنف الأول، نقطة لخسارة المجموعة في الشوط الفاصل ليهزم ديلبونيس (6-3)، و(7-6).
كما أنقذ الفرنسي جايل مونفيس، نقطة لخسارة المباراة قبل أن يهزم الأمريكي ديفيد ايسنر صاحب ضربات الإرسال القوية (6-7)، و(7-6)، و(7-5) في مباراة لم تشهد إلا كسرًا واحدا للإرسال.
وأهدر ايسنر المصنف 15 سبع فرص لكسر إرسال مونفي، بينما استغل اللاعب الفرنسي فرصة واحدة من 3 أتيحت له، وهو ما كان كافيًا لينتصر.وفجر الهندي يوكي بامبري، مفاجأة عندما هزم الفرنسي لوكا بوي المصنف التاسع (6-4)، و(6-4).
وتغلب لاعب الكيان الصهيوني دودي سيلا، على المصنف 21 البريطاني كايل إدموند (6-4)، و(6-4)، بينما خسر جيل مولر لاعب لوكسمبورج، المصنف 24 أمام الفرنسي بيير-أوج ايربير (6-3)، و(7-5).
وفي مباريات أخرى، فاز الكرواتي مارين شيليتش المصنف الثاني على المجري مارتون فوتشوفيتش (7-5)، و(6-3)، بينما تغلب الكندي ميلوش راونيتش على مواطنه فيلكس أوجيه الياسيم (6-4)، و(6-4).
وقال شيليتش «كنت أهاجم عندما تتاح لي الفرصة، وسيطرت على أغلب النقاط. لم أُسدِّد ضربات الإرسال جيدًا اليوم لكن بشكل عام أنا سعيد».كما فقدت البطولة الياباني كي نيشيكوري، الذي انسحب بسبب المرض.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة