انتهاء الهدنة في اليمن بعد يوم من القتال العنيف

صنعاء ـ رويترز:
بعد يوم من القتال العنيف بين قوات تدعمها السعودية وحركة الحوثي انتهى سريان وقف إطلاق النار في الصراع اليمني قبل منتصف الليل بدقيقة امس الاول السبت.
وتبادل الجانبان الاتهامات بخرق وقف إطلاق النار الذي استمر ثلاثة أيام وفشلت محاولات الأمم المتحدة لتمديده قبل انتهاء سريانه.
وقال سكان ومسؤولون محليون إن القتال البري احتدم بلا هوادة رغم الهدنة إلا أن الهجمات الجوية على العاصمة صنعاء توقفت وانخفض عدد الضربات الصاروخية للحوثيين على السعودية.
وكانت الأمم المتحدة ودبلوماسيون يأملون في حدوث توقف في الصراع يمهد الطريق أمام محادثات لإنهاء حرب تدور رحاها منذ 19 شهرا وحصدت أرواح ما لا يقل عن 10 آلاف شخص في اليمن ولإدخال المساعدات الضرورية.
واتهم التحالف بقيادة السعودية الحوثيين بانتهاك وقف إطلاق النار ألف مرة تقريبا خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة بشن هجمات بقذائف المورتر وغيرها من الهجمات على طول حدود اليمن مع السعودية وفي عدة محافظات يمنية. وقال العميد الركن أحمد عسيري قائد اللواء الرابع بالجيش السعودي على الحدود في نجران لرويترز إن قواته تتصدى لهجوم بري متواصل من جانب الحوثيين.
وأضاف في تصريحات أدلى بها في موقع عسكري في الجبال القاحلة التي تفصل بين البلدين «اختراق الهدنة كان من الجانب المقابل (الطرف المقابل). واحنا مستمرين للتصدي لهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة