مطالبات نيابية باستجواب وزير التربية على خلفية اتهامه بالفساد من قبل وزير الدفاع

مع سعي لجمع تواقيع لتقديمها إلى رئاسة مجلس النوّاب
بغداد – أسامة نجاح:
كشف عدد من النواب من كتل مختلفة عن وجود تحركات لاستجواب وزير التربية محمد إقبال على خلفية اتهامات وزير الدفاع خالد العبيدي له بما يخص وجود العديد من ملفات الفساد التي ذكرت على لسانه في جلسة استجوابه فضلا عن النقص الكبير الحاصل في توزيع الكتب المدرسية في المديريات ، موضحين ان الاستجواب سيبدأ بجمع عدد كبير من التواقيع خلال الجلسات البرلمانية المقبلة ، فيما شكلت هيئة رئاسة المجلس لجنة خاصة مكونة من لجان النزاهة والقانونية والتربية للتحقيق بهذه الاتهامات .
وقال النائب عن لجنة النزاهة النيابية عمار الشبلي إن “لجنة النزاهة النيابية تعمل على استضافة وزير التربية محمد اقبال وهناك تحركات أخرى لاستجواب اقبال في البرلمان”.
وأضاف الشبلي في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ “الاستجواب سيكون على شكل مراحل يبدأ بجمع التواقيع خلال الجلسات المقبلة”، مشيرًا إلى انه “بعد مرحلة جمع التواقيع ستقدم الى هيئة الرئاسة مدعومة بالملفات المتهم بها لغرض استجوابه ومن ثم يحدد موعد الاستجواب”.
يشار إلى أن وزير الدفاع خالد العبيدي كشف، في وقت سابق، خلال جلسة استجوابه عن قول الجبوري له بأن وزير التربية محمد اقبال متعاون معهم في عملية التعيينات وإحالة العقود.
وقال مصدر نيابي لم يفصح عن اسمه لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن “لجنة التربية لديها استجواب ضد الوزير محمد إقبال الصيدلي منذ الأشهر الماضية بملفات وعقود تتعلق بصفقات الوزارة”.
وأوضح المصدر أن “الاتهامات التي صدرت في جلسة استجواب وزير الدفاع خالد العبيدي الماضية أجبرت أعضاء لجنة التربية على التحرك بطلب استجواب محمد إقبال في البرلمان خلال الجلسات المقبلة”.
وتابع المصدر أن” مجلس النواب قام بتشكيل لجنة تضم أعضاء من لجنة التربية النيابية ولجنتي النزاهة والقانونية للتحقيق في اتهامات وزير الدفاع لوزارة التربية”.
الى ذلك أكد النائب عن جبهة الإصلاح عبد العظيم العجمان، أمس السبت عن عزم البرلمان على استجواب وزير التربية محمد اقبال عمر الصيدلي بعد ورود اسمه في التهم التي وجهها وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه في الأول من آب الماضي.
وقال العجمان لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن اسم وزير التربية محمد إقبال قد ورد في حديث العبيدي في عدة قضايا منها تعيينات وبيع مطابع”، مشيرًا إلى إن “هنالك بعض الأسماء المتهمة والتي وردت أسماؤها ومنها مثنى السامرائي وهيثم شغاتي إلى جانب حديث عن شراء مطبعة بمبلغ يختلف بنحو كبير عن سعرها الحقيقي”.
وأوضح النائب عن جبهة الإصلاح إن “التحقيقات الجارية الآن في اللجنة التحقيقية النيابية ستحسم هذا الأمر ويتم من خلاله تحديد الموقف النهائي باستجواب وزير التربية في حال ثبوت تلك التهم خلال مجريات التحقيق فضلا عن النقص الكبير في الكتب المدرسية وعدم توزيعها بالكامل ،لافتاً الى ورود بعض المعلومات تدل على بيع عدد كبير من الكتب الى تجار في السوق السوداء”.
واتهم وزير الدفاع خالد العبيدي٬ خلال جلسة استجوابه الأخيرة ٬ رئيس مجلس النواب سليم الجبوري والنائب محمد الكربولي بالسيطرة على عقود وتعيينات وزارة التربية٬ مشيراً الى ان الطرفين يتحكمان بتوقيع الوزير محمد إقبال وقراراته.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة