الأخبار العاجلة

القوّات الأمنية تقتحم قضاء الحمدانية من دون مقاومة وداعش يهرب باتجاه الموصل

في سلسلة عمليات “قادمون يا نينوى”
بغداد – أسامة نجاح:
بعد يومين من أنطلاق عمليات تحرير الموصل من زمر الإرهاب وتطهيرها من عصابات داعش الاجرامية ، تستمر القطعات العسكرية بالتقدم نحو مركز المدينة من عدة محاور ، فضلا عن حدوث انتفاضات شعبية كبيرة في مناطق مختلفة من المحافظة من قبل الأهالي ضد زمر داعش الإرهابي ولمساندة القوات الامنية ومساعدتها للدخول الى مركز المحافظة ، فيما أشارت قيادة العمليات المشتركة بأن القوات الأمنية حررت مساء يوم أمس الثلاثاء قضاء الحمدانية جنوب الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه بعد معارك شرسة خاضتها ضد عناصر التنظيم .
وقال الناطق بأسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول ، أن القوات الأمنية حررت قضاء الحمدانية جنوب الموصل ورفعت العلم العراقي فوق المباني.
وقال رسول في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “القوات الأمنية تمكنت يوم امس الثلاثاء من تحرير قضاء الحمدانية جنوب الموصل ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها”.
وأضاف أن “القطعات العسكرية تواصل تقدمها نحو أهدافها ، مشيراً الى أن “فرق الهندسة العسكرية أبطلت مفعول عدد من العبوات الناسفة في ألقضاء .
من جانبه أكد مصدر أمني في قيادة عمليات نينوى ، أمس الثلاثاء ، بأن قوات الجيش حررت مدينة قرقوش شرق الموصل.
وقال المصدر لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “قوات الجيش تمكنت من دخول مدينة قرقوش شرق الموصل من دون مقاومة ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها”.
وأضاف أن “القوات تواصل زحفها نحو أهدافها لتطهير ما تبقى من القرى”.
الى ذلك كشف مجلس محافظة نينوى ، أمس الثلاثاء ، عن تقدم القوات الأمنية في جميع ألمحاور ، مبيناً ان قوات البيشمركة تبعد عن مركز الموصل في محور الخازر 12 كم.
وقال عضو مجلس المحافظة حسام العبار ان “الفرقة 15 من الجيش العراقي والشرطة الاتحادية تمكنت من تحرير العديد من القرى في المحور الجنوبي وتقدمت بعمق 6 كم على مشارف قرية الزاوية”.
وأضاف العبار لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان “جهاز مكافحة الإرهاب نجح في تنفيذ انزال جوي بمنطقة المشراق التي تتواجد فيها آبار الكبريت”، مبيناً ان “المشراق من اخطر المناطق والتي يهدد داعش بحرق آبارها والقوة التي نفذت الانزال تجري عملية حماية لهذه الآبار .
وأوضح ان “قوات الجيش تمكنت من تحرير 7 قرى في محور الكوير ووصلت الى ناحية النمرود من دون أي مقاومة مع تنظيم داعش الارهابي كون اغلب العناصر لاذت بالفرار في هذه المناطق”.
وبين ان “محور الخازر يعد من اخطر المحاور في معركة الموصل والذي تقاتل فيه قوات البيشمركة التي تمكنت من تحرير 8 قرى وتبعد الان 12 كم عن مركز مدينة الموصل”، لافتاً الى ان “تنظيم داعش حشد جميع قواته وعجلاته المفخخة في هذا المحور”.
وتابع العبار ان “محور سد الموصل لم تبدأ العمليات فيه حتى الان ومن المتوقع ان تنطلق العمليات فيه فجر اليوم”.
وأعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت، أمس ألثلاثاء ، عن تحرير قرية البجوانية وتل السمن جنوب الموصل.
وقال جودت في بيان له تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، إن “قطعات الشرطة تمكنت يوم أمس الثلاثاء، من تحرير قرية البجوانية وتل السمن جنوب الموصل”.
وأضاف الفريق، أن “القطعات تتقدم باتجاه ناحية الشورى”، لافتاً الى أن “امس تم الإعلان عن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات قادمون يا نينوى لتحرير الموصل”.
وأعلنت خلية الاعلام الحربي ، الاثنين الماضي ، تحرير القوات الأمنية لقرية اللزاكة التابعة لناحية القيارة جنوبي الموصل (405كم شمال بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش)، فيما أشارت الى مساندة اهالي القرية للقطعات الأمنية.
وقالت الخلية في بيان تلقت صحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ نسخة منه، أن “قطعات الفرقة ١٥ التابعة لعمليات تحرير نينوى حررت اليوم، قرية اللزاكة بناحية القيارة جنوبي الموصل من سيطرة تنظيم (داعش)”، مشيراً الى “رفع العلم العراقي فوق مبانيها بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”.
وأضافت الخلية، أن “أهالي قرية الحود واللزاكة ينتفضون ضد الدواعش ويقتلون العناصر الإرهابية ويساندون قطعات الجيش العراقي”.
وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن يوم الاثنين (17 من تشرين الأول 2016)، انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل (405 كم شمال بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش) الارهابي، وأكد أن العملية هي بقيادة الجيش والشرطة الاتحادية، أشار الى افشال جميع المحاولات لمنع انطلاق العملية.
يذكر أن تنظيم (داعش) قد استولى على مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى، (405 كم شمال العاصمة بغداد)، في (العاشر من حزيران 2014 المنصرم)، قبل أن يمد نشاطه الإرهابي لمناطق أخرى عديدة من العراق، ويرتكب فيها “انتهاكات” كثيرة عدتها جهات محلية وعالمية “جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة