اليوم.. الشباب بمواجهة كوريا الشمالية في ثاني منافسات آسيا

عطية: نتطلع لكسب النقاط الثلاث والانتقال لربع النهائي
المنامة – سعدون جواد

يخوض منتخبنا الوطني للشباب مباراته الثانية في بطولة كأس اسيا المؤهلة لكأس العالم التي تحتضنها كوريا الجنوبية في العام المقبل ويلتقي في السابعة والنصف من مساء اليوم الاثنين نظيره الكوري الشمالي على ملعب مدينة (خليفة) الرياضية في العاصمة البحرينية المنامة والذي يحتضن منتخبي الامارات وفيتنام ايضاً في تمام الساعة الرابعة والنصف ضمن منافسات المجموعة الثانية ذاتها.
وتدخل المنتخبات الاربعة هذه الجولة بحسابات مختلفة وتمتلك ارصدة متفاوتة من النقاط.
ويتصدر المجموعة الفريق الفيتنامي بفارق الاهداف عن فريقنا إذ يمتلك ثلاث نقاط من فوزه السابق على فريق كوريا الشمالية بنتيجة (2-1) , ومنتخبنا الشبابي بالرصيد نفسه من النقاط (3 نقاط) من فوز على منتخب الامارات بنتيجة (1-0), ولا رصيد لكل من الامارات وكوريا الشمالية.
منتخبنا الوطني للشباب يسعى من خلال لقاء اليوم لضمان التأهل المبكر عن المجموعة إذ ان تحقيقه للفوز والحصول على نقاط المباراة كاملة يؤهله بالنقاط الست للدور الثاني (دور الثمانية) مهما كانت نتائج الفرق الاخرى, بينما يحاول منتخب كوريا الشمالية الحصول على اية نتيجة ايجابية تخدمه في ترتيب المجموعة.
وفي المباراة الاخرى يحاول منتخب فيتنام تعزيز فوزه السابق على كوريا الشمالية بالفوز على الامارات ولو تحقق له فسيرافق منتخبنا الى دور الثمانية, اما في حالة فوز الامارات فسيعود به ذلك الى جو المنافسات وسيراهن على نقاط ثلاث اخرى قد يحصل عليها من اللقاء الاخير في دور المجموعات امام كوريا الشمالية.
وسيبقى الحسم مؤجلاً في حال تعادل الفرق الاربعة فيما بينها في هذه الجولة, مع اختلاف حدود التأهل.
المدير الفني لمنتخبنا الشبابي عباس عطية تحدث للموفد الصحفي عن مباراة اليوم قائلاً: ان الفريق الكوري الشمالي يعد من الفرق المنغلقة اعلامياً ومعلوماتنا عنه بسيطة عبارة عن رقمية وقد شاهدناه في الشوط الثاني يلعب امام فيتنام وسجلنا بعض الملاحظات عنه بعد مشاهدة المباراة كاملة من خلال شريط المباراة, وهو يمتاز بسرعة الاداء والبنية الجسمانية القوية, وككل منتخب لديه نقاط قوة وضعف وسنعمل عليها في مباراتنا معه, ونذكر هنا بأن كوريا الشمالية تمتلك تاريخا في بطولات الفئات العمرية , وقد سبق لمنتخب كوريا الشمالية الشبابي التعادل مع منتخبنا انذاك في نهائيات اسيا السابقة وتسبب بخروجنا منها.
واضاف عطية: سنحاول اجبار المنافس على اللعب وفق اسلوبنا من خلال خفض ايقاع المباراة وسنغلق منافذ الوسط والامام مع بناء هجمات سريعة في حالة امتلاك فريقنا للكرة.
واكد: سنلعب بواقعية , بمعنى ان ننظر الى ما يمتلكه فريقنا من عناصر ومؤهلات فنية وبدنية.
وعن الاخطاء التي رافقت مباراتنا امام الامارات بالرغم من تحقيق الفوز المهم قال المدير الفني: سنحاول تقليل مثل هذه الاخطاء وبنسبة كبيرة جداً , مختتماً تصريحه بالقول: بأنه يحترم أي فريق منافس بغض النظر عما يمتلكه من قدرات وهذا ينطبق على المنافس في مباراة اليوم, ولا تغيير كبير في التشكيلة التي سنلعب بها عما كانت في المباراة السابقة.
في حفل متواضع اقيم في قاعة الفندق الذي يقيم فيه وفد منتخب الشباب وحضره جميع اعضاء الوفد قدمت وكالة سبورت بلس الاخبارية الرياضية جائزة تقديرية للاعب مازن فياض كأفضل لاعب في مباراة المنتخب الاولى امام الامارات والذي اختير من قبل لجنة من المختصين اعتمدتها الوكالة في العراق وقدم الجائزة نجم الكرة العراقية السابق وعضو لجنة المنتخبات علي كاظم الذي يرافق الوفد, وقال الزميل حسن البيضاني ممثل الوكالة: بأن الوكالة سبق ان اعتمدت هذا التقليد الاعلامي في مباريات الدوري وستقدم هذه الجائزة لافضل لاعب في جميع مباريات المنتخب الشبابي المقبلة.
من جانبه اعرب اللاعب مازن فياض عن سعادته بهذه الجائزة التشجيعية والتي اهداها لزملائه اللاعبين, ووعد بتقديم المزيد من الجهد لتحقيق هدف الوصول الى نهائيات كأس العالم.
علل الخبير الاسيوي د. شامل كامل عزوف الجماهير هنا في المنامة عن حضور مباريات البطولة وضعف الاهتمام الاعلامي العربي بها بأن الدول الخليجية تهتم بالمنتخبات الوطنية الاولى ومنافسات الدوري المحلي ولا تهتم بمنافسات الفرق والمنتخبات للفئات العمرية الا من ناحية فنية وهي بناء قاعدة للعبة في هذه الدول.
تسود اجواء ايجابية وفد المنتخب قبل المباراة امام كوريا الشمالية وقد عبر رئيس واعضاء الوفد واللاعبون عن عزمهم على مواصلة حصد النقاط وقطع تذكرة التأهل للدور الثاني مبكراً بعيداً عن الحسابات وانتظار نتائج الفرق المنافسة.
وذكر مشرف منتخب الشباب عضو اتحاد الكرة فالح موسى: ان الاجواء داخل الفريق ايجابية في ظل الاستقرار النفسي الذي ولده الفوز على الامارات ونأمل ان نستثمر هذه الاجواء للارتقاء بمستوى الفريق ومواصلة تحقيق الفوز للوصول للهدف الاول من مشاركتنا وهو التأهل لكأس العالم في كوريا الجنوبية العام المقبل 2017 مشيداً بألتزام وانضباط اللاعبين في البعثة الشبابية وهو ما يعطي مؤشراً ايجابياً على أن اللاعبين يعون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.
وثمن موسى جهود الملاكات الفنية والادارية والطبية ومتابعة السفارة العراقية في العاصمة البحرينية في المنامة لشؤون الوفد بأستمرار.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة