شؤون عربية – جريدة الصباح الجديد http://newsabah.com يومية | سياسية | مستقلة Sat, 14 Sep 2019 17:07:05 +0000 ar hourly 1 124085406 ستة مدنيين تقتلهم طائرات سورية وروسية في ادلب رغم اعلان موسكو وقف اطلاق النار http://newsabah.com/newspaper/193728 http://newsabah.com/newspaper/193728#respond Sat, 14 Sep 2019 17:07:02 +0000 http://newsabah.com/?p=193728 حسب مرصد حقوق الانسان..

متابعة ـ الصباح الجديد :

قتل ستة مدنيين على الأقل، معظمهم جراء قصف صاروخي لقوات النظام على جنوب محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، رغم سريان وقف لاطلاق النار منذ أسبوعين، وفق حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان امس السبت.
وكان سريان وقف لإطلاق النار أعلنته موسكو ووافقت عليه دمشق، بدأ في نهاية آب في إدلب ومحيطها، إلا أنه يتعرض لخروقات متزايدة وفق المرصد.
وتسبب قصف صاروخي نفّذته قوات النظام الجمعة على مدينتي معرة النعمان وكفرنبل في ريف إدلب الجنوبي بمقتل خمسة مدنيين بينهم طفلة، فيما قتل مدني سادس جراء ضربات روسية استهدفت قرية في ريف إدلب الغربي، بحسب المرصد.
وبذلك، ارتفعت حصيلة القتلى بحسب المرصد منذ سريان وقف اطلاق النار، إلى 11 مدنياً، ثمانية منهم بقصف صاروخي ومدفعي لقوات النظام، وإثنان جراء غارات روسية، فيما تسببت غارات نفذتها قوات النظام بمقتل مدني واحد على الأقل.
وأفاد المرصد عن قصف بقذائف صاروخية تنفذه قوات النظام السبت على مناطق عدة في جنوب إدلب وشمال اللاذقية وغرب حماة، غداة سقوط قذائف عدة ليلاً في محيط نقطة تتمركز فيها القوات التركية في قرية كفرحطاط في ريف إدلب الجنوبي.
وتركز الطائرات الروسية ضرباتها على مواقع مجموعات جهادية متشددة في ريفي إدلب الغربي واللاذقية الشمالي الشرقي، بحسب المرصد.
وخلال الأيام العشرة الأولى من الهدنة، توقفت الغارات تماماً كما هدأت المواجهات الميدانية بين قوات النظام والفصائل الجهادية والمعارضة عند أطراف المنطقة. إلا أن ذلك لم يحل دون استمرار القصف المدفعي والصاروخي، بينما شنّت طائرات روسية وأخرى سورية غارات على مناطق عدة خلال الأيام القليلة الماضية.
وهذه الهدنة هي الثانية من نوعها منذ بدء دمشق بدعم روسي في نهاية نيسان تصعيد قصفها على المنطقة، ما تسبب بمقتل 980 مدنياً على الأقل وفق المرصد، وفرار أكثر من 400 ألف شخص، وفق الأمم المتحدة.
وتؤوي إدلب ومحيطها نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم تقريباً من النازحين، وتسيطر عليها هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) كما تنتشر فيها فصائل معارضة وجهادية أقل نفوذاً.
والمحافظة ومحيطها مشمولان باتفاق أبرمته روسيا وتركيا في سوتشي في أيلول 2018 ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مواقع سيطرة قوات النظام والفصائل، على أن تنسحب منها المجموعات الجهادية. إلا أنه لم يتم استكمال تنفيذ الاتفاق، وتتهم دمشق أنقرة بالتلكؤ في تطبيقه.
وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبب منذ اندلاعه في العام 2011 بمقتل أكثر من 370 ألف شخص وأحدث دماراً هائلاً في البنى التحتية وتسبّب بنزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/193728/feed 0 193728
دوريات اميركية تركية مشتركة تبدأ تنفيذ اتفاق المنطقة الآمنة شمالي سوريا http://newsabah.com/newspaper/193489 http://newsabah.com/newspaper/193489#respond Sun, 08 Sep 2019 18:13:35 +0000 http://newsabah.com/?p=193489 تشمل تل ابيض ورأس العين

متابعة ـ الصباح الجديد :

بدأت أنقرة وواشنطن صباح امس الأحد، أولى دورياتهما المشتركة قرب الحدود التركية في مناطق سيطرة الأكراد في شمال سوريا تنفيذاً لاتفاق توصلتا إليه لإنشاء «منطقة أمنة» وحال دون شن تركيا عملية عسكرية.
وبعد تصعيد في التهديدات التركية بشن هجوم ضد المقاتلين الأكراد في شمال وشمال شرق سوريا، تحركت الولايات المتحدة دبلوماسياً لحماية حلفائها في سوريا من عملية عسكرية.
وإثر محادثات ثنائية مكثفة، توصلت واشنطن وأنقرة في السابع من آب الماضي، إلى اتفاق على انشاء «منطقة آمنة» تفصل بين مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية أبرز مكونات قوات سوريا الديموقراطية، والحدود التركية، على أن يتم تنفيذه بشكل تدريجي.
وتنفيذاً لأحد أبرز بنود الاتفاق، انطلقت امس دوريات أميركية تركية مشتركة في منطقة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي، وفق مراسل لوكالة فرانس برس.
وأفاد المراسل إن ست آليات مدرعة تركية دخلت إلى الأراضي السورية لتنضم إلى المدرعات الأميركية، تزامناً مع تحليق مروحتين حربيتين في أجواء المنطقة.
وبحسب مصور لفرانس برس، فإن سيارة اسعاف وشاحنة «بيك أب» صغيرة رافقت المدرعات المشتركة التي توجهت شرقاً بعد دخولها إلى سوريا.
ومن المفترض أن تستمر الدوريات حتى منتصف اليوم قبل أن تعود القوات التركية أدراجها إلى البلاد، وفق وزارة الدفاع التركية التي أشارت إلى مشاركة طائرات مسيرة في العملية.
وقال رياض خميس الرئيس المشترك لمجلس تل أبيض العسكري التابع لقوات سوريا الديموقراطية، إن الدوريات ستقتصر الأحد على بضعة كيلومترات شرق تل أبيض.
وأضاف «نحن نطبق الاتفاق وليست لدينا مشكلة به طالما يبعد آلية الحرب عن أرضنا وشعبنا»، مشيراً إلى أن موعد الدوريات المقبلة غير واضح حتى الآن.
وتعهدت قوات سوريا الديموقراطية في وقت سابق ببذل كافة الجهود اللازمة لإنجاح الاتفاق وعمدت إلى تدمير تحصينات عسكرية في المنطقة الحدودية. كما بدأت الإدارة الذاتية قبل عشرة أيام بسحب مجموعات من الوحدات الكردية من المنطقة الحدودية في محيط بلدتي تل أبيض ورأس العين، فضلاً عن الأسلحة الثقيلة.
وبدلاً عن الوحدات الكردية، أنشأت الإدارة الذاتية مجالس عسكرية محلية قوامها مقاتلين محليين مهمتهم حماية مناطقهم.
وتعد الوحدات الكردية، التي تصنفها أنقرة منظمة «إرهابية»، العمود الفقري لقوات سوريا الديموقراطية، الشريك الرئيسي للتحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية.
وطالما شكل هذا التحالف بين واشنطن والأكراد مصدر قلق لأنقرة إذ إنها تعتبر الوحدات الكردية إمتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمرداً ضدها منذ عقود.
ومع توسّع دور الأكراد في سوريا وإنشائهم إدارة ذاتية في شمال وشمال شرق البلاد، زادت خشية تركيا من أن يقيموا حكماً ذاتياً قرب حدودها.
ولمواجهة توسّع الأكراد، شنّت أنقرة منذ 2016 عمليتين عسكريتين في سوريا، سيطرت خلالها على مناطق حدودية. وتمكنت في العام 2018، من السيطرة مع فصائل سورية موالية لها على منطقة عفرين، ثالث أقاليم الإدارة الذاتية.
ومنذ ذاك الحين، لم تهدأ تهديدات أنقرة بشنّ هجوم جديد على مناطق الأكراد في شمال وشمال شرق سوريا، والتي يطلق عليها تسمية «شرق الفرات»، وينتشر فيها المئات من أفراد القوات الأميركية الداعمة للأكراد.
وحذّر الأكراد مراراً من أنّ أيّ هجوم تركي قد يخرج الوضع الأمني عن السيطرة في مناطقهم ولن يتمكنوا بالنتيجة من حماية السجون والمخيمات التي تؤوي الآلاف من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية الأجانب وأفراد عائلاتهم، ولا من مواجهة خلايا التنظيم النائمة.
وصعدت أنقرة تهديداتها أكثر خلال الصيف. وللحؤول دون تنفيذها، خاضت واشنطن محادثات مكثفة معها إلى أن تم التوصل إلى اتفاق «المنطقة الأمنة».
وتنفيذاً لبنود الاتفاق، تم الشهر الماضي إنشاء «مركز العمليات المشترك» التركي الأميركي لتنسيق كيفية إقامة «المنطقة الأمنة».
إلا أنه لم يتم الكشف عن تفاصيل حول الإطار الزمني للاتفاق وحجم المنطقة برغم إشارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الى أن نظيره الأميركي دونالد ترامب وعده بأنها ستكون بعرض 32 كيلومتراً.
وأفادت قوات سوريا الديموقراطية بدورها أن عمق المنطقة التي وافقت عليها يصل إلى «خمسة كيلومترات»، ولكن سيتراوح في بعض المناطق الواقعة بين رأس العين وتل أبيض «بين تسعة (كيلومترات) و14 كيلومتراً».
والمنطقة الممتدة من تل أبيض حتى رأس العين هي ذات غالبية عربية، على عكس الجزء الأكبر من المناطق السورية الحدودية مع تركيا التي هي ذات غالبية كردية.
وأبدت دمشق بدورها رفضها «القاطع» للاتفاق الذي يرى مراقبون أن أحد أهداف أنقرة منه هو ضمان مناطق جديدة في سوريا تعيد إليها اللاجئين السوريين لديها. وتستضيف تركيا 3,6 ملايين لاجىء سوري.
وحذرت تركيا مراراً من أي تأخير يطاول تنفيذ الاتفاق، وأكد رئيس هيئة الأركان العامة التركية يشار غولر امس الاول السبت لنظيره الأميركي جوزيف دانفورد، وفق بيان لوزارة الدفاع التركية أنه يجب إنشاء المنطقة الأمنة «من دون إضاعة الوقت».

]]>
http://newsabah.com/newspaper/193489/feed 0 193489
شاهد يفضح تسلم ضباط كبار في المجلس العسكري الانتقالي تسلم أموال ضخمة من البشير http://newsabah.com/newspaper/193483 http://newsabah.com/newspaper/193483#respond Sun, 08 Sep 2019 18:12:21 +0000 http://newsabah.com/?p=193483 اثناء محاكمة الرئيس السوداني المخلوع

الصباح الجديد ـ وكالات :
كشف آخر مدراء مكتب الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، أمام المحكمة، امس الاول السبت، أن البشير كان الشخص الوحيد الذي يحمل مفتاح غرفة في القصر الرئاسي تحتوي على ملايين اليوروهات.
وفي شهادته التي أدلى بها خلال محاكمة البشير بتهمة الفساد وحيازة عملات أجنبية بشكل غير قانوني، قال ياسر بشير، إن الرئيس السابق أعطاه أكثر من 10 ملايين يورو (11 مليون دولار) نقدا في الشهور الأخيرة من حكمه لتسليمها إلى أطراف مختلفة.
وقال المدير السابق، الذي عمل مع البشير من سبتمبر 2018 وكان يتحدث كشاهد دفاع، إن الرئيس منحه ذات مرة 5 ملايين يورو، لتسليمها لعبد الرحيم حمدان دقلو نائب قائد قوات الدعم السريع.
وصرح بأن الأموال سلمت في حضور شقيق عبد الرحيم وهو محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع ونائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الذي تولى السلطة عقب الإطاحة بالبشير ويشغل حاليا منصب عضو مجلس السيادة، الذي تشكل في اتفاق لتقاسم السلطة بين العسكريين والمدنيين.
وقال ياسر بشير إن من بين الأطراف الأخرى، التي تلقت الأموال وزارة الدفاع علاوة على عسكريين ومدنيين للعلاج الطبي، مضيفا أنه لم يكن يعلم بمصدر الأموال وأنه كان ينفذ الأوامر فقط.
وشهد أيضا خلال الجلسة ضمن الدفاع، عبد المنعم محمد المحاسب بجامعة إفريقيا العالمية وهي مؤسسة خاصة لها صلات بالإسلاميين، وكشف أنه حصل مع مدير الجامعة ونائبه على 4 ملايين يورو نقدا من البشير.
وجلس البشير داخل قفص معدني بقاعة المحكمة مرتديا الجلباب والعمامة البيضاء التقليدية.
ورغم أنه لم يتحدث خلال جلسة المحكمة امس الاول السبت، إلا أنه أنكر التهم حين وجهت إليه رسميا قبل أسبوع.
وفي أول حديث علني له منذ الإطاحة به، قال البشير في الأسبوع الماضي إنه حصل على 25 مليون دولار من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ومن مصادر أخرى، لكنه لم يحصل على أموال أو يستخدمها لمصلحته الشخصية.
وتصل العقوبة القصوى للاتهامات إلى السجن نحو عشر سنوات. وتعقد الجلسة القادمة للمحاكمة في الرابع عشر من سبتمبر.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/193483/feed 0 193483
إسرائيل تقصف غزة بعد قتل فلسطينيين خلال احتجاج على حدودها http://newsabah.com/newspaper/193373 Sat, 07 Sep 2019 17:26:32 +0000 http://newsabah.com/?p=193373 سقوط جرحى اثر استعمال الرصاص الحي

متابعة ـ الصباح الجديد :

قال الجيش الإسرائيلي امس السبت إن القوات الإسرائيلية قصفت مواقع لحركة حماس الفلسطينية في قطاع غزة بعد إطلاق صواريخ على إسرائيل من الجانب الفلسطيني.
وحصل تبادل إطلاق النار ليلاً بعد مقتل شابين فلسطينيين بنيران إسرائيلية خلال صدامات بالقرب من السياج العازل الذي يفصل إسرائيل عن قطاع غزة الخاضع للحصار الإسرائيلي منذ أكثر من 10 سنوات.
وفي وقت متأخر من ليلة امس الاول الجمعة، أطلقت «خمس قذائف من قطاع غزة باتجاه إسرائيل»، بحسب بيان صادر عن الجيش. وقال متحدث عسكري إنها «سقطت في حقول في جنوب البلاد» على الحدود مع الجانب الفلسطيني.
وردًا على ذلك، قال الجيش في بيان إن «طائرة ودبابة قصفتا أهدافًا لحماس في شمال قطاع غزة، بما في ذلك موقعًا ومواقع عسكرية».
لم تقع إصابات في إسرائيل أو قطاع غزة الفقير والمحاصر والذي تسيطر عليه حركة حماس الإسلامية.
وأثار إطلاق سلسلة من القذائف الصاروخية في اب من غزة تلتها غارات إسرائيلية واشتباكات على الحدود مخاوف من التصعيد بين حماس وإسرائيل، قبل الانتخابات التشريعية الإسرائيلية المقررة في 17 أيلول.
وقال مسؤولون فلسطينيون في قطاع الصحة إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص صبيين فلسطينيين أحدهما يبلغ من العمر 14 عاما خلال احتجاجات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل امس الاول الجمعة.
وأضاف المسؤولون أن القتيلين هما خالد الربيع (14 عاما) وعلي الأشقر (17 عاما) فضلا عن إصابة 70 آخرين منهم 38 مصابا بالرصاص الحي.
وبعد بضع ساعات أطلقت خمس قذائف من قطاع غزة تجاه إسرائيل وأكد الجيش الإسرائيلي ذلك بعد إطلاق صفارات الإنذار في بلدة سديروت الحدودية الإسرائيلية وقريتين قريبتين بعد فترة وجيزة من منتصف الليل .
وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن صاروخا سقط في منطقة مفتوحة ولكن لم يسفر ذلك عن سقوط جرحى.
وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن إسرائيل قصفت بالدبابات والطائرات عددا من الأهداف العسكرية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة الشمالي. وصرح مسؤولون فلسطينيون بأن الهجمات لم تؤد لإصابات.
وقال المتحدث إن القوات التي تدافع عن الحدود واجهت أكثر من ستة آلاف متظاهر في العديد من المواقع على السياج الحدودي ورشقها بعضهم بعبوات ناسفة وقنابل حارقة.
وأضاف أن البعض تمكنوا من التسلل عبر السياج الحدودي لفترة وجيزة قبل أن يعودوا للقطاع وأن القوات الإسرائيلية ردت بوسائل تفريق مثيري الشغب. ولم يعلق المتحدث على سقوط القتيلين.
وبدأت الاحتجاجات الأسبوعية منذ 18 شهرا تحت شعار «مسيرة العودة الكبرى» للدعوة لإنهاء الحصار الأمني الذي تفرضه إسرائيل ومصر على القطاع وللمطالبة بحق عودة الفلسطينيين لأرض أسلافهم التي فروا أو أجبروا على الفرار منها خلال قيام دولة إسرائيل في عام 1948.
وسعى مسؤولون من مصر وقطر والأمم المتحدة للحفاظ على الهدوء على الحدود في الأشهر الماضية.
ويقول مسؤولون في قطاع الصحة بغزة إن نحو 210 فلسطينيين قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في مارس آذار 2018.
وفي ذات الفترة قتل جندي إسرائيلي برصاص قناص فلسطيني على الحدود وقتل آخر خلال عملية توغل سرية إسرائيلية في القطاع.
واحتلت إسرائيل قطاع غزة في 1967 ثم سحبت قواتها والمستوطنين من هناك في 2005.
وتقول إن الحصار الأمني ضروري لوقف وصول أسلحة إلى حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي خاضت معها ثلاث حروب وأطلقت آلاف الصواريخ عليها على مدى العقد المنصرم.

]]>
193373
إيران تبدأ تشغيل أجهزة متطورة للطرد المركزي لليورانيوم المخصب http://newsabah.com/newspaper/193364 Sat, 07 Sep 2019 17:24:59 +0000 http://newsabah.com/?p=193364 مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيلتقي مسؤولين إيرانيين

متابعة ـ الصباح الجديد:

بدأت إيران تشغيل أجهزة متطورة للطرد المركزي سيؤدي إنتاجها إلى زيادة مخزون اليورانيوم المخصب، حسبما أعلن امس السبت الناطق باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي.
وتحدث كمالوندي بالتفصيل للصحافيين عن تدابير المرحلة الجديدة لخطة خفض التعهدات التي قطعتها إيران للاسرة الدولية بشأن أنشطتها النووية.
وشدد على أن التعهدات التي قطعتها إيران حول «الشفافية» بشأن أنشطتها النووية «لن تتغير».
وقال في مؤتمر صحافي في طهران «في ما يتعلق بالمراقبة والدخول (الوكالة الدولية) ،وليكون كل شيء واضحا، ستواصل إيران الالتزام بالشفافية كما كانت من قبل».
وأضاف أن المنظمة بدأت تشغيل عشرين جهازا من نوع «آي آر-4» وعشرين جهازا آخر من نوع «آي آر-6»، بينما لا يسمح الاتفاق النووي الموقع في 2015، لإيران في هذه المرحلة بإنتاج اليورانيوم المخصب سوى بأجهزة للطرد المركزي من الجيل الأول (آي آر-1).
ومن شأن هذه الأجهزة تسريع انتاج اليورانيوم المخصب وزيادة مخزون البلاد الذي يتخطى منذ تموز المستوى المحدد في الاتفاق (300 كغ) المبرم بين الجمهورية الاسلامية ومجموعة الخمس + 1 (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا وألمانيا).
وفي أيار بدأت إيران بخفض تعهداتها بموجب هذا الاتفاق ردا على قرار واشنطن الانسحاب منه وإعادة فرض عقوبات على طهران.

وأعلن الرئيس الإيراني الاربعاء الماضي المرحلة الثالثة في خطة خفض تعهدات ايران بأمر المنظمة رفع القيود عن الأبحاث والتطوير في المجال النووي.
بالمقابل أعلنت الوكالة الدوليّة للطاقة الذرّية مساء الجمعة أنّ وكيل مديرها العام، توجّه إلى طهران امس السبت للقاء مسؤولين إيرانيّين كبارا اليوم الأحد في الثامن من أيلول «، مع استمرار التوتّر بين إيران والولايات المتحدة حول الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى. وأوضحت الوكالة أنّ «هذه الزيارة تندرج في إطار التواصل القائم بين الوكالة الدولية للطاقة الذرّية وإيران»، مضيفةً أنّ هذا الأمر يشمل عمليّة «التحقّق والمراقبة التي تقوم بها الوكالة في إيران بموجب» اتّفاق فيينا حول البرنامج النووي الإيراني.
ووقّع الاتفاق المذكور العام 2015 بين إيران ومجموعة الدول الستّ الكبرى (الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا)، ونصّ على رفع قسم من العقوبات التي كانت تستهدف طهران مقابل التزامها عدم حيازة سلاح نووي.
وردّاً على الانسحاب الأميركي من الاتّفاق العام 2018 وعدم قدرة الأوروبيين على مساعدتها في الالتفاف على العقوبات، باشرت طهران في تمّوز عدم الوفاء ببعض التزاماتها التي نصّ عليها الاتّفاق وتُهدّد بالتنصّل من تنفيذ التزامات أخرى. في هذا السياق، شدّدت المفوّضية الأوروبية على «الدور الرئيسي» للوكالة الدولية للطاقة الذرّية في مراقبة أنشطة إيران النوويّة، مبديةً «قلقها الشديد» إزاء خفض طهران التزاماتها.
وقالت المتحدّثة باسم المفوّضية مايا كوسيانيتش خلال مؤتمر صحافي إنّ للوكالة «دوراً رئيسياً، في المراقبة والتحقّق من تنفيذ إيران التزاماتها النوويّة» بموجب اتّفاق العام 2015.
وأضافت المتحدّثة «لاحظنا بقلق كبير هذا الإعلان الذي أصدرته إيران»، داعيةً طهران إلى «التراجع» و»عدم اتّخاذ أيّ إجراء آخَر قد يقوّض» الاتّفاق. وفي تقريرها الأخير بشأن البرنامج النووي الإيراني، في 30 آب ، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرّية إنّها تُواصل عملها في مجال التحقّق، عبر كاميرات وزيارات ميدانيّة. لكنّ الوكالة ذكّرت بأنّ أنشطتها الرقابيّة «تتطلب تعاوناً كاملاً وتفاعليّاً من جانب إيران». وأعلنت إيران امس السبت تفاصيل إجراءاتها الجديدة المتّصلة بخفض التزاماتها الواردة في الاتّفاق النووي.
وبذلك، يكون الرئيس الإيراني حسن روحاني قد دشّن المرحلة الثالثة من خطّة تقليص التزامات طهران النوويّة. وتحدّث روحاني عن «توسيع مجال الأبحاث والتطوير وأنواع مختلفة من أجهزة الطرد المركزي، وكلّ ما نحتاج إليه من أجل تخصيب» اليورانيوم.
وردّ المتحدّث باسم وزيرة خارجيّة الاتّحاد الأوروبي كارلوس مارتن رويز دي غورديخويلا الخميس «إنّنا نعتبر هذه الأنشطة غير متوافقة (مع الاتّفاق النووي)، وفي هذا السياق نحضّ إيران على التراجع عن هذه الخطوات والامتناع عن أيّ خطوات إضافيّة تقوّض الاتّفاق النووي».
من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس الماضي «ليس هذا وقت إجراء محادثات مع إيران، إنّه وقت تشديد الضغط» على الجمهورية الإسلاميّة. واعتبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو من جهته امس الاول الجمعة، أنّ قرار إيران خفض التزاماتها الواردة في الاتّفاق النووي في شكلٍ أكبر هو أمر «مرفوض».
وقال بومبيو «أعلنوا (الإيرانيّون) أنّهم سيواصلون القيام بمزيد من الأبحاث والتطوير لأنظمتهم العسكرية النوويّة. هذا أمر مرفوض».

]]>
193364
حمدوك يختار 14 وزيرا لحكومة السودان بينهما خبيران دوليان مالي واقتصادي http://newsabah.com/newspaper/193220 Wed, 04 Sep 2019 17:11:39 +0000 http://newsabah.com/?p=193220 في مسعى لإنقاذ البلاد من ازمتها

متابعة ـ الصباح الجديد:

قال مصدر إن رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك اختار امس الاول الثلاثاء 14 عضوا في أول حكومة سودانية منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في نيسان.
وتضم الحكومة أول امرأة تتولى وزارة الخارجية كما تولى اقتصادي سابق في البنك الدولي وزارة المالية وسيكون عليه التصدي لأزمة اقتصادية تسببت في احتجاجات استمرت شهورا ضد البشير وزادت حدتها خلال الشهور الماضية.
وقال عضو في المجموعة المدنية الرئيسية في المجلس السيادي الحاكم ينتمي لإعلان قوى الحرية والتغيير إن أسماء عبد الله اختيرت وزيرة للخارجية مضيفا أن إبراهيم البدوي المدير الإداري منذ عام 2017 لمنتدى البحوث الاقتصادية الذي يتخذ من القاهرة مقرا له اختير وزيرا للمالية.
وأضاف المصدر شريطة ألا ينشر اسمه أن عادل إبراهيم سيشغل منصب وزير الطاقة والتعدين بينما سيشغل الفريق أول ركن جمال الدين عمر منصب وزير الدفاع. وكان عمر عضوا في المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى حكم السودان بعد الإطاحة بالبشير.
وستعمل الحكومة خلال مدة انتقالية مدتها ثلاث سنوات تعقبهـا انتخابـات وذلـك وفـق اتفـاق لتقاسـم السلطـة بيـن الجيـش والمعارضـة المدنيـة.
ولم يتطرق حمدوك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية ألمانيا في الخرطوم إلى التشكيل الوزاري لكنه قال إن من «المنطق» أن يكون للنساء تمثيل مناسب لأن «نساء بلادي كانوا في الصف الأول في هذه الثورة».
وقال أيضا «التحدي الاقتصادي للسودان هو تحد كبير لكن من الممكن (أن) نعالجه». وأضاف «في المدى القريب محتاجين نعالج المسألة المرتبطة بشح المواد التموينية – السكر والدقيق والبترول».
وقال حمدوك «الجانب بتاع العملة محتاجين نوقف موضوع التضخم ومعالجة سعر الصرف للعملة الوطنية وإعادة الثقة للنظام المصرفي»، مضيفا أنه يأمل في إنجاز ذلك خلال فترة بين ستة أشهـر وعام.
وفي نيسان قال البدوي الحاصـل علـى درجـة الدكتـوراه من الجامعة الحكومية في ولاية نورث كارولاينا الأمريكية لرويترز إنه يأمل أن يحصل السودان على مساعدات من دول مثل السعودية والإمارات العربية المتحدة اللتين قدمتا مساعدات للمجلس العسكري بعد سقوط البشير.
وقال البدوي في ذلك الوقت «يحتاج السودان بشكل أساسي إلى مشروع مارشال مصغر أخذا في الاعتبار الدمار الذي حدث في البلاد والفسـاد».
وأضاف «أعتقد من خبرتي في البنك الدولي أنه في غضون ثلاثة أشهر يمكنك أن تتوصل إلى اتفاق بالفعل مع صندوق النقد الدولي لدعم ميزان المدفوعات. وبالطبع يمكن للبنك الدولي كذلك أن يقدم دعما للميزانية».
وقدم إعلان قوى الحرية والتغيير مرشحين لجميع المناصب الوزارية باستثناء منصبي وزير الدفاع ووزير الداخلية اللذين قدم الجيش المرشحين لهما.
وقالت وكالة السودان للأنباء إن من المتوقع أن يعلن حمدوك التشكيل الكامل للحكومة خلال اليومين المقبلين.

]]>
193220
الحكومة اليمنية مستعدة للحوار مع الامارات لحل أزمة الجنوب http://newsabah.com/newspaper/193218 Wed, 04 Sep 2019 17:08:52 +0000 http://newsabah.com/?p=193218 الصباح الجديد ـ وكالات:
رفضت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا امس الأربعاء محاورة الانفصاليين الجنوبيين، لكنّها أبدت في المقابل رغبتها بعقد حوار مع دولة الإمارات، الداعم الرئيسي للقوات المؤيدة للحركة الانفصالية، بهدف حل الأزمة في جنوب اليمن.
وقال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري في كلمة نشرت على الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية في موقع يوتيوب إنّه “لم ولن يتم الجلوس مع ما يسمى (المجلس) الانتقالي على طاولة حوار”.
وأضاف “إذا كان لا بد من حوار فسيكون مع الاشقاء في الإمارات العربية المتحدة وتحت إشراف الأشقاء في المملكة العربية السعودية، باعتبار ان الامارات هي الطرف الأساسي والأصيل في النزاع بيننا وبينهم، وما المجلس الانتقالي الا واجهة وأداة أساسية لهم”.
وتابع “نحن لا نريد أن نجلس مع الادوات، نحن نريد أن نجلس مع صاحب الادوات”.
والإمارات عضو رئيسي في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن منذ آذار 2015، دعما لقوات الحكومة في مواجهة المتمردين الحوثيين المقرّبين من إيران والذين يسيطرون على مناطق واسعة منذ 2014 بينها العاصمة صنعاء.
لكن منذ بداية آب ، فتحت جبهة جديدة في الحرب، بين القوات الحكومية والانفصاليين المطالبين باستقلال الجنوب اليمني، إذ قام الانفصاليون بالسيطرة على عدن، العاصمة المؤقتة للحكومة، وعلى مناطق أخرى قريبة منها بعد معارك مع قوات الحكومة.
وتتّهم الحكومة اليمنية الإمارات بمساعدة “قوات الحزام الأمني” الجنوبية، الذراع العسكرية للمجلس الانتقالي المؤيد لاستقلال الجنوب، لا سيما بتنفيذ غارات جوية. وقامت أبوظبي في السنوات الماضية بتدريب وتسليح القوات الجنوبية على نطاق واسع.
بالمقابل، نفت الإمارات الاتهامات التي وجّهتها لها الحكومة اليمنية بدعم تحركات الانفصاليين، داعية أطراف الخلاف للالتزام بالمشاركة في حوار دعت السعودية لعقده في جدة.
وكان جنوب اليمن يشكّل دولة منفصلة عن الشمال حتى عام 1990. وقد يتسبب الخلاف المستجد حول وضع الجنوب بإضعاف فريق التحالف والحكومة في نزاعهم مع الحوثيين.
وأوقعت الحرب منذ بداية عمليات التحالف في آذار 2015 حوالى 10 آلاف قتيل وأكثر من 56 ألف جريح بحسب منظمة الصحة العالمية، غير أنّ عدداً من المسؤولين في المجال الانساني يعتبرون أن الحصيلة الفعلية أكبر بكثير.

]]>
193218
موسكو: واشنطن قوّضت وقف إطلاق النار في إدلب جراء تنفيذها لضربة فيها http://newsabah.com/newspaper/192831 Sun, 01 Sep 2019 17:52:38 +0000 http://newsabah.com/?p=192831 الصباح الجديد ـ وكالات:
اتهمت روسيا امس الأحد الولايات المتحدة بأنها «عرضت للخطر» وقف إطلاق النار في محافظة إدلب السورية حيث نفذت واشنطن مساء السبت ضربةً جوية ضد قياديي تنظيم جهادي.
وقال الجيش الروسي إن الولايات المتحدة نفذت ضربتها من دون «إخطار مسبق للجانبين الروسي والتركي»، معتبراً أن الخطوة الأميركية «استخدام عشوائي للطيران» العسكري.
وتابعت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن «الضربة خلفت الكثير من الدمار والضحايا في المناطق التي طالتها»، متهمةً واشنطن «بتعريض نظام وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في إدلب للخطر».
وقتل في الضربة الأميركية أربعون قيادياً جهادياً على الأقل وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المتحدث بإسم القيادة الأميركية الوسطى الكولونيل ايرل براون امس الاول السبت إن الهجوم شمال مدينة ادلب استهدف قادة جماعة «تنظيم القاعدة في سوريا» التي تحملها واشنطن مسؤولية شن «هجمات تهدد مواطنين أميركيين وشركاءنا ومدنيين ابرياء».
وقد جاءت يوم سريان وقف لإطلاق النار أعلنته روسيا ووافقت عليه دمشق في إدلب التي تتعرض منذ أربعة أشهر لقصف أدى إلى مقتل 950 مدنياً فيما تحاول قوات النظام السوري استعادة السيطرة في عملية برية على مواقع استراتيجية في المحافظة.
وبعد أشهر من القصف الكثيف من الطيران الروسي والسوري، بدأت قوات النظام في 8 آب هجوماً برياً تمكنت بموجبه من السيطرة على مدينة خان شيخون الاستراتيجية والتوسّع جنوبها، حيث سيطرت على بلدات عدة في ريف حماة الشمالي وطوقت نقطة المراقبة التركية في مورك.
ويعيش في إدلب ثلاثة ملايين شخص وهي خاضعة لسيطرة تنظيم هيئة تحرير الشام الجهادي (النصرة سابقاً) كما تتواجد فيها فصائل أخرى.
وانهار وقف آخر لإطلاق النار أعلن مطلع آب بعد أيام من إعلانه، علماً أن المحافظة ومحيطها مشمولة باتفاق أبرمته روسيا وتركيا في سوتشي في أيلول 2018 ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مواقع سيطرة قوات النظام والفصائل، على أن تنسحب منها المجموعات الجهادية. إلا انه لم يُستكمل تنفيذ الاتفاق.

]]>
192831
رئيس وزراء السودان يتسلم أسماء مرشحي اول حكومة بعد سقوط البشير والبلاد تترقب تشكيلها http://newsabah.com/newspaper/192578 Wed, 28 Aug 2019 17:18:55 +0000 http://newsabah.com/?p=192578 بعد أسبوع على تنصيب المجلس السيادي الذي تشكل بعد أشهر

متابعة ـ الصباح الجديد :

يستعد السودان للإعلان عن تشكيلة الحكومة الأولى بعد سقوط الرئيس عمر البشير الذي حكم البلاد لمدة ثلاثين عاما، وستكون أمام تحديات كبرى تتعلق بإنعاش اقتصاد منهار وإنهاء نزاعات داخلية.
ويأتي ذلك بعد أسبوع على تنصيب المجلس السيادي الذي تشكل بعد أشهر من حركة احتجاجية غير مسبوقة ونتيجة مفاوضات شاقة وبعد توترات واضطرابات أوقعت العديد من القتلى والجرحى.
وبموجب برنامج زمني اتفقت عليه أطراف الاتفاق التاريخي الموقع بين المجلس العسكري والحركة الاحتجاجية في 17 آب حول الانتقال في السودان بعد ثلاثة عقود من الحكم العسكري، واعلن تشكيلة الحكومة امس الأربعاء.
ويفترض أن يختار رئيس الوزراء عبد الله حمدوك الذي سماه المجلس السيادي في 21 آب ، أعضاء حكومته من الأسماء التي اقترحتها قوى الحرية والتغيير، رأس حربة الحركة الاحتجاجية.
وقال حمدوك «تسلمت امس الاول الثلاثاء أسماء المرشحين المقترحين من قوى الحرية والتغيير»، موضحا أن لديه 49 اسما ل14 وزارة. وأكد تمسكه «بتمثيل عادل للنساء».
ويقود المجلس السيادي عسكري، ويتوزع أعضاؤه بين ستة مدنيين وخمسة عسكريين، ويفترض أن يحكم لثلاث سنوات ونيف في مرحلة انتقالية يفترض أن تؤدي الى سلطة مدنية منتخبة.
وأكد حمدوك السبت إنه سيختار للحكومة أعضاء من التكنوقراط حسب «كفاءاتهم». وقال «نريد فريقا متجانسا على مستوى التحديات».
ويفترض أن تتألف الحكومة من عشرين عضوا على الأكثر يختارهم حمدوك، باستثناء وزيري الداخلية والدفاع اللذين سيعينهما العسكريون في المجلس السيادي.
«سلام دائم»
ويقول المحلل السوداني عثمان الميرغني، رئيس تحرير صحيفة «التيار» المستقلة، إن «الحكومة ستتمتع بدعم شعبي كبير».
ويضيف أن على الحكومة أن تركز على التوصل إلى اتفاقات سلام مع المجموعات المتمردة في المناطق التي تشهد نزاعات، وخصوصا تلك التي رفضت الاتفاق الانتقالي.
ويتضمن هذا الاتفاق الموقع من قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري الذي تولى السلطة بعد إقالة البشير وتوقيفه في 11 نيسان ، الخطوط العريضة للمرحلة الانتقالية ويؤكد ضرورة التوصل إلى سلام مع المتمردين خلال ستة أشهر. وقاتلت مجموعات متمردة عدة في ولايات مهمشة وخصوصا دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، قوات عمر البشير لسنوات.
وقتل مئات الآلاف من الأشخاص في النزاعات الثلاثة ونزح ملايين. وما زال مئات الآلاف من هؤلاء يعيشون في مخيمات. وتراجعت حدة نزاع دارفور الذي اندلع في 2003 لكن المتمردين ما زالوا ناشطين في مناطق أخرى.

تفاؤل حذر
التحدي الآخر الذي ستواجهه الحكومة هو الاقتصاد الذي انهار منذ انفصال الجنوب في 2011 ما أدّى إلى حرمان الشمال من ثلاثة أرباع احتياطاته النفطية.
وأدى عقدان من العقوبات الأميركية بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان التي رفعت في 2017 إلى تفاقم الوضع، ويواجه البلد تضخما متزايدا ونقصا حادا في المواد الأساسية وكذلك في القطع الأجنبي.
وكان الوضع الاقتصادي السبب الرئيسي لبدء التظاهرات في كانون الأول 2018 بعد قرار الحكومة رفع أسعار الخبز ثلاثة أضعاف.
وتحولت التظاهرات بسرعة إلى حركة احتجاج ضد البشير. وخلال الأشهر الثمانية لهذه التظاهرات قتل أكثر من 250 شخصا في عمليات قمع واستخدام القوة، حسب لجنة الأطباء المركزية القريبة من المحتجين.
وبقيت الاستثمارات الأجنبية ضعيفة بسبب إبقاء السودان على اللائحة السوداء للدول المتهمة بدعم الإرهاب. لكن حمدوك قال إن مناقشات تجري مع مسؤولين أميركيين لمعالجة الوضع.
وقال محمد أمين (32 عاما) الموظف في شركة خاصة «إنني أكثر تفاؤلا منذ أن قال رئيس الوزراء إنه سيختار وزراءه حسب كفاءاتهم». وأضاف «سيتم امتحانهم عندما يعالجون هذه التحديات».
ورأى المزارع محمد بابكر (65 عاما) أن إنعاش الاقتصاد سيكون مرتبطا بقدرة الحكومة على الاستفادة من موارد البلاد وخصوصا الزراعة.

]]>
192578
51 قتيلاً في حصيلة جديدة جراء اشتباكات بين قوات النظام وفصائل مسلحة في إدلب http://newsabah.com/newspaper/192481 Tue, 27 Aug 2019 20:15:34 +0000 http://newsabah.com/?p=192481 بعد ثلاثة أشهر من القصف الكثيف

متابعة ـ الصباح الجديد :

قتل 51 عنصرا من قوات النظام والفصائل الجهادية والمعارضة امس الثلاثاء جراء اشتباكات بين الطرفين في محافظة إدلب شمالي غرب سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وبعد ثلاثة أشهر من القصف الكثيف منذ نهاية نيسان على مناطق عدة في إدلب ومحيطها، بدأت قوات النظام في الثامن من الشهر الحالي هجوماً مكنها من السيطرة على مدينة خان شيخون الستراتيجية وبلدات عدة في ريف حماة الشمالي المجاور.
وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس عن «اشتباكات عنيفة تدور شرق مدينة خان شيخون اندلعت فجراً إثر شن فصائل جهادية ومعارضة هجوماً على مواقع لقوات النظام».
ويقود الهجوم، وفق عبد الرحمن، فصيلا حراس الدين المرتبط بتنظيم القاعدة وأنصار الدين الجهادي المتشدد، بينما تتصدى قوات النظام للهجوم بإسناد جوي من قواتها وطائرات روسية.
وأوقعت المعارك المستمرة بين الطرفين 23 عنصراً من قوات النظام والمقاتلين الموالين لها، مقابل 20 من الفصائل، 13 منهم من المقاتلين الجهاديين، وفق المرصد.
وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) ومجموعات متشددة موالية لها على مناطق في إدلب ومحيطها. كما تنتشر فيها فصائل معارضة أقل نفوذاً.
على جبهة أخرى، أحصى المرصد مقتل ثمانية من مقاتلي الفصائل والجهاديين في ريف إدلب الشرقي، إثر محاولتهم التسلل إلى مواقع لقوات النظام قريبة من مطار أبو الضهور العسكري.
وتسيطر قوات النظام على عشرات القرى والبلدات في ريف إدلب الجنوبي الشرقي منذ نهاية العام 2017.
ومحافظة إدلب مشمولة بإتفاق روسي تركي تمّ التوصل إليه في سوتشي في أيلول ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح، من دون أن يُستكمل تنفيذه.
وتمكنت قوات النظام خلال تقدمها في الأسبوع الأخير من تطويق نقطة مراقبة تركية في بلدة مورك، هي الأكبر من بين 12 نقطة مماثلة تنشرها أنقرة في إدلب ومحيطها بموجب اتفاق مع روسيا.
ومن المتوقع أن يناقش ملف إدلب خلال اجتماع بين الرئيس التركي رجب طيب إردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.
ويسبق هذا اللقاء الثنائي، قمة رئاسية تستضيفها أنقرة في 16 أيلول وتضم إلى إردوغان وبوتين الرئيس الإيراني حسن روحاني لبحث الوضع في سوريا، في قمة هي الخامسة من نوعها بين الرؤساء الثلاثة.
ودفع التصعيد المستمر منذ نحو أربعة أشهر أكثر من 400 ألف شخص إلى النزوح، بينما قتل أكثر من 920 مدنياً، وفق المرصد.
وتشهد سوريا نزاعاً دامياً تسبّب منذ اندلاعه في 2011 بمقتل أكثر من 370 ألف شخص وأحدث دماراً هائلاً في البنى التحتية وأدى الى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

]]>
192481