واشنطن: جميع القوّات البرية بالموصل عراقية وتخوض معركة صعبة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد قائد عملية “العزم التام” التي ينفذها التحالف الدولي لمكافحة تنظيم “داعش” بقيادة الولايات المتحدة الاميركية، الجنرال ستيفن تاونسند، أن جميع القوات البرية التي تشارك في معركة الموصل هي عراقية، موضحاً أن التحالف جهز العراقيين لخوض معركة صعبة ويقف الى جانبهم.
وقال تاونسند، “بدأت قوات الأمن العراقية عملية تحرير الموصل من داعش، ومن المرجح استمرار المعركة لاستعادة السيطرة على ثاني أكبر مدينة في العراق لأسابيع وربما لفترة أطول”.
ويتلقى العراق الدعم من قبل مجموعة واسعة من قوات التحالف، بما في ذلك الدعم الجوي والمدفعية والمخابرات والمستشارين والمراقبين الجويين، ولكن للتوضيح، آلاف القوات المقاتلة على الأرض التي ستحرر الموصل هي عراقية.
وتابع تاونسند، “على مدار السنوات الماضية، اتحد تحالف يضم أكثر من 60 دولة لهزيمة داعش، وأجرينا عشرات الآلاف من الضربات الدقيقة لدعم العمليات العراقية، ودربنا أكثر من 54 ألفاً من القوات العراقية، ودعمنا شركاءنا العراقيين في حربهم لتحرير دولتهم”.
وعلق تاونسند، “قد تكون هذه معركة طويلة وصعبة، ولكننا جهزنا العراقيين لذلك، وسنقف إلى جانبهم، إذ لا تقاتل قوات الأمن العراقية وقوات التحالف فقط من أجل مستقبل العراق، نحن نقاتل من أجل ضمان الأمن لجميع دولنا، ونحيي شجاعة والتزام القوات العراقية لهذه المهمة وأتمنى لهم حظاً سعيداً في هذه المعركة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة