الأخبار العاجلة

البرلمان ينتظر مرشّحي الوزارات الشاغرة وأنباء عن عرضهم اليوم

العبادي يتفق مع الكتل على أربع حقائب في مقدمتها الداخلية والدفاع
بغداد – وعد الشمري:
نفى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري تسلمه لائحة باسماء مرشحين للحقائب الحكومية الشاغرة، يأتي ذلك في وقت كشف ائتلاف دولة القانون عن عزم رئيس الوزراء حيدر العبادي تقديمها رسمياً اليوم الاثنين، وفيما لفت إلى أنها تشمل اربعة مناصب فقط، أكد أن الاتفاق عليها جرى بالتنسيق مع بقية الكتل.
وقال رئيس البرلمان سليم الجبوري في تصريحات صحفية اطلعت عليها “الصباح الجديد”، إن “البرلمان لم يتسلم حتى الان لائحة باسماء المرشحين للوزارات الشاغرة”.
وتابع الجبوري أن “النواب ينتظرون سيّر المرشحين الذاتية لغرض الاطلاع عليها وتقويمها والتصويت لها”.
ويأمل الجبوي بـ “أن يتم انجاز هذا الملف باسرع وقت؛ لأن بعض المناصب ما زالت شاغرة وتحتاج لاسنادها إلى اشخاص يتمتعون بالكفاءة لاسيما الوزارات الامنية”.
إلى ذلك، اشارت تسريبات سياسية لـ “الصباح الجديد”، بأن “العبادي اتفق خلال مشاورات مع الجبوري على وزارات سيجري عرضها على التصويت خلال الاسبوع الجاري”.
وأضافت “وزارة الدفاع ستذهب إلى مرشح اتحاد القوى العراقية عرفان الحيالي وهو ضابط رفيع في جهاز مكافحة الارهاب يمثل المكوّن السنّي”.
وذكرت أن “حقيبة الداخلية ستكون من حصة كتلة بدر وممثلها قاسم الاعرجي”، مشدّدة على أن “قتيبة الجبوري سيتولى وزارة التجارة، على أن تمنح وزارة الصناعة إلى نجم الدين محسن”.
وعلى صعيد متصل، افاد النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول ابو حسنة في تصريح إلى “الصباح الجديد”، بأن “هذه التسريبات صحيحة إلى حد كبير”.
وأضاف أبو حسنة أن “اغلب الاسماء التي طرحت في وسائل الاعلام سيقدمها العبادي إلى البرلمان، باستثناء واحدة قد يشملها التغيير لا يمكن الافصاح عنها حالياً”.
وأوضح أن “تسليم رئيس الوزراء لائحة الاسماء إلى البرلمان ربما يحصل غداً لغرض الاطلاع على السير الذاتية للمرشحين قبل التصويت عليهم”.
ولفت أبو حسنة إلى ان “الكتل السياسية رشحت أكثر من اسم لكل منصب، جرى الاتفاق على واحد منهم بالتشاور معها من قبل العبادي”.
وأكمل أبو حسنة بالقول إن “الوزارات التي جرى الاتفاق عليها وحسمها هي التجارة والصناعة والداخلية إضافة إلى الدفاع”.
وفي مقابل ذلك، ذكرت النائبة عن التحالف الكردستاني أشواق الجاف في تعليقها إلى “الصباح الجديد”، أن “بقاء المناصب شاغرة لا يصب بمصلحة العراق بأي حال من الاحوال”.
وأشارت إلى أن “الكتل الكردية ستصوت على مرشحي الوزارات الذين ينوي العبادي تقديمهم قريباً في حال ثبت لنا تمتعهم بالنزاهة والكفاءة”.
أما بخصوص وزارة المالية، أجابت أن “هذه الحصة تعود إلى الحزب الديمقراطي الكردستاني، بوصفه الجهة المسؤولة عن تقديم المرشح للمنصب”.
وأستطردت الجاف أن “رئاسة التحالف الكردستاني لم تقدم أي مرشح لغاية الان، كما أننا بانتظار حسم دعوى التي رفعها هوشيار زيباري أمام المحكمة الاتحادية العليا للطعن بقرار اقالته من وزارة المالية”.
وكان مجلس النواب قد صوت منتصف آب الماضي على تعديل وزاري يشمل خمس حقائب وهي التعليم العالي، والموراد المائية، والاسكان، والنقل، إضافة إلى النفط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة