الأخبار العاجلة

“داعش” ينتهج أساليب دعائية متخلفة لعزل الموصل عن العالم

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشف مصدر محلي في محافظة نينوى،امس الثلاثاء، أن تنظيم “داعش” ملأ اغلب احياء مدينة الموصل ببوسترات تدعو الى “تحطيم الستلايت” وقدم 20 مبرراً، مؤكداً أن التنظيم يسعى الى فصل الاهالي عن احداث العالم الخارجي .
وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن “ماكنة داعش الاعلامية بدأت حملة مكثفة لاغرق الاحياء السكنية داخل الموصل ببوسترات معنونة كيف علي ان احطم الستلايت (الدش) وقدمت 20 مبرراً وحجة من الناحية العقائدية”.
واضاف المصدر ، أن “تنظيم داعش يسعى من خلال تحطيم الستلايت فصل الاهالي عن احداث العالم الخارجي ومنها تطورات جبهات القتال والانتصارات التي تحققها القوات الامنية المشتركة المدعومة ب‍الحشد الشعبي وقرب الدخول الى مركز الموصل لتحريرها من قبضة التنظيم”.
وأشار المصدر الى ان “التنظيم قلق جداً من تأثير التلفاز على اهالي الموصل لانهم يشاهدون حقائق على الارض في ظل وجود خطة تعتيم شاملة يفرضها تنظيم “داعش” الذي يدعي بانه ما يزال قوياً ويسيطر على مناطق واسعة من البلاد”.
وكان قائد جهاز مكافحة الإرهاب الفريق الركن عبد الغني الأسدي أكد، الاثنين (24 تشرين الأول 2016)، أن القوات الأمنية باشرت بتطهير مناطق مهمة باتجاه مدينة الموصل، وأوضح أنها على مسافة 5 الى 6 كم عن المحيط الخارجي للمدينة التي سقطت في قبضة تنظيم “داعش” في حزيران 2014 واصبحت احد اهم معاقله في البلاد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة