الأخبار العاجلة

مؤيد محمد علي: الشباب قالوا كلمتهم.. وسعداء بتوسيع القائمة الدولية

قضاة الملاعب يعانقون التفوق خارجياً
بغداد ـ الصباح الجديد:

يرى الحكم الدولي المساعد (نخبة آسيا)، الدكتور، مؤيد محمد علي، ان المهمات التي تم تكليف الطواقم التحكيمية العراقية بها على صعيد المشاركات الخارجية سواء في تصفيات اسيا المؤهلة الى المونديال وبطولتي ابطال آسيا وكأس الاتحاد القاري، جاءت على وفق ما بذله الحكام من جهود كبيرة في المباريات السابقة التي اثبتوا فيها جدارتهم، ليفوزا بثقة لجان التحكيم في الاتحادين الدولي والقاري من اجل ادارة المباريات في البطولات الخارجية.
وبين الحكم الدولي المساعد، الذي بحوزته 40 مباراة دولية، وفي طريقه لمهمات جديدة، بين ان الاسرة التحكيمية استفادت من العناصر الشبابية التي برزت في هذه المواسم، بالتالي كان لها موعدا ًمع النجاحات في المباريات الممتازة والدخول في قائمة الدولية بينهم سالم عامر ويوسف سعيد كحكام للوسط، فيما شهدت قائمة حاملي الراية انضمام حيدر عبد الحسن واكرم علي، والتحق حيدر بالطواقم التحكيمية في النخبة الاسيوية، وهذا يعد مؤشراً على تفوق القضاة الشباب وان الطريق امامهم لاثبات جدارتهم وتأكيد حضورهم الفني الفعال محليا وخارجيا.
وتابع مؤيد محمد علي، وهو طبيب أسنان، ان الاخطاء التي يقع فيها الحكام هي غير مقصودة، ويبقى الحكم يملك الثقة ولا يتأثر في عوامل المباراة الاخرى، لان هدفه هو الخروج بالمباراة الى بر الامان واتخاذ القرارات المناسبة في اللحظة المناسبة.
وبين انه كان ضمن الطاقم التحكيمي الدولي الذي قاد لقاء فريقي الهلال السعودي وبيروزي الايراني ضمن الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا التي يضيفها استاد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في العاصمة العمانية دوري ابطال اسيا الذي اقيم يوم 24 من شهر نيسان الجاري، حيث كان ضمن الطاقم الدولي المؤلف من مهند قاسم للوسط والمساعد الدولي الدكتور واثق مدلل وزيد ثامر حكمأً رابعأً، ومقوم الحكام اليمني مختار صالح، وانتهت بالتعادل السلبي.
وتابع انه سيكون ضمن الطاقم الدولي العراقي (نخبة آسيا) المؤلف من مهند قاسم للوسط والمساعد الدولي واثق مدلل والحكم الرابع من الفلبين لادارة مباراة فريقي بريزبان روار الأسترالي وضيفه أولسان هيونداي الكوري الجنوبي التي ستقام في العاصمة سيدني يوم 10 آيار الجاري ضمن منافسات الجولة السادسة للمجموعة الخامسة في دوري أبطال آسيا، وسبق للفريق الكوري ان فاز بنصف دزينة من الاهداف من دون رد للفريق الأسترالي في المجموعة التي يقف فريق كاشيما أنتلرز الياباني في صدارتها وله 6 نقاط، فيما يحتل الترتيب الثاني فريق موانجثونج يونايتد التايلاندي بالمركز الثاني وله 5 نقاط، فيما للفريق الكوري 4 نقاط، ثم الفريق الاسترالي بنقطة واحدة في الترتيب الرابع الاخير في المجموعة.
وهذه المباراة ستشهد ندية ايضاً، الفريق الاسترالي صاحب الضيافة يتطلع لتعويض الخسارة الكبيرة في اللقاء السابق، وكذلك القفز الى موقع افضل في اللائحة، كما هي تطلعات الفريق الكوري الذي يرغب بالتأكيد الى اثبات جدارته والمضي إلى امام.
واوضح ان التدريبات متواصلة مع بقية زملائه للمهمات المحلية والخارجية التي يرفع الجميع فيها شعار التألق والنجاح والحصول على أرفع درجات التقويم الايجابي، بهدف تعزيز التفوق في المحافل الخارجية وكسب المزيد من المهمات الجديدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة