يزيّن مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب

نصب شاعر العرب “الجواهري”
بغداد – الصباح الجديد:
في احتفال رسمي، اسدل الستار عن نصب شاعر العرب الاكبر محمد مهدي الجواهري امام مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق صباح يوم السبت 15/10/2016، لمصممه النحات المبدع خليل خميس.
وجاء الحفل بحضور رئيس وأعضاء الاتحاد وجمع كبير من المثقفين والفنانين والإعلاميين وشخصيات سياسية واجتماعية ومن المهتمين.
ابتدأ الحفل بقراءة عدد من الكلمات وقصائد شعرية جميلة للشاعر الجواهري ألقاها عمر السراي عضو الاتحاد.
مصمم النصب النحات خليل خميس بين ان النصب الذي يبلغ ارتفاعه 5، 3 م تم عمله من مادة البرونز، واضاف “جاء عملي لهذه القامة الشعرية الكبيرة ضمن “مشروعي الأربعين” الذي يضم أربعين تمثالا لرموز عراقية كبيرة في شتى جوانب المعرفة الإنسانية. ومن اعمالي الاخرى نصب الزعيم عبد الكريم قاسم في وزارة الدفاع، وحقي الشبلي في المسرح الوطني، والشهيد حسين عبد الجبار في أمانة بغداد”.
الشاعر والناقد فاضل ثامر عضو الاتحاد أكد أن رفع الستار عن نصب الجواهري بما يمثله من رمزية كبيرة للثقافة والشعر ومؤسسه يمثل ولادة جديدة للاتحاد، بعد الولادات العديدة التي شهدها على مر تاريخه وهي 1959 حيث مرحلة التأسيس، وفي سبعينيات القرن الماضي، وفي 2003 لحظة سقوط النظام الدكتاتوري، واحتفالنا اليوم برفع النصب يمثل ايضا الولادة الجديدة للحياة والثقافة وحافزاً كبيراً لمزيد من الإبداع والتميز.
وأكد عضو الاتحاد الكاتب والناقد علي الفواز “أن افتتاح هذا النصب يأتي عرفانا للاسم الكبير الذي يمثله شاعر العرب الأكبر الجواهري بوصفه المؤسس وأول رئيس للاتحاد العام للأدباء والكتاب، لهذا فإن إقامة النصب وافتتاحه يعكس العلاقة الحميمية بين الجواهري والمثقفين، وبسبب رمزية الجواهري الثقافية والشاهد على اللحظة المعاصرة، فنحن حين نستذكره نؤكد على تواصل المشروع الثقافي العراقي”.
أما الأديبة وابنته خيال الجواهري فعبرت عن سعادتها بافتتاح النصب وعدته تكريما جميلا للشاعر الكبير، شاكرة مصممه والاتحاد العام للأدباء والكتاب على هذا الاهتمام، داعية جميع الجهات الحكومية ذات العلاقة بأن يتم إيلاء أهمية للرموز الثقافية التي خدمت البلد ومثلته خير تمثيل كونها تعكس حقيقة العراق.
هذا وقد توجه الأدباء، بعد احتفالية اسدال الستار، الى فندق بغداد لحضور المؤتمر العلمي الاول الذي عقده اتحاد الادباء والكتاب بعنوان “العراق مابعد داعش”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة