الصباح الجديد – جريدة الصباح الجديد http://newsabah.com يومية | سياسية | مستقلة Mon, 24 Sep 2018 19:53:03 +0000 ar hourly 1 124085406 أسعار النفط تتجاوز 80 دولارا للبرميل والعراق يقترب من تصدير 3.6 مليون برميل يوميا http://newsabah.com/newspaper/165211 http://newsabah.com/newspaper/165211#respond Mon, 24 Sep 2018 19:36:31 +0000 http://newsabah.com/?p=165211 اوبك تعتزم عدم زيادة إنتاج الخام
الصباح الجديد – متابعة:
ارتفعت أسعار النفط، امس الاثنين، وفيما سجل خام برنت أكثر من 80 دولاراً للبرميل الواحد مع تقييد صادرات الخام الإيرانية جراء العقوبات الأميركية، قال علي نزار نائب مدير شركة تسويق النفط العراقية (سومو) في تصريح لرويترز إن العراق بات ثاني أكبر منتج في أوبك، يصدر ما يقرب من 3.6 مليون برميل يوميا من الخام من حقوله الجنوبية مع قيام أوبك وآخرين بزيادة الإنتاج من أجل تعويض نقص الإمدادات من إيران وفنزويلا.
وتسببت العقوبات الاميركية في شح في الإمدادات العالمية، الامر الذي دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أوبك الى زيادة الامدادات، ولكن اوبك استبعدت وروسيا في وقت متأخر من امس الاول الأحد أية زيادة إضافية فورية في إنتاج الخام.
وسجلت العقود الآجلة لخام برنت تحميل كانون الأول أعلى مستوى لتسجل 80.12 دولاراً مرتفعة 1.87 دولار أو 2.39%، وارتفعت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.49 دولار أو ما يعادل 2.08% لتسجل 72.25 دولاراً للبرميل.
واستبعدت السعودية أكبر منتج في أوبك وروسيا أكبر المنتجين الحلفاء لها خارج المنظمة أمس الأحد أي زيادة إضافية فورية في إنتاج الخام في رفض عملي لدعوات الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى التحرك لتهدئة السوق.
وذكر وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أنه لا توجد ضرورة لزيادة الإنتاج على الفور، مبينا ان “الطلب على النفط سينخفض في الربع الأخير من العام الحالي وفي الربع الأول من العام القادم وحتى الآن، قررنا الالتزام باتفاقاتنا في حزيران”.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165211/feed 0 165211
العبادي متمسك بتحالف الاصلاح.. واستمرار جهود تشكيل الحكومة http://newsabah.com/newspaper/165208 http://newsabah.com/newspaper/165208#respond Mon, 24 Sep 2018 19:34:24 +0000 http://newsabah.com/?p=165208 توقعات بتغيير كبير في منح المناصب القيادية للأحزاب
بغداد – وعد الشمري:
أكد تحالف الاصلاح والاعمار، أمس الاثنين، أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ما زال احد اركانه الاساسية، مشيراً إلى أن الواقع السياسي الحالي سوف يشهد تغييراً كبيراً على مستوى منح المناصب القيادية إلى الاحزاب، مشدداً على استمرار سعيه في الحوارات من أجل الاسراع في تشكيل الحكومة المقبلة.
وقال القيادي في التحالف عبد الله الزيدي في تصريح إلى “الصباح الجديد”، إن “الحراك السياسي قد وصل مراحله الاخيرة، وأن تكليف مرشح الكتلة النيابية الاكثر عدداً بتشكيل الحكومة اصبح قاب قوسين أو ادنى”.
ويتوقع الزيدي أن “تشهد الحكومة المقبلة انعطافة كبيرة على المستوى الاداري بما يلبي طموحات الشعب العراقي الذي يعاني من نقص الخدمات”.
وأشار إلى أن “حضور رئيس ائتلاف النصر حيدر العبادي في اجتماع قوى الاصلاح والاعمار يوم أمس الاول دليل تمسكه بالتحالف وأنه احد اركانه الاساسية”.
اما بخصوص تواجد العبادي في اجتماعات حزب الدعوة الاسلامية، يراه الزيدي بأن “ليس بالجديد، كون هناك لقاءات سابقة حصلت ولم تسفر عن شيء يذكر”.
ويتهم “قسماً من القوى السياسية بتثبيت عرف وهو أن ينال حزب الدعوة الاسلامية في كل انتخابات منصب رئيس مجلس الوزراء بغض النظر عن الحجوم داخل مجلس النواب”.
لكن الزيدي ذهب إلى أن “الواقع السياسي الحالي مختلف عن المرحلة السابقة، وبدا ذلك واضحاً بخروج منصب رئيس مجلس النواب من عباءة الحزب الاسلامي العراقي إلى حزب الحل، والتنافس الحاصل على منصب رئيس الجمهورية بين الاحزاب في الاقليم وعدم تثبيته حصراً لدى الاتحاد الوطني الكردستاني”.
وشدد على أن “الاستحقاقات الانتخابية وعدد المقاعد في مجلس النواب تلعب دوراً رئيساً في موضوع مرشح رئيس مجلس الوزراء وائتلاف دولة القانون سيما حزب الدعوة الاسلامية كان يعتمد على ما تحصل عليه في الانتخابات في المطالبة بهذا المنصب”.
ومضى الزيدي إلى أن “المعادلة الان اختلفت، فهناك كتل سياسية حصلت على مقاعد تفوق التي لدى حزب الدعوة الاسلامية ومن ثم نحن مقبلون على حالة جديدة وتداول سلمي للسلطة”.
من جانبه، ذكر القيادي الاخر في التحالف علي الجوراني أن “العبادي متمسك بتحالف مع قوى الاصلاح والاعمار والدليل على ذلك حضوره في اجتماع يوم أمس الاول”.
واضاف الجوراني في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “قوى الاصلاح بالضد من التخندقات الطائفية والاصطفافات التي تعيد البلاد إلى المربع الاول”.
وأشار إلى أن “الحالة السياسية في الظرف الراهن تختلف عما كانت عليه في السابق، حيث أن تحالف الاصلاح والاعمار يذهب إلى تشكيل حكومة اغلبية وطنية تلبي طموحات الشارع العراقي”.
وبين الجوراني أن “تثبت قوى تحالف الاصلاح لا يعني أننا غير منفتحين على القوى الاخرى، فهناك حوارات مستمرة سيما مع قائمة الفتح”.
وشدد الجوراني على “ضرورة التعامل بنحو قانوني مع حالات انتقال النواب من كتل إلى اخرى، بما يضمن حفظ صوت الناخب العراقي الذي ادلى بصوته إلى القائمة الانتخابية”.
يشار إلى أن تحالف الاصلاح والاعمار يضم عدداً من القوائم الفائزة في الانتخابات اهمها سائرون والحكمة والنصر والوطنية.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165208/feed 0 165208
الإصلاح: إعادة انتخاب رئيس البرلمان أمر وارد والحلبوسي يصف المعترضين عليه بـ”المتضررين “ http://newsabah.com/newspaper/165202 http://newsabah.com/newspaper/165202#respond Mon, 24 Sep 2018 19:29:10 +0000 http://newsabah.com/?p=165202 بغداد – الصباح الجديد:
أكد النائب عن تحالف الإصلاح والاعمار علي البديري, امس الاثنين, أن عملية اعادة انتخاب رئيس مجلس النواب أمر وارد اذا ما اثبتنا عدم قانونيته, مبيناً أن التحالف سيقوم بالتدقيق في أليات الانتخاب التي جرت في جو خال من الانضباط .
وقال البديري في تصريح تابعته الصباح الجديد إن “بيان تحالف الاصلاح والاعمار اشار بكل وضوح الى ان عميلة انتخاب رئيس مجلس النواب قد شابتها بعض الخروقات القانونية”, مشيرا الى “وجود امكانية العمل الى اعادتها”.
واضاف ان “تحالف الاصلاح سيقوم بتدقيق ماجرى خلال عملية الانتخاب من خلال فقدان الجلسة للالية القانونية وعدم انضباط بعض النواب وتدخلهم في فرض اختياراتهم للتصويت لصالح شخصية معينة”, موضحا انه “في حال اثبات وجود خروقات قانونية فاننا سنطالب باعادة انتخاب رئيس مجلس النواب وهذا امر وارد”.
وكان تحالف الاصلاح والاعمار عقد اجتماعا مساء امس الأول واصدر بيانا تضمنت احدى فقراته إشارة الى ضرورة اعادة تعديل المسار الذي شاب عملية انتخاب رئيس البرلمان وفق السياقات القانونية.
وجاء في البيان ما مفاده وجوب معالجة ظاهرة انتقال النواب من قوائمهم الى قوائم وتكتلات اخرى وايجاد تعديل في قانون الانتخابات بهذا الصدد للحفاظ على كيان الكتلة التي يفوز من خلالها النائب بعضوية مجلس النواب.
ومن جانبه دعا رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، امس الاثنين، من وصفهم بالمتضررين من عملية انتخاب رئاسة مجلس النواب إلى اللجوء للقضاء.
وقال الحلبوسي في مؤتمر صحافي عقده بمحافظة النجف الأشرف امس بعد ساعات من بث بيان تحالف الإصلاح والاعمار تابعته الصباح الجديد إن “بإمكان المتضررين من عملية انتخاب رئاسة مجلس النواب اللجوء الى القضاء”، مؤكدا أن “القضاء سيكون هو الفيصل في ذلك”.
وأضاف الحلبوسي، أن “رئاسة مجلس النواب ستلتزم بدورها بابراز كل ما يثبت نزاهة انتخاب رئاسة البرلمان والتزام اعضاء مجلس النواب بالقسم الذي ادوه”.
تجدر الإشارة الى ان النائبة عن كتلة سائرون المؤتلفة ضمن تحالف الإصلاح والاعمار ماجدة التميمي، والنائب خالد العبيدي ضمن الكتلة نفسها اتهما نوابا آخرين ببيعهم ذممهم لصالح رئيس مجلس النواب الحالي محمد الحلبوسي.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165202/feed 0 165202
عبد اللطيف رشيد: وقفت ضد الاستفتاء ورئيس الجمهورية لكل العراقيين وليس لحزبه http://newsabah.com/newspaper/165197 http://newsabah.com/newspaper/165197#respond Mon, 24 Sep 2018 19:26:21 +0000 http://newsabah.com/?p=165197 بغداد – الصباح الجديد:
ضيفت المجموعة البغدادية للتنمية المجتمعية بالتعاون مع نادي الصيد العراقي الدكتور عبد اللطيف رشيد المرشح لمنصب رئيس جمهورية العراق في لقاء مفتوح وحوار حول مشروعه الانتخابي وتوجهاته السياسية للدورة الرئاسية المقبلة
وقال الدكتور رشيد: “لا بد من العمل على اصدار القوانين المهمة التي لم تصدر لحد الان مثل قانون (النفط والغاز ) وان الموزائيك العراقي قوة وثراء لا ضعف ويجب العمل على الإفادة من هذا التنوع الثقافي والعرقي”
وأضاف:” انا لست ضد الاستفتاء ولكن الاستفتاء وسيلة وليس غاية وكذلك فان اختيار الوقت لاستفتاء كردستان لم يكن ملائماً ولم يتم التنسيق مع المركز ولهذا وقفت ضده وأشار الى ان الطائفية كلمة جديدة عليَ لذا رشحت نفسي خارج الأحزاب بالرغم من كوني قيادي داخل الاتحاد الوطني الكردستاني لأنني أؤمن بان الرئيس العراقي لا يجب ان يخضع الى ضغط حزبي أيا كان مصدره لأنه سيكون رئيس العراق بكل طوائفه علما بان الاتحاد الوطني رحب بترشيحي من خارجه”
واكد رشيد ايمانه بالديمقراطية وسلطة مجلس النواب وقال ان “من سيختار الرئيس هم النواب وانا اؤمن بهم وبدورهم واقبل باختيارهم “.
وأشار الى ان “المثقفين العراقيين مظلومون بشكل عام والفن التشكيلي العراقي معترف به بالخارج ولكنه لا يحظى بالاعتراف نفسه من الداخل وقد خصصت منزلنا العائلي كمتحف للفن التشكيلي”
وقال أيضا:” ادعوكم بعدم النظر الى الماضي والعمل من اجل المستقبل، فالعراقيون يستحقون الحياة والاستقرار وسأعمل من اجل كل العراق “.
وادار اللقاء الأستاذ شوقي عبد الأمير، واسهم الحاضرون بمشاركتهم الفعالة وأثنوا على طريقة وشفافية الإجابة وحسن الإدارة

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165197/feed 0 165197
الحكومة تعتزم معالجة التجاوزات على الأراضي الاستثمارية والقبض على المتجاوزين http://newsabah.com/newspaper/165200 http://newsabah.com/newspaper/165200#respond Mon, 24 Sep 2018 19:23:57 +0000 http://newsabah.com/?p=165200 بغداد ـ الصباح الجديد:
اكد الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ، اليوم الاثنين، عزم الحكومة على معالجة التجاوزات على الأراضي المخصصة للاستثمارات وبحلول عملية.
واورد بيان للامانة تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان العلاق قال خلال ندوة نقاشية عُقدت برعاية الأمانة العامة لمجلس الوزراء إن “إزالة التجاوزات عن الأراضي مسؤولية الحكومة، ولا بد للقانون والأجهزة الأمنية ان يؤدوا دورا واضحا في ذلك”، مشيرا الى ان “اللجنة التي شُكلت في هذا الاطار هدفها حل التجاوزات وتوفير الارتباط المباشر مع الجهات المعنية لمساعدة المستثمر على انجاز مشروعه دون معرقلات”.
وأكدت امانة بغداد بحسب البيان ان “التجاوزات تمثل العائق الأهم والابرز للمشاريع الاستثمارية التي تعول عليها الدولة، لتسهم في توفير الخدمات وحل الازمة السكنية وغيرها”.
وتابع البيان ان “رئيس غرفة التجارة العراقية استعرض جملة توصيات تمت مناقشتها مع الحاضرين، لتنضيجها ورفعها الى مجلس الوزراء بواسطة الأمين العام مهدي العلاق”.
واشار الى ان ” التوصيات نصت على تفعيل او تشكيل فوج من قبل قيادات العمليات في بغداد والمحافظات من اجل إزالة التجاوزات على الأراضي الاستثمارية، وتوجيه الدوائر الخدمية بعدم تجهيز المتجاوزين بالخدمات.
، والتعاون مع مجلس القضاء الأعلى لإقرار عائدية الأرض المتعاقد عليها، وإصدار أوامر بإزالة التجاوزات، والايعاز الى قيادة عمليات بغداد بالقبض على المسيئين من المتجاوزين بأمر قضائي”.
هذه الندوة انعقدت بحضور ممثلين عن امانة بغداد وقيادة عمليات بغداد ودائرة العقارات والجهات الحكومية المعنية الأخرى، فضلا عن المستثمرين الذين يعانون من التجاوز على الأراضي المتعاقد عليها.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165200/feed 0 165200
الإعدام والمؤبد لثلاثة إرهابيين ومؤبد آخر بحق سارق ومهرب للنفط الخام http://newsabah.com/newspaper/165194 http://newsabah.com/newspaper/165194#respond Mon, 24 Sep 2018 19:21:02 +0000 http://newsabah.com/?p=165194 بغداد ـ الصباح الجديد:
قضت محكمة جنايات ذي قار، امس الاثنين، بالإعدام شنقا حتى الموت بحق إرهابيين اثنين مع الحكم بالسجن المؤبد على إرهابي آخر بعد إدانتهم بارتكاب جرائم مختلفة في محافظتي الأنبار وديالى.
وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه، إن “محكمة جنايات ذي قار نظرت قضايا مدانين اثنين وحكمت عليهم بالإعدام شنقا حتى الموت بعد قتلهم اثني عشر مواطنا بدوافع إرهابية في منطقتي عنة والجزيرة التابعتين لمحافظة الأنبار”.
وأضاف بيرقدار أن “المحكمة نظرت قضية احد المدانين وحكمت عليه بالسجن المؤبد بعد اشتراكه بتفجير منازل في مدينة الوجيهية التابعة لمحافظة ديالى”.
واشار المتحدث الرسمي الى ان “الاحكام صدرت وفقا للمادة الرابعة/1 من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005”.
وعلى صعيد الجريمة الاقتصادية، اصدرت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية حكما بالسجن المؤبد بحق مدان قام بتهريب النفط الخام في منطقة جرف النداف.
وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى إن “المحكمة الجنائية نظرت دعوى احد المدانين بتهريب النفط”.
، لافتا إلى أن “المدان اعترف بسرقة النفط الخام بعد قيامه بعمل ثقب في احد أنابيب النفط المارة بالقرب من منزله في منطقة جرف النداف ونصب مضخة فوقه”.
وأضاف أن “المحكمة أصدرت حكمها بالسجن المؤبد بحق المدان وفقا لأحكام المادة السادسة/1 من قانون مكافحة تهريب النفط ومشتقاته رقم 41 لسنة 2008”.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165194/feed 0 165194
“سيمنس” أبدت استعدادها للحكومة باضافة 11 جيجاواط لشبكة الكهرباء الوطنية في العراق http://newsabah.com/newspaper/165182 http://newsabah.com/newspaper/165182#respond Mon, 24 Sep 2018 19:18:49 +0000 http://newsabah.com/?p=165182 بغداد ـ الصباح الجديد:
ابدت شركة سيمنس الالمانية الدولية لصناعة الهندسة الكهربائية استعدادها لاضافة 11 جيجاواط لشبكة الكهرباء الوطنية العراقية .
ووقال رئيس مجلس ادارة الشركة جو كايسر في تصريح تابعته الصباح الجديد انه التقى رئيس الوزراء حيدر العبادي وناقش معه خارطة الطريق الاستراتيجية التي عرضتها الشركة لاعادة تزويد العراق بالطاقة الكهربائية من خلال عدد من خطط العمل القصيرة والمتوسطة وطويلة الاجل والمصممة لتلبية اهداف اعادة اعمار العراق ودعم متطلبات التنمية الاقتصادية بالدولة .
واضاف انه اعلن خلال اللقاء تبرع الشركة باقامة عيادة ذكية لتقديم الرعاية الصحية وتمويل اول مدرسة مدرسة للمستقبل فضلا عن منحة عينية من البرامجيات بقيمة 60 مليون دولار للجامعات العراقية الى جانب تدريب اكثر من 1000 مواطن عراقي في مجال التعليم التقني المهني ، مشيرا الى ان الشركة مستعدة لدعم قدرات العراق على توليد الطاقة الكهربائية باضافة 11 جيجاوات لشبكة الكهرباء الوطنية على مدار الاربعة اعوام المقبلة .
يشار الى ان صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية اليومية نقلت عن مصادر حكومية وأخرى في قطاع الكهرباء قولها إن مجموعة سيمنس الألمانية الهندسية تعمل على إبرام اتفاق بقيمة تصل إلى 9 مليارات يورو {10.6 مليار دولار} لتوريد تكنولوجيا توليد الكهرباء إلى العراق..
وذكرت الصحيفة أن جو كايسر الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس ابرم مذكرة تفاهم مع المسؤولين في بغداد مضيفة أن الصفقة تشمل أيضا تكنولوجيا نقل الكهرباء ، مضيفة إن الحكومة العراقية لم تتخذ قرارا بقبول عرض سيمنس الذي دعمته المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في الأيام الأخيرة.
من جانبه قال متحدث باسم شركة سيمنس في رسالة إلكترونية قال فيها لقد ”قدمنا وثيقتنا الخاصة بخارطة طريق إنتاج الكهرباء في العراق إلى رئيس الوزراء حيدر جواد العبادي في شباط الماضي “ مضيفا أن المجموعة منذ ذلك الحين عقدت سلسلة من الاجتماعات وتلقت رد فعل إيجابي من الحكومة.
وتابع ”من خلال اقتراحنا، نهدف إلي إضافة طاقة توليد كهرباء قدرها 11 جيجاواط خلال أربع سنوات، وتوفير آلاف الوظائف في البلد، ودعم مكافحة الفساد، وتنمية المهارات والتعليم بين العراقيين“.ولم يذكر اية تفاصيل عن حجم العقد المحتمل.
وفي السياق نفسه وذكر بيان للأمانة العامة لمجلس الوزراء تلقت الصباح الجديد نسخة منه ان “الأمين العام لمجلس الوزراء مهدي العلاق ناقش مع السفير الألماني {سيريل نان}، ومدير تطوير التعاون في السفارة الألمانية خارطة طريق عمل شركة {سيمنز} الألمانية للتكنولوجيا والطاقة في المرحلة القادمة بالعراق”.
وأكد السفير الألماني بحسب البيان “سعي بلاده لدعم جهود إعادة الإعمار والتنمية في العراق بمجالات التربية والتعليم والتدريب،” مشيرا الى “أهمية مصادقة مجلس الوزراء على المشروع لمعالجة الإخفاقات في قطاع الكهرباء وتوفير طاقة مستدامة”.
كما بحث الجانبان “أهم احتياجات واولويات الحكومة العراقية في قائمة تنفيذ المشاريع وإعادة بناء المناطق المحررة في المرحلة القادمة، وشمول القطاعات المتضررة في المشاريع الاستثمارية، والتنسيق حول هذا الإطار في الاجتماعات القادمة مع الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وصندوق النقد الدولي وصندوق تمويل الاستقرار الفوري”.
وفي هذا السياق أكد العلاق “حاجة المناطق المحررة والعراق بصورة عامة الى مشاريع فعلية على الأرض لغرض إعادة تأهيل البنى التحتية التي تخدم المواطن العراقي وتسهل عودة النازحين”.
وأشار البيان الى ان “شركة {سيمنز} الألمانية ستعمل من اجل ان تبلغ طاقـة توليـد الكهربـاء في العـراق حوالي 16 ميغـاواط بحلـول عـام 2025 مـن خلال شبكة حديثة يمكنها تغذية جميـع المدن العراقية وما حولها،” مبينا ان “الخطـة سيتم تنفيذها على مراحل قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد”.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165182/feed 0 165182
نينوى تتسلّم 140 آلية ومحولة ومولدة كهربائية من الوكالة الألمانية للتعاون الإنمائي GIZ http://newsabah.com/newspaper/165191 http://newsabah.com/newspaper/165191#respond Mon, 24 Sep 2018 19:16:50 +0000 http://newsabah.com/?p=165191 نينوى ـ خدر خلات:

تسلّمت مديرية بلديات نينوى الوجبة الثالثة من الآليات والمعدات الخدمية الكهربائية المقدمة من الوكالة الألمانية للتعاون الإنمائي (GIZ) والتي ضمت 140 آلية ومحولة ومولدة كهربائية سيتم توزيعها بين الأقضية والنواحي فضلا عن الموصل القديمة، والتي ستسهم بتقديم المزيد من الأعمال الخدمية لسكان محافظة نينوى وإعادة الاستقرار للنازحين منهم.
وقال عبد القادر الدخيل مدير بلديات الموصل في تصريح صحفي، تابعه مراسل “الصباح الجديد” انه “تغمرنا فرحة كبيرة ونحن نقوم بالتعاون مع مقر وزارة الاسكان والاعمار والبلديات والاشغال العامة ومحافظة نينوى بالحصول على الكثير من الاليات التخصصية مع المعدات المتمثلة بالمحولات الكهربائية وكذلك المولدات، وسيكون لهذه الاليات والمعدات دور كبير في عملية تقديم الخدمات واعادة الاستقرار”.
واضاف “هذه الاليات والمعدات مقدمة من الوكالة الالمانية للتعاون الانمائي (GIZ) كهدية الى محافظة نينوى وان شاء الله سنقوم اليوم بنقلها (من بغداد) الى محافظة نينوى وستسهم هذه الاليات والمعدات بتخفيف العبء عن المناطق المدمرة خاصة الجانب الايمن وتحديدا المدينة القديمة وسيكون لها دور كبير في اعادة الخدمات، وكذلك بالنسبة للمحولات والمولدات ستستخدم بالمناطق التي لا توجد فيها تغذية من الكهرباء الرئيسي (الوطنية) وستخفف من العبء وستساعد على عودة النازحين الى المناطق المحررة وبالتالي تقديم الدعم والاستقرار لكل تلك المناطق”.
وكانت الاليات والمعدات التخصصية قد وصلت عن طريق ميناء ام قصر بالبصرة، الى مخازن الوكالة الالمانية للتعاون الدولي GIZ في منطقة عويريج قرب علوة الرشيد بالعاصمة بغداد ، وتضم هذه الوجبة (140) آلية وكالتالي: شاحنة خزان ماء عدد (9)، شاحنة قلاب خلفي عدد (11)، حفارة متعددة الاغراض عدد (10)، كابسة نفايات عدد (11)، بكج جكات هيروليكية عدد (11)، مولدات مختلفة الكيفية عدد (25) مع كيبل، محولات كهربائية عدد (63) مع (2)بكج ادوات إحتياطية.
وعن الجهات التي تم توقيع العقود معها لتسلم هذه الاليات والمعدات، افاد الدخيل بالقول” تم ذلك بالتعاون مع الامانة العامة لمجلس الوزراء وكذلك الدكتورة نافعة اوسي فضلا عن ممثل عن الجانب الالماني للوكالة الالمانية للتعاون الانمائي والمتواجد حاليا وسيكون هنالك تسلم رسمي لهذه المعدات والاليات ونقلها الى محافظة نينوى”.
وتابع “سيكون هنالك دور ونصيب لكل منطقة سواء داخل مدينة الموصل او الاقضية والنواحي وخاصة المناطق الغربية التي تم تحريرها حديثا وخاصة تلعفر وسنجار وبعض المناطق الاخرى النائية كالبعاج والحضر اضافة الى الجانب الايمن والمدينة القديمة في الموصل”.
مبينا ان “نينوى بحاجة كبيرة الى هذه الاليات والمعدات، علما ان العدد الكلي للآليات التابعة لبلديات نينوى قبل دخول عصابات داعش الارهابية بحدود 1800 آلية ومعدة، ولكن هذه الاليات البالغ عددها 42 الية و 63 محولة كهربائية و 25 مولدة كهربائية ستساعد في التخفيف من عبء معاناة المناطق ولكننا نحتاج الى الكثير ونقول ان مشوار الالف ميل يبدأ بالخطوة الاولى”.
وزاد الدخيل بالقول ان “هذه هي الوجبة الثالثة التي يتم تسلمها من الجانب الالماني وسيكون هنالك وجبات اخرى كذلك لدينا اليات ستصل عن طريق البنك الدولي ممثلة بجمهورية الصين الشعبية وستزودنا بحدود 75 الية، وبالتدريج ستعود الحياة وتعود الخدمات الى محافظة نينوى عموما ومدينة الموصل خصوصا”.
وكانت الوكالة الالمانية للتعاون الانمائي قد قدمت لبلديات نينوى في اذار من العام الجاري الوجبة الثانية من الاليات التخصصية والتي ضمت حينها المعدات و الاليات للمساهمة في رفع الانقاض, فتح الطرقات, توفير المياه و إعادة البنى التحتية لمدينة الموصل متمثل بـ 32 آلية ثقيلة (شاحنات إطفاء، صهاريج مياه، جرافات، شاحنات), مولدات كهرباء, خزانات مياه وعيادتين متنقلتين.
وحينها أكد القائم بالأعمال بالسفارة الألمانية شتيفان إيفرس في احتفالية خاصة حضرها مسؤولون محليون و قيادات أمنية بأن الغرض من هذه المساعدات هو تقديم الدعم لمحافظة نينوى لتتمكن من تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين في 18 مدينة، كما أكد التزام ألمانيا بمواصلة دعم العراق في تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة و في تحقيق الاصلاح الاقتصادي و الاداري المطلوب. و قد تم تجهيز المركبات والأجهزة بجهاز إرسال GPS الذي يقوم بالكشف عن وقت ومكان استخدام هذه الآليات بالفعل. مما سيسمح للحكومة المحلية ومركز العمليات الوطني بضمان الاستخدام الأمثل للمعدات.

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165191/feed 0 165191
القارئ الأخير.. القراءة كفعل ثوري http://newsabah.com/newspaper/165188 http://newsabah.com/newspaper/165188#respond Mon, 24 Sep 2018 19:12:48 +0000 http://newsabah.com/?p=165188 أحمد عبد اللطيف

من القارئ؟ وماذا تفعل القراءة فينا؟ كيف تغير مصائرنا؟ هذه من أسئلة الروائي والناقد الأرجنتيني ريكاردو بيجليا في كتابه «القارئ الأخير».
ينطلق بيجليا، ليصل إلى القارئ عبر الكاتب نفسه: الكاتب القارئ الذي تدور حياته بالأساس حول فعل القراءة، وهنا يتناول كُتّابًا مثل بورخس، كافكا، جويس، ليلتقط صورة لمصور. إنه هنا يقف على الناصية الأخرى ليعيد تعريف فن القراءة، ليعيد تشييد المدينة التي اندثرت في الواقع أو حلت محلها مدينة جديدة، فتكون استعادة النص بمثابة العثور على الأثر القديم. لكن، إذا كان الكاتب كقارئ أحد محاور الكتاب، فالمحور الآخر هو القارئ داخل الرواية نفسها، القارئ، مثل إيمّا بوفاري، الذي تنقلب حياته رأسًا على عقب حين يقرأ كتابًا يضعه أمام نفسه، أمام حياته الخربة وتطلّعه لحياة أخرى. القارئ، كما عند بورخس في الكثير من قصصه، الذي يتقفى الأثر داخل العمل، في رحلة ميتافيزيقية عبر الزمن، غامضة ومشوّقة. والقارئ في الروايات البوليسية، الذي يقوم بدوره المخبر السري، الذي إمّا يقرأ أوراقًا تخص القتيل أو القاتل، أو تتحوّل القراءة عنده لقراءة الواقع ليصل لفك اللغز. أو القارئ مثل دون كيخوتيه الذي يقرأ كتب الفروسية ويخرج مستلًا سيفه ليحقق المثالية، وهو يتشابه مع القارئ تشي غيفارا، الذي لازمته القراءة مثل ظله منذ الطفولة وحتى الممات، فكان يقول إن متعته الوحيدة في الحياة: القراءة والتبغ.
يسرد ريكاردو بيجليا، كقارئ عظيم، تاريخ قراءته هو ذاته عبر الأعمال التي يستعرض قراءتها وتحليلها، فيقدم منظورًا حادًا وفطنًا لهذه الأعمال، ليعيد إليها الحياة بعمق نقدي متوقع في كاتب هو بالأساس ناقد وأكاديمي يتتبع أصول البحث العلمي من فرضيات تؤدي إلى نتائج شديدة المنطقية، ساعده في ذلك إجادته للعديد من اللغات كما ساعده كونه روائيًا وذا نظرة نقدية متفحصة. بل ويقينه كذلك أن الأعمال الأدبية قابلة للتأويل. من هنا جاء تحليله ليوميات كافكا، ليصل من خلالها إلى المرأة في حياته، ويربطها بأعماله نفسها ليقدم صورة ناصعة للكاتب التشيكي. المرأة في حياة كافكا، بحسب بيجليا، قارئة. لقد زهد كافكا في العالم ولم يكن في حاجة إلى أحد إلا هذه المرأة التي تزوره في قبوه، لتكتب ما كتبه بيده على الآلة الكاتبة، ولكي تكون قارئته الأولى. ليس كافكا وحده هو الكاتب الذي يحتاج إلى قارئة، تولستوي كان كذلك، وكانت صفة القراءة والصبر صفتين أساسيتين في المرأة التي تستحق أن تكون بجانب كل منهما. لقد أيقن هذا النوع من الكُتّاب أن وجودهم في الحياة كان بالأساس ليكونوا كُتّابًا، فلم يبحثوا في العالم إلا عمن يساعدهم في تحقيق هذه الغاية. إن ما أنقذ كافكا من الانتحار كان كتابة اليوميات، هذا ما يعتقده بيجليا، في حين رأى أن ذلك لم يحدث في حاله تشيزره بافيزه، حيث كان الانتحار مصيره بعدما فقد «قارئته».
يعتبر الفصل التأسيسي في كتاب بيجليا بمثابة العقد الذي بينه وبين القارئ: رحلة في القراءة لكن من منظور المصور الفوتوغرافي، من منظور المجاز. لذلك يحكي بيجليا في هذا المدخل عن مصور فوتوغرافي يعيش فوق سطح بيت مرتفع بمدينة بوينوس آيرس، وقد صنع ماكيتًا للمدينة، واشترط على زواره أن يشاهدوا منفردين هذا الماكيت. لم يكن الماكيت يشبه المدينة كثيرًا، إنها المدينة من وجهة نظر المصور، لذلك كان منطقيًا ألا يسمح للزوار إلا منفردين بمشاهدة ماكيته: لأنهم أيضًا يشاهدون المدينة التي يشاهدونها هم، لا المدينة الواقعية بالضرورة. هذا هو النص الأدبي، هذه هي القراءة. أما المؤلف، فهو صانع الماكيت، وبالتالي يصنع مدينة أخرى غير المدينة الواقعية، يصنع مدينته المتخيلة.
أما صورة القارئ التي يستلهمها بيجليا فهي صورة بورخس نفسه، الذي فقد بصره ولا يزال يصر على القراءة، صورته وهو في مركز المكتبة الوطنية بكتاب قريب من نظره. من هنا يقسّم الكاتب الأرجنتيني القارئ إلى نوعين: القارئ المدمن: القارئ الذي لا يتوقف عن القراءة؛ والقارئ الأرق: القارئ المتيقظ دائمًا. إنهما، بحسب المؤلف، تمثيلان متطرفان لما تعنيه قراءة نص، وتجسيدات سردية لحضور القارئ المعقد في الأدب. «قد أسميهم القراء الأنقياء؛ والقراءة بالنسبة لهم ليست ممارسة، بل أسلوب حياة».
يستدعي بيجليا، لتطبيق نظريته، عشرات القصص والروايات التي ظهر فيها القارئ، بمعنى «الرواية الميتافيكشن»، حيث نجد أنفسنا أمام روايتين أو أكثر، ونجد البطل نفسه قارئ داخل إحداهما، ومن بورخس إلى مالكولم لاوري، ومن كافكا إلى جويس إلى ثيربانتس «يخلق الأدب فردانية من يقرأ ويعرّفه، ويجعله مرئيًا في سياق محدد، ويسميه. والاسم ذاته هو حدث لأن القارئ يميل إلى أن يكون مجهلًا ومحجوبًا». القارئ، إذن، قد يكون مترجمًا، قد يكون ناقدًا، إذ بالترجمة أو النقد يظهر القارئ، يخرج من غرفته ليظهر أمام العالم، رغم أن ذلك لا يجعله القارئ الأهم ولا حتى قارئًا مهمًا مقارنةً بقارئ آخر بقي في الظل.
وكنموذج ناصع للقارئ في العمل الأدبي، يستدعي بيجليا قصة «طولون وأكبر وأوربيس ترتيوس»، القصة الأهم في عمل بورخس. تنطلق القصة من مقالة مفقودة في الموسوعة، وتدور القصة حول النص الغائب وليس النص الحاضر، وأثناء البحث يصل إلى واقع آخر. وعبر هذه القصة يتوصل بيجليا إلى أن القارئ هنا ليس فحسب قارئ الكتاب، «إنما القارئ التائه في شبكة من العلامات»، القارئ التائه مثله هو نفسه في دهاليز المكتبة، والمتاهة ليست فقط عند الكتابة، بل عند القراءة كذلك.
يتطرق بيجليا إلى القراءة كفعل سياسي أيضًا، كفعل قد يحدد العلاقة مع السلطة، خاصة في الأدب الأرجنتيني، إذ يتناول رواية «رحلة إلى الهنود الرانكليين» ويلتقط مشهدًا كان فيه الراوي يقرأ كتاب «العقد الاجتماعي» فتأتيه أوامر بالنفي الإجباري. القراءة أيضًا كفعل تمرد على الأوضاع السياسية، كمحاولة مستديمة للخروج من حيز الخطاب المهيمن. وبيجليا يستدعيه كصراع بين الحضارة والهمجية.
وبالعودة إلى بورخس مجددًا، فثمة القارئ المجرم، كما في قصة «الموت والبوصلة» التي تحولت إلى فيلم سينمائي. يقول شالارش: «قرأت تاريخ طائفة الحاسيديم… وعرفت أن الرهبة المبجلة من نطق اسم الله تضرب بجذورها في الاعتقاد بأنه اسم القدير والباطن». من دون هذا الاعتقاد، من دون هذا الكتاب المتخيل الذي يستخدمه القارئ (القاتل) ما كانت ثمة قصة. إنه نوع غير مطروق من القراء، وربما كان بورخس سابقًا لعصره في الالتفات لهذا القارئ، فكل القتل الاستعماري والقتل على الهوية كان منطلقًا من قراءة، من كتاب، ولعل مثال ذلك الواضح الاحتلال الإسباني للمغرب، الذي سبقه بحث بيولوجي أكد أن الإسبان من نفس الفصيلة الجينية للمغاربة، فكانت الذريعة العسكرية هي التمدد إلى جنوب المتوسط. القراءة السياسية أيضًا وجدت عند بورخس، رغم نحوه صوب البعد الجمالي والميتافيزيقي.
من بين فصول الكتاب الخمسة، خصص بيجليا فصلًا لإرنيستو جيفارا، ليقدم وجهًا آخر للمناضل اليساري. وجه الكاتب الذي سحبته الثورة إلى أرضها، رغم ذلك لم يتوقف عن تسجيل اليوميات كفعل كتابة لا يستطيع مقاومته، والأهم فعل القراءة نفسه. في مواقف حاسمة كان على غيفارا أن ينتقل بأشياء قليلة وخفيفة، فضّل حينها أن ينتقل بكتب تحت ملابسه. لقد أخلص غيفارا للقراءة حد أن القدر ربط نهايته بها. ففي الليلة الأخيرة التي بات فيها في مدرسة بعد إصابته، رأى على السبورة عبارة تقول «أنا أعرف القراءة» أحد الحروف كان مكتوبًا خطأ، فطلب من المدرسة التي ساعدته أن تصحح الخطأ، وكان ذلك، بحسب بيجليا، آخر ما نطقه المناضل اليساري.
وكاسترجاع لـ غيفارا كقارئ، يستشهد بيجليا بمشهد هو الأكثر دلالة على التشي، الأكثر تعبيرًا عنه، والوارد في كتابه «مشاهد من الحرب الثورية»: «سريعًا ما فكّرتُ في أفضل طريقة أموت بها في تلك اللحظة وقد بدا أن كل شيء قد ضاع. تذكرتُ قصة قديمة لـ جاك لندن، حيث البطل المتكئ على جذع شجرة يستعد لإنهاء حياته بكرامة، عندما عرف أنه محكوم عليه بالإعدام مجمّدًا في المناطق المثلجة بـ ألاسكا. هذه الصورة الوحيدة التي تذكرتها». هذه الصورة الوحيدة التي تذكرها غيفارا تعكس ثوريته وكرامته التي هي كرامة الثورة نفسها، كما تعكس مرجعيته الثقافية. وبتحليل بيجليا، لقد وجد النموذج الذي يلائمه كثوري في قصة «صنع حريق» لـ لندن. ما الذي يمكن أن يستدعيه غيفارا حين يوشك على الموت؟ قراءاته. لنفس السبب كان يرى أنه غير صالح للعمل السياسي، لأن السياسة تجبره على التواصل مع الناس في حين أنه يفشل في ذلك، حتى رفاقه في الثورة كانوا يشتكون من انعزاله للقراءة. بمعنى ما، يعتبر غيفارا هو القارئ الأخير. القارئ المدمن، القارئ الأرق

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165188/feed 0 165188
بين جيلين http://newsabah.com/newspaper/165186 http://newsabah.com/newspaper/165186#respond Mon, 24 Sep 2018 19:09:50 +0000 http://newsabah.com/?p=165186 أعظم ما يواجهه العرب اليوم أنهم غير قادرين على إنتاج نماذج جديدة من الأسماء التي كانت حاضرة قبل أقل من قرن من الزمان، وعاجزون عن سد الفراغ الذي أحدثه رحيل هؤلاء عن عالمنا هذا. وهم الآن أكثر عدداً، وأمضى قوة، وأوفر مالاً، وأغزر علماً من ذي قبل.
هذه المفارقة ربما لن تجد لها تفسيراً غير الشعور بالتضاؤل والهزيمة أمام شعوب العالم الأخرى، وفقدان الأمل بأي تغيير قريب يمكن أن يحدث على الأرض، رغم أن عوامل النهضة تبدو الآن متحققة لديهم بشكل كبير.
لقد كان الهدف الذي سعى إليه جيل الأجداد أيامئذٍ هو الخروج من حال الجهل التي انتهى إليها المجتمع بعد قرون من الاستبداد والتخلف والضعف. ومثل هذا الهدف كفيل بشحذ الهمم، وإثارة المشاعر، وتحفيز الطاقات. فلا غرو أن كانت جهود أولئك الرجال منظمة وفاعلة ومؤثرة، وجهود رجالنا خائرة وضائعة ومرتبكة.
في البلاد العربية الآن آلاف الجامعات والكليات والمعاهد العليا. أما خريجوها فأعدادهم لا تقل عن عشرات الملايين. لكن مجتمعاتهم التي يعيشون فيها ماتزال تعاني من الخرافة والجهل والحرمان، وتشكو من التبعية والضياع وقلة الحيلة.
ومازال الناس فيها يذهبون للعلاج في أوربا وأميركا والهند كلما شعروا بتوعك أو أذى، مع وجود آلاف الأطباء الذين تخرجوا من كليات مرموقة، وتدربوا في مستشفيات كبرى فيها.
وحتى هذه اللحظة فإن مشاريع الإعمار المتوسطة والكبيرة تضعها شركات استشارية أجنبية، وما يزال الجزء الأكبر منها ينفذ بأيدٍ أجنبية أيضاً. مع أن آلافاً مؤلفة من المهندسين ينتشرون في طول البلاد العربية وعرضها!
أما إذا كان الأمر يتعلق بالدراسات اللغوية والإنسانية فحدث ولا حرج. فهناك أعداد هائلة من الدارسين والخريجين. والكثير منهم يشغل وظائف جيدة في الدولة. ولكن عدد العاطلين منهم عن العمل يزداد يوماً بعد يوم.
ومعنى هذا أن هناك فائضاً في من درسوا التأريخ والعربية والجغرافيا وعلم النفس والاجتماع والآثار واللغات الشرقية والغربية. إلى الحد الذي جعل دولهم تعجز عن توفير فرص عمل كافية لهم.
ومع ذلك لم نسمع عن مؤرخين جدد بحجم عبد الرزاق الحسني أو جواد علي، فضلاً عن توينبي أو شبنغلر. ولم نقرأ لروائي مثل نجيب محفوظ أو توفيق الحكيم، عدا أن يكون بشهرة دستويفسكي أو غوركي. ولا عالم اجتماع مثل علي الوردي أو عالم آثار مثل طه باقر .. ألخ!
هؤلاء الحكماء العرب الذين ظهروا في الثلاثينات أو الأربعينات من القرن الماضي، كانوا يخاطبون جمهوراً ثلاثة أرباعه لا يعرف القراءة والكتابة. في حين كان خريجو الجامعات أندر من الكبريت الأحمر. وكان جميع هؤلاء من أبناء الأسر الميسورة. وهي أسر قليلة في زمن الجوع والفاقة والتشرد.
ليست هناك مقارنة بين خريجي اليوم وخريجي الأمس، ولا علماء وأدباء ومفكري هذا الجيل، والجيل الذي سبقه. ثمة شئ مفقود في هذه المعادلة يعطي لأولئك سمة التفوق، ولهؤلاء سمة الضعف.
ربما كان التحدي الذي واجهته الثقافة العربية في تلك الحقبة هو الذي أطلق تلك القدرات الهائلة من عقالها، وبعث في أوصالها القوة. ولكن مثل هذا التحدي تحول الآن إلى تصالح، ومهادنة، ووئام، مع أنها في أضعف أحوالها، وأوهن قواها، وأعظم أزماتها، على الإطلاق.
محمد زكي ابراهيـم

]]>
http://newsabah.com/newspaper/165186/feed 0 165186