آراء وأفكار – جريدة الصباح الجديد http://newsabah.com يومية | سياسية | مستقلة Sat, 28 Mar 2020 19:47:04 +0000 ar hourly 1 124085406 أزمة الحزب الشيوعي العراقي http://newsabah.com/newspaper/235378 Sat, 28 Mar 2020 19:46:45 +0000 http://newsabah.com/?p=235378 فوزي عبد الرحيم السعداوي

عشية ثورة ١٤ تموز كان الحزب الشيوعي برغم فعاليته يضم بضع مئات من الأعضاء فقط وذلك بسبب متطلبات العمل السري والقمع والملاحقة المستمرين…لكنه ماان سقط النظام الملكي وسادت أجواء من الحرية تمدد بشكل كبير جدا مستفيدا ليس فقط من الأجواء السائدة ولكن من خبرة كوادره التنظيمية الى ان سمي حزب أوسع الجماهير وحتى عندما تعرض الى نكبة ٨شباط التي فقد فيها قيادته وأفضل كوادره ومناضليه، فانه نهض وأعاد تنظيم نفسه وبرغم انه لم يعد كما كان فقد فاز في انتخابات الطلبة العام 1966

بعد سقوط النظام كان هناك توقع بان يستعيد الحزب جزءا من عافيته ويصبح لاعبا سياسيا مهما لكن ذلك لم يحصل حيث تميز اداء الحزب التنظيمي بالكسل والترهل وانعدام المبادرة وعلى المستوى السياسي لم يقدم الحزب أداء أو برنامجا لحزب شيوعي بل أصبح جزءا من السلطة خصوصا بعد ان ذاق طعم الامتيازات التي جعلته يحسب حسابا لكل موقف خشية عليها…لم يستطع الحزب ان ينطلق خارج القيد التنظيمي المتمثل بكادره العجوز وظل يفتقد الى الصلة بالأجيال الجديدة التي تمثل الغالبية الساحقة من المجتمع العراقي مثلما لم ينجح في التعامل مع الواقع الجديد..

السؤال هو لماذا لم ينجح الحزب في استغلال مساحة الحرية المتاحة ليصبح قوة سياسية فاعلة في الملعب السياسي لاسيما وان هناك حاجة ماسة سياسية وفكرية لوجود قوة سياسية غير دينية تملأ الفراغ الذي يجب ان يسده وجود قوة سياسية ديمقراطية مدنية تتصدى لأطروحات الاسلام السياسي. أي بمعنى آخر ان هناك حاجة موضوعية لوجود الحزب الشيوعي للقيام بهذا الدور الذي أصبح مطمحا لكثير من الانتهازيين الذين شكلوا أو حاولوا خلق تنظيمات تتبنى الديمقراطية والمدنية..؟؟؟

ان السبب الأول لازمة الحزب الشيوعي هو فكري فالحزب لم يجدد فكره كما فعلت احزاب شيوعية كثيرة اضافة الى ان طرحه الفكري غير مقنع للجمهور…فهل الحزب الشيوعي ما زال ماركسيا لينينيا أم انه تحول لشيء آخر..يتجنب الحزب وقادته نقاش ذلك…السبب الثاني يعود لطول فترة غربة الحزب عن البلاد حصلت فيها تطورات وتغيرات شملت البنية الاجتماعية وهو مايرتب فهما عميقا لتبني سياسات مناسبة…لقد خسر الحزب في فترة الغربة الكثير من الكوادر ولأسباب متعددة..كوادر ذات قدرات تنظيمية واخرى بقابليات فكرية في حين ان معظم الكادر الحالي لا يتوفر على أي من المهارتين بل ان جزءا كبيرا من كادره مجرد موظفين في الحزب مرتبطين بما حصلوا عليه من رواتب الفصل السياسي وغيرها من الأمتيازات اضافة الى ان نسبة كبيرة منهم أو بالاحرى الأغلبية هم من كبار السن الذين يمارسون تقاعدهم بارتباط شكلي بالحزب…

السبب الأخطر والأهم في محنة الحزب هو القيادة…ليست مشكلة القيادة موضوعا جديدا في الحزب الشيوعي العراقي فهي تعود الى مرحلة مابعد فهد الذي مثل غيابه خسارة هائلة لم يتم تعويضها أبدا فرغم ستالينيته كان فهد متمكنا نظريا من الماركسية كما تميز بقدرة تنظيمية كبيرة..لم يقدم الحزب لاحقا قياديا جمع بين الفهم النظري والقدرة التنظيمية وفي الغالب ظلت الحاجة ماسة طوال تاريخ الحزب للمنظرين على رغم الحديث عن أسماء معينة كمنظرين في حين انهم قراء للماركسية مثل الراحل زكي خيري وقد كان لغياب المنظر عواقب بالغة السوء تمثلت بسياسات خاطئة وخيارات خطيرة مثل موضوع التحالفات التي لطالما اخطأ بها الحزب وكرر اخطاءه…لقد قدم الحزب في الماضي الكثير من القدرات التنظيمية امثال الشهيد سلام عادل لكن الافتقار للفهم النظري حد من الدور الايجابي لهؤلاء.

وعلى الرغم من أن القيادة الحالية هي جزء من أخطاء الماضي لكنها قيادة تكونت بسبب الظروف الاستثنائية وليس بسبب كفاءتها أو سجلها النضالي لذلك لجأت للتخلص من كوادر كثيرة أكفأ منها خشية على مواقعها وباتباع هذه السياسة وبالتدريج ولوقت طويل تغيرت بنية الحزب وسيطرت هذه القيادة على مقدرات الحزب وعطلت أي امكانية للتغيير الديمقراطي .

لقد كان طبيعياً ان تتأثر سياسات واهداف هذه القيادة بسلوكها فلم يعد ممكنا تصور مواقف جذرية أو مبدأية لايمكن صدورها ممن هم بالمواصفات المذكوره وهكذا أصبح الحزب الشيوعي من دون لون أو طعم أو رائحة متخذاً دائماً مواقف تناسب المصالح الفردية لقيادته..لقد كان ذلك واضحاً من مواقف الحزب بعد ٢٠٠٣ حيث تناغمت مواقفه مع الاسلام السياسي بعد ان نجحت جهوده بالحصول على امتيازات مادية لقيادته وكوادره حيث كان أمراً حتمياً ان تطبع مواقف الحزب بالميوعة والانتهازية.

لقد كان مؤتمر الحزب الأخير مثالاً على التلاعب بالآليات الديمقراطية لتكريس وضع تنظيمي معين يسمح لسكرتير الحزب بالبقاء متحكماً بقراره من خارج الحزب عبر اختيار شخصية محدودة تدين له بالفضل وصعود آخرين موالين إلى المكتب السياسي واللجنة المركزية.

لقد كان موقفي على الدوام ومنذ عقود هو عدم التعبير عن آرائي النقدية واعتبار دعم الحزب أولوية في ظروف كان يتعرض للملاحقة لكن الأمور وصلت حداً أصبح السكوت خيانة لشهداء الحزب ومنهم أحبة لنا.

انا أعلم ان كثيرين بعضهم أصدقاء سينزعجون من منشوري لكني أظن أن الأوان قد آن للتوقف عن عبادة الاصنام وتقديس الاشخاص فقط لانهم يحملون عنواناً معيناً.

]]>
235378
تحديات رئيس مجلس الوزراء المكلف http://newsabah.com/newspaper/235376 Sat, 28 Mar 2020 19:44:57 +0000 http://newsabah.com/?p=235376 سلام مكي

لا يختلف اثنان على أن الظروف التي تم بها تكليف السيد عدنان الزرفي لتشكيل حكومة جديدة بعد اعتذار السيد محمد توفيق علاوي صعبة ومعقدة للغاية، ليس للبلد فحسب، بل للعالم أجمع. هناك معركة كبيرة طرفاها العالم بأسره ومن بينه العراق، والطرف الآخر، عدو خفي، غير مرئي، لا يعرف أحد إمكانياته ولا قدراته، تتم محاربته وفق الامكانيات المتوفرة. هذا العدو هو فايروس كورونا المستجد، الآخذ بالتمدد والتوسع في جميع دول العالم ومنها العراق، الذي يشهد وللأسف تزايد اعداد المصابين به يوميا، وسط اجراءات مشددة وتزداد شدة بشكل مستمر من قبل الجهات الأمنية المختصة، ومن تلك الاجراءات هو فرض حضر التجوال وعزل المدن والمحافظات. هذا الفايروس الذي عطّل الحياة العامة، والسياسة، كان لها نصيب كبير من التعطيل. لكن وجود مدة محددة للرئيس المكلف، تستدعي منه العمل بشكل يومي ومستمر لغرض تأمين إنجاز تشكيلته الحكومية بغية عرضها على مجلس النواب لغرض التصويت عليها بالموافقة أو الرفض في الموعد المحدد. ولم تقف التحديات التي يواجهها الرئيس المكلف عند كورونا، بل ثمة بداية أزمة لا تقل فداحة وخطرا على البلد، وهو الاقتصاد الذي سيعاني من محنة كبيرة، تتمثل بانخفاض أسعار النفط بشكل كبير وغير متوقع، مما يهدد كيان الدولة ووجودها، ذلك أن أهم مرتكزات وجود أية دولة وليس العراق فقط، هو الاقتصاد والموازنة العامة للدولة. وكون أن خزينة الدولة مهددة بخسارة مبالغ كبيرة جراء تدهور أسعار النفط. فالخزينة قائمة وبشكل كامل على النفط، الذي هو المورد الأساس والأول لها، وانخفاض أسعاره الى نسب كبيرة، تتجاوز نصف المتوقع، يعني عدم قدرة على إيفاء الدولة التزاماتها تجاه مواطنيها، خصوصا الموظفين. ناهيك عن كثرة الديون الخارجية التي تتطلب تسديد اقساطها بشكل سنوي. لعل تحدي كورونا وانخفاض أسعار النفط ليسا الوحيدان، بل هنالك تحديات أخرى، تتمثل بمدى إمكانية قبول الرئيس المكلف لدى مجلس النواب، خصوصا وأنه المكلف الثاني، بعد علاوي، وإن عدم تمرير حكومته يعني الدخول في أزمة دستورية وسياسية كبيرة قد لا يتمكن البلد من تجاوزها في ظل هذه الظروف التي يحتاج العراق فيها الى حكومة كاملة الصلاحيات، تتولى مسؤولية قيادة البلد، نحو تلافي الخسائر في الأرواح والأموال. المطلوب من الكتل السياسية، أن تتجاوز خلافاتها وتفكر بمصلحة البلد، قبل كل شيء، لتجاوز هذه المحنة، وبخلافه فإن أوضاع البلد، ستكون أكثر سواءً، وستحدث تبعات مالية واجتماعية لم تكن في الحسبان. فخطر كورونا وخطر الموازنة وخطر الارهاب، لا يمكن التعامل مع كل تلك الأخطار دون وجود حكومة قوية، دائمة، قادرة على اتخاذ القرارات الحاسمة لحماية مواطنيها، خصوصا وأن حكومة السيد عبد المهدي، غير قادرة على اتخاذ أي قرار مصيري أو مهم، بسبب الوضع الدستوري لها.

]]>
235376
لا دولة حديثة مع الاكاذيب http://newsabah.com/newspaper/235348 Sat, 28 Mar 2020 19:03:41 +0000 http://newsabah.com/?p=235348 منذ مئة عام (1921-2020) ومركب الدولة العراقية الحديثة عاجز عن الوصول الى غاياته المنشودة. لا احد ينكر ان مشوار الفشل والعجز هذا، قد تخللته محطات ونشاطات رائدة دفعت باتجاه التأسيس لهذا المشروع الوطني والحضاري، غير ان احتياطات الامكانية السلبية كانت أعظم واكثر مراسا ودهاء من تلك التطلعات العادلة والمشروعة، لذلك تم اجهاض تلك المحاولات، والتي ما زالت تومض من تحت رماد وانقاض ذلك المشروع. ملف الدولة العراقية الحديثة واسع وشائك وما زال ينتظر نشاطات وجهود عملية ونظرية جادة ومسؤولة وشجاعة، لم تبدأ بعد، وما الحال الذي انحدرنا اليه بعد مرور أكثر من 17 عاما على استئصال المشرط الخارجي لسرطان “جمهورية الخوف” من دون تحقق اية خطوة فعلية باتجاه ذلك المشروع؛ الا دليل واضح على ذلك. كما اشرت فان هذا الملف (الدولة الحديثة) يحمل الكثير من الوجوه والتجليات المادية والقيمية، لكنني اليوم احاول التعرف اليه من خلال دور وفعل “الاكاذيب” في اجهاضه وافراغه من محتواه الوطني والقيمي.

هناك قاعدة اوجزتها لنا حنا أرندت بشكل مكثف، ولن نبتعد عن الموضوعية عندما نقول؛ لا يمكن تجاوزها عند الشروع الجاد في التأسيس للدولة الحديثة والتي لا تقوم لها قائمة، من دون اساس مكين للحقوق والحريات وهي “ان التوافق على وقائع التاريخ المشترك يعد شرطاً جوهرياً للحرية”. هذا “التوافق” الذي سحقته “الاكاذيب” وسدنتها، من الذين فرطوا بحاضر ومستقبل هذا الوطن المنكوب ومصالح شعوبه الحيوية، من اجل مصالح فئوية ضيقة وسرديات وعقائد انتهت صلاحيتها منذ زمن بعيد. نعم، لقد شهد تاريخ العراق الحديث ولادة تيارات واحزاب وتنظيمات واتحادات متعددة في مشاربها ووظائفها وغاياتها، وقد شملت طيفا واسعا من الشرائح الاجتماعية، ولا احد ينكر المحطات التي شهدت اعمال عنف وفوضى، وفي بعض المنعطفات عمليات اجرام وقتل وانتهاكات يندى لها جبين الضواري لا البشر وحدهم، وغير ذلك الكثير من الاحداث والوقائع، التي هي اليوم اكثر من اي وقت مضى؛ بحاجة الى فهمها ووعيها بشكل بعيد عن المواقف المسبقة والمتحاملة والتي الحقت ابلغ الضرر بما انتبهت اليه حنا ارندت “التوافق على وقائع التاريخ..”.

ليس هناك ادنى شك من انعدام امكانية الاعتماد في النهوض بهذه المهمة، عبر ما تبقى من سكراب “الاحزاب” السياسية والكتل المتنفذة في المشهد الراهن، ولا من فلول وواجهات النظام المباد والمسكونة بحلم “العودة” للفردوس المفقود. كما ان الموقف العبثي من ذلك الارث، أو تسخيفه بوصفه مجرد أعمال شغب وفوضى ومغامرات وتطلعات فردية، ما هو الا هروب بائس وجبان من مواجهة مثل تلك الاحداث والوقائع الفعلية لا المتخيلة، والتي ما زالت تنتظر ملاكات علمية وبحثية رصينة، كي تتعرف الاجيال الحالية والمقبلة على حقيقة ما جرى مع اسلافها بجرعة أقل من “الاكاذيب”. عندما نلتفت قليلا الى ما يشغل المنتسبين لنادي “الانتلجينسيا” والجيش العرمرم من حاملي الالقاب الاكاديمية في مجال العلوم الانسانية وبنحو خاص العلوم السياسية والاجتماعية والتاريخية؛ نكتشف حجم لا الاغتراب عن هذه المهمة الوطنية والعلمية والقيمية وحسب، بل نجد ان الغالبية منهم مثقلون بحمولات ذلك الارث من “الاكاذيب” ومناهج التبعية والتقليد والتلقين العقيمة. مجتمعات يكون فيها “الكذب هو القاعدة” لا امل لها بامتلاك دولة الحريات والحقوق ومؤسساتها وتشريعاتها الحديثة المتناغمة وحاجات العصر..

جمال جصاني

]]>
235348
عبد الحق نوري .. ضوء في العتمة http://newsabah.com/newspaper/235340 Sat, 28 Mar 2020 19:02:30 +0000 http://newsabah.com/?p=235340 فلاح الناصر

الأنباء التي تطغى على عالمنا فيما يتخلص بفايروس كورونا وإحصائيات الإصابات وحالات الشفاء ‏واعداد الوفيات، تضاعف عتمة الواقع الذي نعيشه، الحجر الصحي المفروض على العالم، وإجراءات ‏السلامة وتفادي الوقوع في شرك الفايروس اللعين، تضع الجميع تحت الخطر، بيد أن ما اطلقه عبد ‏الرحيم شقيق اللاعب الدولي المغربي، المحترف في نادي أياكس أمستردام الهولندي، عبد الحق نوري، ‏أن الأخير استفاق من غيبوبته التي استمرت 3 سنوات، تمنحنا الأمل وتؤكد وجود الضوء في عتمة ‏الطريق، وان لا يأس من رحمة الله سبحانه وتعالى.‏

والمعروف ان نوري (23 عامًا) تعرض إلى سكتة دماغية خلال مباراة ودية بين أياكس أمستردام ‏وفيردر بريمين عام 2017، ودخل في غيبوبة طويلة استمرت سنوات، تخللتها استفاقات متقطعة، وبقي ‏في المشفى تحت عناية الأطباء.‏

ان حكاية النجم المغربي، نقطة ضوء في مسيرة الحياة، ولتكون هذه الحكاية وغيرها درسا للاعبي كرة ‏القدم او غيرهم ان لا مستحيل امام قدرة الخالق جل وعلا.‏

يقينا ان العالم الذي يعيش وباء استفحال وخطورة فايروس كورونا، تفاعل مع حالة النجم المغربي، ‏وادرك انها حالة نادرة لن تتكرر كثيرا وأتت في وقت يتطلب الجميع بصيص أمل في الحياة بعد مجهودات ‏بذلتها دول كبرى لكنها عجزت وتركت الأمر للسماء.‏

اخر الكلام: شكرا لجميع الجهود التي تصب في صالح انقاذ الأنسانية، وتحية لمن يضحي، الرحمة لمن ‏غادر عالمنا، والشفاء للمصابين، ايام الحظر الصحي تتطلب تماسكا وثباتا وتعاونا لتجاوز المحنة، وتعود ‏الحياة إلى طبيعتها.‏

]]>
235340
شيء عن كورونا .. لماذا يحدث ذلك في بلادنا؟ http://newsabah.com/newspaper/235257 Sat, 28 Mar 2020 11:33:42 +0000 http://newsabah.com/?p=235257 فوزي عبد الرحيم السعداوي

نراقب باسف رد فعل العوام على الخطر الذي يمثله فيروس كورونا على الناس وعدم التزامهم بضوابط وتعليمات وزارة الصحة وغيرها من الجهات الرسمية وقيامهم بالتحرك بمواكب ضخمة مايعرضهم لخطر الفيروس في بلد مؤسساته الصحية متهالكة ولا يمتلك القدرات لمواجهة هذا الفيروس لو انتشر حسب تصريحات رسمية لوزير الصحة… ان مايحدث في بلادنا خطير وهو يكشف حجم التخلف وتراجع الوعي لشعب كان يوما مشهورا بالقراءة …بل ان ذلك يفسر كيف أشخاص لايمتلكون أي مؤهل يتحكمون بمصير البلد وبالساحة السياسية…هذا البلد الذي قدم للعالم سياسيين مثل سلام عادل ومحمد حديد واكاديميين مثل علي الوردي وطه باقر وشعراء كالجواهري ..هذا البلد الذي كان شغله الشاغل العمل السياسي يتحول الى رعاع بهذا الشكل المهين… لقد رضينا مضطرين صاغرين بدور وتأثير رجال الدين على العوام، والآن جاء دورهم ليمارسوا فضيلة التأثير الايجابي ومنع جمهورهم من الانتحار، فلماذا هم صامتون؟ ببساطة لقد استثمر رجال الدين في الجهل وهم يخشون ان لايطيعهم جمهورهم فيخسرون استثمارهم… تطرح الازمات التي يمر بها العراق والتي تنتهي بانتشار مرض كورونا وتراجع اسعار النفط موضوعا يتعلق بالجهات التي يجب اللجوء اليها لغرض المعرفة والاطلاع حيث نجد ان الفضائيات تحفل باشخاص يتعاطون مع هذه الازمات ويقدمون خلاصات وحلول من دون ان يكونوا من أصحاب الاختصاص ..واذا كنا نفهم وتعودنا على تصدي كل من هب ودب للشأن السياسي لان هذا الشأن عام ومتاح برغم ان لنا رأيا آخر في ذلك لكن ذلك يمكن احتماله ففي النهاية أي جاهل يتحدث في السياسة من موقع حزبي أو تنفيذي يبقى يمثل رأيه وفكرته ومصلحته…لكن استسهال الحديث في شأن خطير وعلمي كالازمة الاقتصادية العالمية وعلاقتها بكورونا وتأثيرها على الاقتصاد العراقي بما يهدد مصالح غالبية العراقيين أمر ليس فقط غير مقبول لكنه مضر فلا المركز التنفيذي ولا عضوية البرلمان او الانتماء الحزبي مؤهل للخوض في هكذا مواضيع لها خبراؤها والمختصون بها … منذ أيام كنت اشاهد لقاء مع وزير المالية فؤاد حسين والذي لدي صورة سلبية عن كفاءته لكني تفاجأت بادائه واجوبته التي تنم عن فهم وادراك لموقعه وكامل المشهد السياسي، في الوقت ذاته شاهدت ضمن احد البرامج (خبيرا اقتصاديا) شبه أمي يتحدث عن أزمة انهيار اسعار النفط.. ان ظاهرة القفز على الاختصاص هي نتاج العقل الحزبي الضيق الذي برغم ذلك قدم الكثير من الكفاءات في زمن البعث الا انه خلق موقع المسؤول من دون كفاءة سوى الولاء وهو ماكان له انعكاسات سلبية لاحقا على النظام نفسه.. لكن ذلك تم تكريسه بالكامل بعد ٢٠٠٣ حيث لم يعد للاختصاص اي معنى لمصلحة الموقع الحزبي أو السياسي وهذا يجري في اطار الهجوم المستمر على العلم واصحابه والتي ادت الى ابعاد اصحاب الاختصاصات عن مجالهم سواء بالنفي الطوعي او الركون جانبا ليخلو المكان للافاقين والادعياء.. في الماضي غير البعيد لم يكن متصورا توفير اي منبر اعلامي لمدعي او جاهل سيما بوجود اهل العلم والاختصاص وحتى لو حدث ذلك فانه مستهجن من الجمهور الذي كان يتوفر على صفات لم تعد موجودة… انها حقبة مظلمة يمر بها مجتمعنا الجزء السياسي هو البارز فيها لكن للاسف هي تحكم اعماق حياتنا ولا حل لذلك الا بتغييرات اجتماعية وثقافية واقتصادية يتصدرها تغيير سياسي جذري ..

التأثيرات السياسية لوباء كورونا على العالم

مازال المآل النهائي للأزمة العالمية الناجمة عن فيروس كورونا غير معروف، لكن المؤشرات تنبئ بتصعيد كبير في انتشار المرض خصوصاً في بعض الدول الأوروبية وإيران مع احتمال دخول دول أخرى على خط التصعيد وفي كل الاحوال فأن ما جرى لحد الآن يكفي لتكوين تصور عن تأثيرات سياسية محتملة على أنظمة الحكم في العالم وعلى العلاقات الدولية وعلى النظام الدولي برغم ان هذه التأثيرات سوف تتأثر بمدى حدة انتشار الفيروس وطبيعة الدول التي ستعاني من تصاعده… ان أول تاثير سياسي متوقع لفيروس كورونا سيتمثل بسقوط عدة حكومات خاصة في الدول الاوروبية وبرغم ان ذلك سيتم ضمن السياقات الديمقراطية فان ارتباكات وعقبات ستواجه العملية الديمقراطية وهو أمر سيعتمد على مدى الضرر من الفيروس ومدى تقصير الحكومة في التعامل مع أزمة كورونا.. قد يصل الأمر للتمرد على بعض الآليات الديمقراطية أو تغيير بعضها…التأثير الآخر المتوقع سيكون في ضغط الجمهور لتغيير أولويات الدولة باهتمام أكبر بموضوع الصحة والمؤسسات والنظام الصحي وعلى حساب ملف الدفاع والتسلح وهو أمر سيعني لبعض الدول تغييراً كبيراً في استراتيجياتها..ستتأثر العلاقات الدولية كثيراً بتطورات كورونا فقد أظهر المرض قدراً قليلاً من التضامن فبلد مثل إيطاليا تُرك يواجه مصيراً قاسياً من دون دعم حتى من الاتحاد الأوروبي الذي أظن ان تغييرات ستطرأ على هيكليته..لقد أظهرت الأنظمة الرأسمالية في أزمة كورونا هشاشة وعدم قدرة في مواجهة التحديات غير المتوقعة ما قد يفرض تغييرات هيكلية لبعضها يسبقها صعود تيارات سياسية جديدة بتوجهات قريبة من الاشتراكية وتراجع الأحزاب التقليدية والحاكمة… لقد كان تعامل الصين مع كورونا مثار اعجاب العالم ليس فقط للتقنيات التي استعملتها والنظام والانضباط الذي أبدته الدولة والشعب الصيني ولكل للنظام السياسي الصيني الذي أثبت حيويته وانسجامه مع متطلبات شعبه ومرونته واستعداده لمواجهة كل أنواع التحديات…ستظهر الصين وبقوة دولة عظمة بدور سياسي واقتصادي عالمي وهو أمر سيكون على حساب الولايات المتحدة التي مازال أمامها اختبار صعب مع كورونا تترتب عليه أمور كثيرة داخلية ودولية.. ان تراجع دور الولايات المتحدة السياسي خاصة والاقتصادي عالمياً شأنها شأن الأنظمة الرأسمالية التي لم تنجح في التعاطي مع أزمة كورونا وصعود الصين والتغييرات المتوقعة في الانظمة السياسية الأوروبية خاصة سوف يعني بالضرورة نهاية النظام العالمي مايفتح الباب لنظام عالمي جديد… لقد أظهرت أزمة كورونا الاستخدام السياسي للدواء وصناعته وتأثير سياسات الدول الرأسمالية على الطب وتلاعبها فيه اذ تحكمت دائما عقلية الربح الرأسمالية في صناعة الادوية وليس بناء على احتياجات المجتمع ما كان يؤدي الى حجب ادوية مطلوبة لاغراض تجارية الى غير ذلك من الممارسات غير الاخلاقية اضافة الى ان الطب بشكل عام يعاني من قلة الاستثمارات فيه مما يجعله من العلوم غير المواكبة للتطور وحاجات المجتمع…لذلك فانه قد يكون من التأثيرات المتوقعة تغيير السياسات التي تتحكم بصناعة الادوية واولوياتها وكذلك زيادة الاستثمارات في مجال البحوث الطبية وتوجيهها وجهه مختلفة باتجاه يراعي الاعتبارات الانسانية… لحدوث التغييرات اعلاه لايمكن تصور ان تنجزها انظمة بالعقلية والعقيدة نفسها لذلك نحن نفترض تغييرات جوهرية في العديد من الانظمة السياسية الامر الذي نتوقع ان لايحصل بيسر وسهولة وقد يحتاج وقتا طويلا.

]]>
235257
شيء عن http://newsabah.com/newspaper/235255 Thu, 26 Mar 2020 18:01:32 +0000 http://newsabah.com/?p=235255 يطل علينا اليوم الأستاذ العزيز والصديق فوزي عبد الرحيم السعداوي في سلسلة من النصوص المميزة عن العراق وبغداد والحركة السياسية في فترات سابقة، حيث لم تغط الأدبيات المتصلة بها ذاكرة العراقيين. والأستاذ فوزي كان مساهماً متميزاً على صفحات “الصباح الجديد” وضيفاً عزيزاً على ملحق “زاد” على وجه التحديد قبل ان يمتحنه الله بحادث مؤلم جعله يعتزل الناس كمداً وحزناً … ونحن حزنا لحزنه وندعو الله ان يزيح هذه الغمة عن صدره. واذ كنا نتابع الصديق فوزي السعداوي خلال عزلته وجدنا ان ثمة نافذة جميلة قد فتحت ملؤها الأمل والتطلع الى الحياة من جديد .. ومن هذه النافذة كتب صديقنا سلسلة من النصوص الحميمة ومنها المذكرات النادرة التي سلط خلالها الضوء على عدد من القضايا التي انطوت على رؤيته للماضي والأحداث بما يجعل منها مادة مهمة وغنية بالأفكار والتحليلات. وهنا نمد يدنا للعزيز فوزي مصافحين ومرحبين على أمل ان تتسع هذه النافذة الى المزيد من البوح والذكريات العزيزة علينا جميعاً.

اسماعيل زاير

شيء عن أمي

فوزي عبد الرحيم السعداوي

أظن أن قصة كفاح أمي ليست غريبة عن الأمهات العراقيات اللاتي فرضت عليهن ظروف البلد القيام بادوار خارج اطار دور الام ولاتتناسب مع تكوين المرأة. امي من عائلة بسيطة لم تحظ باي تعليم..كانت البنت الكبرى لعائلة مكونة من بنتين اخريين وولد…اول حادث مهم في حياتها زواجها من ابن عمها والحادث المهم الثاني هو النزوح الى بغداد من مدينتها في الفرات الاوسط …كانت قوية الشخصية ذكية بما لايتناسب مع اميتها…ادركت منذ وقت مبكر اهمية التعليم فوضعت نصب عينيها تعليم اولادها وبذلت من اجل ذلك كل ماتستطيع في ظل غياب كامل للزوج ودوره العائلي الذي اعتمد عليها كليا وحملها مسؤولية الاسرة.. كان زوجها(ابي) متفرغا لاهتماماته السياسية حالما مولها بالشان العام…وهي على رغم اميتها وعدم معرفتها بالسياسة دعمته ووفرت له كل مايمكن ليتفرغ للسياسة دونما اعتراض او شكوى بل كانت تفخر به وباهتمامه…تحت تاثير زوجها وخاصة بعد رحيله اهتمت بالسياسة واتخذت موقفا عقائديا يناسب افكار زوجها برغم ما سببه لها اولادها من ارباك بانتماءاتهم اليسارية الراديكالية…تستمع الى اذاعة لندن التي هي مصدرها للاخبار،ولا تنام قبل ان تعرف نتائج الانتخابات للدول المهمة مثل اميركا وفرنسا…تحصلت على ثقافة سياسية اهتمت ان تملكها لتناقش ابناءها يوم الخميس عندما يلتقون في بيتها…اتعبها ابناؤها او بعضهم كثيرا..ففي العام ١٩٧٤ وبينما كنت لاجئا سياسيا في سوريا قامت السلطة باعتقال كل الذكور من عائلتي عدا شقيقي الاصغر الذي كان في العاشرة من عمره كان شرط السلطة لاطلاق سراح اخواني هو عودتي الى العراق لذلك جاءت الى سوريا لتقنعني بالعودة وعندما اخبرتها ان ثمن ذلك قد يكون حياتي بكت وعادت الى بغداد متخلية عن هدفها ظل اخوتي في التوقيف شهورا طويلة ادت لخسران احد اشقائي الطالب في الصف الاول من الكلية الطبية لامتحانات نصف السنة والفصل الثاني والامتحان النهائي وكذا الامر لشقيقي الاخر الطالب في كلية الادارة والاقتصاد اما اخي الاكبر الذي كان ضابطا طبيبا فقد تم حجزه في وحدته العسكرية.. كان الاقرباء والاصدقاء يزورون امي للتخفيف عنها ثم يبدأون بالحديث عن محنتها فيحملوني مسؤولية ما جرى ويشتموني وهي تجاملهم لانها غاضبة ايضا مني لما تسببته للعائلة لكنها انفجرت يوما فجأة بوجه اقربائها صارخة لماذا تنحدثون بالسوء عن ولدي..ماذا فعل انه سياسي مناضل!! انتهت محنة العائلة بعودتي للعراق واطلاق سراح اخوتي وايداعي التوقيف..توفي والدي وهو لم يكمل الخمسين من عمره بمرض السرطان وترك لها٧اولاد وبنتين لم يكن ايا منهم يعمل لكنها وبمساعدة صديقي والدي حافظت على اسرتها ومكنتهم من اكمال تعليمهم والنتيجة اربعة اطباء اخصائيين والباقين شهادة جامعية واخت معلمة.كانت لها وجهات نظر تقدمية في الكثير من نواحي الحياة…كانت تعد لاولادها اطباق المزة عندما يلتقون في بيتها يوم الخميس وعندما قالت لها زوجة احد بنيها حجية ليس ماتحجين ويه الولد يتركون الشرب اجابت…وهل انا اعلم منهم وهم اصحاب الشهادات بما يضر وينفع ثم هم لايؤذون احدا… • حظيت في ايام مرضها برعاية خاصة من بنتها الصغرى الطبيبة الاخصائية في المفاصل، كانت تلك الرعاية الخاصة التي حافظت على كرامتها من ذل المرض مكافأة نهاية الخدمة للسيدة زكية السعداوي. لك الذكر الطيب ابدا ياامي..جميلك فينا نحمله في حنايانا…لن ننساك

]]>
235255
على هامش “روشيتة” الـ”كورونا”! http://newsabah.com/newspaper/235242 Wed, 25 Mar 2020 20:51:08 +0000 http://newsabah.com/?p=235242 هاني حبيب

لم تشهد أيّة ظاهرة هذا الاهتمام الواسع على مستوى شعوب الكرة الأرضيّة كما هي الحال مع وباء “كورونا”، في هذه الأوقات الصعبة ومع استمرار انتشار هذا الوباء الغامض وتزايد ضحاياه من إصابات ووفيات وإغلاق للدول وللمدن ولكافة التجمعات البشريّة وحيث يعيش الناس في حالة من الحجر والعزلة بأوجه مختلفة، في هذه الأوقات حيث تنصب الاهتمامات على الحصول على المعلومات والتفاصيل حول هذا الوباء من قبل كافة الفئات على اختلاف أعمارها وثقافتها وميولها وطبقاتها، هناك إضافة إلى ذلك على هامش هذه الاهتمامات بعض الجوانب التي تبدو كأنها خارج سياق هذه المتابعات، هنا نحاول إدراج بعض هذه الجوانب الهامشية.

إبداعات العزلة والحجر المنزلي: مع وجود الأفراد والجماعات الصغيرة في حالة من العزلة الإجباريّة يضطر هؤلاء إلى العودة إلى اهتمامات كانوا قد حجروها وأقلعوا عنها كالقراءة وصناعة المنتجات المنزليّة الحياكة والرسم والعزف على الآلات الموسيقية، وكذلك العودة إلى بعض الألعاب المنزليّة كلعبة “حامي بارد” الفلسطينيّة وما شابه ذلك من استعادة مواهب كانت قد غادرتنا إثر الانشغال بتقنيات الانترنت.

وقد يعتقد البعض أنّ هذه العزلة الإجباريّة قد تؤدي إلى فقرٍ للإبداع بمختلف جوانبه بالنظر إلى إلغاء الأنشطة الثقافية والمعارض والمسارح ودور السينما والمنتديات والورشات إلخ، مع ذلك فإن العزلة الإجبارية قد تؤدي إلى إبداع مختلف إذا ما تم استغلالها بشكلٍ مبدع، وهذا ما حدث فعلاً عندما انتشر وباء الطاعون في أوروبا العام 1993 فكانت مسرحية” روميو وجولييت” الرائعة للأديب البريطاني ويليام شكسبير التي تناولت في سياقها اعتقال الراهب الذي كان من المقرر أن يعطي جولييت الدواء اللازم، غير أن الراهب تم اعتقاله واحتجازه في الحجر الصحي بسبب الاشتباه بإصابته بالوباء ففشل في إيصال الدواء وكانت المأساة التي انتهت إليها الرواية التي كتبها شكسبير في ظل الحجر الصحي أثناء انتشار وباء الطاعون وكتب أيضا في تلك الفترة أشهر مسرحياته “الملك لير” و”أنطونيو وكليوبترا”.

المأساة الإيطالية وكبار السن: تتمتع إيطاليا بنظام للرعاية الصحية هو الأفضل في أوروبا لخدمة كافة المواطنين وخاصة لمحدودي الدخل وطلاب الجامعات والمتقاعدين والأمهات، وتأتي إيطاليا الثانية عالمياً في مجال الرعاية الصحية وفقاً لمنظمة الصحة العالمية، وبلغ مستوى الحياة رقم 19 على مستوى العالم ذلك أنّ هذا النظام الذي يقدّم رعاية رفيعة وعالية المستوى لفئة كبار السن أنتج في الواقع مجتمعاً شائخاً، ويبلغ عدد كبار السن في إيطاليا ما يزيد على 20% من العدد الإجمالي للسكان وهو يقترب عموماً من النسبة ذاتها في أوروبا، وهذا ما يفسر نسبياً الأعداد المتزايدة من فئة كبار السن من ضحايا الـ”كورونا” في إيطاليا.

والمفارقة أنّ نظام التقاعد للأطباء في إيطاليا يفرض على الطبيب التقاعد في سن الثانية والستين، ونظراً لحاجة الرعاية الصحية المتراجعة وانهيار النظام الصحي نتيجة انتشار وباء الـ”كورونا”، عادت الدولة الإيطالية لاستدعاء الأطباء الإيطاليين من كبار السن للمساعدة في تقديم خدماتهم الطبية نتيجة للنقص في أعداد الأطباء في ظل انتشار الـ”كورونا” رغم كل ما ينطوي عليه الأمر من مخاطر.

الحلم الأميركي المتبدد: بينما يصطف الناس في شتى أنحاء العالم للحصول على المواد الغذائية من البقالات والمولات والصيدليّات لسد حاجتهم إليها في ظل الاحتجاز الإجباري في البيوت مع ذلك فإن الأمر في أميركا مختلف إذ يصطف الأميركيون خاصة في ولايتي نيوجرسي وفيرجينيا، لنيل حصتهم من الأسلحة في صفوف طويلة على أبواب مخازن ومتاجر بيعها، وفي مقابلاتٍ صحافيّة أشار بعض هؤلاء إلى أنهم لا يثقون بقدرة الدولة والولاية والأجهزة الأمنيّة على حمايتهم وحماية أسرهم في ظل التوقّع بانتشار الفوضى وأعمال السطو والقتل جراء النقص في تلبية حاجات الأميركيين من الغذاء والدواء، التسلّح في أميركا هو الضمان لمواطنيها، وليس التمسك بالحلم الأميركي المخادع.

جريدة الايام الفلسطينية

]]>
235242
في حرب أسعار النفط السعودية – الروسية، ستتراجع الولايات المتحدة أولاً http://newsabah.com/newspaper/235245 Wed, 25 Mar 2020 20:50:31 +0000 http://newsabah.com/?p=235245 سايمون هندرسون

في التاسع عشر من آذار/مارس، قال الرئيس ترامب إنه “مصدوع قليلاً” بشأن كيفية معالجة الخلافات بين السعودية وروسيا بشأن حرب أسعار النفط بينهما، لكنه سيتدخل في أسواق النفط في “الوقت المناسب”. وربما يفسر الكثير من الناس هذه العبارات على أنها تشير إلى أن الرئيس الأمريكي يتعرض لضغوط هائلة لاتخاذ خطوة ما لكنه لا يرغب العمل وفقاً للخيارات التي عُرضت عليه.

لقد مر أكثر من أسبوعين منذ أن فشلت السعودية (التي تمثل كارتل “أوبك”) وروسيا (زعيمة منتجي النفط “من خارج منظمة «أوبك»”) في التوصل إلى اتفاق حول تخفيضات الإنتاج التي كانت ستدعم سعر النفط الضعيف في الأصل. وفي أعقاب ذلك أمر ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بفتح الصنابير لإغراق السوق، وهي خطوة اتّبعها الرئيس بوتين في موسكو بشكل أكثر تواضعاً.

أما نحن، المستهلكين العاديين، فكلنا نرغب في شراء بنزين منخفض السعر ولكن هذا ليس هدف بوتين ومحمد بن سلمان. فهما يريدان على انفراد السيطرة على السوق ومحاولة تحديد سعر جديد وأعلى ثمناً. فما هو هذا الثمن؟ تعتمد ميزانية الرياض على سعر برميل نفط يزيد عن 75 دولاراً. على سبيل المثال، انخفض سعر “خام غرب تكساس الوسيط” في التاسع عشر من آذار/مارس إلى ما يزيد قليلاً عن 20 دولاراً للبرميل قبل أن يتعافى إلى حوالي 27 دولاراً.

وتُعد درجة “خام غرب تكساس الوسيط” من النفط الخام ذات أهمية خاصة لأنها مقياس لصناعة النفط الصخري الأمريكي، التي غيرت البلاد. فالولايات المتحدة “أصبحت مستقلة مجدداً في مجال الطاقة” ولديها فائض للتصدير. أما الرئيس بوتين، فهو يكره أولاً وقبل كل شئ النفط الصخري الأمريكي، الذي يلقي عليه اللوم، ولسبب وجيه، في سعر النفط المنخفض في الأشهر الأخيرة. وسيسعده تضرر الصناعة بسبب انخفاض الربحية، حتى لو دُمّرت هذه الصناعة.

وهذه هي معضلة الرئيس ترامب: كيف يحمي ما يعده، بشكل صحيح أم لا، أحد إنجازاته المميزة دون تقديمه تنازلات واضحة لموسكو. ولجعل الأمر أسوأ في عام الانتخابات، ربما يكون عمال النفط الصخري وعائلاتهم من الجمهوريين أو المؤيدين للحزب الجمهوري ومن أنصار ترامب بشكل رئيس.

وما يضاعف التحدي الذي يواجهه صناع القرار هو كيفية التعامل مع السعودية، حيث يقال أن محمد بن سلمان – الصديق المقرب من صهر الرئيس الأمريكي ومستشاره جاريد كوشنر – هو الذي قرر توقيت حرب الأسعار وعمقها. وبعد أشهر من بقائه بعيداً عن الأنظار نسبياً، بدأ محمد بن سلمان يظهر على الملأ إلى حد كبير، باتخاذه مجدداً ما يعتبره الكثيرون قرارات مثيرة للجدل.

وإذا كانت هناك أي عدالة في كل ذلك، فربما تكون في تدمير الصداقة بين بوتين ومحمد بن سلمان. فبالنسبة للكثيرين، لا تزال صور القمة الاقتصادية لمجموعة العشرين في بوينس آيرس عام 2018 عالقة في الأذهان. فبعد شهرين من مقتل الصحفي السعودي المنشق جمال خاشقجي، طبّق معظم قادة العالم ما قد يُطلق عليه هذه الأيام خلال تفشي مرض فيروس الـ “كورونا” بـ “التباعد الاجتماعي” من محمد بن سلمان، في حين كان بوتين صديق بن سلمان بصورة شفافة.

ليس هناك شك في أن الأزمة العالمية اليوم هي نتيجة لفيروس “كوفيد-19” (مرض فيروس الـ “كورونا”)، ولكن التأثير الاقتصادي يزداد سوءاً بسبب حرب أسعار النفط المتزامنة. وليس واضحاً بشكل خاص ما هو تأثير الفيروس على روسيا، لكن السعودية أوقفت للتو الرحلات الداخلية وخدمات القطارات، بعد أن كانت قد قيدت السفر الدولي في وقت سابق.

وبارتقاء محمد بن سلمان إلى مستوى التحدي كما يَعتقد، يحاول ولي العهد السعودي – الذي سيستضيف قمة مجموعة العشرين في تشرين الثاني/نوفمبر هذا العام – ترتيب اجتماع افتراضي لمجموعة العشرين لمناقشة موضوع الفيروس التاجي في الأسبوع المقبل. وكان والده الملك سلمان قد ألقى خطاباً تلفزيونياً نادراً في التاسع عشر من آذار/مارس قال فيه إن المملكة “تتخذ جميع الإجراءات” للتعامل مع الـ “كورونا”. وعندما تواردت الأنباء عن الخطاب الوشيك للملك، اعتقد بعض المعلقين أنه سيتحدث عن النفط. ومع ذلك، لم يذكر أي شئ عنه.

وربما تكون هذه هي الفرصة التي يجب أن يبحث عنها الرئيس ترامب، وهي أنه: لن يكون هناك دعم أمريكي لقمة أزمة الفيروسات التي ستعقدها مجموعة العشرين في السعودية إلى أن يتم تقليص حرب أسعار النفط.

ولا يجب أن تكون مثل هذه الخدعة الدبلوماسية علنية. فغالباً ما تكون القيمة من اجتماعات القمة في الاتصال الشخصي غير الرسمي بين القادة وكبار المسؤولين. وكما اكتشف الكثير منا في الأيام الأخيرة، نادراً ما تعمل المؤتمرات عن بعد بسلاسة كما نريد.

سايمون هندرسون زميل “بيكر” ومدير “برنامج برنستاين لشؤون الخليج وسياسة الطاقة” في معهد واشنطن.

معهد واشنطن

]]>
235245
الحب في زمن كورونا http://newsabah.com/newspaper/235215 Wed, 25 Mar 2020 20:15:12 +0000 http://newsabah.com/?p=235215 سمير خليل

وسط اجواء الترقب والقلق والخوف والملل، يلازم نحو ربع سكان العالم الزاميا منازلهم بمواجهة عدو شرس ارتدى حلة الوباء اسمه كورونا، هذا العدو الذي لايرى بالعين المجردة ارعب العالم منذ ظهوره في مدينة ووهان وسط الصين شهر كانون الاول من العام الماضي، فيروس كورونا او(كوفيد 19 ) اجبر نحو1.7 مليار شخص على البقاء في منازلهم بناء على توجيهات لحكومات من دول العالم باعتبار ذلك جزءا من التدابير الصارمة التي تتخذها هذه الحكومات لحماية سكانها، هذا المرض الذي اعلنت الوكالة الأممية المعنية بالصحة تفشيه بأنه وباء، مما يعني أنه ينتقل إلى العديد من الناس والعديد من المجتمعات في نفس الوقت قبل وصف انتشاره بالجائحة وهذا يشير إلى أنه انتشر رسميا عبر مناطق جغرافية كبيرة تغطي قارات متعددة والعالم بأسره.

الملفت للانتباه وسط هذا البلاء ان دول العالم المتحضر التي اجتاح ارضها هذا الفيروس تقف اليوم على عتبة العجز والاحباط في مواجهته رغم ماكانت تتباهى به من امكانات متقدمة وايقنت انها استطاعت ان تروض المفاهيم العلمية التي باتت رهينة اصابعها من خلال القفزات التكنولوجية التي وصلت مراحل متقدمة من التحكم بالحياة البشرية، هذه الدول باتت تتمنى وتأمل ان يصحو مواطنيها كل صباح على اصابات اقل،  لكن العجز كان الصورة الماثلة امام هذه الدول، وسط هذا البلاء رسمت صورا انسانية مأساوية تجسد الصراع بين ارادة البشر وبين هذا المرض القاتل في مقابل صورا مشرقة تجسد العمق الانساني لدى البشر من خلال التضامن الاممي في مواجهة هذا الخطر، وهذه المواجهة تضمنت خطوات على شكل مساعدات طبية وعذائية في وقت ظلت صورة العالم المتحضر المتقدم في مواجهة الازمة باهتة.

هنا في العراق، الذي مرأهله بامتحانات واهوال ومصائب ونوائب متنوعة، يصطف اليوم مع دول العالم في مواجهة هذا الخطر الفتاك، لكننا مقارنة بالدول الاخرى لانمتلك مع الاسف ارضية علمية او طبية متكافئة في مواجهة هذا الفايروس بجانب قلة الوعي والثقافة المجتمعية والصحية عند البعض وضعف التمترس لصد الامراص الفتاكة،الصورة المشرقة وسط هذه الازمة هي التقارب والتلاحم الاجتماعي، وفي الوقت الذي ضرب هذا الوباء اقتصاد العالم وافرغت المتاجر ومخازن الاغذية في اغلب دول العالم الذي بدا يعاني من شحة هذه المواد مازالت اسواقنا عامرة بالمواد الغذائية والمستلزمات الحياتية الاخرى، ولكون عوائل كثيرة تضررت من هذا الوضع الذي انعكس على حياة العمال والكسبة الذين فقدوا مورد يومهم بجانب عوائل كثيرة متعففة،  فان مبادرات انسانية طيبة ولدت من اجل مساعدة العراقي لاخيه مايدل على ان معدن هذ العراقي يتوهج بالطيبة واللحمة والتآخي، بجانب استنفار المؤسسات والكوادر الصحية والقوات الامنية اللذين يعملون ليل نهار لتأمين راحة وارواح الناس، هذه الصور مع صور اخرى للتخفيف عن كاهل الناس باتت سلاحا مضافا في محاربة هذا الوباء، نحن وكل العالم نأمل جميعا ان يتلاشى هذا الوباء ويصبح ذكرى من ذكريات الكوارث والمآسي الانسانية كي يعيش الجميع بامان وسلام ولاننسى ان هذا الفايروس القاتل وضع الجميع في كفة واحدة. 

]]>
235215
بعد أن تنبأت به فايروس كورونا يعطل الحراك السينمائي http://newsabah.com/newspaper/235207 Wed, 25 Mar 2020 20:10:15 +0000 http://newsabah.com/?p=235207 كاظم مرشد السلوم

لطالما تنبأت السينما بأحداث مستقبلية ، مثل صعود الانسان الى سطح القمر، او انتشار فايروسات قاتلة، مثل فايروس كورونا المستجد ، فقد تحدث فلم ” وباء” او contagion ، الذي عرض عام 2011 ، ويتحدث عن انتشار فايروس قاتل ينتقل في الهواء وعن طريق اللمس ، فيقتل الملايين ، ولا يسيطر عليه ، الا بعد اكتشاف مصل للعلاج، والامر الأكثر غرابة انه ينتقل عبر الخفافيش، الفلم شارك فيه نجوم عالميين مثل مات ديمون، كيت وينسيلت ، ومن اخراج ستيفين سرديربيج، فلن اخر تحدث عن ذلك هو الفلم الكوري ” أنفلاونزا” ، يتحدث عن تطور فايروس انفلاونزالطيور الى فايروس قاتل يدمر مدينة سيئول ، ومعروف لدينا ما حدث لسيئول خصوصا ، وكوريا عموما نتيجة فايروس كورونا، أفلام عديدة أخرى اشتغلت على ذات الموضوع مثل ، فلم “حجر صحي” Quarantine، وفلم قطار الى بوسان ، Train to Busan، وفلم كتاب ألي ، او Book of Ali، وغيرها.

اذن ما تنبأت به السينما من خلال افلامها أصبح حقيقة ف، بعد تفشيه في معظم بلدان العالم ، شل فايروس كورونا الحراك السينمائي العالمي، انتاجا وعروض ، بسبب الحظر الذي طال العديد من المدن ، التي تقام فيها المهرجانات السينمائية المهمة ، مثل مهرجان كان السينمائي الذي أجل انطلاق فعاليات دورته لهذا العام ، وفتح أبواب قاعات المهرجان للعناية بالمصابين بالفايروس .

العديد من الأفلام  توقف تصويرها ، والأخرى تأجل موعد انطلاق عروضها، بسبب غلق صالات السينما ، كجزء من إجراءات الحظر.

عربيا تأجل العديد من المهرجانات السينمائية التي كان من المفترض اقاماتها في شهري ، مارس وأبريل، مثل مهرجان قابس للسينما، مهرجان البحر الأحمر ، مهرجان البحرين، في العراق تأجلت العديد من المهرجانات المحلية ، مثل مهرجان واسط السينمائي، والقمرة السينمائي ، وكذلك مهرجان السماوة السينمائي، ومهرجان العراق السينمائي الذي كان القائمون عليه قد انهوا الاستعدادات لعقده.

خسائر كبيرة تعرضت لها صالات العرض السينمائي في كل العالم ، بسبب الحظر الذي سببه تفشي الفايروس، وغلق كافة صالات السينما، الامر الذي تسبب بخسائر كبيرة لشركات الإنتاج كذلك  .

السينمائيون في مختلف دول العالم ينتظرون انتهاء خطر الفايروس ، ليعاودوا نشاطهم ، وهذا ما سيتحقق ، لتأخذ السينما موضوع الفايروس ، كمادة لأفلامها ، ولكن هذه المرة تتحدث عن واقع ما حصل حقيقية وليس تنبأ أو توقع مسبق فقط.

]]>
235207