الأخبار العاجلة

طاقم تحكيم إماراتي لقيادة مباراة العراق والسعودية.. الأربعاء المقبل

الشباب والرياضة» تؤكد جاهزية البصرة وتوقّع اتفاقية مع «اليونسيف»
إعلام اتحاد الكرة

وافق الاتحاد الإماراتي لكرة القدم على طلب اتحاد الكرة بتعيين طاقم تحكيم إماراتي لقيادة مباراة منتخبنا الوطني التي ستجمعه بنظيره السعودي في الثامن والعشرين من الشهر الجاري.
وقال رئيس لجنة الحكام في اتحاد الكرة طارق أحمد أن الاتحاد الإماراتي وافق على طلبنا بتعيين طاقم إماراتي لقيادة المباراة المذكورة.. وأضاف أن الطاقم التحكيمي يتالف من الحكام الدوليين عمار علي عبد الله جمعة الجنيني وزايد داود سلمان وجاسم عبد الله يوسف، مشيرا الى ان اللجنة ستعين حكم رابع محلي للطاقم الاماراتي من حكام النخبة.
من جانبه، اكد مدير عام دائرة شؤون المحافظات والاقاليم في وزارة الشباب والرياضة طالب الموسوي اكمال كافة الاستعدادات الفنية والادارية والأمنية لاستقبال المنتخب السعودي الشقيق وإقامة المباراة الدولية الودية مع منتخبنا الوطني في ملعب البصرة الدولي في الـ28 من شهر شباط الجاري.
وأضاف الموسوي ان جهود ملاكات الوزارة استنفرت بناء على توجيهات وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، بوجوب إنجاح المباراة وتامين جميع متطلباتها، مشددا على التنسيق الكبير بين المؤسسات الرياضية من اجل الوصل الى نتائج إيجابية لأنهاء ملف رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية.
وبين مدير عام دائرة شؤون المحافظات والاقاليم انه من اليوم الأول لاعلان المباراة بين العراق والسعودية، شرعت الوزارة على اعداد برنامج متكامل من اجل تهيئة المدينة الرياضية وملاعبها الجاهزة من جميع النواحي وهي تحتضن مباراة على درجة كبيرة من الأهمية، مؤكدا على توفير كافة المستلزمات الضرورية والخدمية للجمهورنا الكريم وللفريقين حتى تظهر المدينة الرياضية باجمل حله.
واوضح الموسوي ان الوزارة بالتعاون مع مجلس محافظة البصرة عملت على زراعة وتهيئة المناطق المحيطة بالمدينة الرياضية لتضيف رونا آخر على ملاعبنا التي باتت تضاهي الملاعب العالمية.
من جانب اخر، وقعت وزارة الشباب والرياضة، اتفاقية تعاون مشتركة مع منظمة اليونسيف الدولية لوضع خطة عمل لدعم البرامج التنموية التي تختص بالشباب واليافعين.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان خلال توقيع الاتفاقية، ان الوزارة اصبحت محل ثقة للمنظمات الدولية بعد الجهود الكبيرة التي قدمتها في انجاح العديد من البرامج فضلا عن سرعة الاداء والتنفيذ من خلال التواصل مع المنظمات.
واضاف عبطان ان دعم البرامج التنموية من أولويات الوزارة ولاسيما بما يتعلق بالشباب واليافعين، مبينا ان الاتفاقية ستسهم بشكل كبير في تعزيز السلم الأهلي ومحاربة البطالة والمتسربين من الدراسة.
واوضح ان هذه الاتفاقية تشمل خطة عمل متكاملة لوضع عدداً من البرامج الاقتصادية والاجتماعية والمدنية والعلمية فضلا عن الصحة العامة التي ينفذها الشباب واليافعين.
من جانبها ثمّنت نائبة رئيس منظمة اليونسيف حميدة رمضاني الدور الكبير الذي تبذله وزارة الشباب والرياضة في تنفيذ العديد من البرامج الشبابية والعلمية مع المنظمات الدولية، مؤكدة ان اليونسيف ستقدم الدعم الكامل للوزارة من اجل انجاح الاتفاقية والبرامج المقبلة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة