الأخبار العاجلة

استكمال جميع الاستعدادات لافتتاح معرض بغداد الدولي

بمشاركة ١٢ دولةً عربيةً وعالميةً و400 شركة
بغداد – زينة قاسم:

تفقد الوكيل الأقدم في وزارة التجارة وليد الحلو معرض بغداد الدولي وأطلع على سير الاستعدادات وتجهيز القاعات في أروقة معرض بغداد الدولي استعداداً لفعاليات الدورة ٤٣ للمعرض التي تبدء في الاول من شهر تشرين الثاني بمشاركة شركات عربية وعالمية .
وقال الوكيل الاقدم : ان الاستعدادات استكملت وان المعرض جاهز فنياً وادارياً لاستقبال ضيوف العراق من الدول والشركات التي استجابت للدعوة وقررت المشاركة .
واشار الحلو الى سعي وزارة التجارة لاستقطاب الشركات العالمية وبناء مدن معارض في شتى مناطق البلاد لدعم قطاع الاستثمار واقامة شراكات حقيقية وتكامل مع القطاع للخاص العراقي.
.وخلال تجواله اشادة الوكيل الاقدم بجهود ادارة المعرض ومنتسبيها وحسن التنظيم.
من جهتهِ اوضح المهندس هاشم السوداني مدير عام الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية العراقية قائلاً : ان شركتنا تسعى لجلب الفرص الاستثمارية من خلال افتتاح المعرض وجاب شركات عالمية مرموقة .
واضاف ان هذه الدور تزامنت مع فرحة شعبنا بالانتصارات التي حققها ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي في مدينة الموصل وتحريرها من قذارات الارض « عصابات داعش « الاجرامية .
واكد السوداني :ان المعرض سيتطلع بمشاركة ١٢ دولة عربية وعالمية و400 شركة ,مشيراً الى وجود فقرات منوعة على مدى ايام المعرض تتخللها اماسي ولقاءات ومؤتمرات .
من جانب اخر نفذت ملاكات الشعب الاعلامية في دوائر وشركات الوزارة حملة عمل تطوعي كبرى استعداداً لانطلاق فعاليات المعرض وشملت الحملات تنظيف وتأهيل وتصليح بجهود فردية لموظفي الوزارة ومن خلال اختصاصات فنية وهندسية مايتعلق بالخدمات .
وافاد محمد الحمداني رئيس لجنة العمل التطوعي في الوزارة: ان الحملة تأتي استعداداً لفعاليات الدورة ٤٣ لمعرض بغداد الدولي التي تبدء في الاول من الشهر المقبل بمشاركة شركات عربية وعالمية .
واضاف : ان الحمله ستعقبها حملات مماثلة وستشمل عمليات صبغ وتأهيل وتصليح ,فضلًا عن القيام بحملات توعية لشمل قطاعات المجتمع للمشاركة في معرض بغداد الدولي او القيام بزيارات لاجنحته وتوجيه رسالة محبة وسلام الى العالم .
واكد على مشاركة جميع الشعب الاعلامية واقسام الدوائروالشركات التابعة للوزارة من خلال مبادرات جماعية وفردية شملت جوانب مهمة من احتياجات المعرض الدولي والذي تتواصل الاستعدادات فيه والتهيئة لاستقبال ضيوف العراق من الدول والشركات التي عبرت عن رغبتها في المشاركة والحضورللتعبير عن دعم العراق وشعبه وهو يواجه قوى الكفر والضلالة ,وفي الجهة الاخرى يواصل عملية البناء والاعمار والاستثمار ,واستقطاب الشركات العالمية واقامة شراكات معها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة