الأخبار العاجلة

صلاح لاعب الشهر للمرة الثالثة في الدوري الإنجليزي

حصل على نسبة تصويت وصلت إلى 37 من المائة
لندن ـ وكالات:

توج النجم المصري محمد صلاح جهوده الرائعة مع فريقه ليفربول الإنجليزي، بنيل جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز عن شهر شباط الماضي.
وأعلن نادي ليفربول عبر موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت عن فوز صلاح بالجائزة بعد حصوله على نسبة تصويت وصلت إلى 37 في المائة من مجمل الأصوات.
ويصوت على الجائزة عدد من المحللين وقادة فرق الدوري، بالإضافة إلى الجمهور لاختيار لاعب واحد من سبعة مرشحين، إذ صوت 19 في المائة منهم للاعب ليفربول، البرازيلي روبيرتو فيرمينيو، ليتفوق ثنائي «الريدز» على بقية المرشحين.وكان من بين المرشحين لنيل الجائزة النجم البلجيكي إيدن هازارد صانع ألعاب فريق تشيلسي، ولاعب مانشستر يونايتد كريس سمولينغ.
وهذه هي المرة الثالثة التي يحصل فيها النجم المصري على جائزة لاعب الشهر من رابطة المحترفين، بعد أن حصل عليها خلال شهري تشرين الثاني، وكانون الأول.
ويقدم الجناح المصري مستويات رائعة مع الفريق الأحمر، حيث سجل خلال شهر فبراير أربعة أهداف في ثلاث مباريات لعبها مع فريقه في الدوري الإنجليزي، مع العلم أنه يتشارك في صدارة هدافي البريميرليغ مع مهاجم توتنهام هاري كين برصيد 24 هدفا.
من جانب اخر يعتقد جيمي كاراجر مدافع نادي ليفربول الإنجليزي السابق، أن أسلوب لعب المصري محمد صلاح النجم الحالي للريدز يشبه طريقة البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد وليس الأرجنتيني ليونيل ميسي هدّاف برشلونة.. وتألق الدولي المصري مع ليفربول هذا الموسم وسجل 31 هدفًا في 37 مباراة، ما دفع البعض للمقارنة بينه وبين ميسي.
وفي هذا الصدد كتب كاراجر في صحيفة «تيليجراف»: «كريستيانو هو مثال واضح على كيفية تغير دور الجناح بشكل كبير، لقد أصبح يفضل التواجد داخل منطقة الجزاء، ونادرا ما نشاهد مباريات لا يسجل فيها أهداف».
وأضاف أسطورة ليفربول: «بالتأكيد صلاح حتى الآن لم يصل لمستوى ميسي أو كريستيانو، ولكن أعتقد أن أسلوبه أقرب لرونالدو، رغم المقارنات الدائمة بينه وبين الأرجنتيني».
وأوضح: «ميسي يحب أن يلعب دورًا أعمق ويشارك في بناء اللعب، هذا ليس أسلوب صلاح، الذي لديه عقلية الهداف، جائع دائما لتسجيل المزيد والمزيد من الأهداف».
وحقق ليفربول رقمًا جديدًا، بفوزه على نيوكاسل (2-0)، السبت، ضمن الجولة الـ29 من البريميرليج، على ملعب أنفيلد.وذكرت شبكة «سكاى سبورتس»، أن ليفربول حقق فوزه الـ300، في البريميرليج، على ملعبه، ليصبح رابع فريق يصل إلى هذا الرقم، بعد مانشستر يونايتد (359 انتصارًا)، وآرسنال (318)، وتشيلسي (311).
وسجل هدفي ليفربول كل من، محمد صلاح، الذي تساوى مع هاري كين، في صدارة هدافي البريميرليج، برصيد 24 هدفا، والسنغالي ساديو ماني.ويحتل ليفربول حاليًا، المركز الثاني في جدول ترتيب البريميرليج، برصيد 60 نقطة.
من جانبه، كشف يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول عن سبب عدم تبديله لنجم هجومه المصري محمد صلاح في الفوز 2-0 على الضيف نيوكاسل يونايتد ضمن البريمييرليج.
وكان المدرب الألماني أشرك صلاح 90 دقيقة كاملة رغم ان الريدز لديهم مباراة هذا الاسبوع ضد بورتو البرتغالي في دوري الأبطال، فيما استبدل شريكيه في الهجوم ساديو ماني وروبرتو فيرمينو.
وفي هذا الصدد قال كلوب في تصريحات نقلتها صحيفة «إكسبريس»: «ماني وفيرمينو في حاجة أكثر للراحة، صلاح يحصل على راحته الخاصة على أرض الملعب، كان علينا أن نوفر مجهود روبرتو وساديو».وكان صلاح طلب ركلتي جزاء في لقطتين، إلا أن الحكم جراهام سكوت لم يحتسب شيئا، وتورط في كلتا الحادثتين قائد نيوكاسل جمال لاسيلس، ويعتقد كلوب أن سكوت اتخذ قرارا خاطئا.
وعن ذلك قال مدرب الريدز «الأخيرة كانت خارج منطقة الجزاء، ولكن كانت بطاقة حمراء واضحة، والأولى كانت ركلة جزاء أكيدة لصلاح».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة