رياضة – جريدة الصباح الجديد http://newsabah.com يومية | سياسية | مستقلة Sat, 20 Oct 2018 20:59:43 +0000 ar hourly 1 124085406 «الشبابي» يفقد فوزاً بمتناول اليد.. وغداً يلاقي كوريا الشمالية http://newsabah.com/newspaper/167648 http://newsabah.com/newspaper/167648#respond Sat, 20 Oct 2018 18:32:40 +0000 http://newsabah.com/?p=167648 ضمن نهائيات آسيا تحت 19 عاماً

بوغور ـ عمار ساطع*

دفع وفد الاتحاد العراقي للأعلام الرياضي المعني بتغطية مشاركة منتخب الشباب دون 19 عاماً لكرة القدم لنهائيات كأس آسيا الـ 40 التي انطلقت قبل 3 أيام في اندونيسيا، دفع ثمن التأخيرات الإدارية والمالية والتي كان يفترض ان تُنجزها اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية بهدف التسريع بإجراءات سفره وليس عرقلت تلك الاجراءات بالطريقة التي اسفرت عن وصولنا متأخرين في يوم خوض منتخبنا مباراته الأولى امام تايلند ضمن المجموعة الثانية، في سابقة، لم تحدث لأيٍ من الوفود او البعثات الصحفية المرافقة للمنتخبات الوطنية!
وكان لزاماً ان نعاني الامرين ذهاباً بعد رحلة استغرقت لنحو 20 ساعة متواصلة، وصلنا فيما بعد الى مطار سوكانو هاتا الدولي في العاصمة الاندونيسية مع موعد خوض منتخبنا لمواجهته الاولى امام تايلند، قادمين من العاصمة القطرية الدوحة، وكان يفترض بِنّا التوجه مباشرة الى مدينة بوغور حيث مسرح احداث منافسات المجموعة الثانية، قاطعين الطريق براً بنحو ثلاثة ساعات، الامر الذي اوقعنا في حرجٍ كبير، جراء سوء التنسيق بموعد الحجوزات، أضف الى ذلك الإهمال المتعمد في توقيع كُتب ايفادنا!
وبرغم كل ذلك، الا اننا تابعنا المباراة من خلال اتصالاتنا مع المنسق الاعلامي للمنتخب ارشد صباح والذي وضعنا في الحدث اولاً باول.. بيد ان النتيجة التي آلت اليها مباراة منتخب الشباب مع نظيره التايلندي بتقلباتها الدراماتيكية خطفت في نهايتها فوزاً بمتناول اليد بعدما وانتهت بالتعادل بثلاثة اهداف لكل منهما، دقت جرس الانذار في قادم النتائج لمباريات شبابنا الذي نجحوا في قلب نتيجة تراجعهم بهدف الى تفوق بثلاثة اهداف حتى قبل نهاية المواجهة بثلاث دقائق، اذ قلص منتخب تايلند النتيجة الى هدف بتسجيله للهدف الثاني ثم الى التعديل بهدف ثالث في الوقت بدل الضائع، ليسرق النقاط الثلاث من جعبة تلامذة قحطان جثير الذي سيبدا مرحلة البحث عن مخرج بالشكل الذي يتلائم ومواجهة كوريا الشمالية غدٍ الاثنين.. اذ ستحدد نتيجة تلك المباراة الطريق الذي سيقابل بها نظيره الياباني، الخميس المقبل.
وبعيداً عن نتيجة مواجهة شبابنا في النهائيات الاسيوية، الاولى، فان جيل اللاعبين هذا لمنتخب شباب العراق لكرة القدم، الأكثر دقة من حيث اعمار عناصره، اذ تم إعادة هيكلة هذا المنتخب الذي يملك مستقبلا جيداً على امل تطويره وزجه في منافسات مقبلة.
هذا وكان منتخب الشباب العراقي الحالي قد بدأت رحلة اعداد في أواخر شهر آب الماضي بإعادة هيكلة تشكيلته عقب تسريح لاعبي منتخب الناشئين السابقين، وضم مجموعة لم يسبق لأكثرهم ان شاركوا في منافسات رسمية سابقة، أثر قيام الجهاز التدريبي للمنتخب برحلة بحث واستقصاء ومتابعة للمواهب الكروية اليافعة في محافظات مدن البلاد لاختيار عناصر جديدة بإعمارٍ دقيقةٍ من اجل اختيار الأنسب والأفضل لتشكيلة المنتخب الذي دخل بمعسكرات تدريبية في كل من مدينة أربيل اولاً ثم في كل من العاصمة القطرية الدوحة ومن بعدها في دولة الامارات العربية المتحدة واخيراً في المملكة العربية السعودية خاض خلالها سبع مباريات اختبارية تجريبية كان الغرض منها معرفة مستويات اللاعبين والطريقة الأفضل لمواجهة منتخبات المجموعة الاسيوية الثانية ومعرفة نقاط القوة والضعف في خطوط اللعب والمراكز التي سيعول عليها الكادر التدريبي في المباريات الرسمية.
لكن ذلك كُله كان دافعاً للجهاز الفني في مواجهة التحديات والصعاب بهدف اعداد منتخب سيكون الأكثر واقعية من بين اغلب المنتخبات السابقة، اذ ينتظر ان يبزغ اكثر من نجم في هذه البطولة، ابرزهم قائد المنتخب احمد سرتيب، الذي سبق وان شارك في نهائيات آسيا للناشئين قبل عامين في الهند واسهم في تحقيق العراق للقب للمرة الأولى في فئة دون 17 عاماً الى جانب المهاجمين مؤمل عبد الرضا ووكاع رمضان وكذلك محمد الباقر كريم الى جانب المدافع علي رعد كاظم اذ ستشكل هذه التوليفة امل الكرة العراقية في المستقبل القريب.
وتقام منافسات نهائيات كأس آسيا لكرة القدم للشباب بنسختها الـ 40 في ثلاثة مدن اندونيسية بمشاركة 16 منتخبا وزعت على أربع مجموعات ضمت الأولى كل من منتخبات الامارات وقطر وتايوان إضافة الى البلد المضيف اندونيسيا فيما تألفت الثانية من منتخبنا الشبابي الى جانب اليابان وكوريا الشمالية وتايلند، بينما ضمت الثالثة كل من فيتنام والأردن وكوريا الجنوبية وأستراليا في حين ضمت المجموعة الرابعة منتخبات السعودية وماليزيا وطاجكستان والصين.
ويتأهل اول وثاني الترتيب من كل مجموعة الى الدور الربع النهائي على ان يضمن الفائز من الدور ذاته بلوغ نهائيات كأس العالم للشباب التي تستضيفها بولندا العام المقبل.
وتقام مباريات كأس آسيا في ملاعب جيلورا بونج كارنو في العاصمة جاكرتا وبكانساري في مدينة بوغور وباتريوت كاندراباجا في مدينة بيكاسي ريجنسي.
وهذه هي النسخة الـ 40 لنهائيات كأس آسيا للشباب، علما انها المشاركة الـ 19 لشباب العراق، بعدما سبق للمنتخب الشبابي في هذه الفئة العمرية ان شارك في 18 نسخة سابقة خطف اللقب في الأعوام 1975 مناصفة مع أيران و 1977 و 1978 و 1988 و 2000.. فما أحرز شبابنا مركز الوصيف مرة واحدة وذلك عام 2012 في الامارات بخسارتهم امام كوريا الجنوبية بفارق ركلات الجزاء كما نال العراق المركز الثالث مرة واحدة أيضا عام 1982 والمركز الرابعة لمرة واحدة أيضا عام 1994.
وانطلقت نهائيات كأس اسيا للشباب عام 1959 واستمرت حتى عام 1977 قبل ان يجري الاتحاد الاسيوي لكرة القدم تعديلات على طريقة اقامتها، بعدما كانت تجرى سنوياً، اضحى تنظيمها كل عامين، اذ كنت سابقا تقام دون 18 عاماً قبل ان يتم تثبت اعمار اللاعبين ومشاركاتهم لتصبح دون 19 عاماً بدأ من نسخة بطولة عام 2008 في السعودية.
ويعد منتخب كوريا الجنوبية للشباب أكثر المنتخبات الآسيوية فوزاً ببطولة الشباب وذلك لـ12 مرة سابقة.
وهذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها اندونيسيا نهائيات كأس اسيا للشباب اذ سبق وان احتضنت النهائيات عام 1994 بنسختها الـ 28.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167648/feed 0 167648
نيمار يأمل في إصلاح الأمور من أجل العودة إلى برشلونة http://newsabah.com/newspaper/167644 http://newsabah.com/newspaper/167644#respond Sat, 20 Oct 2018 18:26:11 +0000 http://newsabah.com/?p=167644 بعدما وقف على الفوارق بين ناديه السابق والحالي
مدريد ـ وكالات:

زعمت تقارير إعلامية بأن اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا يشعر بالندم لتركه نادي برشلونة الإسباني والانتقال إلى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في صيف عام 2017.
وأكدت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية بأن نيمار يتوق إلى العودة مجدداً لبرشلونة واللعب مجدداً مع الأرجنتيني ليونيل ميسي بعدما وقف على حقيقة الفوارق بين الناديين الكتالوني والباريسي من جميع النواحي ، مشيرة الى أن اللاعب البرازيلي شعر بالندم بمجرد ما زال مفعول العرض المالي المُغري الذي قدمه مسؤولو نادي باريس سان جيرمان.
هذا وتأكد لنيمار بعدما دخل موسمه الثاني مع الفريق الباريسي ، بأن الأحلام التي راودته بإنتقاله إلى باريس سان جيرمان لم ينجح حتى الآن في تحقيقها مثل الجوائز الفردية وعلى رأسها الكرة الذهبية والحذاء الذهبي.
وفي حال رغب نيمار في العودة واللعب مجدداً لنادي برشلونة ، فإنه يتعين عليه تخفيض راتبه السنوي، شريطة موافقة الإدارة الكتالونية على عودته بعد حالة الاستياء التي انتابتها من اللاعب ووالده بعد قبولهما بفتح مفاوضات مع النادي الفرنسي ، رغم انها وفرت للاعب كافة الظروف ليتألق مع الفريق.
وبحسب التقرير ، فإن نيمار أبدى رغبته في العودة لنادي برشلونة في أقرب فرصة ، وتحديداً في خلال الانتقالات الصيفية القادمة، وقد أسر بذلك لعدد من اللاعبين في الفريق الكتالوني ، حيث يراهن على العلاقة القوية التي تربطه بعدد من نجوم الفريق مثل ليونيسي ميسي و لويس سواريز و ايفان راكيتيتش لتسهيل مهمة عودته .
وهذا وسئم نيمار العيش في مدينة باريس واللعب في بطولة تفتقد للمنافسة و للندية، في وقت اشتاق فيه للعيش في مدينة برشلونة الساحرة و اللعب لفريقها الذي يعتبره فريقه الأول بعد رحيله عن نادي سانتوس (ناديه الأصلي) .
ويبقى العائق الأكبر الذي يحول دون عودة نيمار لبرشلونة هو حالة العداء بين الناديين الباريسي و الكتالوني، وهو ما سيدفع بإدارة النادي الفرنسي الى التشبث به لمنعه من العودة مهما كانت النتائج، خاصة انها تدرك جيداً بأن برشلونة لن يدفع لأجله 222 مليون يورو.
وكان نيمار قد لعب لبرشلونة في الفترة من صيف عام 2013 وحتى صيف عام 2017 و شكل مع ميسي و سواريز اقوى وافضل ثلاثي هجومي في تاريخ كرة القدم ، حيث ساهم هذا الخط في نيل الفريق للثلاثية التاريخية في عام 2015 .
من جانب اخر، طالب البرازيلي ماكسويل أندرادي، وسائل الإعلام بعدم خلق الجدل، حول العلاقة بين مواطنه نيمار، والأوروجوياني إدينسون كافاني.
وفي مقابلة مع صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية، سئل البرازيلي عن العلاقة بين نيمار وكافاني فأجاب: «كنت أعرف أنك ستطرح هذا السؤال، يجب ألا نخلق جدلًا».وأكد البرازيلي أن هجوم باريس سان جيرمان المكون حاليًا من نيمار وكيليان مبابي وكافاني ربما يكون الأفضل في أوروبا في الوقت الحالي.
وعن دوره مع نيمار قال: «نيمار محاط بأسرته، وفي النادي هناك الكثير من الناس يتحدثون معه، خاصة المدرب توخيل، لديهما علاقة قوية جدًا، الشيء الوحيد الذي يمكنني أن أنصحه به هو الحياة في باريس».
كما أشاد بمبابي ورشحه للكرة الذهبية، وقال: «عندما أراه يركض أكون سعيد جدًا لأنني توقفت عن اللعب (يضحك)، إنه ناضج جدًا على الرغم من أنه يبلغ 19 عاما فقط، نأمل أن يواصل تقدمه إلى الأمام».
واختتم: «إنه واحد من المرشحين للفوز بالكرة الذهبية، بالنسبة لي لا يوجد لدي مفضلين للفوز، لكن مبابي لديه كل شيء للفوز بالكرة الذهبية هذا الموسم».

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167644/feed 0 167644
مجلس الوزراء يخصص 500 مليون دينار لنادي الجوية http://newsabah.com/newspaper/167587 http://newsabah.com/newspaper/167587#respond Wed, 17 Oct 2018 18:59:27 +0000 http://newsabah.com/?p=167587 دعماً للصقور قبل النهائي الآسيوي أمام «ألتين أسير» التركماني

بغداد ـ الصباح الجديد:

صوت مجلس الوزراء، أول أمس، عن خصيص 500 مليون دينار لنادي القوة الجوية، لمشاركته في نهائي بطولة الاتحاد الآسيوي المقامة في محافظة البصرة.
وذكر مكتب رئيس الوزراء في بيان صحفي، أن «مجلس الوزراء، صوت خلال جلسته الاعتيادية التي عقدها أول أمس، برئاسة رئيسه حيدر العبادي، على تخصيص مبلغ مالي قدره 500 مليون دينار لنادي القوة الجوية».
وأوضح البيان، أن «هذا القرار جاء لمشاركة القوة الجوية في نهائي الاتحاد الآسيوي في البصرة».
ويعقد مجلس الوزراء, الثلاثاء من كل أسبوع, جلسة اعتيادية، برئاسة رئيسه حيدر العبادي, للبحث والتصويت على مجموعة من القوانين المدرجة ضمن جدول اعماله، فيما يعقد العبادي مؤتمراً صحفياً للحديث عن آخر المستجدات السياسية والأمنية والإجتماعية والإقتصادية
من جانبه، وجه نادي القوة الجوية، شكره الى الحكومة لتخصيصها مبلغ 500 مليون دينار لخوض نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.
وذكر المكتب الإعلامي للنادي، في بيان، تلقت «الصباح الجديد»، نسخة منه، ان «الحكومة العراقية خصصت اليوم الثلاثاء مبلغاً مالياً، وذلك لدعم نادي القوة الجوية لكرة القدم والذي يستعد لخوض نهائي كأس الاتحاد الآسيوي امام التين أسير التركمانستاني بالـ27 من الشهر الحالي على ملعب البصرة الدولي».
وذكر نائب رئيس الهيئة الادارية لنادي القوة الجوية، وفقا للبيان أن «الحكومة العراقية قد وافقت على منح الفريق مبلغاً ماليا قدره (500) مليون دينار عراقي، وذلك لدعم الفريق ولتحمل نفقات النهائي القاري وكافة المتطلبات الخاصة به».
ووجه الزيدي شكره وتقديره الكبير إلى «رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع عرفان الحيالي ووزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان على دعمهم لصقور آسيا في هذا الوقت من أجل الاستعداد الكامل للنهائي القاري والظفر بالبطولة الثالثة توالياً للقوة الجوية».
واضاف ان «الامور تسير على ما يرام، الاتحاد الآسيوي قد ثبت موعد النهائي في البصرة، والترتيبات الادارية واللوجستية قائمة في محافظة البصرة لأستقبال النهائي القاري على أرضنا وبين جماهيرنا».
يشار إلى ان القوة الجوية يتطلع لتحقيق النجمة الثالثة أسيوياً للمرة الثالثة توالياً، وهو حدث غير مسبوق في تاريخ البطولة.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167587/feed 0 167587
البرنامج المقبل لأسود الرافدين يتضمن مباريات عالية المستوى http://newsabah.com/newspaper/167602 http://newsabah.com/newspaper/167602#respond Wed, 17 Oct 2018 18:56:56 +0000 http://newsabah.com/?p=167602 مواجهتا الأرجنتين والسعودية ترتقيان بالاعداد لنهائيات القارة
مؤشرات إيجابية على مشاركة الوطني في البطولة الرباعية
بغداد ـ الصباح الجديد:

يرى متخصصون بالشأن الكروي، ان مشاركة المنتخب الوطني في البطولة الرباعية التي اقيمت في المملكة العربية السعودية، التي اشترك ايضا فيها منتخبا البرازيل والأرجنيتن، محطة مهمة جدا لتعزيز مقدرة الأسود باشراف المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش والارتقاء بمؤهلاتهم الفنية قبل الدخول في نهائيات آسيا المقبلة التي تضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة للمدة من 5 كانون الثاني لغاية 1 شباط من العام 2019.
ولعب منتخبنا الوطني امام الأرجنتين في اللقاء الاول الذي انتهى بفوز المنتخب الأرجنتيني باربعة أهداف من دون رد للوطن، فيما انتهت المباراة الثانية لمنتخبنا بالتعادل بهدف لمثله امام شقيقه مضيف البطولة المنتخب السعودي.

تحضير متميز
عن مشاركة الأسود في البطولة الرباعية، قال عضو اتحاد الكرة المركزي، كامل زغير: المواجهة مع منتخب الأرجنتين تسهم في منح لاعبينا الثقة الكبيرة، ولا نتحدث عن النتيجة، في هذه المباراة، بل عن مدى الفائدة التي كسبتها الوجوه الشبابية في تشكيلة الوطني باشراف مدربه المحترف السلوفيني، كاتانيتش.
واضاف: المباراة الثانية امام السعودية، وهو المنتخب المتميز قاريا وعالميا، ايضا كانت مهمة جدا لفريقنا الذي ظهر بمستوى فني افضل وكان قريبا من الفوز، وبحصيلة المشاركة فانها ايجابية جدا وكانت ذات فائدة فنية عالية على اللاعبين.
واشار إلى ان البرنامج الذي ينتظر ان ينفذه اتحاد الكرة للمنتخب الوطني قبل الاستحقاق المقبل في نهائيات آسيا، يتضمن اجراء مباريات عالية المستوى مع بوليفيا وقطر وأوزبكستان، وهذه المباريات ستمنح المنتخب الوطني جرعات اضافية في رحلة الاعداد والتهيئة المثالية للمشاركة في نهائيات أمم آسيا 2019.

ادعموا كاتانيتش
في حين، رأى مدرب كرة النجف، مظفر جبار، ان المشاركة تسهم في جني الفائدة من جميع الجوانب الفنية والاعلامية، وفيها سيتعرف المدرب المحترف على اللاعبين بصورة اكثر، وايضا فان اللاعبين يحتاجون إلى وقت ليتأقلموا مع الفكر التدريبي الجديد للمدرب كاتانيتش، الذي يتطلب دعمه بقوة وعدم انتقاده في ضوء النتيجة التي تعد طبيعية امام الأرجنتين، فجاء الرد بصورة سريعة عندما قدم منتخبنا الوطني مستويات فنية عالية امام شقيقه السعودي.
وبين: ان المدرب اعتمد اسلوب 3/4/3 في حال الهجوم، ويتغير اسلوبه إلى 5/4/1 بالدفاع، وباعتقادي ان هذا الاسلوب هو المناسب لقدرات اللاعب العراقي.
واختتم حديثه،، بالقول: ان الملاكات التدريبية التي تعمل في تدريب أندية الدوري الممتاز، تحتاج ايضا الى الاستفادة من خبرات المدرب المحترف، فطريقة اللعب والفكر الحديث والتعامل الاحترافي مع اللاعبين هذه نقاط يجب ان يدركها جميع المدربين العاملين في الدوري الممتاز، اتمنى من الجميع ان يدعم المنتخب الوطني وملاكه التدريبي الجديد بغية التحضير المثالي لنهائيات أمم آسيا 2019.

فرصة ثمينة
اما مدرب فريق نادي نفط الجنوب، عادل ناصر، فاشار إلى ان المباريات عالية المستوى، تكشف الاداء الفني وتمنح اللاعبين الشباب الثقة، فلقاء الارجنتين فرصة ثمينة لجميع لاعبي منتخبنا الوطني ان يكسبوا الاحتكاك مع اللاعبين الكبار، ثم أتت مباراة السعودية ليقدموا الاداء الفني الجيد، وهذا يؤكد ان اللاعبين بامكانهم الانسجام مع فكر المدرب المحترف وخططه التدريبية.
واوضح ان تشكيلة اسود الرافدين، تضم عناصر شبابية تؤدي بشكل جيد جدا، وتملك اللياقة البدنية العالية وتحتاج إلى وقت اكثر من أحل الانسجام مع بقية اللاعبين في التشكيلة الوطنية.

ثمار المشاركة
شاركنا الرأي، سكرتير تحرير صحيفة «الملاعب»، الزميل، محمد إبراهيم، فقال: يمكن القول ان مشاركة اسود الرافدين في البطولة الرباعية التي استضافتها السعودية قد حققت العديد من الفوائد الفنية والاعلامية الى جانب المادية فهي وفرت الفرصة لمدرب منتخبنا الوطني كاتانيتش للوقوف على امكانات من ضمتهم قائمة الاسود في هذا الاستحقاق الودي الذي يندرج في اطار الاستعداد لنهائيات امم اسيا في الامارات وهي اكسبت لاعبينا المزيد من الخبرة بمواجهة اسماء تنشط في اقوى الدوريات الاوروبية الامر الذي جعلهم يخلعون رداء الرهبة والخوف ويرتدون ثوب التاهب للموقعة القارية التي سبق لنا ان تذوقنا شهدها عام 2007.
واذا كان منتخبنا قد ظهر بصورة باهتة في المباراة الاولى امام الارجنتين التي خسرناها اداء ونتيجة جراء المبالغة في اللعب الدفاعي فان مستواه قد شهد تحسنا ملحوظا بمواجهة الاخضر السعودي وكان يمكن ان نخرج منها بكامل الغلة لولا غياب التركيز الذي بات سمة ملازمة لمنتخباتنا وانديتنا خلال السنوات الاخيرة وما نأمله ان نقطف ثمار المشاركة في هذه البطولة وخوض ماتبقى لنا من مباريات تجريبية ليكون الحصاد نتائج تلبي التطلعات وترضي الطموحات في المحفل الاسيوي المنتظر.
الجدير بالذكر ان منتخبنا الوطني سيلعب في نهائيات أمم آسيا بضمن المجموعة الثانية، يستهل شوطه بلقاء فيتنام يوم 8 كانون الثاني 2019، ويلاقي اليمن في 12 منه، ثم يختتم مبارياته في دور المجموعات بمواجهة إيران يوم 16 من الشهر نفسه.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167602/feed 0 167602
غداً.. «الشبابي» يستهل نهائيات آسيا بلقاء تايلاند http://newsabah.com/newspaper/167599 http://newsabah.com/newspaper/167599#respond Wed, 17 Oct 2018 18:54:18 +0000 http://newsabah.com/?p=167599 تضيفها أندونيسيا ابتداء من اليوم
بغداد ـ الصباح الجديد:
يستهل منتخبنا الشبابي بكرة القدم تحت 19 عاما مشاركته في نهائيات أمم آسيا في اندونيسيا بلقاء المنتخب التايلاندي يوم غد الجمعة المقبل المصادف 19 تشرين الأول الجاري لحساب المجموعة الثانية، ويلاقي نظيره الكوري الشمالي في 22 منه، ويتواجه مع المنتخب الياباني في 25 من الشهر نفسه.
منتخبنا انهى جولة في الخليج بدول قطر والإمارات والسعودية واجرى سلسلة من المباريات التجريبية تحت اشراف ملاكه التدريبي المؤلف من قحطان جثير ومساعديه مؤيد جودي وغالب عبد الحسين ومدرب حراس المرمى حسين جبار من أجل رفع درجة تحضير الشباب قبل الدخول في النهائيات الاسيوية.
عن مهمة المنتخب الشبابي في بطولة أمم آسيا لفئة الشباب تحت 19 عاما التي تبدأ اليوم الخميس 18 الجاري، وتختتم في 4 من شهر تشرين الثاني المقبل، استطلعنا رؤى عدد من المتخصصين، فكان التالي:
الخبير الكروي، سعد حافظ، اكد ان المنتخب الشبابي سيواجه الصعوبة في المعترك الاسيوي، فلم تتوفر له مباريات على درجة عالية من القوة يكون فيها طرفها المنافس مقاربا لمستويات منتخبات المجموعة التي سيلعب بضمنها الليوث وتضم اليابان وكوريا الشمالية وتايلاند.
واضاف: لا يمكن ان نعول كثيراً على المباريات التي اقيمت للشباب في دول الخليج العربي، فهذه المباريات ربما ترفع درجة لياقة اللاعبين، لكنهم سيواجهون منافسين اشداء غير الذين التقوا بهم في التجريبيات، طريقة اللعب والفكر تتغير من لاعبي الخليجي العربي، إلى دول شرقي القارة المتميزة بالسرعة والتكتيك الحديث.
وبين حافظ ان تشكيلة الشباب طرأت عليها تغييرات عدة وتم الاستعانة باسماء واعدة جديدة لا تملك خبرات اللعب حتى في فئة الناشئين، لذلك يبقى الامل قائما في تحقيق نتائج ايجابية ضعيف جدا، ومرهون بمقدرة اللاعبين على اثبات الجدارة وقول الكلمة.
بناء جيل جديد
من جانبه، قال المدرب ولي كريم، ان المنتخب حديث العهد لا يمكن ان نحكم على نتائجه في البطولة او نحاسب الملاك التدريبي، فالمهمة جدا صعبة على لاعبينا في البطولة الاسيوية التي سنلاقي فيها منتخبات متقدمة تملك لاعبين يملكون مؤهلات عالية.
واضاف: لا نقلل من قدرات لاعبينا، لكن هنالك ضعفاً وغيابا للتخطيط بصورة واضحة، فكيف نلاقي منتخبات دول الخليج العربي تجريبيا ونحن مقبلين على ملاقاة منتخبات كاليابان وكوريا الشمالية وتايلاند؟.. كان المفروض من الملاك التدريبي ان يقدم إلى اتحاد اللعبة، برنامجه الذي يعتمد في رحلة الاعداد على ملاقاة منتخبات مقاربة بمستوياتها الفنية لمن سنلاقيهم في النهائيات الاسيوية، وكان الاجدر باتحاد الكرة ان يعمل على تأمين لقاءات ودية لمنتخبنا الشبابي امام منتخبات كالصين وكوريا الجنوبية وأوزبكستان وفيتنام.
وتابع ولي كريم حديثه بالقول: نحتاج إلى اعداد منتخبات مؤهلة باعمار صحيحة من أجل ان يكون لدينا جيل جديد مبني على أسس مهنية، ليكون هنالك تدريج واضح وسلسلة متكاملة تبدأ من منتخبات الشباب مرورا بالناشئين والشباب فالأولمبي ثم الوطني، لذلك سيكون لزاما ان لا نحاسب فرق الفئات العمرية على النتائج التي يحصلون عليها ما دامت وجوه الفريق تشكيل جديد يعتمد على عناصر واعدة سيتم صقلها بمرور المشاركات لتكون مؤهلة للدفاع عن الوان الكرة العراقية في المستقبل القريب.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167599/feed 0 167599
الفيفا: روسيا الأكثر فاعلية في المونديال.. والاستحواذ يخذل إسبانيا http://newsabah.com/newspaper/167596 http://newsabah.com/newspaper/167596#respond Wed, 17 Oct 2018 18:52:12 +0000 http://newsabah.com/?p=167596 جنت ثمار كأس العالم
العواصم ـ وكالات:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، أول أمس، تقريره الفني عن كأس العالم 2018 في روسيا، والذي أشار إلى تسجيل روسيا، التي بلغت دور الثمانية، هدفا من كل 4.5 تسديدة على المرمى، لتصبح صاحبة أعلى فعالية في هز الشباك، ثم جاءت فرنسا (6) وكولومبيا (6.5) واليابان (6.7) وبلجيكا (6.7).
وكانت ألمانيا الأقل كفاءة في هذا الأمر بعدما سددت 36 كرة لتسجل هدفا واحدا، بينما جاءت المكسيك في المركز قبل الأخير بعدما سجلت هدفا كل 20 تسديدة.
وامتلكت إسبانيا أعلى نسبة استحواذ بمتوسط 69 % برغم أنها لم تتمكن من عبور الدور الثاني وودعت المسابقة وجاءت خلفها ألمانيا (68) والأرجنتين (64) والسعودية وسويسرا (58).
ولم يتمكن أي منتخب من هذه المنتخبات من الوصول إلى دور الثمانية، وجاءت فرنسا بطلة العالم في المركز 19 في الاستحواذ بنسبة 49 %، بينما بلغت نسبة استحواذ كرواتيا 56 %، وامتلكت إنجلترا وبلجيكا 53 %.. وكانت إيران الأقل استحواذا على الكرة بنسبة 33 % فقط.
وأسفرت كل 29 ركلة ركنية عن هدف واحد وهو ما يعني أن الرقم قد زاد مؤخرا مقارنة بهدف كل 61 ركلة ركنية في 2010، وهدف كل 36 ركلة ركنية في 2014.
وتكتلت الكثير من منتخبات كأس العالم 2018 في الخلف، وبلغ متوسط المسافة بين أكثر مدافع متأخر وأكثر مهاجم متقدم 26 مترًا خلال فترة عدم الاستحواذ على الكرة.
وانخفض التسديد من خارج منطقة الجزاء بنسبة 32 % مقارنة بكأس العالم 2010، وفقا لما ذكره التقرير الفني وجاء ذلك بسبب التكتل الدفاعي.
وبرغم ذلك ارتفعت نسبة التسجيل من التسديدات البعيدة إذ جاء هدف من كل 29 محاولة مقارنة بهدف كل 42 محاولة في كأس العالم 2014 بالبرازيل.
ويبدو أن بطولة كأس العالم الأخيرة، أثارت شهية الشعب الروسي تجاه كرة القدم، فبعد 3 أشهر من مباراة نهائي المونديال في 15 تموز الماضي، بالعاصمة موسكو، سجلت بطولة الدوري الروسي، زيادة كبيرة في عدد الجماهير، التي تحضر المباريات في الملاعب المختلفة.
وقال الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة للمونديال، إليكسي سوروكين «نسبة الحضور تضاعفت، إذا ما قورنت بما كان يحدث قبل 3 أعوام، وبرغم أن الموسم ما يزال في بدايته، لاحظنا زيادة كبيرة في عدد الحاضرين بالملاعب».
وطبقًا للبيانات التي نشرها موقع «ترانسفير ماركت»، حضر مليون ونصف المليون مشجع، المباريات الـ 79 الأولى في القسم الأول من الدوري الروسي، هذا الموسم.
ويعني هذا الرقم، أن متوسط عدد الحاضرين في كل مباراة، بلغ 19 ألف شخص، وذلك خلال الأشهر التالية على نهائي المونديال، الذي فازت فيه فرنسا على كرواتيا.
وعلى النقيض، كشف الموقع المذكور، أن متوسط عدد الحاضرين في كل مباراة، طوال البطولة الروسية في الموسم الماضي، بلغ نحو 14 ألف مشجع.
وأضاف سوروكين «الكرة الروسية تنمو، إنها تستفيد من الملاعب الجديدة، الاهتمام بالكرة في روسيا تزايد بشكل واضح». وأثار المنتخب الروسي، حالة هائلة من الشغف والإثارة في نفوس الشعب الروسي، بعدما وصل، على عكس كل التوقعات، إلى دور الثمانية للمونديال الماضي، عقب تغلبه على إسبانيا في دور الستة عشر.
ويمكن أيضًا إرجاع الزيادة التي طرأت بشكل كبير على عدد الحاضرين للمباريات في روسيا، إلى أن الملاعب التي استضافت المونديال، باتت تتمتع الآن بإمكانيات هائلة ووسائل ترفيه عالية.
ويستقبل ملعب سان بطرسبرج، الذي افتتح العام الماضي، في المتوسط نحو 51 ألف مشجع، في المباريات التي يخوضها نادي زينيت الروسي، الذي يتربع على صدارة الدوري، بعد مرور 10 مراحل.
ويشارك ملعب سان بطرسبرج في هذه الإحصائية، ملاعب أخرى استضافت منافسات المونديال أيضًا، مثل روستوف أرينا وكوزموس أرينا.
واستطرد سوروكين «من الطبيعي ألا تشغل جماهير أندية الدرجة الثانية جميع أرجاء الملعب، ولكن يجب عليهم أن يحاولوا».
ويعد ملعب لوجنيكي، هو الوحيد من بين جميع ملاعب المونديال الذي لم يتم استعماله، حيث يفضل سسكا موسكو أن يلعب مبارياته داخل الديار على ملعب أوتكريتي أرينا، ولهذا فإن الملعب الذي استضاف مباراتي الافتتاح والختام للمونديال، أصبح مخصصا فقط لمباريات النادي المذكور في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.
ويفسر البعض أيضًا ظاهرة النمو لعدد الجماهير التي تحضر المباريات في الملاعب الروسية، إلى توزيع السلطات لتذاكر مجانية على الأطفال وطلاب المدارس.
إلى ذلك، أمرت محكمة في موسكو باعتقال ألكسندر كوكورين، وبافل مامايف، لاعبي منتخب روسيا، بعد اتهامهما بارتكاب أفعال عنيفة وسط العاصمة.
ويواجه كوكورين، مهاجم سان بطرسبرج ومامايف لاعب وسط كراسنودار إمكانية السجن، وسيتم احتجازهما لمدة شهرين، بعد تصوير الهجمات عبر كاميرات المراقبة في الثامن من تشرين الأول الجاري.
وأظهرت اللقطات، التي نشرتها وسائل إعلام روسية على نطاق واسع، رجلا يتعرض للركل واللكم في الشارع من جانب مجموعة من الأشخاص، إضافة إلى واقعة أخرى تعرض فيها اثنان من موظفي الخدمة المدنية لاعتداء في مقهى.وشارك اللاعبان في الواقعتين.
وأمرت المحكمة بحبس شقيق كوكورين الأصغر كيريل لمدة شهرين. ويواجه الثلاثة اتهامات بالعنف وإثارة الشغب وربما تصل العقوبة للسجن لمدة 7 سنوات.
وأبلغ كوكورين المحكمة بأنه يشعر بالندم واعتذر لأحد الضحايا لكن المحكمة رفضت طلبا من محاميه بالإفراج عنه مؤقتًا. كما يواجه اللاعبان عقوبات محتملة من الناديين.
وشارك كوكورين في 48 مباراة دولية مع منتخب روسيا لكنه غاب عن كأس العالم هذا العام بسبب إصابة بالركبة بينما مثل مامايف المنتخب الروسي 15 مرة لكنه لم ينضم للتشكيلة في كأس العالم.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167596/feed 0 167596
جيل «المهارات الفردية» الياباني يهدد منتخبات آسيا 2019 http://newsabah.com/newspaper/167593 http://newsabah.com/newspaper/167593#respond Wed, 17 Oct 2018 18:49:51 +0000 http://newsabah.com/?p=167593 الإمارات تسير على نهج «الكومبيوتر» قبل نهائيات القارة
طوكيو ـ وكالات:
أرسل منتخب اليابان، أول أمس، رسالة شديدة اللهجة لمنافسيه في كأس آسيا 2019، التي ستجرى في مطلع العام المقبل في الإمارات، بعد تحقيقه فوزًا صعبًا على منتخب أوروجواي بنتيجة 4-3 في المباراة الودية التي أقيمت في مدينة سايتاما اليابانية.
انتزع المنتخب الياباني، فوزًا صعبًا من أوروجواي، بنتيجة 4-3، خلال المباراة الودية التي جمعتهما أول أمس، في إطار تحضيراتهما للمنافسات الدولية المقبلة.
سجل أهداف منتخب اليابان، تاكومي مينامينو (هدفين)، في الدقيقتين 10 و66، ويويا أوساكو في الدقيقة 36، وريستو دوان في الدقيقة 59.
في المقابل، سجل أهداف أوروجواي، جاستون بيريرو في الدقيقة 28، وإدينسون كافاني في الدقيقة 57، وكريستيان رودريجيز في الدقيقة 75.
ويلعب المنتخب الياباني، في 16 تشرين الثاني المقبل، أمام فنزويلا، في مباراة ودية أخرى، استعدادًا للمشاركة في بطولة أمم آسيا، التي ستقام في الإمارات العام المقبل.فيما يلعب منتخب أوروجواي مع نظيره البرازيلي، في 16 تشرين الثاني المقبل أيضًا في مباراة ودية.
ومنذ ختام مشاركة منتخب اليابان في كأس العالم 2018 بخروجه من دور الـ16 على يد منتخب بلجيكا، عمل المدرب الجديد الياباني هاجيمي مورياسو على تأسيس خط وسط مختلف عن الجيل السابق الذي شارك في المونديال الأخير كالنجمين المعتزلين دوليًا كيسوكي هوندا وماكوتو هاسيبي، ليختار لاعبين شباب يمتازون بالمهارات الفردية.
وفي ودية أوروجواي، اعتمد المدرب مورياسو على ثلاثي خط الوسط وهم، تاكومي مينامينو (23 عامًا) من فريق ريد بول سالزبورج النمساوي، ريتسو دوان (20 عامًا) من فريق جرونينجن الهولندي، وشويا ناكاجيما (24 عامًا) من فريق بورتيمونينسي البرتغالي.
واسهم الثلاثي في تسجيل منتخبهم الأهداف الأربعة بشباك الأوروجواي، حيث سجل مينامينو هدفين، في حين سجل دوان الهدف الثالث بعد نجاحه في اختراق منطقة جزاء الخصم، وتجاوز أكثر من لاعب مستعينًا بمهاراته الفردية، في حين اكتفى ناكاجيما بصناعة الهدف الأول لزميله مينامينو.
ويعود سبب نجاح ثلاثي الجدد في السيطرة على مجريات المباراة وإرهاق مدافعي أوروجواي إلى امتلاكهم المهارات الفردية، وهذه المهارات والتي كانت غائبة عن ثلاثي الوسط السابقين في كاس العالم 2018 في روسيا، حيث كان المدرب السابق لمنتخب اليابان أكيرا نيشينو يعتمد على أسلوب «التمريرات القصيرة» بين لاعبي الوسط، وهو الأسلوب الذي استمر منذ 2009 مع المدربين السابقين كالياباني تاكيشي أوكادا والإيطالي ألبيرتو زاكيروني والمكسيكي خافيير أجيري والبوسني وحيد خليلوزيتش، وأخيرًا الياباني نيشينو.
وجود ثلاثي «المهارات الفردية» في الوسط أراح كثيرًا المهاجم يويا أوساكو، الذي نجح في تسجيل الهدف الثاني بالدقيقة 36، بعد استفادته من تسديدة ناكاجيما القوية من خارج منطقة الجزاء التي فشل الحارس الأوروجواياني موسليرا في التعامل معها، حيث كان لاعبو رأس الحربة يعانون من الرقابة اللصيقة من المدافعين، قبل أن ينجح لاعبو الوسط في تحرير رأس الحربة عبر الضغط على خط الدفاع بواسطة مهاراتهم الفردية.
ظهور جيل المهارات الفردية في ليلة الانتصار على أوروجواي، والذي يختلف كليًا عن جيل هاسيبي وهوندا، يعد رسالة تهديد لحامل لقب النسخة الماضية من كأس آسيا 2015 منتخب أستراليا، حيث يسعى منتخب اليابان إلى العودة للقبه المفضل، والذي غاب عنه منذ فوزه بنسخة 2011، حيث سيبدأ شوطه الآسيوي بالمجموعة السادسة مع منتخبات تركمانستان وأوزباكستان وسلطنة عمان.
من جانب اخر قرر منتخبا الإمارات واليابان خوض مباريات ودية مع منتخبات ليست قوية، أغلبها من منطقة البحر الكاريبي، من أجل الاستعداد لمنافسات كأس أمم آسيا 2019 في الإمارات، بعكس بعض المنتخبات الآسيوية كالسعودية التي لعبت ضد البرازيل، والعراق التي لعبت ضد الأرجنتين، وكوريا الجنوبية ضد أوروجواي.
وكان منتخب الإمارات قد واجه في آخر ثلاث وديات ترينيداد وتوباجو، ولاوس، وهندوراس، حيث خسر من الأولى بهدفين من دون رد، وفاز على الثاني بثلاثة أهداف من دون رد، وتعادل مع الأخير بهدف لمثله.
في حين اكتفى منتخب اليابان حتى يوم الجمعة بخوض مباراتين بعد خروجه من دور الـ16 من كأس العالم 2018، بمواجهة منتخبي كوستاريكا وبنما، وفاز فيهما بنتيجة واحدة 3-0.
خوض منتخب الإمارات المباريات الودية مع المنتخبات الضعيفة أزعج النقاد والجماهير، بسبب أن منافسات كاس آسيا 2019 ستقام على أرض الإمارات، حيث سيكون أصحاب الأرض مطالبين بتحقيق ما هو أكبر مما تحقق في نسخة 1996، حين حل وصيفًا بعد الخسارة من السعودية بركلات الترجيح.
أما عن منتخب اليابان الذي يتزعم قارة آسيا بفوزه باللقب الآسيوي 4 مرات، فإن النقاد والجماهير اليابانية تتفهم الفلسفة اليابانية في مثل هذا التوقيت من كل 4 أعوام، حيث منذ 2010 يضطر مدربو منتخب اليابان الى خوض مباريات ودية مع منتخبات متوسطة المستوى لعدة أسباب.
أولها تخفيف الإرهاق عن لاعبي اليابان بعد خوضهم منافسات قوية في كأس العالم، وعدم إرهاقهم قبل قدوم موعد كأس آسيا، حيث يفصل بين كأس العالم وكأس آسيا خمسة أشهر فقط.
واضطر مدرب منتخب اليابان الأسبق الإيطالي ألبيرتو زاكيروني لمواجهة منتخبي باراجواي وجواتيمالا بعد ختام مشاركة اليابانيين في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا، وقبل أن يخوض منافسات كأس آسيا 2011 في قطر.
ثم كرر المدرب المكسيكي خافيير أجيري الفلسفة نفسها بمواجهة منتخبات ضعيفة بعد ختام مشاركة منتخب اليابان في كأس العالم 2014 في البرازيل، بمواجهة منتخبات فنزويلا وجامايكا وهندوراس، قبل خوض منافسات كأس آسيا 2015 في أستراليا.
والآن مع المدرب الياباني هاجيمي مورياسو والذي تنتظره منافسات مرهقة في كأس آسيا 2019 والذي سيشهد لأول مرة ظهور دور الـ16، بعد زيادة عدد المشاركين إلى 24 منتخبًا.
وعند التركيز على عمق فلسفة المدربين الثلاث، زاكيروني وأجيري ومورياسو، فإنهم يعلمون بحال وظروف اللاعب الياباني، وتحديداً اللاعبين الذين يلعبون مع أندية الدوري الياباني، حيث يضطر لاعبو الدوريات المحلية على خوض مباريات أنديتهم مباشرةً بعد نهاية مشاركتهم في كأس العالم بعكس زملائهم المحترفين.
نظام منافسات الدوري الياباني، والذي يختلف كلياً عن الدوريات الأوروبية في العطلة الصيفية، يجبر مدربي منتخب اليابان على عدم خوض أي مباراة ودية في شهر ديسمبر، والابتعاد عن مواجهة المنتخبات القوية، لكي تكون لياقة اللاعبين جاهزة لمواجهة منتخبات كأس آسيا بعد ختام منافسات الدوري الياباني.
والسبب الثاني للفلسفة اليابانية في مواجهة المنتخبات الضعيفة في فترة ما بين كأس العالم وكأس آسيا، هي رغبة المدربين في معرفة اللاعبين الجدد قبل خوض البطولة الآسيوية، حيث تكون فترة ما بعد كأس العالم هي فترة عمل المدرب الجديد لمنتخب اليابان بعد نهاية عقد عمل المدرب القديم والتي تكون في العادة بعد نهاية المشاركة في كأس العالم.
حالياً يرغب المدرب الجديد الياباني هاجيمي مورياسو، في خلق انسجام للاعبين الجدد مع المنتخب الياباني الذي دخل لمرحلة جديدة بعد اعتزال بعض اللاعبين العمالقة دولياً كلاعب الوسط ماكوتو هاسيبي، والجناح الأيمن الشهير كيسوكي هوندا. ظروف تشكيلة المدرب مورياسو قريبة للغاية لظروف المدربين الإيطالي زاكيروني والمكسيكي أجيري، حيث اضطر المدربان لسد فراغ المعتزلين الكبار بعد ختام مشاركتهم في كأس العالم، كالإيطالي زاكيروني الذي نجح في سد فراغ اعتزال المدافع يوجي ناكازاوا، ولاعب الوسط الشهير شونسوكي ناكامورا، ليفوز منتخب اليابان بكأس آسيا 2011 في قطر.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167593/feed 0 167593
كاظم الربيعي: اللقاءات الودية تعزز إمكانات الوطني قبل نهائيات أمم آسيا http://newsabah.com/newspaper/167590 http://newsabah.com/newspaper/167590#respond Wed, 17 Oct 2018 18:44:38 +0000 http://newsabah.com/?p=167590 واصفا مشاركة أسود الرافدين في البطولة الرباعية بالإيجابية
بغداد ـ الصباح الجديد:

اثنى المحاضر الآسيوي، الدكتور، كاظم الربيعي، على مشاركة منتخبنا الوطني في البطولة الرباعية التي ضيفتها المملكة العربية السعودية بمشاركة الأسود والبلد المضيف، والأرجنتين والبرازيل، مبينا ان ملاقاة منتخب الأرجنتين في اول المباريات اسهم في تعزيز الخبرات لدى لاعبينا ومنحهم الثقة في تعزيز حضورهم ضمن تشكيلة أسود الرافدين التي يعتمدها المدرب السلوفيني، ستريشكو كاتانيتش وملاكه التدريبي المساعد.
واشار إلى ان لقاء الأرجنتين وبرغم الخسارة بالاربعة الا انه شيء طبيعي، نظراً للخطة الدفاعية التي لعب بها المدرب والحذر الشديد، وايضا فالمباراة اسهمت في اكتشاف الاخطاء التي سيضع لها الحلول، حتى اتت مباراة السعودية لتشهد ارتفاعأً في المستوى البياني في الاداء للاعبينا الذين كانوا على مقربة من أنهاء المباراة لصالحهم لولا ادراك الجانب المضيف هدف التعديل في الوقت القاتل.

خبرات اللاعبين
واوضح ان الحضور العراقي يعد إيجابياً في البطولة الرباعية، وستتضاعف خبرات اللاعبين في المرحلة المقبلة التي تسبق الدخول في نهائيات أمم آسيا بدولة الإمارات العربية مطلع العام المقبل، حيث سيلعب الوطني مباريات على درجة عالية من المستوى وايضا ينتظم في معسكر تدريبي قبل التوجه إلى الإمارات، هذه المباريات بالتأكيد ستكون ذات فائدة فنية كبيرة للاعبينا الذين يختارهم المدرب المحترف لتمثيل العراق في المحفل القاري.

ضغط الرباعية
وقال: المدرب المحترف، دخل البطولة وهو يعاني ضغطا كبيرا، فكانت رباعية الأرجنتين زادت من النقد الذي واجهه، لكن تعامل باداء مختلف في اللقاء الثاني امام السعودية، وهو ما أسهم في تخفيف العبء عنه، فقد كان الاداء مختلفا بصورة واضحة في اللقاء الثاني، وتمكن من تهديد المرمى السعودي، بل كان الاسود قاب قوسين او ادنى من حسم النتيجة لصالحه، وقد اظهرت المباراة الثانية مقدرة متطورة من جانب اللعب الجماعي لفريقنا الوطني، مؤكدا ان المدة المقبلة تتطلب من الجميع مساندة المنتخب الوطني والابتعاد عن التصريحات والنقد غير الايجابي، فمهمة المنتخب الوطني هي مهمة العراق وتحضيرات الأسود يجب ان ترتقي إلى مستوى حجم المشاركة في النهائيات القارية التي سيلاقي فيها الأسود منافسيه (إيران واليمن وفيتنام).

صورة الدوري
الدكتور الربيعي، وفي حديثه، اشار إلى ان مباريات الدوري ربما تفرز لاعبين جدد يمكن ان يتم الحاقهم بالتشكيلة الوطنية، والمباريات المقبلة في الدوري ستكون على درجة عالية لاسيما ان الملاك التدريبي سيتابع المباريات عن كثب، برغم ان الدوري الممتاز لم يفصح حتى الان عن امكانات الأندية المشاركة بعد مضي 4 جولات من المرحلة الاولى.

النجمة الثالثة
وبشأن المباراة النهائية لبطولة كأس الاتحاد الآسيوي التي ستجمع فريقي القوة الجوية وضيفه (ألتين اسير) التركمانستاني في ملعب البصرة الدولية يوم 27 تشرين الأول الجاري، قال: ان فريق القوة الجوية يملك مؤهلات فنية عالية فلديه لاعبين يقدمون الافضل ويتميزون بمقدرة تهديفية عالية، كحمادي أحمد وامجد راضي وابراهيم بايش الشاب الجديد والدولي القادم من الميناء علي حصني واخرين ممن التحقوا بتشكيلة الصقور الزرقاء، ولدى الفريق خبرات اللعب في البطولة الاسيوية، بل وفي النهائي، حيث تزداد خبرات وحظوظ المدرب باسم قاسم في امكان كسب النجمة الثالثة وهي في متناول اليد مع الاحترام لقدرات الفريق التركمانستاني.

النفط والهلال
المحاضر الآسيوي، الذي اختتم مؤخراً تقويمه لدورة C الاسيوية التي حاضر فيها الكابتن مجبل فرطوس، ويستعد لالقاء محاضرات بدورة B المقررة في السليمانية، ابدى اعجابه بفريق نادي النفط وامكانيته في تعزيز نجاحه عربيا، مبينا ان الفريق يضم 3 لاعبين بصفوف المنتخب الوطني وهم مازن فياض ومحمد داود ورعد فنر، وبقية التشكيل النفطي الذي ينال دعما كبيرا من إدارة النادي بجهود تدريبية متقدمة، هذا الفريق يملك مؤهلات فنية جيدة، وملاقاة فريق الهلال المتخم بالمحترفين ونحو 6 من عناصر المنتخب السعودي ستضعه على المحك، وان مباراة الذهاب يوم 29 الجاري ستكون مهمة جدا فستقام في ملعب الفريق المنافس وبامكان النفط خطف نقطة واحدة من أجل حسم التفوق في الإياب يوم 30 من شهر تشرين الثاني المقبل، كما ان الهلال سيتفقد خدمات المحترفان عموري الإمارات بسبب لوائح البطولة، وعمر خريبين الهداف السوري الذي تعرض إلى الإصابة.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167590/feed 0 167590
ليث حسين: المواجهات عالية المستوى ترتقي بالتحضير للمحفل القاري http://newsabah.com/newspaper/167584 http://newsabah.com/newspaper/167584#respond Wed, 17 Oct 2018 18:41:21 +0000 http://newsabah.com/?p=167584 مؤكدًا أن أسود الرافدين يحصلون على فائدة كبيرة
بغداد ـ الصباح الجديد:

اكد نجم الكرة السابق، رئيس الهيئة الإدارية لنادي الخطوط حاليا، ليث حسين: ان مشاركة منتخبنا الوطني في البطولة الدولية الرباعية في المملكة العربية السعودية، إلى جانب البلد المضيف، والأرجنتين والبرازيل، تعد ذات فائدة كبيرة، وسيحصل فيها اسود الرافدين على مقومات مهمة جدا كالاحتكاك وملاقاة المنتخبات المتقدمة في كرة القدم التي تضم ابرز نجوم العالم، وهي تسهم في حصول لاعبينا على الثقة وتعزز مسيرة الاعداد قبل المشاركة في نهائيات أمم آسيا.
وبيّن: ان مجرد المشاركة في البطولة تعد نقطة ايجابية جدا في رحلة المنتخب الوطني الذي يسعى لاعبوه إلى الانسجام مع مدربه الجديد المحترف السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، واللقاءات عالية المستوى تسهم في منح اللاعبين الثقة، لا سيما الدماء الشبابية التي التحقت بصفوف تشكيلة منتخبنا الوطني، لذلك فإن اللعب في المملكة العربية السعودية خطوة مهمة لفريقنا.

التحضير المثالي
واضاف: بغض النظر عن النتائج، فإن المنتخب الوطني سيخرج بالفوائد الفنية من مبارياته التجريبية في السعودية، المدرب حتما سيكون لديه تصور واضح عن اللاعبين، والمباريات الودية تفرز الاخطاء، وهنا يكون دوره كبيراً في معالجة هذه الاخطاء والوصول باللاعبين إلى المستوى الفني الافضل، حيث سيلاقي الأسود منتخبات الصين وأوزبكستان وغيرها في رحلة الاعداد لنهائيات أمم آسيا التي تضيفها دولة الإمارات العربية المتحدة مطلع العام المقبل 2019 التي سيلاقي فيها منتخبنا الوطني منافسيه إيران واليمن وفيتنام.
ودعا، نجم الوسط السابق، الملاك التدريي لمنتخبنا واللاعبين الى ان يواصلوا المستوى الفني الافضل الذي قدموه امام منتخب السعودية في لقاء الأسود الثاني ضمن البطولة الرباعية، وان يظهروا الاداء الحقيقي للكرة العراقية، فمباراة الارجنتين شهدت تشتتا في الاداء للاعبينا، وغياب الترابط، وهبوط المستوى الفني، والتراجع الواضح في الشوط الثاني، في حين كانت المباراة امام السعودية تأكيدا ان الكرة العراقية تعود وبقوة.

اللقب الآسيوي
وفي محور اخر عن فريق القوة الجوية الذي سيخوض لقاء نهائي بطولة كأس الاتحاد الآسيوي يوم 27 من تشرين الاول الجاري في ملعب البصرة، وهو يواجه فريق ألتين أسير التركمانستاني، قال: الازرق مؤهل لكسب النتيجة شرط ان لا يكون هنالك تهاون في المباراة التي يملك فيها الفريق المنافس الطموحات المشروعة لتحقيق حلم الفوز بالكأس، لكن الجوية سيكون جديرا بحمل الكأس الاسيوية للمرة الثالثة على التوالي، وتأكيد جدارة الفرق العراقية في البطولة، إذن فالمباراة هي مهمة وطن، وعلى الجميع ان يكون داعما لصقورنا المتألقة التي تملك الاهلية لتحقيق الإنجاز.

الدوري الممتاز
وبشأن منافسات الدوري الممتاز، اوضح حسين: ان المستوى الفني العام لدوري الكرة حتى الآن ليس بمستوى الطموح، وهنالك تفاوت في الاداء، ولن تتوضح الامور والرؤية الفنية للمتفوقين في الدوري الممتاز لحين مرور نحو 10 جولات من المرحلة الاولى.

الخطوط والدعم
وقال ليث حسين، الذي انتخب رئيسا لنادي الخطوط الرياضي في شهر آب الماضي: النادي يضم العديد من الألعاب التي تؤدي بمستويات عالية، وتنافس على المراكز المتقدمة في فعاليات عدة، منها الملاكمة والاسكواش والسلة والكرة الطائرة والتجذيف وكرة القدم، ولكن يبقى النجاح الاضافي مرهونا بما يتلقاه النادي من دعم وزارة النقل في المدة المقبلة. مبينا: ان الوزير، كاظم فنجان الحمامي، يؤكد تذليل الصعوبات التي تواجه النادي، وتسهم في تعزيز مكانته.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167584/feed 0 167584
العداء ليث حاكم يسجل نهاية مخيبة للمشاركة العراقية http://newsabah.com/newspaper/167410 http://newsabah.com/newspaper/167410#respond Tue, 16 Oct 2018 18:14:00 +0000 http://newsabah.com/?p=167410 في أولمبياد الشباب العالمي
بوينس آيرس ـ علي رياح

وضع العداء ليث حاكم نهاية مخيبة لمشاركة العراق في الدورة الأولمبية الثالثة للشباب ، باحتلاله المركز الخامس والثلاثين في سباق اختراق الضاحية لمسافة أربعة كيلومترات وهي المرحلة الثانية من سباق 3 آلاف متر وذلك في إطار الصيغة الجديدة التي وضعتها للجنة المشرفة على الدورة.
وجرى عداؤنا الشاب مسافة السباق الذي أقيم في الميدان الرياضي المفتوح لمدينة بوينس آيرس ، وسط (59) عداء شاركوا في هذا السباق ، وحين وصل إلى خط النهاية كان الزمن الذي سجله اثنتي عشرة دقيقة وثماني وثلاثين ثانية ، بينما قطع العداء الكيني كافيسا جاكسون هذه المسافة بزمن بلغ إحدى عشرة دقيقة واثنتي عشرة ثانية ليحرز الميدالية الذهبية ، وجاء بعده العداء الاثيوبي بيريهو اريغاوي قاطعا المسافة بزمن قدره إحدى عشرة دقيقة وثلاث عشرة ثانية ، بينما احتل العداء الاوغندي اوسكار شيليمو المركز الثالث وقطع المسافة بزمن بلغ 11 دقيقة و28 ثانية.
وأخفق العداؤون العرب في احتلال مركز متقدم في السباق برغم وفرة المشاركين ، بينما هيمن العداؤون الأفارقة على مراكز السبق ، وقد تقدم عداؤنا ليث حاكم على كل من اليمني جمال صالح (36) والأردني جهاد محمد (39) والصومالي يوسف علي (50) والجزائري حمدان بن حميد (54) والسعودي فايز عبد الله (55) والعماني محمد السليماني (56) والمغربي حمزة سيخماني (58) والموريتاني مختار سولي (59).. وكان العداء ليث حاكم قد أحرز المركز الثالث عشر في المرحلة الأولى من السباق محققا رقما شخصيا له من دون أن ينال موقعا متقدما بين العدائين.
وبهذا السباق يكون العراق قد أنهى مشاركته في فعاليات الدورة الأولمبية للشباب بنسختها الثالثة والتي ستختتم رسميا يوم غدٍ الخميس الثامن عشر من الشهر الجاري.
ومع نهاية اليوم العاشر من فعاليات الدورة الأولمبية للشباب بنسختها الثالثة ، تطرأ تغييرات مهمة وربما جذرية على مراكز القوى العالمية المهيمنة على مجرى التنافس في الدورة ، وهي تغييرات تعطي الانطباع الأكيد بمدى التطور الذي يتحقق في قواعد الرياضة لدى العديد من الدول التي ظلت بعيدة عن الصدارة في الدورات الأولمبية التقليدية للمتقدمين ، إذ تمكن الرياضيون الروس من جمع سبع وأربعين ميدالية بينها أربع وعشرون ذهبية وأربع عشرة فضية وتسع برونزيات ، لتعتلي روسيا بذلك قمة الترتيب في مفاجأة لم تكن في حسبان أوساط الدورة قبل انطلاقها .. لكن الدخول الروسي القوي على خط المنافسة وانتزاع هذه العدد الوفير من الأوسمة يلقي ظلالا على الاستراتيجية الروسية الحالية والقائمة على العودة إلى الفئات العمرية الصغيرة والرهان عليها في المديين المتوسط والطويل .
وطبقا، لما أعلنته اللجنة المنظمة للدورة في مؤتمر صحفي عقدته أول أمس ، فان الأرجنتين استقبلت (3998) رياضيا ورياضية من مختلف دول العالم سيواصلون على مدى 12 يوما في 241 فعالية، وذلك تحت شعار (ابدأ تحدي المستحيل)، فيما كتبت كوسوفو وجنوب السودان الظهور الأول لهما على المسرح الأولمبي على نحو مستقل.
يذكر أن مشروع تولي اللجنة الاولمبية الدولية تنظيم دورة الألعاب الأولمبية خاصة للشباب قد ظهر عام 1998 عبر مقترح مفصل قدمته اللجنة الاولمبية النمساوية ، غير أن إقرار تنظيم الدورة لم يتحول إلى واقع عملي إلا في عام 2007 بموافقة اللجنة الأولمبية الدولية ، وتعد النسخة الحالية من الدورة الأولمبية للشباب ، هي الأولى التي تقام خارج إطار القارة الآسيوية التي ضيفت النسختين الأولى والثانية، ففي 2010 كانت سنغافورة مسرحا لفعاليات الدورة الأولى ، فيما أجريت الدورة الثانية في الصين عام 2014 ، وتضمن البرنامج الرسمي المعتمد بجانب السباقات والمباريات الرياضية ، فعاليات ثقافية وفنية تقام داخل القرية الخاصة بالرياضيين وذلك في تكريس لتوجه اللجنة الأولمبية الدولية نحو حث الشباب في مراحل عمرية متقدمة على ممارسة الأنشطة الحياتية المختلفة من دون أن يكون الجانب الرياضي هدفا وحيدا لهم في حياتهم.

* موفد الاتحاد العراقي للإعلام الرياضي

]]>
http://newsabah.com/newspaper/167410/feed 0 167410