ثقافة

عدد جديد من مجلة ” القوافي”

عدد جديد من مجلة ” القوافي”

الصباح الجديد ــــ متابعة: صدر عن دائرة الثقافة في الشارقة العدد الحادي عشر من مجلة “القوافي” الشهرية، وجاءت افتتاحية المجلة تحت عنوان: “الشارقة.. وظلال الإبداع” وجاء فيها: الشارقة دائماً على موعد مع الإبداع، فهي القادرة دوماً على أن تكون حاضرة ...

أكمل القراءة

“الجيل الستيني” وتجديد الحداثة

“الجيل الستيني” وتجديد الحداثة

زهير الجبوري ما اثارته الثقافة العراقية عبر عقود ، انها اسست قاعدة راكزة للحداثة التي جاءت وتأسست ونضجت منتصف القرن الماضي ، وشهد ذلك الفنون جميعها ، لأن ميدان الثقافة كان يشكل عنصرا اساسيا في تفاصيل الحياة ، وبعيدا عن ...

أكمل القراءة

الشارقة” “عدد جديد من

الشارقة” “عدد جديد من

الصباح الجديد ـــــ متابعة: صدر مؤخرا العدد (45) شهر يوليو من مجلة الشارقة الثقافية التي تصدر عن دائرة الثقافة بالشارقة، حيث جاءت الافتتاحية بعنوان “يوم الكاتب الإماراتي” مشيرة إلى مبادرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس ...

أكمل القراءة

رماد الندم في “الكنزة الزرقاء”

رماد الندم في “الكنزة الزرقاء”

يوسف عبود جويعد بما وأن النصوص السردية الروائية، تنطلق من أرض بلدنا، فإن الأحداث التي تدون تعتمد على ما جرى ويجري فيه وتتخذه قاعدة ومنطلقاً لها، وهكذا فإن الحركة السردية الروائية شهدت كتابات كثيرة ومتنوعة، ولكن على  أرض هذا البلد ...

أكمل القراءة

صجم برّي

صجم برّي

أحمد ضياء 1 باستطاعة الرّصاص أن يقتل كل شيءٍ إلّا النّار .. كلّما ضرب فيها عادت شامخة من جديد. 2 متى تكفُّ التّوابيت عن الخروج من عيني في حوار مظلم ظهرت الشّواطئ من راحتيكِ على شكلِ تلويحة ينابيع ناطر عند ...

أكمل القراءة

محمولات السرد ولعبة اللغة في مجموعة “جسد في ظل”

محمولات السرد ولعبة اللغة في مجموعة “جسد في ظل”

علي لفتة سعيد تأخذ بعض النصوص في ساعات تلقيها معتمدة على بعض العتبات التي يضعها كاتبها لتكون دالًا لمدلول ما سيأتي من مدونات داخل النصّ الكلي سواء كان قصة أو رواية لتبقى مشاغلةً للمتلقّي الباحث عن فكّ شفرات النصّ دون ...

أكمل القراءة

قصيدة “انا العنكبوت”

قصيدة “انا العنكبوت”

كلوريا فويرتس ترجمها عن الاسبانية: حسين نهابة انا عنكبوت اسبانيا الذي لا يلسع ولا يخدش ارقص الفلامنكو على الأهداب. ارقص بكل قوائمي. تاكاتا، تاكاتا! اتبختر في ملعبي بين الزهور وطيور الكناري بنسيجي البلوري. تاكاتا، تاكاتا! واتناسى ان اقنص اذا ما ...

أكمل القراءة

مُصطاد

مُصطاد

عبدالهادي عباس في صباحٍ مشرق، يجلس أليوسا – وهو رجل طاعن في السّن – في وسط البحر على قاربٍ بسيط، ومزاجه يعتكر قهراً وألماً .. فمنذ أسبوع تقريباً لم يصطدْ أيّة سمكة، وهذا الشيء خلق بداخله حزناً كبيراً. يضع يده على خدّه لأكثر من ساعة، وحرارة الشمس تزداد أكثر فأكثر .. وفجأة .. وفي لحظة ما وهو غارق في التفكير .. تذكّر أنّه منذ مدّة ليست طويلة، ذهب إلى سوق في البلدة لبيع المسلتزمات المحظورة، ودخل عند محل رجلٌ غريب يغطّيه الشيب، فطلب منه طلباً: أن يجد له حلاً خاصّاً لمشكلة نحس الصيد عنده. فما كان من الرّجل صاحب المحلّ غير أنْ يمعن فيه النّظر ، ثمّ ذهب وفتّش خزانته الموصودة بثلاثة أقفال.   وليأتيه بشيء ما. كان طُعم هذا الشيء عجيباً .. حسب ما وصفه له.. حيثّ أنّه يمسك أيّة سمكة ويصطاد أية مخلوق يعيش  تحت البحر، ولا ينفذ .. فما كان من الصّياد غير أن يأخذ ما أعطاه إياه والفرح يداهمه، ويذهب ليغادر فوراً لكن صاحب المحل حذره بكلام أخير: (أنْ لا يحتال على البحر).. أخرج الصياد  وهو في متن القارب  الطعم العجيب هذا .. علّقه في الصّنارة ورماه فوراً في البحر .. وما هي إلّا ثواني .. حتى أحس بأول غنيمة له. لقد كانت سمكة .. فرح الصياد بها ، فأخذها ووضعها في سلّة الغنائم .. وراح يأخذ الطعم العجيب مرّة أخرى ويرميه فوراً في البحر .. فكانت الغنيمة أن يصطاد هذ المرّة سمكتين .. ثمّ ثلاث  سمكات في المرّة الثالثة .. ونوعٍ نادر من السمك في المرّة الرّابعة .. وهكذا بدأ العجوز الصياد يسحب من البحر ويضع في السلّة .. حتى كاد أن يمتلأ القارب من ثقل الغنائم .. ولم يلبث أنْ يستسلم .. فرمى الطعم هذه المرّة أبعد من المعتاد وبدأ ينتظر شيئاً جديداً وينتظر.. لم يصطد شيئا! (هل انتهى مفعوله؟) هكذا تساءل في نفسه .. وفي اللحظة عينها حدث شيء عجيب .. بدأت السنّارة       تصطاد وتسحب من تلقاء نفسها .. وكانت تصطاد أشياءً غريبة .. بل ثقيلة!     كانت تصطاد أواني طعام وقطاعة عشب وغسالة ملابس!  ثم أشياء ثمينة ولؤلؤ ومعادن نادرة .. فإنتاب الرجل العجوز الذهول، وقرّر أن يتخلص من حمله الثقيل ليبقي الأشياء النادرة وأن يرجع إلى بيته .. وما أنْ بدأ في تجديف القارب       وشعور الفخر والعظمة ينتابه لاصطياده كلّ هذه .. توقّف القارب فجأة! ومن غير علّة. وأحس العجوز بخوف لأن شيء من جانبيه يلامسه .. نظر ببطئ فكانت المجاديف قد طوّقت ذراعيه!      وأحاطت بلسانه. حاول الهرب والفكاك .. لكنّ شيئا خلفه قد أمسكه .. كانت الصّنارة تتحرّك من تلقاء نفسها، فأمسكت الصياد العجوز. فتقذف به في سلّة الغنائم ليعود جميع السمك المصطاد إلى البحر، ويتحوّل هو إلى سمكة!

أكمل القراءة

“وشم الطائر” .. جديد دنيا ميخائيل

“وشم الطائر” .. جديد دنيا ميخائيل

بغداد ـــــ الصباح الجديد: صدرت  للشاعرة دنيا ميخائيل روايتها الأولى ”وشْم الطائر“ عن دار الرافدين (بغداد/ بيروت)   وحسب الشاعرة، تقع أحداث الرواية على مدى عقدين صاخبين في العراق تعيش خلالهما بطلة الرواية حباً كبيراً ومحنة كبيرة كذلك. في قريتها الجبلية ...

أكمل القراءة

الشعر والعلاقة بين ما يقال وما ينبغي أن يقال

الشعر والعلاقة بين ما يقال وما ينبغي أن يقال

في ديوان “خارج الجوق” د. سمير الخليل        في مجموعته الشعرية (خارج الجوق) الصادرة عن دار أجل الجديدة- دمشق 2019 يرجعنا الشاعر “أمير الحلاج” إلى فهمه الخاص، وهو فهم يكتنفه الغموض والإبهام، للشعر وكتابة الشعر المعاصر أو المابعد حداثي.        ...

أكمل القراءة