الأخبار العاجلة

القضاء يدعو العبادي لحماية طواقمه ويعلّق الدوام في مقرّه غداً

حذّر من تلاعب بعض المندسين في تظاهرات الصدر بالدعاوى والسجلات
بغداد – وعد الشمري:
دعت السلطة القضائية الاتحادية، أمس الاحد، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى اخذ جميع التدابير لحماية طواقمه، محذرة من تعرض سجلاتها ودعاويها إلى العبث على يد من أسمتهم المندسين من المتظاهرين الذين ينوون الوقوف امام مقرها غداً الثلاثاء حيث اعلنت عن تعليق الدوام الرسمي في هذا اليوم خشية من حصول أي احتكاك.
وقال القاضي عبد الستار بيرقدار المتحدث الرسمي للسلطة القضائية في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “اجتماعاً عقد أمس لمكونات القضاء العراقي ناقش الظروف التي تحيط بالعمل في المحاكم”.
وتابع بيرقدار أن “وقوفاً حصل من المجتمعين على الاحكام والقرارات في القضاء ولجانه المختصة لاسيما قرار المحكمة الاتحادية الذي اقر عدم دستورية قرار الغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية”.
ولفت إلى أن “هذا القرار صدر بعد ستة ايام من أنتهاء الاجراءات المقتضية لاصداره وأستند في الحكم بعدم دستورية القرار الصادر بالغاء المناصب الى ثلاثة نصوص دستورية لا اجتهاد في مدلولاتها وهي المواد (69، 75 ، 142)”.
وأوضح بيرقدار أن “الاجتماع ناقش ايضاً ما تصدره المحاكم واللجان المختصة من خلال تطبيق نصوص قانون العفو العام رقم ( 27) لسنة 2016 “.
وشدّد على أن “هذه الاحكام والقرارات قد صدرت بدقة وبحياد وشفافية حفاظاً على حقوق المتهمين والمحكومين وذوي الضحايا من العراقيين، وأن هذه الإحكام والقرارات كفل القانون حق الطعن بها بالطرق القضائية المرسومة”.
وقرر المجتمعون بحسب بيرقدار “دعم القوات المسلحة بكل فصائلها والقوات المساندة لها كافة في تحرير الاراضي العراقية وتأمين الاستقرار فيها، ودعم الحكومة والتضامن معها في الحفاظ على سيادة العراق وأمنه ورفاه شعبه وتأييد أجراءاتها التي تتخذها في هذه المجالات”.
ويسترسل بيرقدار أن “مناشدة حصلت إلى السلطات والمنظمات والاحزاب وفئات الشعب العراقي العزيز كافة الوقوف الى جانب السلطة القضائية الاتحادية بمكوناتها كافة ودعم استقلالها وجهودها في ترسيخ احكام الدستور والتشريعات الاخرى”.
ودعا إلى “أحترام الاحكام القضائية في محاربة الارهاب والجريمة المنظمة والفساد المالي والاداري وتنفيذ أحكامها وقراراتها، وعدم اللجوء الى التأثير عليها لحرفها عن أداء مهامها وفقاً للدستور وللقوانين”.
وطالب بيرقدار “مجلس النواب للاسراع في تشريع قوانين (مدونة السلطة القضائية الاتحادية) وفي مقدمتها قانون المحكمة الاتحادية، العليا ، وقانون مجلس القضاء الاعلى، وقانون التنظيم القضائي، وقانون الادعاء العام وذلك بالتنسيق وتبادل الخبر والتجارب مع السلطة القضائية الاتحادية ضماناً لسلامة تطبيقها.
واستطرد أن “الاجتماع قرّر تعليق العمل والدوام في مقر السلطة القضائية الاتحادية وفي المؤسسات القضائية المحيطة به ( معهد التطوير القضائي ، المحكمة الجنائية المركزية) غداً الثلاثــاء”.
وأرجع بيرقدار هذا الاجراء إلى “الخشيــة من وقــوع أحتكاك او مناوشات بين المتظاهرين، مع الاحترام لحق التظاهر السلمي”.
وناشد القضاء، والقول بيرقدار “رئيس مجلس الوزراءـ القائد العام للقوات المسلحـة، والمسؤولين كافة باصدار الاوامر بحماية مقر السلطـة القضائية الاتحادية والمؤسسات القضائية المحيطة بها”.
واعرب عن خشيته حيال امكانية “الدخول اليها من المغرضين المندسين في التظاهرة للعبث بالسجلات والدعاوى والممتلكات العامة”.
وطالب أيضاً بـ “حماية شخوص القضاة وأعضاء الادعاء العام وعائلاتهم ، وكذلك المحققين القضائيين والموظفين من منتسبي السلطة القضائية الاتحادية”.
وأكمل بيرقدار بالقول إن “السلطة القضائية الاتحادية عاهدت بكل مكوناتها أن تكون وفية لاداء مهامها ساعية الى تطوير أمكاناتها وترسيخ أستقلالها، متعاونة مع كل المخلصين بما يخدم الوطن والمواطن ضمن مسؤولياتها الدستورية والقانونية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة