وقفة لمساندة القوّات الأمنية شعارها.. العراق ينتصر

بغداد- سلام البغدادي:
يعيش العراقيون هذه الايام مرحلة ترقب وقلق بسبب الحرب التي يخوضها الجيش العراقي بكل صنوفه ضد المنظمة الارهابية داعش، وفي مدينة تعد هي الاكبر من بين مدن العراق والاهم.
الجيش العراقي اليوم محتاج الى مؤازرة كل العراقيين الغيورين على وطنهم، والحريصين على انتشاله من الهوة التي كانت تسعى اليها تلك المنظمة الارهابية، وذلك بعد سيطرتها على مدينة الموصل وبعض المحافظات الغربية من العراق ومحاولتها لنشر الافكار الظلامية والمتطرفة بين ابناء الشعب، اضافة الى قيامها بقتل العشرات بحجة الارتداد عن افكارهم.
اقيمت فعاليات كثيرة في اكثر من مؤسسة دعما للجيش العراقي، ومنها دائرة قصر المؤتمرات متمثلة بوقفة تضامنية في بهو مبنى القصر تحت شعار “العراق ينتصر” لتأييد ودعم القوات المسلحة العراقية والحشد الشعبـي انطلاقــاً مــع بـدء عمليـات تحريـر الموصـل.
حضر هذه الوقفة التضامنية، فلاح حسن شاكر مدير عام دائرة قصر المؤتمرات وكالة، وموظفو قصر المؤتمرات، ومجلس النواب متمثلا بحضور عدد من النواب منهم السيدة حمدية الحسيني، ومها محمد المستشارة عن لجنة المرأة والأسرة والطفولة، والنائب علي العلاق وممثلون عن اللجان البرلمانية.
كان الاستهلال مع النشيد الوطنــي الذي ردده جميع الحاضرين من بعدها القيت كلمة عن وزارة الثقافة متمثلة بدائرة قصر المؤتمرات، وردد الحاضرون النشيد الوطني بحماسة وفرح وهم يحملون العلم العراقــي ويرددون بصوت عال “نعم نعــم.. لوحدة العراق .. نعم نعم للجيــش العراقي.. لبيك يا عراق” وقد اختتمت الوقفة بالدعاء للجيش والقوات المسلحة بجميع صنوفها أن ينصرهم الله على القوم الظالمين.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة