الأخبار العاجلة

مشروع طموح لتصوير نموذج مُصغّر لبغداد القديمة

من صميم التراث العراقي
الصباح الجديد – وكالات:

اعتاد الفنان العراقي الشاب عمار العزاوي جمع نماذج لسيارات ودراجات عندما كان صبياً وألهمته هذه الهواية لإبداع ديوراما (صورة يُنظر إليها من خلال ثقب في جدار حجرة مظلمة) لعرض أعماله الفنية المميزة.
ويعمل الفنان الشاب حالياً في مشروع طموح لعمل نموذج مُصغر لبغداد القديمة يوضح فيه التصميم المعماري القديم المعروف باسم شناشيل (مشربية).
وقال عمار العزاوي «بدأت هواية جمع نماذج مصغرة من السيارات أو الدراجات. أنا عضوفي احد الكروبات وطريقة العرض بهذا الكروب بأنه هذه بعدها نموذج مصغر تخلق له واقع مناسب له وتنشره .
بدأت بأعمال جديدة وحالياً جاء ببالي أن أعمل شناشيل (مشربية) وأخلق لها واقع يكون عملي فيه واقعية أكثر. والحمد لله بدأت بهِ, كان هناك بعض الصعوبات من ناحية المعلومات .
وأضاف العزاوي :إنه وجد صعوبة بالغة في تصميم نماذج ديوراما في البداية.
وتابع قولهِ: هذا العمل من الديوراما تمتاز بإنتاجه أكثر الدول الآسيوية والدول الأجنبية. لديهم إمكانيات كبيرة في هذا المجال من ناحية المواد .أما في العراق فالاكتفاء فقط بالمواد التي ييستعملها بالماكيت طلاب كلية الهندسة. وهنا طلاب الهندسة إمكانياتهم ستكون محدودة حسب المواد المتوفره لديهم . لذا يجب الاعتماد على الجهد الذاتي وتحاول ان توصل العمل بطريقة واقعية مقنعه تجسد كل ما موجود بالحقيقة. تجسده على شكل نموذج مصغر.
هذا وبدأ العزاوي فنه من أول السُلم حيث تولى تدريب نفسه على نماذج بسيطة أولًا قبل أن يبدأ عمله الحالي.
ويُصور المجسم ثلاثي الأبعاد الذي يصممه بحجم 100 سنتيمتراً في 50 سنتيمترًا مبنى تقليديا بكل مشتملاته ومتاعه من الأثاث الذي كان يستعمل آنذاك.
ومنذ بدأ مشروعه قبل خمسة أشهر أفاد العزاوي: إنه تعلم أشياء كثيرة.مضيفاً : أني استفدت من عملي هذا لكونه يعلم الانسان الصبر والاجتهاد ويمرن الخيال وحالياً لااجد صعوبة في عملي على العكس بدأت اعمل بنحو مباشر من دون قاعده اساسية فوجدت عملي بدأ يكبر شيء فشيء والحمد لله.
ويأمل العزاوي أن يُشارك في معارض بمشروعه هذا بعد أن ينهيه.
هذا العمل لاقى طلب ومحبة العالم وإعجابهم خاصة على شبكات التواصل الاجتماعي. عن طريقهقمت بعرض تصاميمي واعمالي وبدأ الكثير يعرفني وقد توفرت لي الكثير من الفرص ان افتح دورات لتعليم الطلبه .
وقد وجهت لي الكثير من الدعوات للمشاركة في المعارض , لكنني لم شارك بسبب انشغالي بعملي هذا وهو قيد الانجازحالياً , ما ان انتهي من مشروعي حتى ادخل في مشاركة عدة .
ويتوقع العزاوي أن ينهي المجسم في أقل من شهر ويأمل في أن يبدع مجسمات مصغرة لصناعات يدوية شعبية تقليدية عراقية أو مشاهد من المناطق الريفية بالعراق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة