ملحق زاد – جريدة الصباح الجديد http://newsabah.com يومية | سياسية | مستقلة Wed, 11 Mar 2020 17:43:02 +0000 ar hourly 1 124085406 كل عام وانتِ حكاية جميلة لاتنتهي الا مع بداية اجمل http://newsabah.com/newspaper/234790 Wed, 11 Mar 2020 17:43:00 +0000 http://newsabah.com/?p=234790 زينب الحسني :

يحتفل العالم في يوم 8 آذارمن كل عام بعيد القارورة والريحانة المرأة ، لكن الاحتفال بالمرأة العراقية له خصوصيتهِ فلنساء العراق المجد والفخر لما قدمن من تضحيات على مر العقود .
فقد تعذبت وعانت مرة واوقدت سراج الامل في عيون الرجل مرة ثانية ، وغرست في روح أبنائها الحب المطلق للحياة في أيام قاسية وشديدة مرة ثالثة لاتطيق تحملها أمرأة سواها .
تحملت أعباء أستثنائية في ظل الظروف الصعبة والموجعة التي مربها العراق على مدى العقود المنصرمة فما من «أم « عراقية لم تذق لوعة فقدان أحد أبنائها أما بمواراته الثرى او رحيله عنها مرغماً لامخيراً مهاجر اً الى بلاد الله الواسعة بعد ان ضاقت البلاد بمواطنيها ، اذ تعرضت بسبب ذلك الى مخاطر وتحديات كبيرة تناوبت على دور الام والاب في الكثير من الاوقات والكثير من المواقع .
قرأت وتعلمت وكتبت الشعر وعزفت الموسيقى وناضلت جنباً الى جنب مع شريك عمرها ، قدمت كل ماتستطيع من تضحيات ولم تبخل بأي شيء دموعها التي لم تجف وظهرها أعتاد الانحناء ليس ذلاً وأنما بشموخ أم وحبيبة ورفيقة درب لاتكل ولاتمل عن منح الحب والحياة والامل ، هذه هي» الام العراقية «بتميز مطلق لاتنافس على صبرها وعطائها أبدأً …
وبالعودة الى المناسبة العالمية « للاحتفال بالمرأة « لقد أظهرت نتائج دراسة نشرها برنامج الأمم المتحدة أن نحو 90 بالمئة من سكان العالم من الجنسين، لديهم أحكام مسبقة حيال النساء.
ومن هذه الأحكام أن الرجال يصلحون أكثر من النساء ليكونوا مسؤولين سياسيين أو رؤساء شركات، أو أن ارتياد الجامعة أهم للرجل منه للمرأة، وكذلك أن الأولوية ينبغي أن تعطى للرجل في سوق العمل عندما تكون الفرص نادرة.
ولدى 90 بالمئة من الأشخاص ومن بينهم نساء، حكم مسبق واحد كهذا في الأقل، على ما رأت وكالة الأمم المتحدة، استناداً إلى بيانات من 75 دولة تشكل أكثر من 80 بالمئة من سكان العالم.
وسجلت النسبة الأكبر أي 99,81 بالمئة في باكستان متقدمة على قطر (99,73 بالمئة) ونيجيريا (99,73 بالمئة).
أما أدنى النسب فسجلت في أندورا (27,01 بالمئة) والسويد (30,01 بالمئة) وهولندا (39,75 بالمئة).
وأشار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى استمرار وجود «حواجز خفية» بين الرجال والنساء «برغم تسجيل تقدم على مدى قرون».
وقال المسؤول في البرنامج بيدرو كونسيساو في بيان «تمر معركة المساواة بين الجنسين اليوم، بالقضاء على الأحكام المسبقة».
وأضافت زميلته آشيم شتاينر: «الجهود التي أثبتت فعاليتها للقضاء على الفروقات في مجال الصحة والتعليم، يجب أن تطور الآن لمواجهة مشكلات شائكة أكثر هي الأحكام المسبقة الراسخة لدى الرجال والنساء على حد سواء، والتي تحول دون حصول مساواة فعلية»، حسبما نقلت «فرانس برس».
ودعا برنامج الأمم المتحدة الحكومات والمؤسسات إلى «اعتماد نهج سياسي جديد لتطوير هذه الآراء والممارسات التمييزية» فضلا عن خفض نسبة مخيفة واردة في التقرير تفيد أن 28 بالمئة من الأشخاص عبر العالم يعدون طبيعياً أن يضرب الرجل زوجته.
وللمرأة نقول لها في عيدها كل عام وانتِ كاملة الحقوق والوجود، كل عام وأنت صامدة مكابرة شامخة كالنخلة بعيدة عن الخنوع والخضوع.
كل عام وأنت عزيزة لا تذلين ولاتهنين تقفين بالصدارة محاطة بالأحبة في وطن ينعم بالأمن والامان، حبيبة وأماً وزوجة وأختاً وصديقة محفوظة الكرامة بصفاتك وخصالك جميعاً غير مضطرة للتشرد والتسول وارهاق ماء الوجه متحملة ذل السؤال لتوفير لقمة العيش لأبنائك بعد هجر الزوج او قتله.
امنيات نأمل أن تدخل حيز التنفيذ لأنها استحقاق مشروع لها، لنبدأ العام المقبل بأمنيات يملؤها التفاؤل والنظر للمستقبل بصورة أيجابية بعيدة عن السوداوية المقيتة التي نعيشها منذ أكثر من ثلاثة عقود أحرقت الاخضر قبل اليابس وحصدت العديد من الطموحات والتمنيات ..

]]>
234790
تحقيق المساواة بين الجنسين بحلول عام 2030 http://newsabah.com/newspaper/234787 Wed, 11 Mar 2020 17:42:36 +0000 http://newsabah.com/?p=234787 متابعة الصباح الجديد:

يحتفل العالم في يوم 8 آذار من كل عام بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، ويحتفلن النساء في كل مكان بإنجازاتهن الاجتماعية والسياسية والاقتصادية،
ويعد اليوم الدولي للمرأة هو مناسبة للتفكر في التقدم المحرز وللدعوة إلى التغيير وللاحتفال بأعمال عوام النساء وشجاعتهن وثباتهن في إداء أدوار استثنائية في تاريخ بلدانهن ومجتمعاتهن.وقد أحرز العالم تقدماً غير مسبوق، إلا أن تحقيق المساواة بين الجنسين هو الهدف الذي لم تحققه أي دولة.فمع أننا هبطنا على القمر منذ خمسين عاما؛ واكتشافنا في العقد الماضي أسلافاً بشرية جديدة وتصوير ثقب أسود لأول مرة.
مع ذلك، منعت القيود القانونية ما يزيد من ملياري ونصف المليار امرأة من اختيار الوظائف مثل الرجال، فضلا عن عدد البرلمانيات في العالم قبل 2019 لم يكن يزيد على 25%، ولم تزل واحدة من كل ثلاث نساء تعاني من العنف القائم على النوع الاجتماعي.

عام مهم للمرأة في كل مكان
موضوع الاحتفال باليوم العالمي للمرأة لعام 2020 هو ’’أنا جيل المساواة: إعمال حقوق المرأة‘‘. ويتماشى هذا الموضوع مع الحملة متعددة الأجيال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، المسماة ’’جيل المساواة‘‘. ويصادف احتفال هذا العام مع الذكرى السنوية الـ25 لإعلان ومنهاج عمل بيجين الذي يعد خارطة الطريق الأكثر تقدمية في ما يتصل بتمكين المرأة والفتاة في كل أنحاء العالم.
كما سيشهد هذا العالم مناسبات أممية أخرى مهمة، من مثل الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس هيئة الأمم المتحدة للمرأة، فضلًا عن كثير غيرها.
ويبرز الإجماع العالمي الناشئ في حقيقة مفادها هو أنه على الرغم من بعض التقدم المحرز، إلا أن التغيير الحقيقي كان بطيئًا ومؤلماً لغالبية النساء والفتيات في العالم. واليوم، لا يمكن لبلد واحد أن يدعي أنه حقق المساواة بين الجنسين. كما تبقى العقبات المتعددة في القانون وفي الثقافة من دون تغيير. ولم تزل النساء والفتيات يعانين من البخس؛ فهن يعملن أكثر ويكسبن أقل وخياراتهن أقل، ويعانين من أشكال متعددة من العنف في المنزل وفي الأماكن العامة. وعلاوة على ذلك، يوجد تهديد كبير بتراجع المكاسب النسوية التي تحققت بشق الأنفس.يمثل عام 2020 فرصة لا تفوت لتعبئة العمل العالمي لتحقيق المساواة بين الجنسين وحقوق الإنسان لجميع النساء والفتيات.

أنا جيل المساواة
تجمع حملة جيل المساواة الناس من كل جندر وسن وعرق ودين وبلد للدفع قدماً بالعمل لإيجاد عالم ننعم فيه جميعاً بالمساواة بين الجنسين. فزوروا الموقع الشبكي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة لمزيد من المعلومات والمواد الإعلامية الأخرى، وشاركوا في نشر رسالة المساواة بين الجنسين من خلال حساباتكم على منصات التواصل الاجتماعي.

الخلفية والهدف
يتضمن هذا الموقع الشبكي مجموعة من الموارد التي تهدف إلى مساعدة الموظفات والموظفين في الأمم المتحدة على التواصل بطريقة شاملة جنسانيا باللغات الرسمية الست للأمم المتحدة.
إن استعمال صياغة شاملة جنسانيا يعني التحدث والكتابة بطريقة لا تنطوي على تمييز ضد جنس أو نوع اجتماعي معين أو هوية جنسانية معينة ولا تكرس القوالب النمطية الجنسانية. وبالنظر إلى الدور الرئيسي الذي تؤديه اللغة في تشكيل المواقف الثقافية والاجتماعية، يعد استعمال صياغة شاملة جنسانيا وسيلة قوية لتعزيز المساواة بين الجنسين ومناهضة التحيز الجنساني.
وتتضمن المبادئ التوجيهية المتاحة في هذا الموقع الشبكي عدداً من التوصيات من أجل مساعدة موظفات وموظفي الأمم المتحدة على استعمال صياغة شاملة جنسانيا في أي نوع من أنواع التواصل، سواء أكان شفهياً أو كتابياً، رسمياً أو غير رسمي، أم موجهاً إلى جمهور داخل المنظمة أو خارجها. وتتضمن مجموعة الأدوات مواد تدريب على التطبيق العملي للمبادئ التوجيهية ومعلومات بشأن الدورات التدريبية وغيرها من الموارد ذات الصلة.
قد وضع هذه الموارد فريق عامل مشترك بين الوكالات يتألف من إدارة شؤون الجمعية العامة والمؤتمرات وإدارة الشؤون الإدارية وإدارة شؤون الإعلام وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في إطار المشروع المعنون «دعم المساواة بين الجنسين في سياقات متعددة اللغات»، والذي يرمي إلى دعم هدف استراتيجية االتكافؤ بين الجنسين على نطاق منظومة الأمم المتحدة المتمثل في تهيئة «بيئة عمل تشجع المساواة وتقضي على التحيز وتشمل جميع الموظفات والموظفين».
وستخضع التوصيات والموارد الواردة هنا للتنقيح والتحديث لإدراج ما يرد من تعليقات ومقترحات وما يطرأ على الصياغة اللغوية من تطورات وتغييرات. ونشجع الجميع على الاتصال بنا ومشاطرة الآراء مع الفريق العامل المشترك بين الوكالات.

]]>
234787
العالم يحتفل بيوم المرأة.. والمساواة أبرز التحديات http://newsabah.com/newspaper/234784 Wed, 11 Mar 2020 17:41:58 +0000 http://newsabah.com/?p=234784 منظمة الامم المتحدة : ثلث النساء حول العالم يتعرضن للعنف الأسري أو الجنسي

متابعة الصباح الجديد:

يحتفل العالم في اليوم الثامن من شهر مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة،ويقام الاحتفال للدلالة على الاحترام العام، وتقدير وحب المرأة لإنجازاتها الاقتصادية، والسياسية والاجتماعية. وفي بعض الدول كالصين وروسيا وكوبا تحصل النساء على إجازة في هذا اليوم.
وجاء الاحتفال بهذه المناسبة على إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي والذي عقد في باريس عام 1945.
ومن المعروف أن اتحاد النساء الديمقراطي العالمي يتكون من المنظمات الرديفة للأحزاب الشيوعية، وكان أول احتفال عالمي بيوم المرأة العالمي برغم من أن بعض الباحثين يرجح أن اليوم العالمي للمرأة كان على إثر بعض الإضرابات النسائية التي حدثت في الولايات المتحدة. في بعض الأماكن يتم التغاضي عن السمة السياسية التي تصحب يوم المرأة فيكون الإحتفال أشبه بخليط بيوم الأم، ويوم الحب.
ولكن في أماكن أخرى غالباً ما يصحب الاحتفال سمة سياسية قوية وشعارات إنسانية معينة من قبل الأمم المتحدة، للتوعية الاجتماعية بمناضلة المرأة عالمياً. بعض الأشخاص يحتفلون بهذا اليوم بلباس أشرطة وردية.
في 1856 خرج آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، وبرغم أن الشرطة تدخلت بطريقة وحشية لتفريق المتظاهرات إلا أن المسيرة نجحت في دفع المسؤولين عن السياسيين إلى طرح مشكلة المرأة العاملة على جداول الأعمال اليومية.
وفي 8 مارس آذار 1908 عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة قطعاً من الخبز اليابس وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الإحتجاجية تلك شعار «خبز وورود».
وطالبت المسيرة هذه المرة بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنح النساء حق الإقتراع.
وشكلت تظاهرات الخبز والورود بداية تشكل حركة نسوية متحمسة داخل الولايات المتحدة خصوصاً بعد انضمام نساء من الطبقة المتوسطة إلى موجة المطالبة بالمساواة والإنصاف رفعن شعارات تطالب بالحقوق السياسية وعلى رأسها الحق في الإنتخاب، وبدأ الإحتفال بالثامن من مارس كيوم المرأة الأميريكية تخليداً لخروج تظاهرات نيويورك سنة 1909 وقد أسهمت النساء الأميريكيات في دفع الدول الأوروبية إلى تخصيص الثامن من مارس كيوم للمرأة وقد تبنى اقتراح الوفد الأميريكي بتخصيص يوم واحد في السنة للاحتفال بالمرأة على الصعيد العالمي بعد نجاح التجربة داخل الولايات المتحدة.
غير أن تخصيص يوم الثامن من مارس آذار كعيد عالمي للمرأة لم يتم إلا بعد سنوات طويلة من ذلك، لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبني تلك المناسبة سوى سنة 1977 عندما أصدرت المنظمة الدولية قراراً يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للإحتفال بالمرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس آذار، وتحول بالتالي ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في تظاهرات للمطالبة بحقوقهن ومطالبهن.
ويعد اليوم عطلة رسمية في أفغانستان وأنغولا، وأرمينيا، وأذربيجان وبيلاروسا، وبوركينا فاسو، وكمبوديا، والصين {للنساء فقط}، وكوبا، وجورجيا، وغينيا-بيساو، وإريتريا، وكازاخستان، ولاوس، ومقدونيا {للنساء فقط}، ومدغشقر {للنساء فقط}، ومولدوفا، ومنغوليا، ونيبال {للنساء فقط}، وروسيا، وطاجيكستان وقيرغيزستان ، وتركمانستان، وأوغندا، وأوكرانيا، وأوزبكستان، وفيتنام وزامبيا.
وفي بعض البلدان، مثل الكاميرون وكرواتيا، رومانيا، والجبل الأسود، البوسنة والهرسك، وصربيا، بلغاريا وشيلي، اليوم ليس عطلة رسمية، ولكن على نطاق واسع يلاحظ مع ذلك في مثل هذا اليوم أنه من المعتاد بالنسبة للرجل أن يعطي المرأة في حياته – أمهات وزوجات، والصديقات، بنات، الزملاء وإلخ – الزهور والهدايا الصغيرة. وفي بعض البلدان (مثل بلغاريا ورومانيا) يلاحظ أيضا كمكافئ لعيد الأم، حيث يعطي الأطفال أيضا الهدايا الصغيرة للأمهات والجدات.
ووفقاً لمنظمة الأمم المتحدة للمرأة، تتعرض نحو ثلث النساء حول العالم لأحد أشكال العنف الأسري أو الجنسي، وتزيد النسبة قليلا في العالم العربي لتصل إلى 37 في المئة.وقد تصل نسبة النساء المعنفات في بعض الدول إلى 70 في المئة.
كما تتعرض 133 مليون امرأة على مستوى العالم لعملية الختان، وتصل النسبة في مصر مثلا إلى 92 في المئة من الفتيات.
أما بالنسبة للزواج المبكر، فقدرت المنظمة نسبة الفتيات العربيات المتزوجات أقل من 18 عاما بنحو 14 في المئة.
وتشير البيانات التي نشرتها المنظمة في فبراير/شباط الماضي إلى أن حصول الفتيات على قدر أكبر من التعليم لم يقابله قدر متساوٍ من المشاركة في سوق العمل، خاصة القطاعات الخدمية والمهن الأقل أجراً.
ورصدت المنظمة أنه في الدول النامية تحديداً، تظل النساء رهناً للعمالة المنزلية غير المدفوعة أو زهيدة الأجر.
وتظل قطاعات، مثل العلوم والبحث العلمي، ساحة ذكورية إلى حد كبير، إذ تلجأ نحو30 في المئة فقط من الفتيات عالمياً لدراسة العلوم والرياضيات. كما أن نسبة النساء ضمن الباحثين على مستوى العالم تقل عن 30 في المئة.
التقدم الأبرز كان في ساحة التعليم، فتكشف إحصائيات البنك الدولي لدول الشرق الأوسط أن نسبة التعليم بين النساء بلغت 87.7 في المئة عام 2018، مقارنة بـ 81.3 في المئة عام 2000.
لكن هذا التقدم لا يقابله زيادة فرص النساء في سوق العمل، إذ بلغت نسبة البطالة 17.7 في المئة عام 2018، مقابل 17.2 في المئة عام 2000. في حين تراجعت نسبة البطالة بين الرجال في الشرق الأوسط من 10.9 في المئة عام 2000 إلى 7.8 في المئة عام 2018.
وسياسياً، توجد حتى الآن عشر نساء فقط في مناصب الرئاسة، و13 امرأة في رئاسة الحكومات، وكلهن يتركزن في 22 دولة. كما لا تتعدى نسبة تمثيل المرأة في البرلمانات عالمياً 24.9 في المئة.
ويقول نشطاء إن النساء في العصر الحديث، برغم حصولهن على قدر أوفر من التعليم وفرص أكثر نسبياً للحصول على دخل مادي، إلا أنهن يعانين من ازدواج الأدوار وفقر الوقت بسبب استمرار تحملهن القدر نفسه من الأعباء المنزلية.

]]>
234784
يوم المرأة العالمي: عام من الثورات والمكاسب للنساء في العالم العربي http://newsabah.com/newspaper/234781 Wed, 11 Mar 2020 17:41:27 +0000 http://newsabah.com/?p=234781 متابعة الصباح الجديد:

شهدت الموجة الجديدة من احتجاجات الربيع العربي حضوراً قوياً للنساء اللواتي تقدمن الصفوف الأولى للتظاهرات والاعتصامات والحشود الشعبية ليخلقن بذلك فرصة لرفع سقف مطالبهن بحقوق متساوية ومتكافئة.
وبدأ ما وصف بأنه الموجة الثانية للربيع العربي، في السودان ثم انتقل إلى الجزائر والعراق ولبنان.
وأظهرت مشاهد الاحتجاجات المناهضة للحكومة في تلك الدول بروز النساء كجزء لا ينفصل عن الجموع، وهن يطالبن ليس فقط بالتغيير السياسي بل ويتحدين أيضاً العادات والتقاليد التي يرون انها تحد من أدوارهن في المجتمع.
هذا الحضور الطاغي والمركزي للمرأة في هذه الموجة من الثورات العربية جعل العام المنصرم عاماً مميزاً حصدت فيه المزيد من المكاسب المضافة لما حققته عام 2018.

«ولدت لأصبح ثائرة»
تعد مشاركة المرأة في تظاهرات العراق، التي انطلقت في الأول من أكتوبر / تشرين الأول الماضي، غير مسبوقة في هذا البلد العربي المحافظ الذي عاني عقوداً من الحرب، وتطرف الجماعات الإسلامية (السنية منها والشيعية) والعنف.
وسجلت العراقيات حضورهن بجسارة في ميدان التحرير ببغداد وفي ميادين الحراك الشعبي كافة، وهو ما وصفه العراقيون بثورة تشرين المناهضة للحكومة والفساد.
ولم تقتصر مشاركة المرأة في التظاهرات على الحضور فقط، بل تعددت أشكال مشاركتها كتوفير المواد الغذائية واحتياجات المتظاهرين.
كما تفاعلت النساء مع دعوات الخروج في مليونية للمرأة في العاصمة بغداد وفي محافظات البصرة والناصرية في الجنوب، وصفت بأنها «مليونية احتجاج نسوية للمرة الأولى في تاريخ العراق».
ودُعي لتظاهرات نسوية في الثامن من مارس / آذار الجاري في عيد المرأة العالمي فيما عُرِف ﺑ «يوم الثائرة العراقية».
ولقد حظيت هذه الخطوة غير المسبوقة باهتمام إعلامي، غير أنها ووجهت أيضاً بانتقادات واسعة كان من أبرزها انتقاد رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر ومؤيديه الذين وصفوا هذه الدعوات بأنها «تنشر الرذيلة» في المجتمع.
وتعرضت النساء أيضاً منذ بدء التظاهرات للمضايقات والتهديدات منها ما انتهى بالخطف والقتل كما حدث في حالة الشابة الكردية زهراء علي سلمان في ديسمبر / كانون الأول الماضي.

نساء الجزائر «يستعدن
الأماكن العامة»
منذ اندلعت احتجاجات الجزائر في فبراير /شباط 2019، برزت المرأة الجزائرية بوضوح جنباً إلى جنب مع الرجل، رافضة ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة ومطالبة بالتغيير.
وفي الوقت الذي أشارت فيه بعض وسائل الإعلام الجزائرية إلى أن حضور المرأة كان ضعيفاً في الأيام الأولى للاحتجاجات، سرعان ما تغير ذلك.
وتصدرت نساء مثل جميلة بوحيرد و لويزة إغيل أحريز، «المناضلتين» إبان ثورة تحرير الجزائر من الاستعمار الفرنسي، الصفوف برغم أن عمرهما تخطى الثمانين.وعلى دربهن، أثبتت الناشطات الشابات جسارتهن وإقدامهن على التغيير.
ومن بين هؤلاء، الناشطة سميرة مسوسي وطالبة الحقوق نور الهدى ياسمين دحماني اللتان ألقي القبض عليهما، وصدرت أحكام ضدهما بتهمة «التعبير عن الرأي».

مسيرات وفعاليات حول العالم
ومن بين رموز الاحتجاجات الشعبية في الجزائر الخالة زاهية التي تحمل المكنسة في التظاهرات «لتنظيف البلاد من الفاسدين».
وحظيت المرأة الجزائرية باهتمام الصحف وأشار العديد من الكتاب إلى أن التظاهرات أعطتها منصة جديدة للتعبير عن ذاتها والمطالبة بحقوقها.
وعن ذلك كتبت الصحفية الجزائرية فرح سوامس في تغريدة على موقع تويتر قبل المباراة النهائية لبطولة الأمم الأفريقية لكرة القدم: «استردت النساء المجال العام منذ الثاني والعشرين من فبراير / شباط، واليوم تستردن مباني الاستاد. احدى جاراتي التي عاشت في المنطقة منذ 54 عاماً تطأ قدمها مبنى الاستاد للمرة الأولى. هناك الآلاف مثلها اليوم».
وتقول الصحفية أمل بليدي في جريدة الوطن: «استعادة مساحات التعبير أعطى نفساً جديداً لقضية المرأة بفضل حراك الثاني والعشرين من فبراير / شباط».
ولم تخل مشاركة المرأة في حراك الجزائر من تحديات ومخاطر أثبتت فيها قدرتها على تخطيها والتعامل معها.
ومن أبرز التهديدات التي تعرضت لها المرأة الجزائرية مطالبة أحد الجزائريين – قيل إنه مقيم في المملكة المتحدة – بإلقاء ماء النار على التظاهرات عبر فيديو على فيس بوك في الخامس من مارس / آذار من العام الماضي.
انفصال الأميرة هيا ومحاكمة قاتل إسراء وزواج الريسوني.. ما تتمة قصص نساء عربيات تصدرن عناوين الأخبار عام 2019؟

لبنان «ثائرات ولسن حسناوات»
تصدرت المرأة تظاهرات لبنان التي انطلقت في السابع عشر من أكتوبر / تشرين الأول الماضي بعد أيام بعد قرار الحكومة فرض ضرائب جديدة والمطالبة برحيل الطبقة الحاكمة، ووضع حد للحكم الطائفي والفساد، وكانت مشاركتها منقطعة النظير ومؤثرة بشكل كبير.إضافة للمطالب السياسية فيما عُرِف ﺑ «ثورة تشرين»، قامت المرأة بدفع مطالبها بالمساواة في هذا البلد الذي يحتل المرتبة 145 من إجمالي 153 دولة في تقرير الفجوة العالمية بين الجنسين 2020 الذي أصدره المنتدى الاقتصادي العالمي.
وعلى الرغم من تعرض المرأة في بداية الحراك لحملات من التهكم تعاملت مع المرأة كموضوع جنسي على منصات التواصل الاجتماعي، إلا أن المتظاهرات في لبنان تحدين الأحكام النمطية عليهن وتحولن لانموذج ملهم للنساء في الشرق الأوسط.
وظهرت صور كثيرة لمشاركة المرأة اللبنانية، حتى بات بعضها أيقونة ﻟ»ثورة تشرين»، من أبرزها صورة ملك علوية وهي تركل أحد أفراد الأمن لمنعه من إطلاق النار على المتظاهرين.
وأثارت الصورة الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض غير أنها بالتأكيد كانت مصدر إلهام للكثيرين الذين رأوا فيها «الشجاعة» والثورة» و»لبنان الجديد».
كما ألهمت شجاعة ملك ومتظاهرات لبنان بشكل عام النساء في الشرق الأوسط كما فعلت من قبل «الكنداكة» (أي الملكة النوبية) آلاء صلاح التي ألهمت المتظاهرين في السودان وأصبحت أيقونة للحراك الذي تمكن بعد شهور من الاحتجاجات من إسقاط نظام عمر البشير.

]]>
234781
القضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث بحلول 2030 http://newsabah.com/newspaper/234778 Wed, 11 Mar 2020 17:40:46 +0000 http://newsabah.com/?p=234778 متابعة الصباح الجديد:

ان يوم عيد المرأة هو فرصة للخوض في كل مايخص حواء في هذا التقرير سنتعرف على اهم القضايا المتعلقة بالمرأة ومنها
تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية وتعد جميع الممارسات التي تنطوي على إزالة الأعضاء التناسلية الخارجية إزالة جزئية أو كلية، أو إلحاق أضرار أخرى بتلك الأعضاء بدواع لا تستهدف العلاج.
وتعكس هذه الممارسة التباين المتجذر بين الجنسين، وتمثل أحد أشكال التمييز ضد المرأة والفتاة. فضلا عن ذلك، تنتهك هذه الممارسة حقهن في الصحة والأمن والسلامة البدنية، وحقهن في تجنب التعذيب والمعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وحقهن في الحياة إذا ما أدت هذه الممارسة إلى الوفاة.
وتتركز هذه الممارسة في 30 بلداً في أفريقيا والشرق الأوسط، إلا أنها شائعة كذلك في عديد البلدان الآسيوية، بما في ذلك الهند وإندونيسيا والعراق وباكستان، وكذلك بين بعض جماعات السكان الأصليين في أميريكا اللاتينية مثل إمبيرا في كولومبيا. وعلاوة على ذلك، تتواصل ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية بين السكان المهاجرين الذين يعيشون في أوروبا الغربية وأميريكا الشمالية وأستراليا ونيوزيلندا.
ولتعزيز الجهود المبذولة للقضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للإناث، هناك حاجة لجهود منسقة ومنهجية، ويجب إشراك مجتمعات بأكملها والتركيز على حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين والتربية الجنسية والاهتمام باحتياجات النساء والفتيات اللائي يعانين من عواقب تلك الممارسة.

إطلاق العنان لقوة الشباب
وفي 20 كانون الأول/ديسمبر 2012، اعتمدت الجمعية العامة القرار A/RES/67/146 الذي دعت فيه الدول ومنظومة الأمم المتحدة والمجتمع المدني وأصحاب المصلحة إلى الاستمرار في الاحتفال بيوم 6 شباط/فبراير بوصفه اليوم الدولي لعدم التسامح مطلقا إزاء تشويه الأعضاء التناسيلة للإناث، واستغلال هذا اليوم في حملات لرفع الوعي بهذه الممارسة واتخاذ إجراءات ملموسة للحد من تشويه الأعضاء التناسلية للإناث.
سيتطلب إنهاء ممارسة تشويه الأعضاء التناسيلة للإناث خلال عقد واحد دعماً من كل بقاع المعمورة. ومع النمو السكاني الكبير، وبخاصة بين الشباب، يصبح الاستثمار في الشباب أمرًا لا غنى عنه. وهذا هو السبب في أن هذا اليوم الدولي سيركز على حشد الشباب حول القضاء على الممارسات الضارة، بما في ذلك تشويه الأعضاء التناسيلة للإناث تحت شعار: «إطلاق العنان لقوة الشباب: عقد من الإجراءات المتسارعة من أجل القضاء على تشويه الأعضاء التناسيلة للإناث.»

الأمم المتحدة ودورها
ومع استمرار هذه الممارسة أكثر من ألف سنة، إلا الأدلة البرنامجية تشير إلى امكانية القضاء عليها في فترة جيل واحد. وهذا هو السبب في سعي الأمم المتحدة جاهدة للقضاء عليها بالكامل بحلول عام 2030، بما يتساوق والهدف 5 من أهداف التنمية المستدامة.
ومنذ عام 2008، لم يزل صندوق الأمم المتحدة للسكان، بالاشتراك مع اليونيسف، يقود أكبر برنامج عالمي للإسراع في القضاء على ممارسة تشويه الأعضاء التناسلية للإناث. ويركز البرنامج حاليًا على 17 دولة في إفريقيا والشرق الأوسط ويدعم كذلك المبادرات الإقليمية والعالمية.
فعلى مر السنين ، شهدت هذه الشراكة إنجازات كبيرة. فعلى سبيل المثال، استفاد أكثر من 3 ملايين فتاة وامرأة — يدعمهما البرنامج المشترك — من خدمات الحماية والرعاية المتعلقة بتشويه الأعضاء التناسلية للإناث، وأنشأ 13 بلداً أطر عمل قانونية لحظر تلك الممارسةالضارة فضلا عن إنشاءبرامج لتمويل بنود الميزانية الوطنية لمعالجتها.

هل تعلمون ؟
في عام 2020 وحده، هناك أكثر من 4 ملايين فتاة في كل أنحاء العالم معرضات لمخاطر ممارسة ختان الإناث.
تصل كلفة جهود الوقاية من ختان الإنان بحسب صندوق السكان إلى 95 دولاراً أميريكياً لكل فتاة هناك زيادة مطردة في عدد السكان في 30 بلداً يشيع فيها ختان الإناث ، وتُختن فيها ما لا يقل عن 30% من الفتيات ممن هن دون سن 15.
في كثير من البلدان التي تنتشر فيها ممارسة ختان الإناث، يقل دعم الممارسة بين الشباب ممن هم في الفئة العمرية بين سني 15 و 19 عاماً عن الدعم في الفئة العمرية ممن هم بين سني 45 و 49 عاماً.

]]>
234778
ورود وتهاني للعراقية في عيدها http://newsabah.com/newspaper/234775 Wed, 11 Mar 2020 17:40:14 +0000 http://newsabah.com/?p=234775 بغداد – الصباح الجديد:
بمناسبة عيدها، المرأة زهرة الحياة وعنوانها، تواصل الصباح الجديد مشاركتها الاحتفال بعيد المرأة الذي يتزامن مع اطلالة الربيع الذي يضيء النفوس بفيض الامل والتفاؤل والمحبة، حاورت جريدتنا باقة من المبدعات ليدلين باحاديثهن عن هذه المناسبة التي تفرح الجميع، مناسبة للمطالبة بانصاف المرأة ومطالبها وايصال صوتها لتحقيق ماتصبو اليه.

يوم المرأة
اول المتحدثات كانت ايناس البدران القاصة والروائية العراقية المعروفة قالت: ماذا يعني لي يوم المرأة، هو يوم يحتفي به العالم كله مع اطلالة الربيع، يحتفي برمز الحياة والتجدد والنماء، هو يوم تبنته الامم المتحدة عام 1977بصرف النظر عن اللون والعرق والدين للتذكير بضرورة التغيير وتمكين المرأة أي تعليمها وتوفير فرص عمل متكافئة اسوة بالرجل لحمايتها وصون كرامتها، هو يوم للتأمل في التقدم الذي احرزته وتم انجازه ضماناً لحقوقها وحقوق الطفل لأنها مقياس رقي وتقدم المجتمع، كذلك يذكرنا هذا اليوم بأن أي تنمية مستدامة او نهضة منشودة لا يمكن تحقيقها من دون مشاركة المرأة مشاركة فعلية وعلى جميع الصعد بما فيها صنع القرار لتحقيق المرجو من انجازات اقتصادية وسياسية واجتماعية وثقافية تصب كلها في خدمة المجتمع وصولا الى العدالة والمساواة الاجتماعية وتكافؤ الفرص”.
واضافت ” يمر هذا اليوم على العراقيات وهن مازلن على عتبات الانتظار، انتظار حلول جذرية لمشكلات مزمنة واخرى مستجدة تحوّل من دورة انتخابية الى دورة أخرى، فهن مازلن يعانين اقصاءا وتهميشا وتراجعا خطيرا في الحقوق عبر استهدافهن بالتهديد والخطف وتنوع صور العنف داخل الاسرة وخارجها في ظل ضعف آليات الحماية ومؤسسات انفاذالقانون، مازلنا بانتظار اقرار قوانين مهمة كقانون العنف الاسري الذي مازال يراوح منذ عام 2008 ولم يتم اقراره في البرلمان! إضافة لقوانين أخرى تنصف المرأة كقانون الاحوال الشخصية وغيره، اضافة الى انتشار الفقر والامية واستشراء الفساد والنظرة الدونية التي تبيح وأدها نفسياً او حتى ازهاق روحها من باب الشك والريبة تحت مسميات براقة كغسل العار، تبقى المرأة تجترح معجزتها كل يوم برغم الصعاب واللاأت والتابوات واسلاكها الشائكة”

بطاقات ورود
الفنانة التشكيلية أسماء الدوري قالت : تحية حب وإكبار وإجلال وتقدير وبطاقات ورد معطره إلى كل نساء العالم وبالأخص المرأة العراقية في عيدهن العالمي، سلاماً لكل النساء الصامدات المثابرات على الكفاح لكسب معركتهن مع الحياة، لقد جسدت المرأة العراقية مواقف بطولية خلال مسيرة حياتها، صمودها بوجه التحديات كان أكبر من الصمت والخذلان فأنطلقت لتشارك الرجل في ساحات العمل وأثبتت قدرتها على التألق والإبداع بمشاركتها في التظاهرات للمطالبة بالحقوق المشروعة وإصرارها على تحقيق الإصلاحات لصنع عراق مشرق.

بين الغصة والفرح
الفنانة المسرحية العراقية المغتربة انعام البطاط قالت : برغم أن الثامن من آذار مناسبة تختلط فيها مشاعري الخاصة بين فرح وألم، فهو يوم مولد أخي الأصغر “ربيع” المتوفي الذي عانى المرض طويلًا وفارق الحياة منذ سنين، والذي كنت أحتفل به معه ولأجله فقط، أنا أؤمن بالانسان بقوته الداخلية قبل أن يكون رجلاً أو امرأة، لا استغناء لطرف عن الآخرهكذا خلقنا.
وفي المهجر حيث أعيش وفي أوروبا بالتحديد عانت المرأة ما عانته من عزلة واستهانة بقدراتها وذكائها ومواهبها في مجالات الحياة العديدة والأعمال والتخصصات المتعددة، فقد حوربت المرأة من قبل الرجل وربما من المجتمع ككل .هناك نساء متعصبات أيضاً بعدم السماح لها بدراسة الطب مثلاً أو أن تكون مخرجة سينمائية الخ. وبرغم أنهم تجاوزوا هذا الأمر منذ قرون وحصلت المرأة على حقها في المساواة بما فيه القوانين المسنونة التي تضمن لها حقوقها الشرعية كما هي الواجبات التي عليها، ما زالت المرأة في ألمانيا على وجه التحديد تعاني من بعض التفريق كأن يكون راتبها الشهري أقل من راتب الرجل لنفس الوظيفة أو صعوبة وصولها الى مناصب متقدمة في بعض الشركات”.
وتابعت حديثها أما في العراق فقد عانت المرأة وما زالت من كبح المجتمع الذكوري المتفشي في العراق لها ولوجودها المهم في المجتمع على أوسع نطاق وفي كل المجالات، الآن وما أشاهده وأسمعه من تقدم شجاع وصوت عال للمرأة في احتجاجات الشباب الأكتوبرية ما كان مفاجأة القرون، يجعلني واثقة من أن التغيير مقبل في العراق وما يفرحني كثيراً هي الثورة الداخلية على النفس البشرية ذاتها وقتل الخوف، تحية لهذا الجيل الثائر بشبابه وشاباته ولكل الأمهات اللاتي ساندن في ديمومة الاحتجاجات السلمية، تحية مقدسة لأرواح الشباب ودمائهم النقية …كلكم تستحقون الحياة الكريمة، وكل عام والمرأة في كل العالم بألف خير.

تحية للمرأة
حارسة مرمى نادي القوة الجوية النسوي نور صباح تقول:تحية للمرأة العراقية في عيدها، زهور وتهاني لهذه المثابرة الصابرة وهي ترسم خطوات إنسانية الوانها الحنان والمحبة، تحية من القلب لكل النساء، في هذا العيد البهي أقول للمرأة :رؤية وجهكِ تكفي لبداية يوم من جديد فانتِ الامل، انتِ المطر، وانتِ كما قال القيصر:الخطرة، القوة، النمرة، فهيا غني وعيشي وكوني فرساً يا سيدتي “.

أرفع القبعة
الفنانة المسرحية الأردنية أسماء مصطفى شاركتنا الاحتفال وانارت جريدتنا بكلمة جاء فيها: في عيد المرأة ارفع القبعة اولا احترامًا وتقديرًا لدور المرأة العراقية سواء ام اخت زوجة متعلمة، فنانة وما قدمته مؤخراً وقوفًا جنباً الى جنب وكتف بكتف مع اخيها الرجل في احتجاجات تشرين وميادين التحرير في العراق ، ثانياً لان المرأة هي الحب لا الحرب، هي الثورة لا العورة، هي امنا الطبيعة والحضارة والحياة والحكمة تنطق على شفاهها، لذا على النساء دومًا ان يكن بطلات قصتهن، لان الحياة لا تتحرك في ظل شخص آخر لذا على المرأة دوما ان لاتنتظر ان تكتسب حقوقها سواء من الرجل او المجتمع، لا الحقوق تنتزع انتزاعاً، بالثقافة والتعليم والتمكين عليها ان تغير نظرة المجتمع لها ،وجودها مع الرجل سند لذا لا فصل بين حقوق الرجل والمرأة وعلى المرأة ان تغير المجتمع لا ان يغيرها المجتمع .
لست مع الخطاب النسوي في يوم المرأة لان المرأة ليست يوماً هي كل الايام والأعوام ،وتاريخنا من الحضارات حتى الان يشهد بتجارب عديدة لنساء غيرن العالم لان المرأة انجبت العالم”

في عيدها العالمي بلا عيد
الاعلامية سعاد حسن الجوهري قالت : مع احتفالات المرأة العراقية ومشاركتها بقية قريناتها في العالم احياء ذكرى يوم المرأة العالمي سؤال يطرح نفسه بقوة : كيف يكون شكل امهات ونساء وبنات العراق في هكذا مناسبة مهمة؟
الجواب لا يمكن اختزال كل معاناة المرأة العراقية فيه مهما فسح لنا المقال المجال.
نعم فبرغم الفرص التي وفرتها الحقبة الديمقراطية في العراق منذ ٢٠٠٣ للمراة سياسياً ومنظماتياً واعلامياً الا انني ما زلت اصر على انها لم تحصل الا على جزء قليل من حقوقها و الذي أعده مجحفاً بحقهن سيما وان ما اقول يتزامن مع عيد المرأة العالمي والذي لا يتناسب مع حجم معاناتهن كونهن يعلن اسراً وصاحبات مسؤولية. فنصف المجتمع ما زال يعاني قسوة بعض التشريعات السائدة في العراق. ونصف المجنمع ما زال يقطع رحلة الاسترزاق الشاقة في المصانع والمعامل وبيوت الخدمة وارصفة الشوارع وزوايا الاسواق وغيرها.
والمشكلة تكبر حينما عجزت كل اللجان البرلمانية المعنية بشآن المرأة والاسرة في جميع الدورات السابقة واللاحقة عن انصافهن واحقاق حقوقهن. والمشكلة ايضا تكمن في عدم تلبية عشرات منظمات المجتمع المدني عن اداء هذا الدور كون العديد من تلك المنظمات دخلن تحت عباءة الاحزاب السياسية وابتعدن عن اداء المهام المطلوبة. على وفق ما طرحت أي رؤية وطنية علمية حريصة قادرة على انتشال المرأة من العنف الاسري والمجتمعي وينقذها من شبح شظف الحياة بكون ان قضيتهن اصبحت قضية رأي عام يحث اصحاب القرار على انصاف ابناء الوطن وتأمين متطلبات عيشهم بكرامة.

]]>
234775
السودانيات يطلقن زغرودة احتجاج بعد عام على الثورة http://newsabah.com/newspaper/234772 Wed, 11 Mar 2020 17:37:13 +0000 http://newsabah.com/?p=234772 الناشطات يتظاهرن بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة ضد السلطات الجديدة

متابعة الصباح الجديد:
بعد نحوعام على سقوط الرئيس السوداني عمر البشير تحت ضغط احتجاجات تصدّرتها النساء، تشكو الناشطات السودانيات اليوم من بطء السلطات الجديدة في إحراز تقدم لتحسين وضع المرأة.
وبعدما كانت زغاريد النساء هي التي تعطي إشارة الانطلاق للتظاهرات في مدن السودان بين ديسمبر/كانون الأول وابريل/نيسان 2019، دعت الناشطات إلى التظاهر الأحد بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة أمام وزارة العدل في الخرطوم للمطالبة بإلغاء القوانين التي تشكل انتهاكاً لحقوق المرأة.
تقول الناشطة زينب بدر الدين التي التقتها وكالة فرانس برس في بيتها المتواضع في مدينة أم درمان على الضفة الغربية لنهر النيل «لم تحدث أي خطوة ترضي النساء».
وستكون تظاهرة الأحد بقيادة بدر الدين، الناشطة منذ بداية الثورة والتي عاودت العمل كمعلمة بعد ثلاثين عاماً على تسريحها من وظيفتها بسبب «أفكارها التقدمية».
وكما في أيام المسيرات ضد نظام البشير، ستطلق بدر الدين «زغرودة» تعلن بها بدء التظاهرة في الساعة 13,00 (11,00 ت غ).
وأول مآخذ الناشطة على السلطات الجديدة ضعف المشاركة النسائية في الحكومة، وذلك برغم أن رئيس الحكومة منذ ستة أشهر عبد الله حمدوك عهد إلى النساء بأربع وزارات من أصل 17، من بينها وزارة الخارجية التي تتولاها لأول مرة امرأة هي اسماء محمد عبد الله.
كما عينت لأول مرة امرأة هي نعمات محمد عبدالله على رأس السلطة القضائية، وامرأتان بين أعضاء مجلس السيادة الذي يتولى مع الحكومة مهام التشريع ويضم 11 عضوا هم خمسة عسكريين وستة مدنيين.
وقالت بدر الدين بهذا الصدد «تمثيلنا في الحكومة ليس اكثر من 22% وحتى هذا التمثيل لم يكن برضى الجماعات النسوية المعارضة».
وأشارت إلى أنه «لو صار عدد النساء في الحكومة اكبر، لكان سمح بوجود نساء مهتمات بقضايا المرأة بصورة اكبر».
وبعدما عرف عهد البشير الذي استمر ثلاثين عاماً بقوانين «تكرس التمييز ضد النساء»، قامت الحكومة الجديدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2019 بإلغاء قانون يعرف بقانون النظام العام والآداب العامة كان يحد من حرية المرأة وحقوقها.
وسمح هذا القانون في عهد البشير بجلد العديد من النساء أو سجنهنّ لشتى الأسباب مثل ارتداء ملابس «فاضحة» أو استهلاك الكحول.لو صار عدد النساء في الحكومة اكبر، لكان سمح بوجود نساء مهتمات بقضايا المرأة بصورة اكبر
غير أن قوانين أخرى مجحفة للمرأة ما تزال سارية المفعول، وفي طليعتها قانون الأحوال الشخصية للمسلمين العائد إلى العام 1991 والذي يختص بقضايا الأسرة، إضافة إلى المادتين 152 و153 من القانون الجنائي المتعلقتين بـ»الزي الفاضح»، ولم تصدر أي تشريعات جديدة لحمايتهن.
وأسفت بدر الدين بصورة خاصة لعدم وجود قانون يجرّم التحرش الجنسي، وترك الحرية للقاضي ليقرر إن كانت امرأة تعرضت للاغتصاب أم لا، ما يمكن أن يقود في بعض الحالات إلى ملاحقة ضحايا تعديات جنسية بتهمة الزنى.
وعلقت المحامية والناشطة النسائية انعام عتيق مرتدية الزي السوداني التقليدي الأبيض، أن «سبب معاناة آلاف النساء في كل السودان هو قانون الأحوال الشخصية للمسلمين».
واشارت عتيق إلى ان القانون يجيز زواج القاصرات، كما يشترط الولي للزواج من دون أن يشترط رضا المرأة.
وأكدت أن «تعديل هذا النص أمر عاجل ويمكن القيام بذلك من دون المساس بمبادئ الشريعة».
كما لفتت إلى أن «المادتين 152 و 153 من القانون الجنائي تتحدثان عن الزي الفاضح من دون ان تعرف ما هو وتتركه لتقدير الجهة التي تطبق القانون».
وقالت من جهة أخرى إن «المحاكم الشرعية لا تعترف حتى الان بتحليل الحمض النووي في تحديد النسب برغم ان المحاكم السودانية الاخرى تأخذ به اضافة الى ان اغلب الدول الاسلامية تاخذ به»، ما يسمح بحسبها للعديد من السودانيين بعدم الاعتراف بأولادهم، وهذا ما يزيد من معاناة النساء.
ونددت عتيق كذلك بالتمييز بحق النساء بموجب لائحة السفر الي الخارج التي تطبقها ادارة الجوازات والجنسية والهجرة، فأوضحت «ان كنت مسافرة، عليّ ان آتي بموافقة مكتوبة من ولي أمري، وهذا الولي قد يكون أخي الأصغر الذي ربيته او ابني حتى»، مضيفة أن «السيدة اذا ارادت اصطحاب ابنها او ابنتها الى خارج البلاد لابد ان تحضر موافقة مكتوبة من والدهما حتى لو كان هذا الوالد لا علاقة له باسرته».
وتابعت «لابد من إجراءات حاسمة وأعتقد أن وزير العدل والحكومة متفهمان لقضية المرأة وانا متفائلة باننا نستطيع القيام بخطوات في الاتجاه الصحيح».
غير أن الناشطة منال عبدالحليم تبقى حذرة وتقول «القضية النسوية اولوية» مستغربة «خروج أصوات ومن بينها أصوات نسائية تقول أن هذا ليس وقته».
وتعهد حمدوك عند تشكيل حكومته بتحسين أوضاع المرأة برغم الصعوبات الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها البلاد.

]]>
234772
المرآة العراقية تتعايش مع كل الظروف وهي قادرة على تخطي الصعوبات http://newsabah.com/newspaper/234768 Wed, 11 Mar 2020 17:35:49 +0000 http://newsabah.com/?p=234768 وسن عبد الرضا لِـ « الصباح الجديد «

بغداد- سمير خليل:

عندما تحضر الإرادة تصبح عنواناً للتحدي، للتوهج، للابداع ومواصلة الكفاح، والمرأة العراقية دائماً ماكانت ولم تزل تحمل هذه الإرادة مثلما تحمل عناوين الشجاعة والإصرار والصبر، الصبر على عاديات الزمن، دائماً ماكانت وعاء لاحزاننا وافراحنا وآمالنا وتطلعاتنا.
وسن عبد الرضا انموذج للمرأة العراقية التي تناضل من اجل ان تقول ان المرأة العراقية لايفت في عزمها عوق اوظرف او نوائب، هي من ذوي الاحتياجات الخاصة، لكنها بحيويتها ودأبها على تقديم ماينفع المرآة والناس تغلبت على كل الصعاب ومناسبة عيد المرأة الذي يؤطر أيامنا هذا الاسبوع التقينا هذه الفتاة الشجاعة لتحدثنا عن نشاطها وعملها، قدمت وسن اولا تهانيها لاختها المرأة العراقية: بداية احب ان اهنئ كل النساء بمناسبة عيد المراه واقدم التهنئة ايضا للنساء ذوات الأرادة والتحدي وليس ذوات الاعاقة لأنهن اثبتن للعالم انهن بمستوى هذا الاصرار والتحدي، المرأة العراقية تتعايش مع كل الظروف والآن اثبتت للمجتمع انها قادرة على ان تتخطى كل الصعوبات التي تواجهها. أقول لهن كل عام وانتن بألف خير وللمرأة العراقية الصابرة المجاهدة اقول : انت سند لنا في كل الظروف والأوقات التي يمر بها بلدنا العزيز، حقاً انت رمز الوفاء دمت بالف بخير».

البعض يفضل ويعتقد ان المرأة مكانها البيت، كيف توفقين بين عملك في ظل هذه الظروف الصعبة؟
« بالتأكيد تغيرت نظرة المجتمع الى المرأة بعدما حققت حواء الكثير وأصبحت ذات انجاز وابداع لهذا نالت ماتريد واصبحت متساوية مع الرجل في كل شئ والحمدلله، بالنسبة لي انا اعمل على تقسيم وقتي وتوزيع ساعات اليوم على مفردات عملي وكل شيء بالنسبة لي يسير كما اريد».

المرأة الرياضية في العراق، كم تتخلف عن نظيرتها العربية والعالمية؟ برأيك، كيف تلحق بهن وتتساوى معهن؟
« مع الأسف، الرياضة النسوية في العراق لم تأخذ دورها الكافي برغم وجود مواهب نسوية رياضية يمكن ان تصل الى مرحلة العالمية لو وجدت الرعاية والاهتمام والتخطيط السليم، كما ان نظرة المجتمع للمرأة الرياضية نظرة اهمال كوننا مجتمعاً شرقياً نرفض ولانتقبل هذه الفكرة وبالتالي عدم توفيركل ماتحتاجه هذه الرياضة، وبالنسبة للفوارق فهي كبيرة بين الرياضة النسوية في العراق وبين نظيرتها العربية والعالمية ونحتاج الكثيركي تزول هذه الفوارق».

«ماذا عنك؟ من هي وسن عبد الرضا؟
«وسن عبدالرضا فتاة عراقية من مواليد 1997، غير متزوجة، سفيرة الاعاقة لعام 2017 في العراق وسفيرة التحدي بالوطن العربي، بطلة آسيا بكرة الطاولة لذوي الاحتياجات الخاصة وأفضل شخصية مؤثرة انسانية بالشرق الأوسط، اعلامية سابقة وموظفة في نقابة المحامين العراقيين ، طموحي لا يتوقف وان شاءالله بارادتي احقق كل مااريد».

كلمة أخيرة؟
«اولاً اشكر جريدتكم الموقرة على استضافتي واشكرالله سبحانه وتعالى الذي كان معي في كل لحظة وشكراُ الى حبيب روحي ابي رحمه الله الذي منحني قوة الاعتماد على نفسي وامي التي كانت وماتزال لحد هذه اللحظة معي خطوة بخطوة، أقول لكل امرأة معوقة: انت من تصنعين التحدي والأرادة، لا تجعلي نظرة المجتمع تأثر على طموحك وإبداعك، انت قوية ومثابرة، يكفي انك نصف المجتمع ، أخيراً الف تحية مني لكل امرأة صاحبة إرادة وتحدٍ».

]]>
234768
كورونا.. مخاوف العالم وقلقه وتساؤلاته في دراسات http://newsabah.com/newspaper/234191 Wed, 04 Mar 2020 18:07:16 +0000 http://newsabah.com/?p=234191 تزداد مع كثرة الأخبار وتضاربها

بغداد – زينب الحسني:

مع أرتفاع وتيرة المخاوف من الانتشار الكبير لـ»كورونا» حول العالم، ازدادت الاخبار والتصريحات والشائعات في جميع بلدان العالم حتى اصبح حديث الناس والاعلام والسوشيل ميديا لما للموضوع من اهمية قصوى إذ إن الموضوع موجود في اغلب البلدان ، «الصباح الجديد « وكما هو معتاد في زادها الاسبوعي حريصة على تغطية اهم الاحداث العلمية والبيئية لما لها من فائدة للقارئ ،وكانت باكورة عملها هذا الاسبوع اهم الدراسات الحديثة التي تخص انتشار وباء فايروس « كورونا « اضافة الى اهم وابرز الاوبئة التي اجتاحت العالم في السنوات والقرون الماضية . وكان من بينها تحذير العلماء من أن الفيروس المستجد قد يصبح «دائمًا» أو «موسمياً»، أي أنه لن يختفي على الإطلاق.
وقد أصاب المرض أكثر من 80 ألفا غالبيتهم العظمى داخل الصين، وقتل ما يقترب من 3 آلاف شخص.
وفي ظل القلق من انتشار الفيروس بشكل خارج السيطرة في دول أخرى مثل كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران، ساد اعتقاد بأن موجة عابرة سرعان ما ستنتهي خلال أشهر أو حتى أسابيع.
لكن خبراء نبهوا إلى أنه «قد لا ينتهي»، بل يمكن أن يتحول إلى «مرض دائم» مثل نزلات البرد والإنفلونزا.
وتصيب هذه الأمراض، على سبيل المثال، أعداداً أكبر من البشر كل شتاء، ولا يمكن التصدي لها بشكل تام، كما أن أجهزتنا المناعية تفشل أحياناً في إيقافها لأن الفيروسات المسببة لها أحيانا ما تغير أشكالها وخصائصها.
ويعتقد علماء أن فيروس «كورونا» المستجد قد يسير على الخطى نفسها ، ويصبح مرضا «موسميا».
وقال البروفيسور جون أوكسفورد من جامعة الملكة ماري في لندن، لصحيفة «تلغراف» البريطانية: «إذا نظرت إلى الفيروسات الأخرى من عائلة كورونا نفسها ، وهي فيروسات تنفسية عرفنا عنها الكثير خلال الخمسين عاماً الأخيرة، فإنها موسمية».
وتابع: «إنها تسبب أمراضا تشبه البرد المعتاد، على الأرجح هناك بضعة آلاف من المصابين به خلال هذه اللحظة في إنجلترا».
من جهة أخرى، رجح الدكتور أميش أدالجا خبير الأمراض بجامعة جون هوبكينز الأميركية في مدينة بالتيمور، أن «فيروس كورونا سيبقى معنا لبعض الوقت».
وتابع في تصريح لموقع «بزنس إنسايدر»: «إنه مرض مزمن للبشر ولن ينتهي من دون اكتشاف لقاح له».
يشار إلى أن فيروس «كورونا» المستجد، وصل إلى مرحلة ما يعرف باسم «الاكتفاء الذاتي»، أي أن بإمكانه الانتقال إلى أي شخص من دون اتصاله بمصدر أصلي.
ويعتقد أن الفيروس خرج من سوق لبيع لحوم الحيوانات في مدينة ووهان وسط الصين، وظل ينتشر بشكل أسرع من قدرة السلطات على عزل المصابين به.
من جانب اخر يعكف أطباء في الصين على دراسة قدرات «فيتامين سي» على مكافحة فيروس «كورونا» المستجد، اذ ينفق العالم أكثر من 1.1 مليار دولار على مكملات «فيتامين سي»، ومن المتوقع أن يصل هذا الرقم إلى 1.4 مليار دولار بحلول عام 2024.
ويعرف هذا النوع من الفيتامينات بفوائده الصحية الكثيرة، حيث يحارب نزلات البرد ويعزز الذاكرة ويقضي على التسمم ويقوي الصحة العقلية، كما أنه مفيد للتصدي للالتهابات والفيروسات مثل الإنفولنزا، اذ يعزز الاستجابة المناعية ويسهم في إنتاج كريات الدم البيض، التي تكافح الأمراض.
وتجري حالياً دراسة في الصين، لمعرفة ما إذا كانت الجرعات العالية من «فيتامين سي» يمكن أن تساعد على محاربة «كورونا».
ويختبر باحثون في مستشفى تشونغنان بجامعة ووهان، حيث ظهر المرض أول مرة أواخر العام الماضي، آثاره على 120 مريضاً مصاباً بالفيروس، فيما لم تنشر النتائج بعد.
وقال مايك سكينر عالم الفيروسات في جامعة إمبريال كوليدج في لندن: «لا نعرف حاليا قدرة فيتامين سي على محاربة كورونا. دعونا نكتشف نتائج الدراسة التي يقوم بها الصينيون. إنهم يقومون بتجربة مثيرة».
ويسابق العالم الزمن لاكتشاف علاج فعال ضد المرض القاتل، فيما قالت شركة «فايزر» المصنعة للعقاقير الطبية،إنها حددت بعض المركبات المضادة للفيروسات التي طورتها الشركة ومن الممكن أن تثبط «كورونا».
وأوضحت الشركة إنها تأمل أن تحصل على نتائج الفحص بنهاية مارس، ومعرفة ما إذا كان أي من المركبات ينجح، وتأمل «فايزر» في إجراء اختبارات على المركبات بحلول نهاية العام.
في حين أكدت منظمة الصحة العالمية أن المصاب بفيروس كورونا COVID-19 يمكن أن يتعافى منه تماما خلال 20 يوماً منذ ظهور أعراضه.
وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق ياساريفيتش : وفقاً لتوصياتنا السريرية يمكن إخراج المريض من المستشفى بعد الحصول على نتيجتين سلبيتين متتاليتين لاختبار الفيروس لدى شخص يعتبر متعافيا، ويتم إجراؤهما بفارق 24 ساعة.
وأضاف: حسب الدراسات المتوفرة حتى الآن فإن فترة شفاء المصاب بالكامل من العدوى تستغرق منذ ظهور الأعراض عليه قرابة 20 يوما.
أكد أن منظمة الصحة العالمية تراقب عن كثب التقرير عن وجود حالات الإصابة المتكررة بفيروس كورونا.
وأكدت المنظمة أن غالبية المصابين بالفيروس (نحو80%) يتعافون منه حتى من دون خضوعهم للتدابير العلاجية الخاصة.

]]>
234191
فيروس كورونا: مسؤولون متهمون بالتعتيم ومواطنون يستبدلون الخوف بالسخرية http://newsabah.com/newspaper/234188 Wed, 04 Mar 2020 18:06:42 +0000 http://newsabah.com/?p=234188 متابعة الصباح الجديد:

فرضت طبيعة فيروس كورونا المعدية على المسؤولين في الدول التي انتشر فيها إلغاء فعاليات كبرى وإغلاق مناطق بأكملها لمنع انتشار الفيروس أو تخفيف سرعة الانتشار حتى التوصل إلى طرق للقضاء عليه أو حتى التعامل مع تبعاته.
ويتزايد تعداد الحالات سريعا وتتوالى التصريحات من منظمة الصحة العالمية ومن المسؤولين المحليين معلنة مستجدات الوضع داعية الناس إلى اتخاذ ما يلزم من حيطة أو نافية وجود الفيروس في البلاد.

دول متهمة بالتكتّم
على وجود الفيروس فيها
تخلو بعض الدول العربية من الفيروس حسب تصريحات المسؤولين فيها. لكنّ تمسّك وزارة الصحة المصرية بنفي وجود أي إصابات بفيروس كورونا على أرضها يثير جدلا محتدما على مواقع التواصل الاجتماعي.
كانت مصر أعلنت عن رفع العزل عن شاب صيني قالت إنه تعافى من المرض، لكنها تنفي وجود أي حالات إصابة أخرى.
وفي أحدث تصريحاتها، قالت وزيرة الصحة المصرية «هالة زايد» إنه حتى ساعة حديثها لبرنامج تلفزيوني مصري السبت، لا وجود لأي مشتبه في إصابته بالفيروس في مصر.لكن وزير الصحة الفرنسي «أوليفيه فيران» أعلن أن ستة من المصابين بفيروس كورونا في فرنسا كانوا في مصر ضمن رحلات سياحية منظمة. وكان وزير الصحة الفرنسي قال في وقت سابق إن اثنين من المصابين في فرنسا قدموا من مصر.
فتحت السلطات المصرية تحقيقا في الإعلان الأول الخاص بحالة فرنسيين قادمين من مصر وقالت وزيرة الصحة أن نتائج التحقيق «تؤكد أن إصابات الفرنسيين لم يكن مصدرها مصر في الغالب» بينما قالت منظمة الصحة العالمية في بيان إن الحالتين المسجلتين في فرنسا كانتا في زيارة سياحية إلى مصر وإن مكان الإصابات ما يزال قيد التحقيق.

تضارب الأنباء بشأن
وجود الفيروس
وطالب النائب في البرلمان الكويتي ماجد المطيري حكومته بإعداد خطة سريعة لإجلاء الطلبة الكويتيين في الجامعات المصرية إذا ثبت انتشار الفيروس في مصر.
وكان النائب الكويتي محمد براك المطير، قد قال في تغريدة على صفحته الرسمية على تويتر إنه أبلغ وزارة الصحة في بلده بأنباء عن انتشار فيروس كورونا في مصر وسط ما وصفه بالتعتيم الإعلامي هناك. وطلب المطير من الوزير التعامل مع الأمر حتى لو استدعى الأمر وقف الرحلات الجوية بين مصر والكويت خاصة مع استعداد المقيمين المصريين للعودة إلى الكويت بعد انقضاء العطلة.
أثار تصريح النائب الكويتي انزعاجا وسخرية من مصريين وكويتيين قالوا إن الأحرى بالكويت منع مواطنيها من السفر لانتشار الفيروس فيها.

تعتيم متعمّد أم عجز
عن حصر الحالات؟
يقول مدافعون عن موقف وزارة الصحة المصرية إن فيروس كورونا قد يكون موجودا في مصر فعلا، لكن هذا لا يعني بالنسبة إليهم أن المسؤولين يتعمّدون الإنكار.
وحجتهم في ذلك أن المصالح الصحية لن تجري اختبارات لأكثر من مئة مليون مواطن مصري حتى تتأكد من وجود الفيروس من عدمه.
وزارة الصحة لن تعلم بوجود إصابات إلا إذا مر المصاب بأحد المراكز الصحية أو نقل المستشفى أو تقدّم بنفسه للمصالح الصحية لشك في إصابته في معظم الأحيان.
ومن غير المتوقّع طبعا أن يلجأ كل من شعر بأعراض المرض إلى المختصين للإبلاغ، خاصة وأن أعراضه شبيهة جدا بأعراض الأنفلوانزا من أنواع أقل خطورة.

هل تغلب السخرية الخوف؟
يتعامل المختصون الصحيون والمسؤولون مع فيروس كورونا كخطر داهم يسابقون الزمن للحدّ من انتشاره وتجاوز هذه الفترة بأقل الأضرار.
لكن تعامل بعض مستعملي وسائل التواصل الاجتماعي مع «المخاوف» من انتشار الفيروس ومع التشكك في وجوده في مصر من عدمه مختلف ومميّز.
فقد قرّروا التعامل مع الأمر بسخرية وأطلقوا العنان لخيالهم ولروح الدعابة فيهم، فانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي طرائف وصور وأغان شعبية حتى، حول «الكورونا».
وحازت تعليقات وزيرة الصحة المصرية «هالة زايد» على الأخبار المتعلقة بوجود الفيروس من عدمه في مصر على النصيب الأوفر من التعليقات الساخرة.

بلدان سخرت منه ُ
في تونس أيضا تعامل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مع أخبار اقتراب الفيروس من بلادهم أو ربّما وجوده فيها من دون «علم المسؤولين» أو من دون «تصريح رسمي» بذلك، باستخفاف وسخرية خاصة مع انتشار الفيروس في إيطاليا البلد الأوروبي القريب من تونس والذي تعيش فيه جالية كبيرة من التونسيين. وهلّل البعض لأنباء غير دقيقة عن إمكانية إغلاق الحدود التونسية أمام الإيطاليين والحال أن إيطاليا هي عادة من تغلق حدودها في وجه تونسيين يخاطرون بحياتهم للوصول إليها.
حتى أن بعضهم أوجد مجموعة على فيسبوك باسم «مصابي فيروس كورونا في تونس»! يتبادلون فيها التعليقات الفكاهية والسخرية من الفيروس ومن الاجراءات الاحترازية التي تقوم بها السلطات التونسية لمنع تفشي المرض أو غيابها!
وتعلن السلطات التونسية كل حين عن مشتبه بحملهم للفيروس لتعود وتعلن الإفراج عنهم لإثبات التحاليل الطبية سلامتهم، ومنهم أجانب ومنهم تونسيون عائدون من الخارج.

هل تعني السخرية من أمر ما بالضرورة الاستخفاف به؟
كما يتداول كثيرون التعليقات الطريفة بشأن فيروس كورونا، يعرب آخرون عن انزعاجهم من «استخفاف البعض» بهذا الخطر الذي يهدد العالم بأجمعه.
ويقول بعضهم إن في السخرية من المرض لامبالاة بمخاوف الآخرين وبآلام من أصيب به.
في حين يرى كثيرون أن هذه السخرية تزيد من خطورة انتشار الفيروس خاصة وأنها تعزز فكرة تجاهل ضرورة الحذر وأخذ الاحتياطات اللازمة وتقلل من وعي الناس بجديّة التهديد الذي يمثله.
وقد يكون الأمر كذلك في بعض الأحيان، بالتأكيد. لكنّ السخرية أيضا سلاح للتغلب على الخوف من شيء قد لا يكون بيـدك منـع حدوثـه!
وهي كذلك وسيلة لإقناع النفس بأن ما يواجهك ليس بالفظاعة التي تتخيلها، فتحاول بداية تصنع الاستخفاف به فتسخر منه وبتكرار الأمر تجد أن في عقلك ما يقول لك أن الأمر ليس مخيفا كما كنت تعتقد. وقد يساعدك هذا كثيرا على مجابهة الأمر.

]]>
234188