التجارة تدعو المواطنين إلى تسلّم حصصهم من مادة الرز الهندي

أكّدت صلاحيته للاستهلاك ولتفويت الفرصة على المضاربين
بغداد – الصباح الجديد:

اكدت وزارة التجارة ان الرز الهندي الموجود في مخازنها في بغداد والمحافظات ليس فاسدا وانه صالح للاستهلاك البشري حسب نتائج الفحص المختبري لشركات عالمية فاحصة فضلاً عن مختبرات الوزارة التي ابدت سلامته وصلاحيته للاستهلاك البشري، ودعت المواطنين الى تفويت الفرصة على المضاربين وتسلم حصصهم من مفردات البطاقة التموينية بضمنها الرز.
من جانبه اوضح هيثم الخشالي مدير عام تجارة الحبوب ان الهدف من الحملة الاعلامية غير المنصفة هو «منع المواطنين من تسلم حصصهم والتوجه الى السوق التجارية وشراء حاجاتهم في ظل ازدياد الطلب على مادة الرز خاصة في شهر محرم الحرام ومراسيم عاشوراء التي تشهد سنويا استعمال كميات كبيرة تفوق كل التوقعات الامر الذي تستغله جهات تسعى لتمرير الرز الذي تورده خلال هذه الايام بعد ان تختار الاسعار التي تفرضها على المواطنين» .
واشار المدير العام الى ان شركته «تعمل على وفق مبادئ علمية لقياس الفحص المختبري وعلى وفق معايير وضعها القانون العراقي ولا يمكن لها ان تحيد عنها وهذه المعايير ترتبط بالمواصفات العراقية في استيراد مادة الرز والحبوب الاخرى وهي ليس محط اراء او توقعات لمواطنين بسطاء او بعض الوكلاء او لاشخاص لا يمتلكون المعلومات الفنية والعلمية في هذا الجانب».
واستذكر المدير العام حادثة الحنطة الكندية التي رُوجت مزاعم بشأنها بعض اوساط التواصل الاجتماعي المرتبطة بجهات لها مصلحة بالاساءة للمواد الغذائية التي توردها شركته فبعد منع بواخر محملة زعمت عدم صلاحيتها وتأكد فيما بعد صلاحيتها للاستهلاك البشري ومطابقتها للمواصفات التعاقدية وتم تغريم مجلس المحافظة مبالغ مالية كبيرة .
واهاب الخشالي بالمواطنين تسلم حصصهم من مادة الرز وتفويت الفرصة على الحملة المغرضة التي جاءت لاهداف ترتبط بتجار السوق السوداء خاصة وان الوزارة اجرت فحوصات صحية وفيزياوية للمادة وتأكد سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك البشري.
ودعا وسائل الاعلام الى توخي الدقة من فديوات مقصودة توزع بدءاً في مواقع التواصل الاجتماعي تدعي لوكلاء مواد غذائية يتضح بعد التدقيق كذبهم والافتراء على الرأي العام كونهم يعرضون كيسا واحدا او كيسين بهدف التشهير والاساءة الامر الذي يدعي التأكد من مصادر المعلومات وايقاف تلك الجهات عن مواصلة حملة التضليل والتشهير .
وكان وزير التجارة وكالة د.سلمان الجميلي وجه الرقابة التجارية بتدقيق مخازن وكلاء المواد الغذائية عن الرز المتضرر والتأكد من المعلومات التي وردت في مواقع التواصل .
وبدأت ملاكات دائرة الرقابة التجارية في وزارة التجارة بحملة تدقيق كبيرة بنوعيات الرز الموزعة على وكلاء المواد الغذائية ومخازن المحافظات والتدقيق بالمعلومات التي ترد عبر وسائل الاعلام او مواقع التواصل الاجتماعي لنوعيات متضررة او رديئة.
وأضاف الوزير أن «المجلس استمع الى تقرير مفصل من اللجنة التحقيقية المشكلة في وزارة التجارة عن الاجراءات المتخذة والفحوصات المختبرية المحلية والدولية التي اكدت على صلاحية المادة للاستهلاك البشري».
وأثير الكثير من الجدل في البلاد خلال الأيام الأخيرة بشأن شحنة الأرز الهندي بعد أن أفادت الانباء بأنها فاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري ، لكن وزارة التجارة أكدت مرارا على خضوع الشحنة للفحص المعتاد من قبل الشركات المختصة التي أكدت صلاحياتها للاستهلاك ما عدا جزءا يسيرا منها.
اعلنت وزارة التجارة ان مجلس الوزراء ناقش موضوع شحنة الارز الهندي التي اثير بشأنها الجدل خلال الايام السابقة ، مؤكدا أن الفحوصات المختبرية اثبتت صلاحية المادة للاستهلاك البشري.
واضافت الوزارة ان بيانا صادر من مكتب رئيس الوزراء اكد ان المجلس استمع الى تقرير مفصل من اللجنة التحقيقية المشكلة في وزارة التجارة عن الاجراءات المتخذة والفحوصات المختبرية المحلية والدولية التي اكدت صلاحية المادة للاستهلاك البشري.
يذكر ان وزارة التجارة اكدت مراراً على خضوع الشحنة للفحص المعتاد من قبل الشركات المتخصصة التي اكدت صلاحيتها للاستهلاك ما عدا جزءا يسيرا منها وليس كما تناقلته بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي حول ان شحنة الرز الهندي فاسدة وغير صالحة للاستهلاك.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة