ثقافة

القارئ الأخير.. القراءة كفعل ثوري

القارئ الأخير.. القراءة كفعل ثوري

أحمد عبد اللطيف من القارئ؟ وماذا تفعل القراءة فينا؟ كيف تغير مصائرنا؟ هذه من أسئلة الروائي والناقد الأرجنتيني ريكاردو بيجليا في كتابه «القارئ الأخير». ينطلق بيجليا، ليصل إلى القارئ عبر الكاتب نفسه: الكاتب القارئ الذي تدور حياته بالأساس حول فعل ...

أكمل القراءة

صدور الترجمة العربية الأولى لـ «جوهرالرومي»

صدور الترجمة العربية الأولى لـ «جوهرالرومي»

در حديثًا ضمن منشورات الدار الأهلية في عمّان كتاب «جوهر الرومي» (316 صفحة)، للباحث والناقد الأمريكي جون بالدوك، والكتاب الذي نقلته إلى العربية وقدّمت له الدكتورة لمى سخنيني وقام بـ»تحريره» شعريًّا ولغويًّا الشاعر عمر شبانة، يضمّ مجموعة دراسات تلقي أضواء ...

أكمل القراءة

ما يعرفه الماء

ما يعرفه الماء

سام هاميل ترجمة سارة حبيب ما يغنيّه الفم، على الروح أن تتعلم غفرانه. الجرذ أخلاقيٌّ كما الراهب في عيون العالم الحقيقي. غير أنّ القلب نهرٌ ينسكب من ذاته، نهرٌ لا يمكن عبوره. نهر ينفتح على خليج ويرتد على أعقابه عندما ...

أكمل القراءة

الأدب كوثيقة

الأدب كوثيقة

كثيرة هي القضايا والحوادث التاريخية التي مر بها العراق وابناؤه، وكثير هي القصص التي عشناها بكل تفاصيلها على الشاعر العراقي، ولكن الى اليوم لم نقرأ ولم نشهد اعمالا أدبية وثقت لمرحلة ما من المراحل التاريخية للعراق، الا قلة قليلة من ...

أكمل القراءة

سيرة الرواية المحرمة.. حكاية لن تنساها الحارة

سيرة الرواية المحرمة.. حكاية لن تنساها الحارة

هشام أصلان 1 «تبدلت الموضة وانقلبت المعايير، وتغيرت الأسماء، وانسحب كُتّاب كبار إلى متحف التاريخ، فيما ظل هو مكانه، يثير الاهتمام والإعجاب والجدل الصاخب. قاوم الشيخوخة تارة والسلطات تارة أخرى، وكُتّاب التقارير وصُنّاع الطغاة، وسكاكين المتطرفين وكل الصعوبات التي كادت ...

أكمل القراءة

عيون مفتوحة على وسعها

عيون مفتوحة على وسعها

سام هاميل ترجمة سارة حبيب الفتاة الصغيرة ذات الجلد الزيتونيّ اللون حدّقت بي من داخل الصورة الفوتوغرافية بعينيها المفتوحتين على وسعهما، بعينيها البنيتين العميقتين الجميلتين اللتين تحملان شاهدًا صامتًا على حزن عتيق بقدِم الأزمان. كانت شابة فتية، وجميلة جدًا، كما ...

أكمل القراءة

قراءة في نصوص الشاعرة السورية ( سميّا صالح )

قراءة في نصوص الشاعرة السورية ( سميّا صالح )

الصبُّ تفضحُهُ قطراتُ الندى عبد السادة البصري أن تُعلنَ حبَّكَ على الملأ، مطالباً الآخرين بالحفاظ عليه، صراحة ما بعدها صراحة!، وأن يكون حبُّكَ حلماً ترسمه خيالاتك، لتصنع منه حكايةً ترددها الألسن، عبر مقاطع شعرية تتراقص فوق شفاه الآخرين، إبداع وخلق ...

أكمل القراءة

(كُلُّ شَيءٍ يَغدُو صَغِيرًا أَمَامَ عَتمَةِ الرُّوح)

(كُلُّ شَيءٍ يَغدُو صَغِيرًا أَمَامَ عَتمَةِ الرُّوح)

وسيلة جمعة أنا لحبيبي وحبيبي إلي… صَوتُ ناديا يُثيرُ انتبَاهَ المارَّةِ؛ إذ ما أَوقَظَ النائِمينَ لِثَورةِ صَوت. تُنادي، تَعَالَ يا ولَد.. آتِي لِي بِاللَّبَن، سمعتُ اسمَهُ أَيُعقَلُ أَنَّهُ آتٍ مِن قَلبِ الثَّورَة! أَظُنُّ أَنَّ لِلثَّورةِ رَحِمٌ تُنجِبُ المَيتَ مِن جَدِيد، ...

أكمل القراءة

أوكتاجون: المدينة بعيون الفن

أوكتاجون: المدينة بعيون الفن

سارة عابدين لم تعتد المعارض الجماعية على وجود فلسفة ما تجمع بين لوحات المعرض، كما يقول محمد طلعت مدير غاليري مصر. معرض أوكتاغون يجمع ثماني فنانين من أجيال واتجاهات فنية مختلفة، ويقدم كل منهم أعمالا فنية جديدة لم تعرض من ...

أكمل القراءة

الأبعاد الثلاثية في..(الريح تُترك فوق الطاولة والدردبيس)

الأبعاد الثلاثية في..(الريح تُترك فوق الطاولة والدردبيس)

يوسف عبود جويعد في المجموعة القصصية (الريح تُترك فوق الطاولة والدردبيس) للقاص والروائي (حسن البحار)، وفي الوهلة الأولى، وقبل الولوج في اكتشاف النصوص السردية المنضّمة بين ثناياها، يتبادر إلى الذهن تساؤل حول بنية العنونة، كيف يتسنى للريح أن تتُرك فوق ...

أكمل القراءة